الرئيسية > السؤال
السؤال
هل عصر الثدي لاخراج الحليب مضر للام ؟
وهل يستفيد منه الرضيع؟
الأسرة والطفل | الامومة | الرضع | الصحة 23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة majida.
الإجابات
1 من 3
نعم ، لأن الصدر سيتحجر ولن يدر حليب كما هو الوضع الطبيعي لان الطفل من خلال الرضاعة مباشرة يعمل على تنشيط خلايا الثدي ويساعد جسم الام الى وضعه الطبيعي ومنها نزول الوزن بعد الولادة و اعادة الرحم الى حجمه الطبيعي لذلك اذا كانت هناك مشكلة في قبول الرضيع لثدي الام بسبب ان الحليب كثير ولا يستطيع الطفل التحكم به اضافة الى صغر حجم حلمة الثدي لذلك ينصح باستعمال الحلمات البلاستيكية التي تلصق بحلمة الثدي وتزيد من حجمه مع استمرار عملية تنظيف وتدليك الثدي بالماء الدافئ اما بالنسبة للاستفادة فنعم يستفيد منه الرضيع من حيث القيمة الغذائية ولكن من ناحية رابط العاطفة بين الطفل وامه سيبقى مهددا بالفتور
23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة ابو عبد العزيز.
2 من 3
أمراض الثدي

بصوره عامه فأن أمراض الثدي نادرا ما تبدأ قبل مرحلة البلوغ, ونادرا ما تستمر بعد مرحلة اليأس. أي أغلب أمراض الثدي تتمركز في الفترة ما بين 12-50 عاما.


وهناك توجد بعض الاختلافات الخلقية بالثديين مثل: اختلاف في حجم الثديين, زيادة في عدد الحلمات أحيانا زيادة في عدد الأثدية. ولا تقتصر أمراض الثدي على النساء فقط, بل هناك نسبه ضئيلة من الرجال يصابون بأنواع مختلفة من أمراض الثدي سواء كانت حميدة أو خبيثة.

الأمراض الحميدة
أمراض الثدي الحميدة تشمل عدة أنواع, منها: التهابات الثدي والحلمة, الأكياس المائية والدهنية والأورام الليفية. وربما يوجد واحدة أو أكثر من هذه التغيرات في نفس الثدي, ومن أهم الأعراض التي تشكو منها المصابة بهذه الأمراض هي: آلام الثدي, إفرازات الحلمة, و وجود كتل محسوسة.


الألم
آلام الثدي من الأعراض السائدة, وربما تكون في جزء معين من الثدي أو الثدي كاملا, أو الثديين معا. آلام الثدي نادرا ما تصحب أمراض الثدي المستعصية. من أسباب الآلام المعروفة هي زيادة حساسية الثدي للهرمونات التي يفرزها المبيض, و عادة ما تحدث قبل الدورة. و أحيانا قد تكون بسبب تجمع الحليب و احتقانه عند المرأة المرضعة. و يمكن التغلب على هذا بإخراج الحليب من الثدي عن طريق رضاعة الطفل, أو دلك الثدي بالماء الدافئ ليساعد على إخراج الحليب أو ضخ الحليب المتبقي.

أما الحلمة المؤلمة ربما تكون سببها الطريقة الخاطئة في الإرضاع, حيث لا يتم إدخال الثدي بشكل كاف في فم الرضيع, فيمسك الطفل بجزء من الحلمة فقط مما يؤدي إلى تشققها. و لتفادي ذلك يجب أن يطبق الطفل فمه على الحلمة و جزء الثدي المجاور, مع الاستمرار في الإرضاع بالشكل الصحيح يزول الألم.

ملحوظة:عدم التئام تشققات الحلمة قد يخفي أمراض ثدي داخلية. عند التهاب الثدي تكون هناك سخونة واحمرار و تورم في موضع الالتهاب, و يصحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة و خمول عام.


الإفرازات
أما بالنسبة لإفرازات الحلمة فهي من أهم الأعراض لأمراض الثدي, و هناك أهمية للون السائل خاصة عند المرأة غير المرضعة. فالسائل المائل إلى الاخضرار قد يعني وجود بعض الالتهابات أو الارتخاءات في قنوات الثدي, أما الإفرازات الدموية قد تعني في بعض الحالات وجود المرض الخبيث لا قدر الله. وعندها يجب أن لا نتجاهل مثل هذه الإفرازات و مراجعة الطبيب أيا كان لونه.
23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة aboezra (mohamed saleem).
3 من 3
كلا و لكن توجد ماصة اكثر امان لان الضغط الشديد فقط قد يضر الثدي.
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة Al-Kaaby.
قد يهمك أيضًا
هل ثدي المرأة المرضع يدر الحليب دائما ؟ ولماذا؟
هل فطام الطفل عن طريق المر مضر
إذا كانت هناك موانع خارجة عن الارادة تمنعك من ارضاع طفلك كيف تتخلصين من الحليب في الثدي ؟
ماهي الحكمة من ثدي الرجل اي ماهي فائدتهما
الثدي الصناعي في أروبايتسبب بوفاة سيدتين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة