الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعلم عن تخطيط السيناريو ؟
التعليم والتدريب | نظم ادارة الاعمال 16‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة Ibragreat (Ibrahim H. Hussney).
الإجابات
1 من 1
اعتماد أسلوب التخطيط الإستراتيجي من قبل الإدارات التنفيذية في المؤسسات و الشركات  يهدف إلى التكهن و استشراف المتغيرات الهامة التي قد تحدث لدورة العمل في وجود نفس الافتراضات و النماذج العقلية السائدة في الواقع الحالى، تخطيط السيناريو (Scenario Planning) هو ألأداة التي يمكنها الدفع في اتجاه نحو تخيل مستقبل مختلف وممكن، و لكي يتم تطبيق تخطيط السيناريو فلابد من استخدام تفكير النظم.  

      دائما تحتاج المؤسسات النظر إلى كافة العلاقات البينية المتغيرة والأمور المشكوك فيها والتي يمكن أن تشكل جزءا في بيئة العمل المستقبلية، لقد لوحظ انه في مناسبات عدة تتردد المؤسسات في مجرد التفكير في هذه الأمور إلا عند ظهور الأزمة وانهيار كل شيء.

      في إطار سعي الشركات إلى استكشاف سيناريوهات جديدة، فهي دائما تنظر إلى الكيفية التى تتيح لإهدافها و إستراتيجياتها الحالية العمل بنجاح من خلال البيئة المستقبلية، والتى يجب أن تكون أيضا مجدية ومتمشية مع ما يمكن تخيله ومع رؤية الشركة الحالية لمختلف الأعمال في المستقبل، مع الوضع في الاعتبار تحديد الأهداف و الاستراتيجيات التي ستنجم عن هذه الرؤيا.

      شركة شل الملكية الهولندية هي إحدى الشركات التي أحسنت استعمال تخطيط السيناريو. فمن خلال عمليات الاستقصاء والبحث الحذر نما إلى حدسهم و استشرفوا أزمة الطاقة التي حدثت في سبعينيات القرن الماضي، الأمر الذي جعلهم جاهزين بإستراتيجيات لمواجهة الموقف إذا حدث شيء ما. تلك الاستراتيجيات دفعت فيما بعد شركة شل لكي تصبح عل قمة شركات النفط الرابحة، ولم يتوقف إستخدامها لتخطيط السيناريو عند هذا الموقف ولكن إستخدمتة أيضا في عام 1980 لاستشراف حركة التغيير التي حدثت فى الاتحاد السوفيتي السابق، لقد كان ذلك دافعا مهما للعديد من الشركات الأخرى حول العالم للإستفادة من استخدام هذه الأداة عبر منهجية تفكير النظم من أجل رؤية تأثيرها الفعال على عمليات اتخاذ القرار.

    إن الإجراءات للقيام بتخطيط السيناريو الناجح لابد وأن تكون مستندة على معرفة القواعد ألأساسية التالية:

     -   الفرضيات والمعايير التنظيمية للشركة أو المؤسسة.
     -   السياسات و الهيكلية.
     -   تجنب محاولات المداراة أو الإخفاء أوالمجاملات أو حفظ ماء الوجه عند رصد كافة المتغيرات، لجعل بيئة تطبيق السيناريو مفتوحة وغير معرضة إلى أي تهديد أو نقص أو إحراج.

     إن عملية الاستفسار عن المعايير والفرضيات التنظيمية للمؤسسة أو الشركة هو ما يطلق علية التعــــلم ثنائـــيي الحلــــقة (Double-Loop Learning) ، الحوار و النقاش المفتوح ســـوف يسهلان هــذا النوع من التعـــلم والذي يحتاج أيضا إلــــى اختبار القيم الضمنية ، حيث لابد للنظر إلى كل مشارك في وضع السيناريو على قدم المساواة وعدم التفريق بسبب المسمى أو الدرجة أو المنزلة، ومن اجل تسهيل الحصول على السيناريو المفترض لابد من التركيز على المستقبل المراد تخطيطه، ولتبسيط آلية التوصل إلى تخطيط السيناريو الناجح لابد مــن المشاركين العمــل علـــى التقمص كشخصية الممثلين علــى خشـــبة المسرح وهم أحرار في تخيل كل ما يمكن احتمال حدوثه ولكن دائما فى وجود المراعاة اللازمة للخلفية (القواعد) التي سبق الإشارة إليها، حيث سيزيد ذلك من إمكانية توسيع آفاق التفكير وولادة الابتكار المطلوب.  

      في النهاية نستطيع أن نؤكد على الحاجة الملحة اليوم لتطبيق منهجية وتقنيات تفكير النظم ولتكون هذه المعرفة و التقنية المتقدمة متوفرة لكافة العاملين بالشركات و المؤسسات المختلفة ولدى أى بيئات أخرى ذات الأنشطة المختلفة، مما يعزز السعي المحمود إلى إتباع إستراتيجيات جديدة و فعالة تؤدى إلى أدارة الأعمال بنجاح، وهذا يمكن أن يكون مؤملا إذا تبنت ألإدارات العليا هذا الاتجاه واقتنعت بالعائد الذي يمكن التوصل إلية عن طريق هذه التقنية المتفردة. إن منهجية تفكـيــر النظـــم يمــكن أن تدفــع إلـــى ولادة نماذج عقلية جديدة يمكنها المشاركة عن جدارة في تبوأ مكانها اللائق داخل المؤسسات و الشركات و هياكل الأعمال الأخرى المختلفة في هذا القرن الـ 21.
6‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة SonsonHena.
قد يهمك أيضًا
طرق كتابه السيناريو؟
ماهو أفضل فلم فيه تخطيط وحركات مثل سلسلة بريزون بريك؟؟!!
اشنو المعنى ديال داك السيناريو لي كاتب ؟
فقط لمتابعي wwe
ما هو السيناريو الذي يمكنك تخيله بعد جفاف البترول ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة