الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا قال الله لسيدنا موسى عندما دفن سيدنا هارون
السيرة النبوية | التاريخ | التوحيد | الإسلام | القرآن الكريم 19‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
أين المصدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
19‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة وسيلة تم (وسيلة تم).
2 من 5
شف الاحاديث الشافعي واحمد بن حنبل والبقيه
26‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة جوجو الشوكو ..
3 من 5
خبر منكر موضوع في رحمة الله بأصحاب القبور



السؤال:
أريد السؤال عن رواية وردت إلي ولم أستطع معرفة إذا كانت صحيحة أو خاطئة وهي : " روي أن موسى عليه السلام- لما دفن أخاه هارون –عليه السلام- ذكر مفارقته له وظلمة القبر ؛ فأدركته الشفقة، فبكى فأوحى الله –تعالى- إليه : ( يا موسى ، لو أذنت لأهل القبور أن يخبروك بلطفي بهم لأخبروك يا موسى ، لم أنسهم على ظاهر الأرض أحياء مرزوقين، أفأنساهم في باطن الأرض مقبورين؟! يا موسى، إذا مات العبد لم أنظر إلى كثرة معاصيه ، ولكن أنظر إلى قلة حيلته!! ) فقال موسى عليه السلام : يا رب من أجل ذلك سميت أرحم الراحمين " .


الجواب :
الحمد لله
هذه قصة مصنوعة وخبر موضوع ، ولم نجد بعد البحث والتحري أحدا من أهل العلم روي هذه القصة أو نوه بها ، وهي فوق ذلك جاءت بسياق منكر ؛ فقول الرواية : ( يا موسى ، لم أنسهم على ظاهر الأرض أحياء مرزوقين ، أفأنساهم في باطن الأرض مقبورين ) يفيد أن الله تعالى يشمل برحمته أهل القبور كافة ، فكما كان يرزقهم جميعا وهم أحياء فهو يرحمهم وهم مقبورون ، وهذا يفيد دخول الكافر المؤمن في رحمته ولطفه ، وهذا باطل ؛ فإن الله تعالى يعذب الكفار ومن شاء من عصاة المؤمنين في القبر ، وبذلك جاءت الأخبار الصحيحة .
روى البخاري (1338) مسلم (2870) – واللفظ للبخاري - عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( الْعَبْدُ إِذَا وُضِعَ فِي قَبْرِهِ وَتُوُلِّيَ وَذَهَبَ أَصْحَابُهُ حَتَّى إِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ أَتَاهُ مَلَكَانِ فَأَقْعَدَاهُ فَيَقُولَانِ لَهُ : مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَيَقُولُ أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ فَيُقَالُ : انْظُرْ إِلَى مَقْعَدِكَ مِنْ النَّارِ أَبْدَلَكَ اللَّهُ بِهِ مَقْعَدًا مِنْ الْجَنَّةِ ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَرَاهُمَا جَمِيعًا ، وَأَمَّا الْكَافِرُ أَوْ الْمُنَافِقُ فَيَقُولُ : لَا أَدْرِي كُنْتُ أَقُولُ مَا يَقُولُ النَّاسُ فَيُقَالُ : لَا دَرَيْتَ وَلَا تَلَيْتَ ثُمَّ يُضْرَبُ بِمِطْرَقَةٍ مِنْ حَدِيدٍ ضَرْبَةً بَيْنَ أُذُنَيْهِ فَيَصِيحُ صَيْحَةً يَسْمَعُهَا مَنْ يَلِيهِ إِلَّا الثَّقَلَيْنِ ) .
راجع لمعرفة صور من عذاب القبر إجابة السؤال رقم : (8829) .
وراجع للفائدة إجابة السؤال رقم (10547) .
26‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
4 من 5
نص الحديث : قرأت هذه القصة و وددت معرفة صحّتها : روي أن موسى عليه السلام لما دفن أخاه هآرون عليه آلسلآم ذكر مفآرقته له وظلمة آلقبر فأدركته الشفقة ؛ فبكى ! فأوحَى آلله تعآلى إليه ( يا موسى لو أذنت لأهل آلقبوٌر أن يخبَروك بلطفَي بِهم لأخبروك ! يا موسى لم أنسَهم على ظآهر آلآرض أحيآء مرزوقين أفأنسَآهم في بآطن آلآرض مقبورين يآموسى إذآ مآت آلعبد لم أنَظر إلى كثَرة معآصيه ولكن أنظر إلى قلِة حيلته فقآل موسى عليه آلسلآم : يآرب من أجل ذَلك سمٌيت أرحَم آلرآحمِين آرحمنآ برحمتكَ يا أرحمَ آلرآحمين
الجواب : هذه القصة لم تُذكر في كتب السنة المعتمدة وليس لها سند ولم يروها أحد من العلماء المعتبرين ، كما أنها تناقض ما صحت به الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في عذاب أهل القبور على معاصيهم ، وهناك قاعدة وضعها علماء الحديث في قبول الرواية عن بني إسرائيل وهي :
1- ألا تتعلق بأمور الأحكام الشرعية من الحلال والحرام أو العقيدة وأصول الدين .
2- ألا تصادم نصا من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
3- أن تكون مما يتعلق بفضائل الأعمال والترغيب والترهيب فقط .
وهذه القصة الواهية توجد في بعض كتب ومواقع الروافض الشيعة وهي مليئة بالترهات والأكاذيب التي لا تنطلي على من فيه مسكة من عقل فضلا عن طالب علم له اطلاع على كتب السنة .
ومن هنا فلا يحل نشر مثل هذه الأكاذيب الباطلة ، ويوجد في كتاب الله وصحيح السنة ما يغني عن الحاجة إلى ذكر مثل هذه الأباطيل .
ومن الأحاديث التي تدل على تنوع العذاب في القبر بحسب الذنب الذي اقترفه صاحبه في الدنيا ، سواء كان للكفار أو للعصاة ما رواه البخاري في صحيحه (1273) عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " العبد إذا وضع في قبره وتولى وذهب أصحابه حتى إنه ليسمع قرع نعالهم أتاه ملكان فأقعداه فيقولان له : ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول : أشهد أنه عبد الله ورسوله فيقال انظر إلى مقعدك من النار أبدلك الله به مقعدا من الجنة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : فيراهما جميعا ، وأما الكافر أو المنافق فيقول : لا أدري كنت أقول ما يقول الناس ، فيقال : لا دريت ولا تليت ثم يضرب بمطرقة من حديد ضربة بين أذنيه فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين " .
وروى البخاري ( 5343 ) ومسلم ( 3894 ) عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة " .
والله تعالى أعلم
19‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
هذه القصة لم تُذكر في كتب السنة المعتمدة وليس لها سند ولم يروها أحد من العلماء المعتبرين ، كما أنها تناقض ما صحت به الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في عذاب أهل القبور على معاصيهم ، وهناك قاعدة وضعها علماء الحديث في قبول الرواية عن بني إسرائيل وهي :
1- ألا تتعلق بأمور الأحكام الشرعية من الحلال والحرام أو العقيدة وأصول الدين .
2- ألا تصادم نصا من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
3- أن تكون مما يتعلق بفضائل الأعمال والترغيب والترهيب فقط .
وهذه القصة الواهية توجد في بعض كتب ومواقع الروافض الشيعة وهي مليئة بالترهات والأكاذيب التي لا تنطلي على من فيه مسكة من عقل فضلا عن طالب علم له اطلاع على كتب السنة .
ومن هنا فلا يحل نشر مثل هذه الأكاذيب الباطلة ، ويوجد في كتاب الله وصحيح السنة ما يغني عن الحاجة إلى ذكر مثل هذه الأباطيل .
ومن الأحاديث التي تدل على تنوع العذاب في القبر بحسب الذنب الذي اقترفه صاحبه في الدنيا ، سواء كان للكفار أو للعصاة ما رواه البخاري في صحيحه (1273) عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " العبد إذا وضع في قبره وتولى وذهب أصحابه حتى إنه ليسمع قرع نعالهم أتاه ملكان فأقعداه فيقولان له : ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول : أشهد أنه عبد الله ورسوله فيقال انظر إلى مقعدك من النار أبدلك الله به مقعدا من الجنة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : فيراهما جميعا ، وأما الكافر أو المنافق فيقول : لا أدري كنت أقول ما يقول الناس ، فيقال : لا دريت ولا تليت ثم يضرب بمطرقة من حديد ضربة بين أذنيه فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين " .
وروى البخاري ( 5343 ) ومسلم ( 3894 ) عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة " .
والله تعالى أعلم
20‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة علاء حماد.
قد يهمك أيضًا
أيهم مات أولا .... موسى أم هارون عليهما السلام ؟
كم عدد الانبياء والرسل؟
ما معنا: التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة
كم نبي ورد ذكره في القران
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة