الرئيسية > السؤال
السؤال
لما قتل الشاعر المتنبي
حوار الأديان | التاريخ | الجغرافيا | القصة | الشعر 9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
الإجابات
1 من 7
بسبب البيت القائل ان الخيل والليل والبيداء تعرفنى والقرطاس والقلم
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عربى وافتخر.
2 من 7
و الطيب المتنبي

كان المتنبي قد هجا ضبة بن يزيد الأسدي العيني بقصيدة شديدة مطلعها:

مَا أنْصَفَ القَوْمُ ضبّهْ  وَأُمَّهُ الطُّرْطُبّهْ

وَإنّمَا قُلْتُ ما قُلْـ  ـتُ رَحْمَةً لا مَحَبّهْ

فلما كان المتنبي عائدًا يريد الكوفة، وكان في جماعة منهم ابنه محسّد وغلامه مفلح، لقيه فاتك بن أبي جهل الأسدي، وهو خال ضبّة، وكان في جماعة أيضًا. فاقتتل الفريقان وقُتل المتنبي وابنه محشد وغلامه مفلح بالنعمانية بالقرب من دير العاقول غربيّ بغداد.

قصة قتله أنه لما ظفر به فاتك... أراد الهرب فقال له ابنه... اتهرب وأنت القائل

الخيل والليل والبيداء تعرفني  والسيف والرمح والقرطاس والقلم

فقال المتنبي: قتلتني ياهذا, فرجع فقاتل حتى قتل. ولهذا اشتهر بأن هذا البيت هو الذي قتله. بينما الأصح أن الذي قتله هو تلك القصيدة
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 7
من منا لا يعرف الشاعر المتنبي ؟ فالمتنبي هو شاعر عربي من العراق تحديدا ولد بالكوفة . من اسرة فقيرة.وقيل في سبب تلقيبه ب(المتنبي) انه ادعى النبوة. ترك اثار ادبية كثيرة وقد اقترن اسمه بالدولة الحمدانية . فمدح (سيف الدولة الحمدانى ) الذي كان يحبه كثيرا وكانت علاقتهما ببعض قوية جدا مع المتنبي و لكن بسبب بعض الوشاة اصيبت هذه العلاقة ببعض الفتور وحدث بينهما بعض الجفاء .فقال المتنبي قصيدة لسيف الدولة الحمداني معاتبا اياه فيها بما كان بينهما من اواصر وما يكنه له الشاعر من حب علما ان المتنبي لا يفعل هذا في ذل او خضوع ولكنه يعاتب في كبرياء و عزة وكانت قصيدة طويلة تضمنت بيته الشهير :
الخيل والليل والبيداء تعرفني
والسيف والرمح و القرطاس و القلم
الذى كان يفسر دوما على انه اعتزاز وفخر بنفسه فبعد ان قال القصيدة لم يتحمل لا مبالاة سيف الدولة له فهاجر الى مصر و مدح حاكمها كافور الاخشيدي ولكنه لم يلقى منه اي ردة فعل اي انه تجاهله فقام المتنبي بهجوه (ذمه) وقرر العودة الى الكوفة و هو في طريق العودة تعرض له الحكام الذين هجاهم لينتقموا منه بسبب هجوه لهم فكان امامه خياران الاول :ان يهرب و ينجوا .
الثاني : ان يقاتل فاما ان ينجو و هذا شبه مستحيل او يموت.
فقرر الهرب فقال له مرافقه : ا تهرب يا سيدي وانت القائل :
الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس و القلم
فقرر المواجهة ومات . و قيل ان (هذا البيت قتل صاحبه)
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة mohamad722.
4 من 7
لانه قرمطي الاصل و كان كثير الاعداء
بهجائه لهم و رفضه مدح الكثيرين
و كان شاعر متكسب احب تولي امور الناس لكن سيف الدولى الحمداني رفض اعطائه اي مدينه
المتنبي يختلف الكثير في اسلامه من عدمه
بارك الله فيك
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة سحر الكلم.
5 من 7
قصيدة المتنبي التي سبب موته ومع ذكر سبب القتل

كتبهاناصر العتيبي ، في 27 ديسمبر 2007 الساعة: 19:47 م

واحـر قلــــباه ممــن قلبــه شبــم **** ومن بجسمـي وحـالي عنده سقـم

مـــا لـي أكتم حبا قد برى جسدي **** وتدعي حب سيف الدولة الأمم

إن كــــان يجمعــنا حب لغرتــه **** فليت أنا بقدر الحــــب نقتســـم

قد زرته و سيوف الهند مغمـــدة **** وقد نظرت إليه و السيـوف دم

فكان أحسن خلــــق الله كلهـــم **** وكـان أحسن مافي الأحسن الشيم

فوت العــدو الذي يممـــته ظفر **** في طــيه أسف في طـــيه نعــــم

قد ناب عنك شديد الخوف واصطنعت **** لك المهابــــــة مالا تصنع البهم

ألزمت نفسك شيــــئا ليس يلزمها ****أن لا يواريـهم بحر و لا علم

أكلــما رمت جــيشا فانثنى هربا **** تصرفت بك في آثاره الهمــم

عليك هــــزمهم في كل معتـرك **** و ما عليــك بهم عار إذا انهزموا

أما ترى ظفرا حلوا سوى ظفر**** تصافحت فيه بيض الهندو اللمم

يا أعدل الناس إلا في معــاملتي **** فيك الخصام و أنت الخصم والحكم

أعيذها نظـــرات منك صادقـــة **** أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم

وما انتفاع اخي الدنيا بناظـــره ****إذا استـــوت عنده الأنوار و الظلم

سيعلـم الجمع ممن ضم مجلسنا **** باننــي خير من تسعى به قـــــدم

انا الذي نظر العمى إلى ادبــي **** و أسمعـت كلماتي من به صمــم

انام ملء جفوني عن شواردها **** ويسهر الخلق جراها و يختصم

و جـــاهل مده في جهله ضحكي **** حتى اتتــــه يــد فراســة و فم

إذا رايـــت نيوب الليــث بارزة **** فلا تظنـــن ان الليــث يبتســم

و مهجـة مهجتي من هم صاحبها **** أدركتـــه بجواد ظهره حـــرم

رجلاه في الركض رجل و اليدان يد **** وفعلـــه ماتريد الكف والقدم

ومرهف سرت بين الجحفليـــن به **** حتى ضربت و موج الموت يلتطم

الخيل والليل والبيــداء تعرفنــــي **** والسيف والرمح والقرطاس و القلم

صحبـت في الفلوات الوحش منفردا ****حتى تعجـــب مني القور و الأكــم

يــــا من يعز عليـــنا ان نفارقهـــم **** وجداننـا كل شيء بعدكم عــدم

مــا كان أخلقــنا منكم بتكـــرمة **** لـو ان أمــركم من أمرنـا أمــم

إن كــان سركـم ما قال حاسدنا **** فما لجـــرح إذا أرضاكـــم ألــم

و بينــنا لو رعيتم ذاك معرفــة **** غن المعـارف في اهل النهـى ذمم

كم تطلبـــون لنا عيبـا فيعجزكم **** و يكره الله ما تأتون والكــرم

ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي **** أنا الثـــريا و ذان الشيب و الهرم

ليـت الغمام الذي عندي صواعقه **** يزيلهـن إلى من عنـده الديــم

أرى النوى تقتضينني كل مرحلة **** لا تستقـل بها الوخادة الرسـم

لئن تركـن ضميرا عن ميامننا **** ليحدثن لمـن ودعتهــم نـدم

إذا ترحلت عن قـوم و قد قـدروا **** أن لا تفارقهم فالـراحلون هــم

شــر البلاد مكان لا صــديق بــه **** و شر ما يكسب الإنسان ما يصم

و شـر ما قنصته راحتي قنص **** شبه البزاة سواء فيه و الرخم

بأي لفظ تقـول الشعــر زعنفة **** تجـوز عندك لا عــرب ولا عجم

هذا عـتابـك إلا أنـه مقـة **** قـد ضمـن الدر إلا أنه كلم

قد يجهل الكثيرين سبب موت مالئ الدنيا وشاغل الناس أبو الطيب المتنبي وأنه مات مقتولاً
ومن يعرف سبب موته قد لا يعرف تفاصيل ذلك أو حيثياته

أذكر في المراحل الدراسية كنا نعرف أن أبي الطيب هو الشاعر الذي قتله بيت شعر قاله ويأتي ذلك في المسابقات والنشاطات المدرسية
وبيت الشعر هو

الخيلُ والليلُ والبيـداءُ تعرفنـيوالسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ
لكن الحقيقة هي أن قصيدة كاملة تسببت في موت أبي الطيب وإن كان بيت الشعر السابق سببا آخر لكنه ليس سببا رئيساً

والقصيدة معروفة ومشهورة ومطلعا

ما أنصفَ القومُ ضبّة

فما قصة مقتله ؟

كان ضبة بن يزيد العتبي غداراً بكل من نزل به وكان بذيء اللسان ، خرج مع عائلته يوماً فاعترضه قوم من بني كلاب فقتلوا أباه وسبوا أمه وفسقوا بها

وكان أبو الطيب المتنبي قد مر بضبة مع جماعة من أهل الكوفة فأقبل ضبة يجاهر بشتمهم وسبهم

فأراد رفاق المتنبي الرد عليه بمثل ألفاظه القبيحة فطلبوا من أبي الطيب ذلك فقال قصيدته التي مطلعها

ما أنصفَ القومُ ضبّة

ونذكر منها أبياتاً عدة ونترك الباقي لما فيها من أبشع الألفاظ وأقذع العبارات ، وهي :

ما أنصف القومُ ضبّةوأمـه  الطرطـبّـة
فلا بمن مات  فخـرٌو لا بمن عاش رغبة
و إنما قلت ما  قلـترحمـة لا  محـبـة
و حيلة لـك  حتـىعذرت لو كنت  تيبه
و ما عليك من  القتلإنمـا هـي ضربـة
و ما عليك من الغدرإنمـا هـو  سـبـة
وقد جاء فيها كلاماً بذيئاً وفحشاً مذكراً إياه ما حصل له مع الأعراب من اعتراضهم له وفسقهم بأمه

وقد احتوت القصيدة من أبشع الألفاظ والعبارات ما جعل المتنبي ينكر إنشادها كما قال الواحدي أحد شرّاح ديوان المتنبي

علم فاتك بن أبي الجهل الأسدي ( خال ضبة ) بالقصيدة فغضب عند سماعها وأراد الإنتقام لأخته وابنها ضبة فاعترض لأبي الطيب وهو في طريقه إلى بغداد فالكوفة وواجهه بنحو 30 من رجاله وقيل 60 فقاتله المتنبي حتى قتل هو وابنه محسّد وعدد ممن كانوا معه

وقد قيل إن أبا الطيب لما رأى كثرة رجال فاتك وأحس بالغلبة لهم أراد الفرار فقال له غلام له : لا يتحدث الناس عنك بالفرار وأنت القائل

فالخيلُ والليلُ والبيـداءُ تعرفنـيوالسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ
فكر راجعاً وقاتل حتى قتل سنة 354 هـ

هذه هي قصة مقتل أبي الطيب المتنبي كما جاءت في كتب الأدب والتاريخ والشعر والتراجم
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة jilatex.
6 من 7
قتله شعره بيت من الشعر لا محل لذكره هنا
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة badluck.
7 من 7
قد يجهل الكثيرين سبب  موت مالئ الدنيا وشاغل الناس أبو الطيب المتنبي  وأنه مات مقتولاً
ومن يعرف سبب موته قد لا يعرف تفاصيل ذلك أو حيثياته

أذكر في المراحل الدراسية كنا نعرف أن أبي الطيب هو الشاعر الذي قتله بيت شعر قاله ويأتي ذلك في المسابقات والنشاطات المدرسية
وبيت الشعر هو


الخيلُ والليلُ والبيـداءُ تعرفنـيوالسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ

لكن الحقيقة هي أن قصيدة كاملة تسببت في موت أبي الطيب وإن كان بيت الشعر السابق سببا آخر لكنه ليس سببا رئيساً

والقصيدة معروفة ومشهورة ومطلعا

ما أنصفَ القومُ ضبّة

فما قصة مقتله ؟

كان ضبة بن يزيد العتبي غداراً بكل من نزل به وكان بذيء اللسان ، خرج مع عائلته يوماً فاعترضه قوم من بني كلاب فقتلوا أباه وسبوا أمه وفسقوا بها

وكان أبو الطيب المتنبي قد مر بضبة مع جماعة من أهل الكوفة فأقبل ضبة يجاهر بشتمهم وسبهم

فأراد رفاق المتنبي الرد عليه بمثل ألفاظه القبيحة فطلبوا من أبي الطيب ذلك فقال قصيدته التي مطلعها

ما أنصفَ القومُ ضبّة

ونذكر منها أبياتاً عدة ونترك الباقي لما فيها من أبشع الألفاظ وأقذع العبارات ، وهي :

ما أنصف القومُ ضبّةوأمـه  الطرطـبّـة
فلا بمن مات  فخـرٌو لا بمن عاش رغبة
و إنما قلت ما  قلـترحمـة لا  محـبـة
و حيلة لـك  حتـىعذرت لو كنت  تيبه
و ما عليك من  القتلإنمـا هـي ضربـة
و ما عليك من الغدرإنمـا هـو  سـبـة

وقد جاء فيها كلاماً بذيئاً وفحشاً مذكراً إياه ما حصل له مع الأعراب من اعتراضهم له وفسقهم بأمه

وقد احتوت القصيدة من أبشع الألفاظ والعبارات ما جعل المتنبي ينكر إنشادها كما قال الواحدي أحد شرّاح ديوان المتنبي

علم فاتك بن أبي الجهل الأسدي ( خال ضبة ) بالقصيدة فغضب عند سماعها وأراد الإنتقام لأخته وابنها ضبة فاعترض لأبي الطيب وهو في طريقه إلى بغداد فالكوفة وواجهه بنحو 30 من رجاله وقيل 60 فقاتله المتنبي حتى قتل هو وابنه محسّد وعدد ممن كانوا معه

وقد قيل إن أبا الطيب لما رأى كثرة رجال فاتك وأحس بالغلبة لهم أراد الفرار فقال له غلام له : لا يتحدث الناس عنك بالفرار وأنت القائل


فالخيلُ والليلُ والبيـداءُ تعرفنـيوالسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ

فكر راجعاً وقاتل حتى قتل سنة 354 هـ

هذه هي قصة مقتل أبي الطيب المتنبي كما جاءت في كتب الأدب والتاريخ والشعر والتراجم
17‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ييلا (معاذ عبيدات).
قد يهمك أيضًا
ما أسم الشاعر البحتري ؟
ماذا تعرف عن الشاعر العظيم ابو الطيب المتنبي ومارايك فيه
من القائل ............... ؟
المتنبي
بماذا استحق المتنبي كل هذه الجماهيره منذ ضهوره حتى اليوم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة