الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى: " لله الأمر من قبل ومن بعد " ؟
الإسلام 25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة الرياضيات (المستأنس بالله).
الإجابات
1 من 3
{5} بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ
{ وَيَوْمئِذٍ يَفْرَح الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّه }
يَقُول : وَيَوْم يَغْلِب الرُّوم فَارِس يَفْرَح الْمُؤْمِنُونَ
بِاَللَّهِ وَرَسُوله بِنَصْرِ اللَّه إِيَّاهُمْ عَلَى الْمُشْرِكِينَ ,
وَنُصْرَة الرُّوم عَلَى فَارِس { يَنْصُر }
اللَّه تَعَالَى ذِكْره { مَنْ شَاءَ } مِنْ خَلْقه , عَلَى مَنْ يَشَاء ,
وَهُوَ نُصْرَة الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ بِبَدْرٍ { وَهُوَ الْعَزِيز }
يَقُول : وَاَللَّه الشَّدِيد فِي اِنْتِقَامه مِنْ أَعْدَائِهِ ,
لَا يَمْنَعهُ مِنْ ذَلِكَ مَانِع , وَلَا يَحُول بَيْنه وَبَيْنه حَائِل
{ الرَّحِيم } بِمَنْ تَابَ مِنْ خَلْقه , وَرَاجَعَ طَاعَته أَنْ يُعَذِّبهُ .



إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة ☠..JOOOKEER..☠.
2 من 3
الله يستطيع فعل مايشاء
واد اراد شيئا قال له كن فيكون
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة احب ربي 22 (أستغفرالله الحي القيوم وأتوب إليه).
3 من 3
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،حياكم الله
تفسير قوله تعالى: (لله الأمر من قبل ومن بعد)



لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ [الروم:4]. الأمر لله من قبل نصر الروم وبعد نصرها، ومن قبل نصر فارس وبعد ذلها، فالأمر كله بيد الله، فبه انتصروا وبأمره ذلوا، والله الكريم المتعال الكل منه وإليه، فلا يسأل عما يفعل وهم يسألون. إن العزة لله جميعاً، فما من شيء يحدث في الكون إلا وهو بأمر الله، وبإرادة الله، وإن كان عزاً فقد يكون ابتلاءً واختباراً، وقد يكون مكافأة، وقد يكون ثواباً، وقد يكون رفعة كانتصارات المسلمين في جميع عهودهم وأعصارهم. وقد يكون النصر ابتلاءً واختباراً كانتصار الكفار على المسلمين، فليس ذلك إلا اختباراً وابتلاءً وفتنة، ليزدادوا إثماً على إثم، وتبقى الحجة البالغة لله، وليمحَّص المسلمون ويعودوا إلى الله في أعمالهم، ويعلموا أن ما حدث لم يكن إلا بإذن الله، ولعلة المخالفة، وعلة المعصية، فكان ذلك أدباً من الله لهم، كي لا يعودوا لمثل ذلك الذنب. قال تعالى: لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ [الروم:4] حين انتصر الفرس، ومن بعد هزيمتهم وذلهم، ومن قبل هزيمة الروم، ومن بعد نصرهم، فالأمر لله دواماً واستمراراً قبل خلق الخلق وبعد خلق الخلق، وما بين ذلك لم يكن في ملكه إلا ما يريد جل جلاله وعلا مقامه
  حياكم الله والسلام عليكم
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقة-الفردوس.
قد يهمك أيضًا
ما معنى كلمة ( سمردحي ) :():
جملة صغيرة لها معنى كبير
ما معنــى الجملة التي وراء اسمـك ؟
ما معنى كلمة الجِمْ ؟
ما معنى الرويبضة؟ وهل تفضلتم ذكر متال ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة