الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تم ترتيب سور وآيات القرآن الكريم ؟؟؟؟؟
السيرة النبوية | الإسلام 22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة bewithus.
الإجابات
1 من 9
اهتم المسلمون ومنذ القرون الأولى بالعدد القرآني، وقد ذكر الدكتور غانم الحمد محقق كتاب "البيان في عد آي القرآن" لأبي عمرو الداني، ذكر(36) كتاباً في علم العدد القرآني، ابتداء من (كتاب العدد) لعطاء بن يسار(ت103 هجرية)، وانتهاء بكتاب (زهر الغرر في عدد آيات السور) لأحمد السلمي الأندلسي (ت747 هجرية). إلا أن هذا الاهتمام لم يتطور عبر العصور ليعطي النتائج المرجوة.
فالقرآن كلام الله العظيم الذي خلق الكون وأبدعه،
وأحصى كل شيء عدداً، فالمتوقع أن يكون هذا الكتاب على خلاف ما يعهد من كتب البشر القاصرين. من هنا فقد آن الأوان لنتعامل مع القرآن الكريم بما يليق بجلال مُنَـزِّله، وعظيم إعجازه. فهو المعجزة الفكرية المتصاعدة بتصاعد الوعي البشري، فالناس اليوم هم أقدر على النقد والتقييم بما أوتوا من العلوم الحديثة والوسائل المعاصرة.
اختلف العلماء في ترتيب السور القرآنية، فذهب الجمهور إلى أن ترتيب السور توقيفي، أي من فعل الرسول عليه السلام وحياً. وذهب البعض إلى أنه من اجتهاد الصحابة، وذهب السيوطي إلى أن الترتيب هو توقيفي باستثناء سورة التوبة والأنفال، ومن يتتبع الأدلة التي جاء بـها من قال أن الترتيب من اجتهاد الصحابة يجد أنـها لا تقوم بـها حجة، ولا يستقيم على أساسها دليل، وليس هذا مقام التفصيل، ولكننا لاحظنا أن القول بعدم توقيفية الترتيب يقوم على أدلة غير صريحة، في حين يقوم القول بتوقيفيّة الترتيب على أدلة صريحة. وعلى أية حال فنحن هنا في مقام تقديم الدليل الرياضي على توقيفيّة السور، بل يتعدى القول بتوقيفيّة الآيات، إذ هو دليل من دلائل النبوة، ووجه من وجوه الإعجاز.هناك إصدارات كثيرة في الساحة الفكرية المعاصرة تتعلق بالإعجاز القرآني، ومنه البياني، العلمي، والتشريعي… الخ ،
إلا أن ما نسميه اليوم "الإعجاز العددي" لا يزال محل جدل،
ومن هنا لم يحظ باهتمام العلماء والدارسين، مع وجود محاولات نجحت جزئياً كما هي مع " عبد الرزاق نوفل"، ومع الباحث الأردني "عبد الله جلغوم"(1) في كتابه "أسرار ترتيب القرآن قراءة معاصرة". ونحن هنا نعرّف القارئ بأهم فكرة وردت في كتابه مع ما قمنا به من تطوير ومتابعة.
القرآن الكريم ( 114 ) سورة، إذا قمنا بجمع الأعداد الخاصة بترتيب السور هكذا:
(1+2+3+.......+114) فسيكون المجموع ( 6555 ) وحتى لا يضيع الوقت في الجمع يمكنك أن تستخدم هذا القانون الرياضي: ( 114+1) 114 ÷ 2 = 6555

والسؤال هنا : هل لـهذا المجموع علاقة بمجموع آيات القرآن الكريم، والذي هو (6236) آية؟
استقرأ الباحث "جلغوم" السور القرآنية فوجد أن هناك (60) سورة زوجية الآيات، مثل: البقرة (286) آية، والنساء (176) آية….إلخ؛ بالتالي يكون عدد السور فردية الآيات هو (54) سورة مثل الفاتحة (7) ، التوبة (129) ….إلخ.
تعليق: استقرأنا فوجدنا النتيجة صحيحة. أما لماذا (60) و (54) فنقول لمن لم يقرأ حول العدد (19) وملابساته، ولمن قرأ والتبس عليه الأمر، حيث تنازع هذا العدد (19) أهل الحقيقة وأهل الباطل، حتى استقر الأمر بالاستقراء الرياضي، وخرجت الحقيقة من رحم الفتنة. ويجد القارئ بيان ذلك في كتابنا : (( إعجاز الرقم 19 في القرآن الكريم مقدمات تنتظر النتائج)). أقول : (6 × 19 = 144 ) فاذا ضربنا
(6 × 10 = 60) ، وإذا ضربنا (6 × 9 = 54). وجد "جلغوم" أن السور الزوجية ال (60) تنقسم إلى (30) سورة رقمها في ترتيب المصحف (زوجي)، و (30) سورة ترتيبها (فردي)، أما السور ال (54) الفردية فوجدها تنقسم إلى (27) سورة رقمها في ترتيب المصحف فردي، و (27) ترتيبها زوجي.
تعليق: استقرأنا فوجدنا النتيجة صحيحة. وإليك هذا الرسم التوضيحي:
(114) سورة
(60) (54)
(30) (30) (27) (27)
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 9
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
شكر الله للسائل اهتمامه بكتاب الله –تعالى- وسؤاله عما يتعلق به، وأما بخصوص السؤال المذكور؛ فهذا أو أن الإجابة عليه، فأقول وبالله التوفيق:
1- قول السائل: (معلوم أن القرآن نزل في آيات وليس كسور كاملة) ليس على إطلاقه فهناك سور عديدة نزلت كاملة نزلت دفعة واحدة، كالفاتحة،وكثير من قصار السور وسورة الأنعام، وغير ذلك، فعلى سبيل المثال جاء في الصحيح من حديث أنس – رضي الله عنه- أغفى رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إغفاءة ثم استيقظ متبسماً فقلنا ما أضحكك يا رسول الله؟ فقال: أنزلت علي آنفاً سورة، ثم قرأ: "بسم الله الرحمن الرحيم، إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الأبتر.." الحديث رواه مسلم (400) عن أنس – رضي الله عنه-.
2- وأما كيفية ترتيب الآيات في السور فهو أمر توقيفي عن النبي –صلى الله عليه وسلم- لا اجتهاد للناس فيه، فكان – صلى الله عليه وسلم- يأمر كتبة الوحي بكتابة كل ما ينزل من القرآن في سورته المحددة فيقول: "ضعوا هذه الآية أو الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا، أو ضعوها في سورة كذا انظر ما رواه الترمذي (3086)، وأبو داود (786) من حديث ابن عباس – رضي الله عنهما -، وهذا أمر متفق عليه عند أهل العلم.
بخلاف ترتيب السور، فالجمهور على أنه توقيفي أيضاً، وبعض العلماء يرى بأنه اجتهادي بناءً على ما تبين لهم من ترتيب مصاحف بعض الصحابة رضي الله عنهم- كابن مسعود -رضي الله عنه وغيره، حيث كان على خلاف الترتيب المعروف الآن.
3- أما معنى سورة فإنها في اللغة: الْمَنْزِلَة، وما طال من البناء وحسن، انظر القاموس المحيط، ولذا يمكن أن يقال ما قاله الزرقاني في مناهل العرفان(1/343): السورة: طائفة مستقلة من آيات القرآن ذات مطلع ومقطع، قالوا: وهي مأخوذة من سور المدينة،وذلك إما لما فيها من وضع كلمة بجانب كلمة وآية بجانب آية، كالسور توضع كل لبنة فيه بجانب لبنة ويقام كل صف منه على صف، وإما لما في السورة من معنى العلو والرفعة المعنوية الشبيهة بعلو السور ورفعته الحسية) ا.هـ، مختصراً قلت: وربما كان ذلك لما في السور من الإحاطة بالدار أو البلد فكذلك السورة تحيط بجمع من الآيات، وتستقل بهن عن غيرهن. والله أعلم
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة Dr.Taher.
3 من 9
عشوائي تماماً وليس بوحي ولذلك تجد وانك تقرا القفز من موضوع لاخر عكس الانجيل تماما , ولو مش مصدقني قبل ما تشتم وترغي وتزبد اقرا الانجيل .ولو عايز تعرف قراءته حلال ولا حرام اقرا سورة يونس الاية 94
22‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد الكوشي.
4 من 9
تم ترتيبها على حسب نزولها
23‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة memo0010 (متعب بن مساعد).
5 من 9
قال زيد بن ثابت : كنا نجمع القطع المتفرقة من آيات القرآن ونجعلها بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكانها المناسب
31‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 9
ان في ترتيب سور القرآن الكريم حكمه عظيمه ... لقد حضرت دروس الشيخ الدكتور / عبد البديع ابو هاشم ( رحمه الله و اسكنه فسيح جناته ) في تفسير سور القرآن الكريم و كانت كل خطبه جمعه
والله اني لتعجبت من ترتيب سور القرآن الكريم عندما حضرت هذه الخطب الرائعه ... سلسله مقاصد السور
حيث ان كل سوره تبدأ بما انتهت به السوره السابقه ( ليس من لبضروري ان تبدأ بنفس الكلام و لكن ذات الموضوع او تكمله له ) ....
اليك رابط بعض هذه السلسله ... حيث توفي رحمه الله قبل ان يتمها
نسألكم الدعاء لشيخنا الكريم
11‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة sayed sobhy (sayed sobhy).
7 من 9
إلى الأخ ماجد الكوشي. عشوائية القرآن المزعومة منك تقوم من مبدأ القفز من موضوع لآخر بمنتصف السورة. ولكنك بهذا الإستنباط أعتقدت أسترسال الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه الآيات. مثلا في سورة المجادلة نزلت بداية السورة في وقت معين رداً على قصة معينة حدثت في عهد الرسول. ثم تتبع تلك الآيات آيات أخرى تتحدث عن موضوع آخر وهذه الآيات نزلت في وقت آخر. أرجو أن أكون قد وفقت فيما أردت أيصاله من معلومة.

أما عن كون الإنجيل متصلاً ببعضه بمحتوى السفر الواحد فأجد رأيك هذا في قمة الغرابة إذا ما وضعت ما ذكرت أنا سابقاً في عين الإعتبار. كيف تقرر نصوصاً (بعض النظر عن محتواها، مصداقيتها، مفاهيما) إذا أغفلت عن  أختلافها في أساسيات قوانين الإلقاء والكتابة والحفظ؟

وهذا أخي الكريم ينطيق على كل النصوص المكتوبة سواء كانت علمية، تقنية، دينية مزعوما نزولها من مشرع سماوي أو غيره (قرآن، أنجيل، تلمود). أذا أردت مقارنتها من جانب محدد. ضعها تحت القوانين نفسها عند المقارنة وضع حسباناً للإختلافات الجذرية لكل من تلك النصوص من النواحي المتصلة بتلك القوانين.
23‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
استاذ ماجد, الكلام فى القران منطقى جدا, واحنا عارفين اصله و مين اللى كتبه و فى سنة كام, اتحداك تقولى مين اللى كتب الانجيل و العهد القديم و الجديد و امتى بالظبط, اتعجب انك عارف القران و عارف سورة يونس و تقول الكلام ده. اتعجب من الاخوة المسيحيين اللى لغتهم عربية و للاسف مش بيفهموا القران, ربنا يهدى.
9‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
رداً على ماجد الكوشي

سورة يونس 94

فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

والخطاب هنا لرسول الله  .

ونحن نعلم أن الرسول  قد قال من البداية إنه لا يشك في رسالته وحين وعده أهله بالملك والسيادة والمال والجاه قال :

(( والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتي يُظهره الله ، أو أهلك فيه ، ما تركته )) أورده ابن هشام في السيرة النبوية ( 1/266)

نقول : إن الحق سبحانه وتعالى يضمر خطاب الأمة في في خطاب رسوله  ؛ لأن الأتباع حين يقرأون ويسمعون الخطاب وهو موجه بهذا الأسلوب إلى الرسول  فهم لا يستنكفوا عن أي أمر يصدر إليهم .

ومثال ذلك : لو أن قائداً يصدر أمراً لاثنين من مساعديه اللذين يقودان مجموعتين من المقاتلين ، فيقول القائد الأعلى لكل منهما : إياك أن تفعل كذا أو تصنع كذا . والقائد الأعلى بتعليماته لا يقصد المساعدين له ، ولكنه يقصد كل مرءوسيهم من الجند .

وجاء الأمر هنا لرسول الله  ؛ لتفهم أمته أن الرسول  ما كان ليتأبَّى على أمر من أمور الله ، بل هو  ينفذ كل ما يؤمر به بدقة ، ولذلك من باب خطاب الأمة في شخصية رسولها  .

وقول الحق سبحانه :

يونس 94

فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

هذا القول دليل على أن الذين عندهم علم بالكتاب من السابقين من اليهود والنصارى على رسول الله  ، يعرفون الحقائق الواضحة عن رسالته

وإن الذين يكابرون ويكفرون برسول الله  ورسالته إنما يعرفونه كما يعرفون أبناءهم .

البقرة 146 : { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } .

وقد قال عبد الله بن سلام : (( لقد عرفت محمداً حين رأيته كمعرفتي لابني ، ومعرفتي لمحمد أشد )) ذكره ابن كثير في تفسيره ( 2 / 194) .

إذن : فالحق عندهم واضح مكتوب في التوراة من بشارة به  ، وهذا يثبت أنك يامحمد صادق في دعوتك ، بشهادة هؤلاء .


ويُنهي الحق سبحانه الآية بقوله تعالى :

{ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } 94 يونس

والحق القادم من الله تعالى ثابت لا يتغير ، لأنه واقع ، والواقع لا يتعدد ، بل يأتي على صورة واحدة .

أما الكذب فيأتي على صورة متعددة .

وهكذا بالكذب جاء بولس ...رسالة كورنثوس الأولى
9: 20 فصرت لليهود كيهودي لاربح اليهود و للذين تحت الناموس كاني تحت الناموس لاربح الذين تحت الناموس
9: 22 صرت للضعفاء كضعيف لاربح الضعفاء صرت للكل كل شيء لاخلص على كل حال قوما

ولذلك فمهمة المحقق الدقيق ان يقلب أوجه الشهادات التي تقال أمامه في النيابة أو القضاء ؛ حتى يأتي حكمه مصيباً لا مدخل فيه لتناقض ، ولا يعتمد على تخيُّل او أكاذيب .

وقول الحق سبحانه : { لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ} يونس 94

إنما يدل على أن الذين قرأوا الكتاب قد عرفوا أنك رسول الله حقاً ، ومنهم من ترك معسكر اليهودية ، وجاء معسكر الإيمان بك ، لأن الحق الذي جاء لا دخل للبشرية فيه ، بل جاء من ربك :
{ .. فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } 94 يونس

ومجيء الخطاب بهذا الشكل ، هو كما قلت موجَّه إلى الأمة المؤمنة في شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم .
والحق سبحانه وتعالى يقول : { ... لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ .. } الزمر 65

هذا القول نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن غير المعقول أن يشرك النبي صلى الله عليه وسلم ، وكل الآيات التي تحمل معاني التوجيه في الأمور المنزه عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم خاصة بأمته .

وأيضاً يقول الحق سبحانه :

سورة يونس 94
فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

والقول الحكيم ساعة يوجه إلى الخير قد يأتي بمقابله من الشر ؛ لتتضح الأشياء بالمقارنة .

ونحن في حياتنا اليومية نجد الأب يقول لابنه : اجتهد في دروسك ، واستمع إلى مدرسيك جيداً حتى تنجح ، فلا تكن مثل فلان الذي رسب ، والوالد في هذه الحالة يأتي بالإغراء بالخير ، ويصاحبه بمقابله ، وهو التحذير من الشر .

وقد قال الشاعر :

فالوجه مثل الصبح مبيض .... والشعر مثل الليل مسود
ضدان لما استجمعا حسنا .... والضد يظهر حسنه الضد .

والله اعلم

الشيخ / محمد متولي الشعراوي
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة n000ne (نوف الحربي.).
قد يهمك أيضًا
كيف تم ترتيب سور القران
على اي اساس تم ترتيب ايات القران الكريم ؟
كم عدد آيات القرآن الكريم ؟
سورة عظيمة من سور القرآن الكريم
كم عدد سور القرآن الكريم ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة