الرئيسية > السؤال
السؤال
من ابناء أبا سعيد الخدري رضي الله عنه؟
الحديث الشريف 16‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة احنذ (سبحان الله).
الإجابات
1 من 1
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه .

أما بعد، فهذا جمعٌ لآل الصحابي الجليل أبي سعيد سعد بن مالك الخدري رضي الله عنهم، أضعه بين أيديكم ضمن سلسلة " التعريف بآل السلف الصالح "، وسأشرع بذكر ما وقفتُ عليه من تراجم آل الصحابي أبي سعيد الخدري رضي الله عنهم :


1 – والده مالك بن سنان بن عبيد بن ثعلبة الأنصاري الخدري :
ترجم له ابن حجر في " الإصابة " فقال : شهد أحداً واستشهد بها، وروى ابن أبي عاصم والبغوي من طريق موسى بن محمد بن علي الأنصاري حدثتني أمي أم سعد بنت مسعود بن حمزة بن أبي سعيد أنها سمعت أم عبد الرحمن بنت أبي سعيد، تحدث عن أبيها قال : أصيب وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستقبله مالك بن سنان فمص الدم عن وجهه ثم ازدرده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ينظر الى من خالط دمه دمى فلينظر الى مالك بن سنان . وأخرجه ابن السكن من وجه آخر من رواية مصعب بن الأسقع عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي سعيد بنحوه . وأخرج سعيد بن منصور عن ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن عمرو بن السائب أنه بلغه أن مالكاً والد أبي سعيد ... فذكر نحوه .


2 - والدته أنيسة بنت أبي حبيبة بن صعصعة الأنصارية :
ترجم لها ابن حجر في " الإصابة " فقال : أنيسة بنت أبي حبيبة بن صعصعة الأنصارية والدة قتادة بن النعمان وأبي سعيد سعد بن مالك الخدري، ذكرها ابن حبيب فيمن بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم . اهـ .
وعن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري قال : قال أبو سعيد الخدري : استشهد أبي يوم أحد مالك بن سنان وتركنا بغير مال، قال : وأصابتنا حاجة شديدة، فقالت لي أمي : يا بني ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسله لنا شيئاً، فجئته فسلمت عليه وجلست وهو في أصحابه جالس، فقال حين استقبلني : " إنه من يستغن أغناه الله ومن يستعفف أعفه الله ومن استكف كفه "، قال : قلت : ما يريد غيري، فانصرفت ولم أكلمه في شيء، فقالت لي أمي : ما فعلت فأخبرتها الخبر، قال فصبرنا والله يرزقنا شيئا فتبلغنا به حتى ألحّت علينا حاجة هي أشد منها، فقالت لي أمي : ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسله لنا شيئاً، قال : فجئته وهو جالس في أصحابه فسلمت وجلست، فاستقبلني وقال بالقول الأول وزاد فيه " ومن سأل وله أوقية فهو ملحف "، قلت في نفسي لنا الياقوتة وهي خير من أوقية قال والأوقية أربعون درهماً قال فرجعت ولم أسأله . قال أنبأ أبو عبيد الياقوتة ناقة .
رواه البيهقي في سننه الكبرى ج 7 / 24


3 - عمه مري بن سنان الخدري :
ترجم له ابن حجر في " الإصابة " وقال : مرى بالتصغير بن سنان بن عبيد بن ثعلبة بن عبيد بن الأبجر هو خدرة الأنصاري الخدري عم أبي سعيد، ذكره العدوي وقال : شهد أحداً، وقال الواقدي : شهد أحداً وبيعة الرضوان وغاب عن خيبر فأسهم له رسول الله صلى الله عليه وسلم منها، وله ذكر في ترجمة سمرة بن جندب فإنه كان تزوج أمه فكان سمرة في حجره فلما استصغر سمرة يوم أحد كلم مري بن سنان النبي صلى الله عليه وسلم فيه فأجازه .


4 - أخته زينب بنت مالك بن سنان الخدرية :
ترجم لها ابن حجر في " الإصابة " وقال : ذكرها أبو موسى في الذيل وقال : روى أبو ضمرة عن سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن عمته زينب بنت كعب عن أبي سعيد وأخته زينب عن النبي صلى الله عليه وسلم في كفارة المرض، قال : ورواه يحيى بن سعيد القطان عن سعد بن إسحاق فلم يذكر مع أبي سعيد أحداً .


5 - أخته فريعة بنت مالك بن سنان الخدرية :
ترجم لها ابن حجر في " الإصابة " وقال : في سنن النسائي في سياق حديثها الفارعة وعند الطحاوي الفرعة، وأمها حبيبة بنت عبد الله بن أبي، ومدار حديثها على سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة عن عمته زينب بنت كعب بن عجرة أن الفريعة بنت مالك بن سنان وهي أخت أبي سعيد الخدري أخبرتها أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وسلم تسأله أن ترجع إلى أهلها في بني خدرة فإن زوجها خرج في طلب أعبد له أبقوا فقتل فذكر الحديث وفيه امكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله وفيه فلما كان عثمان بن عفان أرسل إلي يسألني فأخبرته فاتبعه وقضى به رواه مالك في الموطأ ...


6 - زوجته زينب بنت كعب بن عجرة :
ترجم لها ابن حجر في " الإصابة " فقال : صحابية تزوجها أبو سعيد الخدري كذا في التجريد من زياداته، وكان سلفه فيه أبو إسحاق بن الأمين فإنه ذكرها في ذيله على الاستيعاب، وكذا ذكرها ابن فتحون . وذكرها غيرهما في التابعين وروايتها عن زوجها أبي سعيد وأخته الفريعة في السنن الأربعة ومسند أحمد، روى عنها ابنا أخويها سعد بن إسحاق وسليمان بن محمد ابنا كعب بن عجرة، وذكرها ابن حبان في الثقات .


7 - أخو أبي سعيد الخدري لأمه قتادة بن النعمان الأوسي ثم الظفري :
ترجم له ابن حجر في " الإصابة " وقال : قتادة بن النعمان بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر الأوسي ثم الظفري أخو أبي سعيد الخدري لأمه، أمهما أنيسة بنت قيس النجارية، مشهور يكنى أبا عمرو الأنصاري يكنونه أبا عبد الله وقيل كنيته أبو عثمان، قال البخاري له صحبة، وقال خليفة وابن حبان وجماعة : شهد بدراً .... الإصابة 5 / 416 .


8 - ابنه عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري :
ترجم له ابن حجر في " تقريب التهذيب " فقال : ثقة، من الثالثة، مات سنة اثنتي عشرة وله سبع وسبعون .


9 - ابنه حمزة بن أبي سعيد الخدري :
ترجم له ابن حجر في " تعجيل المنفعة " فقال : حمزة بن أبي سعيد الخدري عن أبيه وعنه عبد الله بن محمد بن عقيل، وثقه ابن حبان . قلت : لم يذكر فيه ابن أبي حاتم جرحاً، ولا ذكروا له راوياً غير ابن عقيل .


10- حفيده ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري المدني :
ترجم له ابن حجر في " تقريب التهذيب " فقال : ربيح بموحدة وبمهملة مصغر بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري المدني، يقال اسمه سعيد وربيح لقب، مقبول، من السابعة .



اتمنى اني افدتك
16‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة nov.
قد يهمك أيضًا
عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه .عن النبي صلى الله عليه وسلم.قال
اين ولد الصحابي سعيد الخدري
ما إسم الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري؟
من هو الصحابى الجليل أبو سنان ؟؟
من هو أكبر راوي للحديث او اكثر راوي للحديث الشرف ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة