الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير (( اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم
ما تفسير (( اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم.
يعني مثلا لماذا سيدنا ابراهيم تحديداً؟
يرجى التوضيح
الإسلام 26‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Fierce.
الإجابات
1 من 10
ان الله اصطفى ادم ونوحا وال ابراهيم وال عمران على العالمين

وابراهيم هو ابو الانبياء

عليهم جميعا الصلاة والسلام
26‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Compu.
2 من 10
ابحث عن هذا التفسير ايضا
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة HISHAMHHH.
3 من 10
جميل ان تزرع وردة فى كل بستان ولكن الاجمل ان تزرع ذكر الله على كل لسان " لا   اله الا الله"


عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلَاةَ عَلَيْكَ
فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلَاتِي ؟ فَقَالَ : مَا شِئْتَ . قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ
فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ النِّصْفَ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ .
قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ ؟ قَالَ : مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ . قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلَاتِي كُلَّهَا ؟
قَالَ : إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ .



ماذا أقول أمام بابك سيــــــدي..
سكت الكلام وفاض في عبراتــي..
يارب فلتجعل نهاية رحلتـــي..
عند الحبيب وأن يراه رفاتــــــــي..
يوما حلمت بأن أراه حقيقــــة..
ياليتني ألقاه عند مماتــــــــــــــي



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدي وسيد الخلق اجمعين
صلاة تنجينا بها من كل سوء
صلاة ترشدنا الى الحوض فنشرب شربة هنيئة من يدي سيدنا محمد فلا نظمأ بعدها ابدا
صلاة تدخلنا الجنة وتنجينا من النار
صلاة ترشدنا الى الجنة
صلاة تقودنا فوق الصراط
صلاة عدد ما خلق الله
صلاة بعدد ما سبح المسبحون وذكرة الذاكرون
صلاة بعدد ملائكة السماء و الارض
صلاة بعدد الاشجار و عدد الرمال
وعدد ما غردت الطيور
صلى الله عليه وعلي آله وصحبه و سلم


إذا ما شئت في الدارين تسعد   ***   فأكثر من الصلاة على محمد
وإن شئت القبول في الدعوات   ***   فتختم بالصـــلاة على محمد
فلا صوم يصـــح ولا صــــــــلاة   ***   لمن ترك الصلاة على محمد
وإن كانت ذنوبــك ليس تحصى   ***   تكفر بالصـــــلاة على محمد
فما تتضاعف الحسنـــــــات إلا   ***   بتكرار الصـــــلاة على محمد
وعند المــــــــــــوت ترى أمورًا   ***   تسرك بالصـــلاة على محمد
وعند القـــــبر تحظي بالأماني   ***   وترحم بالصـــلاة على محمد
ولا تخشى من الملكيــن رعبـا   ***   إذا سألاك قل لهمــــا محمد
رسول الله حقــــًا اتبعنــــــــــا   ***   وآمنـــــا وصدقنـــــــــا محمد



?????????????????? ??? ??? ??? ??? ???????????????
?*•.¸.•*? *•.¸.•*? *•.¸.•**•.¸.•**•.¸.•**•.¸.•*..?
?•اشرق يومك بالصلاة علي حبيبك المصطفي •?
?*•.¸.•*? *•.¸.•*? *•.¸.•*.?*•.¸.•**•.¸.•**•.¸.•*
???? ??? ??? ??? ??? ??? ??? ??? ??? ?????????????..?


ادعوك للدخول هنا
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=604134cc2115424f&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D18190902940451963578‏
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ابن عائشة (والمحب لفاطمة).
4 من 10
اللهمَّ صلِّ على سيدنا محمد السابق للخلق نوره والرحمة للعالمين ظهوره عدد من مضى من خلقك ومن بقى ومن سعد منهم ومن شقي صلاة تستغرق العد وتحيط بالحد صلاة لا غاية لها ولا انتهاء ولا أمد لها ولا انقضاء, صلاتك التي صليت عليه صلاة دائمة بدوامك, وباقية ببقائك لا أمد ولا انقضاء لذلك وعلى آله وصحبه كذلك والحمد لله على ذلك.
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة hassan2227 (Hassan Fifi).
5 من 10
اللهم صلي على محمد وآل محمد
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Abu Karar (الخطوف ياسر).
6 من 10
الاجابة يا اخى ::: ان كلمة صلاه عيزة توضيع شوية ، وكلمة ( صلاه ) اصلها الصله مشتقة من الوصال اى التقارب ... عشان كدا الصلاوات الخمس فى اليوم هما اتصالنا برنبا وعبادتنا لية ...
وفى القول ( اللهم صلى ع محمد و ال محمد ) هى انك بتمنى انك تتصل بسيدنا ونبينا وحبيبى ونور عينى محمد بن عبد الله " علية افضل صلاه وسلام " وال محمد اهل بيتة واقاربة واصحابة ومؤيدية ...
ركز بقا يا اخى فى النقطة اللى جاية دى القول دة ( كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم ) .... ياااااااه شوف العظمة اكتر مخلوقين محبوبين لله فى جملة واحدة
سيدنا ابراهيم .... كليم الله  ,,, وسيدنا محمد .... خاتم الانبياء والمرسلين
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
اسف واضح انى سرحت شوية نرجع للاجابة واتمنى تكون فهمتها ان الصلاه هنا مش معناها اللى فى دماغك انك تنزل تركع وتصلى والدليل ع كده كلمة ( اللهم ) صيغة الدعوة بمعنى انك بتدعى ان ربنا يجمعك بسيدنا محمد علية افضل صلاه وازكى سلام
.......................................................................................................
سؤالك الثانى ::: لماذا سيدنا ابراهيم تحديدا ؟؟؟
ليها مليون اجابة ،،، بس انا هقولك شوية منهم بس .
سيدنا ابراهيم النبى الوحيد اللى فضل يدور ع رب يعبدة ودة كان تفكير شاذ عن انسان انك تدور ع حاجة تخليها هى رئيسك لان سيدنا ابراهيم ادرك الحقيقة انة مجرد مخلوق وليس خالق شئ فكان بيحبث عن ربة .
تانى نقطة : انة كليم الله والنبى الوحيد اللى كلمه الله شوفى دى بقا بمثابة اية فكر .
ثالث نقطة : زوجة سيدنا ابراهيم والصفا والمروا .
رابع نقطة : الرؤية بزبح ابنة وكان هينفز اللى شافة لان رؤية الانبياء حق
خامس نقطة : ان سيدنا ابراهيم ترك اهلة وهاجر من سنوات كتير قبل مجئ سيدنا محمد فهيا عملية مقابلة مقصود بيها التوكيد وزى ما سيدنا ابراهيم ترك بلدة تركها سيدنا محمد لزلك جائت كلمة الصله
ونقط كتير مش عايز اطول عليك
مع انى شكلى طولت عليك اوى ههههه معلشى بقا انا اللى بندمج مع الكلام
.........................................
ما قيل قد قيل /// والله اعـلم ربى وربك ورب الخلق اجمعين
اخوك :::: الثعــلب الابيض
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Adams El-Naser.
7 من 10
خص الله ابراهيم وال بيته وصلي الله عليه لانه ابو الانبياء وصلي علي سيدنا محمد عليه افضل الصلاه وال بيته رضوان الله عليهم اجمعين لانه خاتم الانبياء والله اعلم
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 10
ع فكرة بقا يا عم Fierce انا استحق احسن اجابة ولا عايز تضحك علية ومتدنيش ال 5 نقط ههههههههه
ع فكرة انا بهزر يا صاحبى
اخوك :: الثعلب الابيض
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Adams El-Naser.
9 من 10
قال الإمام أبو الحسن ( أخاله المرتضى أو الهادي ) عليه السلام ...

صلاة الله رحمةٌ من الله ، وصلاة ملائكته تزكيةٌ منهم له ، وصلاة المؤمنين دعاءٌ منهم له .

" اللهم صلّ على محمد وآل محمد في الأولين ، وصلّ على محمد وآل محمد في الآخرين ، وصلّ على محمد وآل محمد في الملأ الأعلى ، وصلّ على محمد وآل محمد في المرسلين .. اللّهم !.. أعط محمداً الوسيلة والشرف والفضيلة والدرجة الكبيرة .. اللّهم !.. إني آمنت بمحمد ولم أره ، فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته ، وارزقني صحبته ، وتوفّني على ملّته ، واسقني من حوضه مشرباً سائغاً هنيئاً لا أظمأ بعده أبداً ، إنك على كلّ شيءٍ قدير .. اللّهم !.. كما آمنت بمحمد ولم أره ، فعرفّني في الجنان وجهه.. اللّهم !.. بلّغ روح محمد عني تحيةً كثيرةً وسلاما ".
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة خادم أهل البيت.
10 من 10
أولاً الأخ الحبيب الذي قال إن ابراهيم كليم الله .. موسى كليم الله أما إبراهيم فخليل الله
أما ان الصلاة صله فلا اعلمه فلغوياً اصلها من الدعاء الآية: فصل عليهم إن صلاتك سكن لهم و الله سميع عليم .. اي ادع لهم .. لكن امرنا النبي صلى الله عليه و سلم و الله سبحانه فى الآية الوحيدة التى بدأت بالله و كانت في منتصفها يا أيها الذين ءامنوا (و ليس اولها كالعادة) (إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين ءامنوا صلوا عليه و سلموا تسليماً)
و امرنا الله سبحانه ان نوقره و نحترمه (لتؤمنوا بالله و رسوله و تعزروه و توقروه و تسبحوه بكرةً و أصيلاً) و جمع فى الآية بين ما يطلبه سبحانه لنفسه و بين ما امرنا به لرسوله على صلاة الله و سلامة

و الصلاة من الله رحمة به و ثناءاً عليه عند الملأ الأعلى
وقد اختلف أهل العلم على معنى الصلاة من اللَّه تعالى، بعد إجماعهم بأن أصل الصلاة في اللغة كما سبق هي الدعاء, وشواهد ذلك كثيرة، فأصح ما قيل في معنى صلاة اللَّه تعالى، ما ذكره البخاري رحمه اللَّه تعالى في صحيحه عن كبير التابعين, أبي العالية رحمه اللَّه تعالى أنه قال: ((صلاة اللَّه على رسوله ثناؤه عليه عند الملأ الأعلى))([5]).

وذكر العلامة ابن القيم رحمه اللَّه: ((أن صلاة اللَّه تبارك وتعالى على عبده نوعان: عامة، وخاصة, أما العامة: فهي صلاته على عباده المؤمنين, قال تعالى: "هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور" ([6]).

ومنه دعاء النبي صلى الله عليه وسلم  بالصلاة على آحاد المؤمنين, كقوله: ((اللَّهم صل على آل أبي أوفى))([البخاري]).

النوع الثاني: صلاته الخاصة على أنبيائه ورسله, خصوصاً على خاتمهم، وخيرهم محمد صلى الله عليه وسلم ([جلاء الأفهام لابن القيم]).

و لا يستطيع احدنا رحمة النبي الأمين عليه الصلاة و السلام
فندعوا الله بالصلاة على نبينا و السلام ايضاً اتباعاً لأمره (فإن الصلاة ذاتها ليست فى قدرتنا و لكن ما يمكننا الدعاء بها)
و الدعاء به مقربة من الله و من رسوله صلى الله عليه و سلم

فمن صلى علي عشراً صلى الله بها عليه عشرا
و تحل الشفاعة الكريمة لمن صلى عليه بعد الآذان

و الذكر مطلق فى ما لم يرد فيه نص قاطع بمنعها او تحديد عدد
مثلاً فى الآذان لا نصلى عليه جهراً فى اصل الآذان
انا شخصياً اصلى عليه بعده إن ذكرت
و لا نقول فى الشهادتين اثناء الأذان او تشهد الصلاة .. و أشهد ان محمداً عبدك و رسولك (دون إضافة الصلاة)

طبعاً لو اضفتها لم تبطل الصلاة خاصةً لو كنت ناسي و الله اعلم
لكن لا اعلم من العلماء من اجازها فى الشهادتين أثناء الأذان او اثناء الإقامة (اي لا تضيفها فى لفظة اشهد ان لا إله إلا الله و أن محمداً عبده و رسوله)

و قد اجتهد الشافعى فى كتابه عمدة مذهبه رضى الله عنه و عن شيوخنا فى الصلاة على النبي صلى الله و سلم عليه فى اول الكتاب حتى ذكر .. عدد ما ذكره الذاكرون و غفل عن ذكره الغافلون

وقد أمر نبينا صلى الله عليه وسلم بعد أمر اللَّه تعالى لنا أن نصلي عليه, وأن نجتهد في الإكثار منها, قال صلى الله عليه وسلم  : ((صلوا عليَّ، واجتهدوا في الدعاء، وقولوا: اللَّهم صلِّ على محمد و على آل محمد))([9]).

فهذا الأمر من الشارع الحكيم بالصلاة عليه فيه أولاً: ((اقتداء باللَّه تعالى و ملائكته)).

وثانياً: ((جزاءً له بعض حقوقه علينا)).

وثالثاً: ((تكميلاً لإيماننا))([10]).

وقد بشر صلى الله عليه وسلم :" أنَّ من صلَّى عليه, نال الأجر المضاعف من خيري الدنيا و الآخرة, فقال :"من صلى عليَّ صلاة واحدة, صلى اللَّه عليه بها عشراً " ([11]).

وفي رواية: ((من صلى عليَّ من أمتي صلاةً مخلصاً من قلبه، صلى اللَّه عليه بها عشر صلوات, ورفعه بها عشر درجات, وكتب له بها عشر حسنات, ومحا عنه عشر سيئات))([12]).

و أخبر صلى الله عليه وسلم  أن أولى الناس به يوم القيامة, و أقربهم منه أكثرهم عليه صلاة عن إيمان, و عن محبة له و اتباع لشريعته)) ([13]) : (( إنَّ أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة ))([14]).

و قوله تعالى "وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"([15]): ((أي ادعوا اللَّه أن يسلمه تسليماً تاماً, أي اسألوا اللَّه له السلامة من كل آفة في حياته, ومن كل بلاء في حشره عليه الصلاة والسلام؛ ((وَكَلَامُ الرُّسُلِ يَوْمَئِذٍ اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ))([16])، فقول المسلم: اللَّهم صل على محمد، يعني سلّمه من الآفات الجسدية حياً وميتاً، وكذلك يتضمّن الدعاء بالسلامة لدينه وشريعته أن يسلمها اللَّه تعالى من الأعداء، فلا يسطو عليها بتحريف أو تغيير، إلا سلَّط اللَّه عليه من يُبَيِّن ذلك, وهذا هو الواقع وللَّه الحمد والمنة))([17]).

((فصلاة العبد على الرسول هي ثناء على الرسول, وإرادة من اللَّه أن يُعليَ ذكره، ويزيده تعظيماً وتشريفاً, والجزاء من جنس العمل, فمن أثنى على رسوله جزاه اللَّه من جنس عمله بأن يثني عليه، ويزيد تشريفه وتكريمه))([18]).

و قوله صلى الله عليه وسلم  ((وعلى آل محمد)): فالصحيح أن معنى الآل:

1- من تحرم عليهم الصدقة.

2- أنهم ذريته وأزواجه خاصة([19]).

و قوله: ((وبارك على محمد)) البركة هي:

1- الثبوت واللزوم, ومنه قول: برك البعير يبرك بروكاً.

2- النماء والزيادة([20]).

((والتبريك: الدعاء بذلك، فهذا الدعاء يتضمّن إعطاء من الخير ما أعطاه لآل إبراهيم, وإدامته وثبوته له, ومضاعفته له وزيادته, هذا حقيقة البركة))([21]).

وقوله: ((إنك حميد مجيد)): ختم الدعاء بأحسن الختام, باسمين من أسماء اللَّه تبارك وتعالى الحسنى, وأكده بـ((إنَّ)) زيادة في التأكيد و((الحميد)): صيغة مبالغة على وزن (فعيل), والحمد نقيض الذم, وهو أعمُّ وأصدق في الثناء على المحمود من المدح والشكر([22])، فاللَّه تبارك وتعالى هو المحمود في ذاته, وأسمائه, وصفاته, وأفعاله, فله من الأسماء أحسنها، ومن الصفات أكملها, ومن الأفعال أتمَّها وأحسنها, فإنها دائرة بين الفضل والحكمة والعدل([23]).

و((المجيد)): من صيغ المبالغة على وزن ((فعيل)): وأصل المجد: السعة, والكثرة, يقال: رجل ماجدٌ إذا كان سخياً، واسع العطاء، ويدلّ كذلك على الشرف, والرفعة, وعظم القدر, والشأن, والجلال([24]).

وفي اقتران هذين الاسمين الكريمين يدل على معنى زائد في الكمال: ((لأن الواحد قد يكون منيعاً غير محمود، كاللص المتحصن وقد يكون محموداً غير منيع, أما المجيد, فهو من جمع بينهما, وكان منيعاً لا يرام، وكان في منعته حميد الخصال, جميل الأفعال))([25])، فاستحق تعالى الحمد على مجده, لكماله، وسعة جلالة صفاته التي لا منتهى لها من الكمال والمجد.

ولما كانت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم  وهي ثناء اللَّه تعالى، وتكريمه، والتنويه به، ورفع ذكره, وزيادة حُبِّه وتقريبه كما تقدم, كانت مشتملة على الحمد والمجد, فكأن المصلي طلب من اللَّه تعالى أن يزيد في حمده ومجده, فإن الصلاة عليه هي نوع حمد له وتمجيد, هذا حقيقتها, فذكر في هذا المطلوب الاسمين المناسبين له, وهذا كما تقدم أن الداعي يُشرع له أن يختم دعاءه باسم من الأسماء الحسنى مناسب لمطلوبه، أو يفتتح دعاءه به، وتقدم أن هذا من قوله تعالى: "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا"([26])،([27]).

[وقد ذكر المؤلف وفقه اللَّه الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم  في ختام الأدعية؛ لأن هذا من الآداب التي يحتاجها المسلم في دعائه: يبدأ بحمد اللَّه، والثناء عليه بما هو أهله، ثم يصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم  ثم يختم دعاءه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم  كما تقدمت الإشارة إلى ذلك في آداب الدعاء].
21‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة م.عمرو من مصر (Amr Mahmoud Ezzat).
قد يهمك أيضًا
أفضل الإجابات في هذا الأسبوع:
صلى ع الحبيب .. ليله الجمعه ويومها
هل صليت على رسول الله ؟
صلوا علــــــــــــــــى النبى ((محمد عليه الصلاه والسلام))
اللهم صل ع حبيبي رسول الله
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة