الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين الشد العضلي و التمزق ؟
- الاعراض
- الآلام
- الاسباب
- و العلاج
الطب | الأمراض | العلوم | الصحة 11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة m0a0a073 (Mohammed Ali).
الإجابات
1 من 4
فرق كبير
11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة Revir (ibr shoukry).
2 من 4
الشد يزول والتمزق عملية
11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة سعيدالنظامي. (سعيدسنان النظامي).
3 من 4
الشد العضلي
العرض والألام هي بأن تشعر بشد في المنطقة وهذا الشد يولد نتيجة إستخدام هذه العضلة بطريقة خاطئة
أو بدون فترات للراحة لها
علاجه
كريمات متوفرة في الصيدليات والمساج المتتبع وإسترخاء العضلة

والتمزق هو تقطع تلك العضلة من الأنسجة بها حيث يعود سلبا للعضلة في مهما عولجت
اعراضها ، ليس لها اعراض غير معروفة
بها الام بالذات لوكان تمزق في الفخذ
اسبابها :- هي لا تأتي إلا في الفاصل عادةً وهي بسبب تحريك المفصل في غير إتجاهه
علاجه / المشفى والطبيب
11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
من المعروف فسيولوجيا أن العضلات السليمة تكون في حالة مستمرة من الانقباض والإرتخاء - النغمة العضلية - سواء أثناء الراحة او بذل المجهودات العضلية , ومن المتفق عليه علمياً ان العضلة السليمة المدربة جيداً لاتتعرض للإصابة بالشد او التمزق طالما انها لاتواجه قوة ضغط أكبر من القدرة القصوى لإنقباضها اما اذا تعرضت لذلك فقد تتمزق بعض أليافها وربما تتعدى الإصابة الى ألياف العضلات الاخرى المحيطة بها والمساعدة في الاداء الحركي.

إن الاصابة بالتمزق العضلي تحدث عادة أثناء الإنقباض العضلي العنيف المفاجىء لمقاومة قوة خارجة لحظة وقوعها عندما تكون العضلة غير مهئية لذلك . وفي هذه الحالة يحدث شد زائد في العضلة على أثره يتمزق الكيس المغلف للعضلات أو بعض الألياف العضلية.

ويكن أن يحدث هذا وسط العضلة أو أحد أطرافها ولكن غالباً مانلاحظ معظم الإصابات بالتمزق تكون في المنطقة القريبة من إندغام العضلة او الوتر حيث تقل درجة مرونة ألياف هذه الأجزاء عن درجة الألياف وسط العضلة , وفي هذه الحالة تسمى الإصابة بالتمزق الجزئي .

لكن في بعض حالات الإنقباض العضلي العنيف المفاجىء ربما تنفصل العضلة أو الوتر عن المنشأ او الإندغام ويسمى هذا القطع بالتمزق الكلي وتصبح درجة الإصابة أكبر وأشد بكثير من التمزق الجزئي.

عموماً أي عضلة معرضة للإصابة بالتمزق لكن أكثر العضلات والأوتار تعرضا للتمزق في الملاعب هي عضلات الفخذين الأمامية والخلفية وعضلات سمانة الساق والوتر العرقوبي والعضلة ذات الرأسين العضدية والعضلة فوق الشوكة ووتر العضلة ذات الثلاث رؤوس العضدية ناحية الغندغام والعضلات المبعدة لمفصل الكتف والأربطة العضلة لمفصل الركبة والقدم.

الأسباب:

- عدم تناسق الإتزان بين القوى العضلية العاملة والعضلات المضادة أو المثبتة للعضلات الأساسية في الحركة .
- عدم التوافق بين العضلات المتجانسة والعضلات المساعدة.
- زيادة المجهود الذي تبذله مجموعة عضلية لتعويض نقص أو ضعف مجموعة أخرى وبذلك يكون الحمل زائداً على قدرة العضلة.
- قلة درجة المرونة العضلية أو ضعف النغمة العضلية وخاصة أثناء حالات التعب والإرهاق .
- الشد العضلي العنيف المفاجىء والمتكرر.
- الاستعمال الخاطىء للعضلة مثل عملها في اتجاه غير طبيعي او قيامها بالانقباض في حالة مقاومة أكثر من قدرتها.
- إجهاد العضلة بشكل عنيف او مفاجىء وهي غير مهيئة لذلك.


درجات الإصابة:

تختلف شدة الإصابة حسب نوعها ومكانها فقد يكون التمزق في باطن العضلة أو المنشأ او الاندغام وربما تكون الإصابة بسيطة مثل تمزق الغلاف الخارجي للعضلة في احد أجزاءه او تمزق جزئي في بعض الألياف او تمزق كلي للعضلة أو التور وبناء على ذلك تختلف التغييرات الماحصبة للإصابة وكمية النزيف الدموي والإنسكابات الداخلية التي تحدد حجم الورم ودرجة الألم لذلك نرى تقسيم درجات التمزق الى ثلاث درجات هي :


أولا : الشد الزائد :
ويحدث فيه شد أكثر من اللازم لبعض الألياف العضلة قد يؤدي الى تمزق الكيس المغلف للعضلة أو الوتر الذي ربما يصاحبه إصابة الانسجة الرخوة الضامة.

العلامات :

- شدة الحساسية في مكان الإصابة رما تزداد أو تقل بعد فترة.
- تكون كمية من الرشح داخل الانسجة العضلية قليلة والألم محتمل.
- يستطع اللاعب استعمال العضلة المصابة واستكمال اللعب بعد المعالجة الفورية واتخاذ التدابير الإحتياطية اللازمة.


ثانياً : التمزق الجزئي :

هو تمزق عدد كبير من الألياف والانسجة العضلية في أي مكان بالعضلة وخاصة في باطن العضلة أو مكان إندغامها وهذه الإصابة أشد من السابقة بكثير .

العلامات :

- عدم القدرة على استخدام العضلة المصابة.
- الإحساس بألم حاد مكان التمزق يشبه ضربة السكين.
- وجود ورم بسيط يزداد مع مرور الوقت.
- يكون التجمع الدموي واضحاً حول مكان الإصابة وخاصة بعد مرور 48 ساعة.
- في الحالات الشديدة يستمر الورم مابعد 72 ساعة.


ثالثاً : التمزق الكلي :

يعتبر هذا النوع هو اعنف وأصعب أنواع التمزق حيث تنفصل فيه العضلة سواء مكان المنشأ او الإندغاء أو الوسط وتكون الإصابة واضحة وملموسة.


العلامات :

- عدم القدرة على تحريك العضلة او الوتر إطلاقا.
- ملاحظة وجود فجوة او انخفاض مكان التمزق.
- تغيير لون الجلد تدريجياً من الاحمر الطبيعي الى الازرق ثم الاصفر.



المعالجة الفورية :

- منع اللاعب من الاستمرار في اللعب مع اتخاذ العضلو المصاب أفضل أوضاع الراحة.

- تستخدم وسائل التبريد لفترة لاتقل عن ربع ساعة وبالنسبة للحالات البسيطة جداً يستعمل الكلور ايثيل البخاخ.

- عمل رباط ضاغط فوق الجزء المتمزق ويمكن استخدام الاشرطة اللاصقة فوق مكان الإصابة بحيث يستعمل الرباط ليشمل العضلة كلها.
- يجب السيطرة التامة على النزيف والانسكابات الداخلية وذلك بضرورة عدم استعمال العضلة والراحة التامة لها في فترة تتراح بين 12 الى 36 ساعة.

- الابتعاد عن استخدام جميع انواع الحرارة أو التدليك طوال الفترة الحادة للإصابة منععاً لزيادة النزيف حجم الورم.

- بالنسبة للتمزق الكلي للعضلة او الوتر لابد من عرض اللاعب فوراً على الطبيب المختص - اخصائي الجراحة - لاجراء العملية الجراحية اللازمة لوصل العضلة او تثبيت الوتر المنفصل وذلك في خلال الثلاث ساعات الاولى من الإصابة حتى لاتضيح فرصة نجاح العملية ولو ان هناك حالات نجحت فيها العملية قبل مرور 6 ساعات على الإصابة ولكن حرصاً على المستقبل الرياضي للاعب يجب ألا نضيع فرصة نجاح العملية التي يجب ان تتم في أقصر وقت ممكن حتى لاتؤثر على مستوى الاداء الحركي مستقبلاً ومن ناحية اخرى عدم غطالة فترة الشفاء.

- تشجيع اللاعب على أداء الحركات السلبية ثم الإيجابية لجميع المفاصل اعلى وأسفل مكان الإصابة طوال فترة الراحة بغرض المحافظة على النغمة العضلية في الطرف المصاب ولكم مع عدم تحريك العضلة المتمزقة.
11‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة abdo_sa2011.
قد يهمك أيضًا
كم يحتاج التمزق العضلي من الوقت للشفاء ؟
التمزق العضلي هل له علاج ؟؟ و ما هو
ما هي اسباب الشد العضلي ؟
ما علاج الشد العضلي في جني الظهر الايمن
كيف يكون التمزق العضلي وما هي أسبابه ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة