الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الينسون وفيما يفيد؟
المرجو و ضع صورة للينسون
الأعشاب الصينية | الأغذية العضوية | الطب البديل | الأمراض | الرجيم 19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ayman1.
الإجابات
1 من 8
ينتمي نبات اليانسون الى الفصيلة الخيمية التي ينتسب اليها الكرفس والشمرة. وآسيا الصغرى هي الموطن الأصلي له. ولكن المراجع ترجح أن تكون مصر هي أول من عرفته، إذ عثر العلماء على ثمار اليانسون في مقابر الصحراء الشرقية لمدينة طيبة. وكان الفراعنة يلجأون الى وصفه كثيراً، حتى تبوأ مكانة مهمة عندهم لعلاج أمراض كثيرة. وفي هذا الصدد، ورد في إحدى أوراق البردى أن اليانسون المغلي يفيد في علاج عسر البول، واضطرابات المعدة، وأوجاع اللثة والأسنان.

الإغريق والرومان عرفوا اليانسون أيضاً. ويقال أن عالم الرياضيات فيثاغورس كان يمضي جل وقته لإيجاد وصفات جديدة من اليانسون. وكان يعتقد أن مجرد لمس نبات اليانسون يسمح في إبعاد داء الصرعة. فيما كان أبقراط يوصي به للقضاء على المفرزات المخاطية في الطرق التنفسية. أما عالم الطبيعة الروماني فذكر أن مضع بذور اليانسون يساعد في الهضم وينعش النفس. في حين استخدمه الأطباء العرب للحض على التعرق ودرّ البول. وقال الطبيب ابن سينا ان شراب اليانسون الساخن الممزوج بالحليب ينفع في معالجة اضطراب النوم وتهدئة الأعصاب.

يزرع اليانسون اليوم على نطاق واسع. وكان قديماً واحداً من أهم المنتجات في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، الى درجة أنه كان يستعمل كعملة لسداد الضرائب. ويروى أن ملك بريطانيا إدوارد الأول أصدر فرماناً أجبر الناس بموجبه على دفع ضريبة على اليانسون يستعمل ريعها في إصلاح جسر العاصمة البريطانية.

يحتوي اليانسون على زيت طيار يشكل نحو 2 الى 3 في المئة من وزن الثمرة الجافة. ويعد مركب الأنيتول ومركب ميثيل كافيكول من أهم مكونات الزيت الطيار، إذ يشكلان وحدهما ما يقارب التسعين في المئة من محتويات اليانسون. أما ما تبقى من المركبات، فتتوزع بين الكيتونات والألدهيدات والأحماض اليانسونية، إضافة الى الفلافونيدات وهورمون الأستروجين الطبيعي.

يستعمل مشروب اليانسون الساخن في حالات عدة، مثل الغازات البطنية والمغص، خصوصاً عند الرضع والأطفال والتلبكات الهضمية، وفي أمراض الصدر والسعال، وفي تسكين الصداع وتهدئة الأعصاب. ويدخل اليانسون في تركيب أدوية عدة مثل تلك الطاردة للبلغم أو المضادة لداء الربو. كما يستعمل اليانسون من أجل تحسين نكهة الكثير من العقاقير.

وإذا أضيف مسحوق اليانسون الى الماء أو العسل، فإنه ينفع في فتح الشهية وفي الإقبال على الطعام. كما يفيد اليانسون في إدرار الحليب عند الأمهات المرضعات.

أثبت الطب الحديث أن لليانسون تأثيرات فاعلة مضادة للسعال والمغص والفيروسات والجراثيم. وكشفت التحريات انه يساعد في الشفاء من أمراض البرد، خصوصاً التهابات الفم والحنجرة والقصبات. وإذا صدقنا ما أعلنه أطباء صينيون منذ أشهر قليلة، فإن شرب كوب واحد من اليانسون الفاتر صباحاً على الريق يعتبر أحسن وسيلة للوقاية من داء انفلونزا الطيور الذي هز العالم أخيراً. بل ان هؤلاء الأطباء، يقولون ان فاعلية مشروب اليانسون تفوق فاعلية الدواء السويسري «تاميفلو» المستخدم في علاج مرض أنفلونزا الطيور.

وكما ان اليانسون نافع داخلياً، فهو ينفع في استعمالات خارجية أيضاً، فمغلي اليانسون مفيد في إزالة الالتهابات العينية، وان اضافة زيت اليانسون مع زيت الزيتون تعطي خليطاً يستعمل موضعياً في إزالة قمل الرأس والعانة.

أخيراً، بقي أن زيت اليانسون وثماره يستعملان لأغراض غير طبية، مثل صناعة الحلويات والصابون والعطور، وفي كثير من الصناعات الغذائية، ويدخل مركب الأنيتول في الصناعات التجميلية. وفي ما يتعلق ببذور اليانسون، يجب عدم المبالغة في غليها طويلاً لأن هذا من شأنه أن يذهب بعطورها الزيتية ويقلل من منافعها الهضمية.



المراجع:
[1]
10126alsh3er.gif(صور)
www.ct-7ob.com - 175x131‏
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة soadahmed.
2 من 8
اليانسون (باللاتينية: Pimpinella anisum) نبات من الفصيلة الخيمية. يعرف اليانسون بعدة أسماء فيعرف باسم ينكون و تقدة و كمون حلو و في المغرب يسمونه الحبة الحلوة.
نبات عشبي يبلغ ارتفاعه حوالي نصف متر ساقه رفيعة مضلعة يخرج منه فروع طويلة تحمل اوراقاً مسننة مستديرة الشكل تحمل نهاية الافرع ازهاراً صغيرة بيضاوية الشكل مضغوطة الرأس بيضاء اللون تتحول بعد النضج إلى ثمار صغيرة بنية اللون والنبات حولي اي يعيش سنة واحدة. وهو نبات معروف وهو غير "الآنسون المعروف بالشمر"، ساقه رفيعة مضلعة تتشعب منها فروع طويلة تحمل أوراقاً مسننة مستديرة، والأزهار صغيرة بيضوية الشكل.
فوائده
مهدئ للأعصاب، ومسكن للمغص والسعال.
منشط للهضم ومدر للبول.
مفيد للولادة ولعملية إدرار اللبن.
ويعتبر اليانسون من الأعشاب الجيدة في إخراج البلغم حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة إلى ملعقتين وتجرش وتضاف إلى ملء كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة ربع ساعة أو نحوها ثم يصفى ويشرب ويؤخذ كوب في الصباح وكوب آخر عند النوم.
ومغلي اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة و طارد للبلغم كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح للشهية.

فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم ، إدرار البول ، إزالة انتفاخ البطن ، إزالة أمراض الصدر و الحلق و السعال ، طرد الريح البطنية ، مهدئ عصبي خفيف ، يدر اللبن ويسكن الصداع ، يعطي للأطفال لطرد الغازات و تخفيف حدة بكاءهم .

[عدل]طريقة الاستعمال
يغلى بذره ثم يصفى و يشرب و إذا أضيف مع الشمر كانت الفائدة عظيمة و أنفع و كذلك مع العسل.

[عدل]اليانسون في الطب القديم
اليانسون نبات قديم احتل مكاناً علاجياً هاماً عند الفراعنة ومازال يزرع بكثرة حتى اليوم في محافظات الصعيد. لقد جاء مغلي بذور اليانسون في بردية ايبرز الفرعونية كشراب لعلاج آلآم واضطرابات المعدة وعسر البول، وجاء في بردية هيرست ان اليانسون طارد للارياح واستخدمه المصريون القدماء كمنبه عطري معرق منفث وضد انتفاخات الامعاء بطرد الغازات وكذلك ضمن غسيل للفم وعلاج لآلام اللثة والاسنان.

كان أبقراط، شيخ الاطباء، يوصي بتناول هذا النبات لتخليص الجهاز التنفسي من المواد المخاطية، اما معاصر ابقراط ثيوفراست فكان أكثر رومانسية فقد كان يقول: "اذا وضع المرء اليانسون قرب سريره ليلاً فسوف يرى احلاماً جميلة وذلك بفضل عطره العذب" وكان بلين القديم عالم الطبيعة الروماني، يوصي بمضغ بذور اليانسون الطازج لترطيب وانعاش النفس والمساعدة على الهضم بعد وجبات الطعام الثقيلة.

كان جون جيرارد، عالم الاعشاب البريطاني القديم يوصي بتناول اليانسون لمنع الفواق (الحازوقة أو الزغطة)، وكذلك وصف هذا النبات لادرار الحليب عند المرضعات وكعلاج لحالات احتباس الماء وآلام الرأس والربو والتهاب القصبات الهوائية والارق والغثيان. يعتبر اليانسون من النباتات القاتلة للقمل والمخفضة للمغص لدى الرضع والشافية من الكوليرا وحتى من السرطان . وفي الولايات المتحدة وخلال القرن التاسع عشر كان الاطباء الانتقائيون يوصون بتناول اليانسون لتخفيف الآم المعدة والغثيان والغازات المعوية ومغص الرضيع.

وفي أمريكا الوسطى كانت المرضعات يتناولن اليانسون لإدرار الحليب، وكان اليانسون سلعة تجارية مهمة جداً في كافة دول حوض البحر المتوسط القديم إلى درجة انه كان يستعمل كالعملة المتداولة لتسديد الضرائب.لقد بلغ اليانسون درجة كبيرة من الشعبية بصفته تابلاً ودواءً وعطراً في بريطانيا في فترة العصور الوسطى بحيث أن الملك ادوارد الاول فرض عليه ضريبة من أجل إصلاح جسر لندن.

ويقول داود الأنطاكي في تذكرته: "اليانسون يطرد الرياح ويزيل الصداع وآلام الصدر وضيق التنفس والسعال المزمن ويدر البول ويزيد العمم وإذا طبخ بدهن الورد قطوراً ودخانه يسقط الأجنة والمشيمة ومضغه يذهب الخفقان والاستياك به يطيب الفم ويجلو الأسنان ويقوي اللثة ."

ويقول ابن سينا في القانون: "إذا سحق الينسون وخلط بدهن الورد وقطر في الأذن أبرأ ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمه أو ضربة ولأوجاعهما أيضا كما ينفع الينسون شرابا ساخنا مع الحليب لعلاج الأرق وهدوء الأعصاب."

ومغلي اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة وطارد للبلغم كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح للشهية .

كما يدخل زيت اليانسون في صناعة الأقراص الملينة والمسهلات كأوراق السناميكي وكذلك في صناعة أنواع كثيرة من المستحلبات التي تؤخذ لتخفيف آلام الحلق والزور .
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ابن الاوراس.
3 من 8
اليانسون (باللاتينية: Pimpinella anisum) نبات من الفصيلة الخيمية. يعرف اليانسون بعدة أسماء فيعرف باسم ينكون و تقدة و كمون حلو و في المغرب يسمونه الحبة الحلوة.
الوصف النباتي

نبات عشبي يبلغ ارتفاعه حوالي نصف متر ساقه رفيعة مضلعة يخرج منه فروع طويلة تحمل اوراقاً مسننة مستديرة الشكل تحمل نهاية الافرع ازهاراً صغيرة بيضاوية الشكل مضغوطة الرأس بيضاء اللون تتحول بعد النضج إلى ثمار صغيرة بنية اللون والنبات حولي اي يعيش سنة واحدة. وهو نبات معروف وهو غير "الآنسون المعروف بالشمر"، ساقه رفيعة مضلعة تتشعب منها فروع طويلة تحمل أوراقاً مسننة مستديرة، والأزهار صغيرة بيضوية الشكل.

الموطن الاصلي لليانسون

يقال ان موطنه الاصلي غير معروف الا ان اغلب المراجع ترجح موطنه الاصلي مصر حيث عثر علماء الاثار على ثمار اليانسون في مقابر الصحراء الشرقية لمدينة طيبة، كما ورد اليانسون في المخطوطات الفرعونية ضمن عدة وصفات علاجية اما اليوم فهو يزرع على نطاق واسع في جنوب أوروبا وتركيا وايران والصين والهند واليابان وجنوب وشرق الولايات المتحدة الأمريكية.

الخصائص الطبية لليانسون

الجزء المستعمل من النبات الثمار والتي يسميها بعض الناس بالبذور وكذلك الزيت الطيار فقط.
[عدل] فوائده

   * مهدئ للأعصاب، ومسكن للمغص والسعال.

   * منشط للهضم ومدر للبول.

   * مفيد للولادة ولعملية إدرار اللبن.

ويعتبر اليانسون من الأعشاب الجيدة في إخراج البلغم حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة إلى ملعقتين وتجرش وتضاف إلى ملء كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة ربع ساعة أو نحوها ثم يصفى ويشرب ويؤخذ كوب في الصباح وكوب آخر عند النوم.

ومغلي اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة و طارد للبلغم كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح للشهية.


فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم ، إدرار البول ، إزالة انتفاخ البطن ، إزالة أمراض الصدر و الحلق و السعال ، طرد الريح البطنية ، مهدئ عصبي خفيف ، يدر اللبن ويسكن الصداع ، يعطي للأطفال لطرد الغازات و تخفيف حدة بكاءهم .



طريقة الاستعمال

يغلى بذره ثم يصفى و يشرب و إذا أضيف مع الشمر كانت الفائدة عظيمة و أنفع و كذلك مع العسل.
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة almonaliza.
4 من 8
اليانسون (باللاتينية: Pimpinella anisum) نبات من الفصيلة الخيمية. يعرف اليانسون بعدة أسماء فيعرف باسم ينكون و تقدة و كمون حلو و في المغرب يسمونه الحبة الحلوة.
نبات عشبي يبلغ ارتفاعه حوالي نصف متر ساقه رفيعة مضلعة يخرج منه فروع طويلة تحمل اوراقاً مسننة مستديرة الشكل تحمل نهاية الافرع ازهاراً صغيرة بيضاوية الشكل مضغوطة الرأس بيضاء اللون تتحول بعد النضج إلى ثمار صغيرة بنية اللون والنبات حولي اي يعيش سنة واحدة. وهو نبات معروف وهو غير "الآنسون المعروف بالشمر"، ساقه رفيعة مضلعة تتشعب منها فروع طويلة تحمل أوراقاً مسننة مستديرة، والأزهار صغيرة بيضوية الشكل.
فوائده
مهدئ للأعصاب، ومسكن للمغص والسعال.
منشط للهضم ومدر للبول.
مفيد للولادة ولعملية إدرار اللبن.
ويعتبر اليانسون من الأعشاب الجيدة في إخراج البلغم حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة إلى ملعقتين وتجرش وتضاف إلى ملء كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة ربع ساعة أو نحوها ثم يصفى ويشرب ويؤخذ كوب في الصباح وكوب آخر عند النوم.
ومغلي اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوي عند الرضع والأطفال والكبار كما ينفع في طرد الغازات ، كما يفيد في نوبات الربو ، ويزيد من إدرار اللبن عند المرضعات ويدخل الينسون في كثير من أمزجة الكحة و طارد للبلغم كما يفيد في بعض أنواع الصداع وضيق التنفس ومنبه قوي للجهاز الهضمي وفاتح للشهية.

فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم ، إدرار البول ، إزالة انتفاخ البطن ، إزالة أمراض الصدر و الحلق و السعال ، طرد الريح البطنية ، مهدئ عصبي خفيف ، يدر اللبن ويسكن الصداع ، يعطي للأطفال لطرد الغازات و تخفيف حدة بكاءهم .
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Arabian.
5 من 8
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%88%D9%86

ارجو ان تجد ما يفيدك
19‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Dr.JAM (Jamal ALMutairi).
6 من 8
شكرا لك على هذا السؤال واذا ممكن ان تقوم باغلاق السؤال باختيار افضل اجابة ليتسنى باقي الاعضاء من رؤية السؤال وافضل اجابة
27‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة mzahdeh.
7 من 8
http://www.manhag.net/main/index.php?option=com_content&view=article&id=3946:2010-09-24-14-21-56&catid=118:-&Itemid=264
21‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة خادم الدعوة.
8 من 8
تعرف على فوائد وأضرار الينسون
10‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة ana aslan bedo (awalan bawal).
قد يهمك أيضًا
ما فوائد الينسون ؟
مآ هي آلزهرة آلتي تهدئ الأعصآآبـ.......................................؟
ما هى فوائدشراب الينسون
سؤال عن الينسون
ما هي فوائد الينسون ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة