الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم أبدال الشام.؟
ورد في (الأبدال) أحاديث أشهرها:
(1) حديث عبادة بن الصامت:
أخرجه الإمام أحمد (5/ 322) عن عبد الوهاب بن عطاء عن الحسن بن ذكوان عن عبد الواحد بن قيس عن عبادة بن الصامت مرفوعاً: أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (الأبدال في هذه الأمة ثلاثون مثل إبراهيم خليل الرحمن، كلما مات رجل أبدل الله مكانه رجلاًَ).
قال الإمام أحمد ـ مستنكراً له ـ: (فيه ـ يعني حديث عبد الوهاب ـ كلام غير هذا، وهو منكر، يعني حديث الحسن بن ذكوان) المسند (5/ 322)، وانظر مجمع الزوائد (5/ 62).
(2) حديث على بن أبي طالب: (ذكر أهل الشام عند علي بن أبي طالب، وهو بالعراق، فقالوا: العنهم يا أمير المؤمنين، قال: لا. إني سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (الأبدال يكونون بالشام وهم أربعون رجلاً، كلما ما مات رجل، أبدل الله مكانه رجلاً، يسقى بهم الغيث، وينتصر بهم على الأعداء، ويصرف عن أهل الشام بهم العذاب).
أخرجه أحمد (1/ 112) ومن طريقه الضياء في المختارة ( 2/ 110) ـ من طريق شريح بن عبيد الحضرمي .
والطبراني في ( الأوسط ) ( 5/ 39 ) والحاكم ( 4/ 596 ) من طريق عياش بن عباس القتباني عن عبد الله بن زرير الغافقي.
كلاهما عن علي بن أبي طالب عن النبي -صلى الله عليه وسلم- مرفوعاً بلفظه في حديث شريح، وبمعناه مطولاً في حديث عبد الله بن زرير، وفي رواية الحاكم إدخال الحارث بن يزيد بين عياش، وعبد الله بن زرير .
العالم العربي | الإسلام | الثقافة والأدب 27‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة بلح الشام (المثنى العربي).
الإجابات
1 من 2
أحاديث منكره فلماذا تستشهد بها
27‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة الناقص.
2 من 2
الابدال هم قوم بدلوا دين اليهودية بدين الاسلام
وهم 30 الف من بني اسرائيل
يدخلون الاسلام زمن عبد الله الثاني بعد فتح بيت المقدس وعمرانه عام 1446هـ
ويشتركون مع المسلمين في الفتوح الاسلامية
وهم من سيبايع المهدي
فيخرجون من الشام لمبايعته في مكة عام 1490هـ
ونص على وجودهم النبي دانيال بقوله
اذا رايت الرجسة في المكان المقدس
اي اذا رايت الهيكل الثالث مبني في مكان المسجد الاقصى
فعندها طوبى لمن ينتظر ويصبر ال 45 سنة التالية
اي بين عامي 1446هـ و1490هـ
فهؤلاء اليهودد الذين اسلموا
سيحاربون مع المهدي في الملحمة العظمى
وسيشتركون معه في فتح القسطنطينية
وفي فتح رومية
وعددهم حينها   70 الف

فهؤلاء هم الابدال
ولا يصح فيهم غير هذا القول
فهم جماعة كبيرة من اليهود
يسلمون على يدي عبد الله الثاني فاتح القدس ووالد المهدي
وهم سيبايعون ابنه محمد
وسينتظرون خروجه
ويقاتلون معه
فهذا ما بشر الرسول صلى الله عليه وسلم به اليهود
وهذا معنى قوله تعالى
عسى ربكم ان يرحمكم
فبعد اعلان العهدة الهاشمية للشعب الاسرائيلي
سيدخل هؤلاء طواعية في الاسلام
وهم خيرة الشعب الاسرائيلي
وقد سميناهم المقاومة الاسرائيلية لظلمة بني اسرائيل
الابدال = المقاومة الاسرائيلية
سيشتركون في فتح فلسطين ضد دولة الظلم دولة اسرائيل
وهم الان سلميون في حركتهم
لكن بعد هدم المسجد الاقصى
ستتسع حركتهم لتشمل مئات الالاف من الاسرائيليين الصالحين
وعند بدء قتال اليهود عام 1438هـ
سيقاتلون مع الاردنيين والفلسطينيين
وسيشاركوننا في هدم الهيكل الثالث
الهيكل الذي بناه الظالمين من الاسرائيليين
28‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة ياسين العجلوني (الشيخ ياسين العجلوني).
قد يهمك أيضًا
ما هو فقه الحب؟
ماذا تعرف عن حريز بن عثمان ؟
من الذي تمتم بتعويذه مجوسيه لإحضار الشمس ...؟
زعلتك ادري
من أول قاضي في مصر ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة