الرئيسية > السؤال
السؤال
قوله تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} ///من هم المؤمنون في هذه الايه
قال تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}:
ان الله ورسوله سيرى اعمالنا فمن هم المؤمنون اللذين يرون اعمالنا ايظاً؟؟؟
السيرة النبوية | حوار الأديان | تفسير القرآن | الإسلام 24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة amanii.
الإجابات
1 من 5
الملائكة والله أعلم
24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مقداد العرفي.
2 من 5
الآية ليست فيمن بعد الرسول (ص)لأن الرسول(ص)مات فكيف يرى أعمالنا ؟
الآية نزلت فى المنافقين فهم الذين رأى الله ورسوله (ص)والمؤمنون فى عهد الرسول(ص)أعمالهم وقد طلب الله من رسوله (ص)أن يقول لهم هذا حتى يرجعوا عن نفاقهم
24‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة رضا البطاوى (رضا البطاوى).
3 من 5
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تحيه طيبه و بعد
يوم القيامة اخي العزيز عندما ستعرض على المولى سبحانه و تعالى لن تكون وحيدا
بل سيكون هناك الانبياء و الملائكه و الجن و الناس الجمعين
اتذكر ما سيعرض عليك يوم القيامه
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قبضت نفس العبد تلقاه أهل الرحمة من عباد الله كما يلقون البشير في الدنيا ، فيقبلون عليه ليسألوه ، فيقول بعضهم لبعض: أنظروا أخاكم حتى يستريح ؛ فإنه كان في كرب ، فيقبلون عليه ؛ فيسألونه : ما فعل فلان ؟ ما فعلت فلانة ؟ هل تزوجت ؟
فإذا سألوا عن الرجل قد مات قبله قال لهم : إنه قد هلك ، فيقولون : إنا لله وإنا إليه راجعون ، ذهب به إلى أمه الهاوية ، فبئست الأم و بئست المربية .
قال : فيعرض عليهم أعمالهم ، فإذا رأوا حسنا فرحوا واستبشروا وقالوا : هذه نعمتك على عبدك فأتمها ، وإن رأوا سوءا قالوا: اللهم راجع بعبدك). ( السلسلة الصحيحة للألباني ).
اي يا اخي عندما تعرض عليك اعمالك سوف يكون المؤمنون موجودن ليشهدوا و يستبشروا بها او يدعون ربهم لكي يغفر لك
فاعمل حسنا يا اخي
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Mecano.
4 من 5
يا ( رضا البطاوى )
*قال سيدنا ومولانا رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم):
"حياتي خير لكم، تَحدُثُونَ وَيَحدُثُ لكم، فإذا أنا مت كانت وفاتي خيرا لكم، تعرض علي أعمالكم، فإن رأيت خيرا حمدت الله، وإن رأيت شرا استغفرت لكم".

*وبرواية أخرى قال –صلى الله عليه وعلى آله وسلم– [حياتي خير لكم تُحدثون ويَحْدثُ لكم، ومماتي خير لكم، تعرض علي أعمالكم، فما رأيت من خير حمدت الله، وما رأيت من شر استغفرت لكم] اهـ

أخرجه البزار في مسنده (5 / 308) , والديلمي في مسند الفردوس(2 / 137) والحارث في مسنده بزيادات الهيثمي (2 / 884) وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (9/ 24) وعقبه بقوله ورجاله رجال الصحيح.

*ومن تفسير ابن كثير:
قال الإمام أحمد: أخبرنا عبد الرزاق، عن سفيان، عمن سمع أنسا يقول: قال النبي (صلى الله عليه وسلم): "إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من الأموات، فإن كان خيرا استبشروا به، وإن كان غير ذلك قالوا: اللهم لا تمتهم حتى تهديهم كما هديتنا".

*وقال أيضًا ابن كثير (رحمه الله) في تفسيره للآية:
هذا كائن لا محالة يوم القيامة، وقد يظهر ذلك للناس في الدنيا، كما قال الإمام أحمد.
انظر الرابط
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&ID=689

*وقال الإمام القرطبي:
(فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ) أي بإطلاعه إياهم على أعمالكم.

(نرجو ممن لا يعرف ألا يتكلم في دين الله وشكرا جزيلا للسائل)
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة elmaddah (sherif elmaddah).
5 من 5
من هم الذين يستحقون ان يقرنوا مع الله ورسوله الا الذين ارتضى  وفوق ذلك ان لهم ميزة انهم يرون الاعمال  مثل ما يرى الله ورسوله اي لهم نظر فيها وانا من ثقافتي الشيعية  ان اؤلاءك هم اهل البيت
سلام الله عليهم
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ابواحمدالعمري (طه حسين الناصري).
قد يهمك أيضًا
كيف تغير حياتك للافظل ـــ؟
هل الرغبة والجموح ؟
وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُون
ايه عن العمل مع تفسير من الكتاب بليززززز ساعدوني
من يتفق معنا ... .... ... الدرااااسه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة