الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي اسباب سقوط دولة المهدية في السودان
11‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة sasai.
الإجابات
1 من 2
التعايشي الذي حكم دولة المهدية نحو ثلاثة عشر عاما (1885-1898م) قد ركز السلطة جميعا في يده, كما تدهورت الأوضاع الاقتصادية عندما اوجد نظاما ضريبيا أحدث سخطا عاما, فضلا عن استئثاره بالحكم والخلافة لابنه الأكبر خلافا لما كان قد قرره المهدي الذي كان قد سمي خلفاء أربعة كان التعايشي أولهم, كما أن الخليفة استبدل بقادة الجيش والحكام أقرباءه وأتباعه, كما ساءت علاقاته بالحبشة ودخل في حروب معها أحرز انتصارا كبده خسائر فادحة وتحطمت آماله في فتح مصر عندما أرسل إليها حملة أبيدت عند "توشكي" عام 1889م.
ولما بدأ عجز التعايشي عن إقامة دولة قوية مستقلة وقوية, أنتهي أمره بعجزه عن الاحتفاظ بأطراف الدولة فقد تكالبت عليها فرنسا وألمانيا وايطاليا, وكذلك الحبشة, مما أثار قلق بريطانيا التي كانت تريد أن تضم المناطق التي اقتطعتها الدول السابقة إلي إمبراطورتها الأفريقية, لذلك تبنت الحكومة البريطانية خطة لاسترجاع السودان وعهدت بهذه المهمة إلي "كتشنر" سردار الجيش المصري الذي تقدم إلي السودان علي رأٍس جيش قوي واستطاع أن يهزم المهديين عام1898م وفتح الطريق إلي عاصمتهم أم درمان, وعندما تمكن التعايشي من جمع صفوفه واتجه لمهاجمة أم درمان لقي حملة أخري استطاعت إنزال هزيمة نهائية به في نوفمبر 1899م, حيث لقي مصرعه ومعه أكثر أنصاره بهذه النهاية المأساوية قضي الإنجليز علي الدولة المهدية.
واستكمل الإنجليز خطتهم برفع علمهم بجانب العلم المصري فوق الخرطوم عند احتلالها ليعلنوا أن الفتح تم باسم الدولتين معا, وأعلن المعتمد السياسي البريطاني في مصر "كرومر" أن السودان سيحكم من جانب الدولتين, وان السردار البريطاني سيتولى الحكم نيابة عنهما.
11‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ..شيماء...
2 من 2
1- التجنيد الاجباري للمزارعين مع عدم هطول الأمطار أدى الى مجاعة سنة 1306 هـ
2- استئثار الخليفة عبدالله بالسلطة وتصفية خصومه وتعيينه لأقرباؤه
3- التوسع في الحروب مع اثيوبيا ومصر
4- الهزيمة في معركة النخيلة قرب عطبرة مهدت الطريق للهزيمة في امدرمان
14‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة سيف الدين.
قد يهمك أيضًا
لماذا السودان مستهدف ؟!
دولة جنوب السودان هل تعتبر عربية ؟
عدد اسباب عدم سقوط بشار الاسد الي الان؟
ما هي اكبر دولة عربية؟
اكبر دولة عربية من حيث المساحة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة