الرئيسية > السؤال
السؤال
ما المقصود بحديـث (بما معناه ) إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة ..... ؟؟
انه اذا سبق ماء الرجل ماء المرأة يكون الشبه للرجل و العكس صحيح

أنـا ماني فاهمـ كيف يعني الواحد يسبـق الثانـي ولا كيـف يعلو الماء على الماء الثاني ؟؟

الحديـث : (( فعن أنس رضي الله عنه قال: بلغ عبد الله بن سلام مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فأتاه فقال : إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن إلا نبي قال: ما أول أشراط الساعة ؟ وما أول طعام يأكله أهل الجنة ؟ ومن أي شيء ينزع الولد إلى أبيه ، ومن أي شيء ينزع إلى أخواله ؟.................... وأما الشبه في الولد فإن الرجل إذا غشي المرأة فسبقها ماؤه كان الشبه له، وإذا سبق ماؤها كان الشبه لها ، قال : أشهد أنك رسول الله ))

وفي حديـث آخـر ..

:((  وفي مسند أحمد من حديث ابن عباس وفيه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم للجماعة من اليهود حين جاؤوه : فأنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو الذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن ماء الرجل أبيض غليظ وأن ماء المرأة أصفر رقيق، فأيهما علا كان الولد والشبه بإذن الله، إن علا ماء الرجل على ماء المرأة كان ذكرا بإذن الله، وإن علا ماء المرأة على ماء الرجل كان أنثى بإذن الله قالوا : نعم )):

ممكن أحـد يوضـح أو يشـرح ؟؟

مـع العلـمـ أنا قريـت لي شرح للحافظ ابن حجر بس هو الثاني كان معقد :(

دمتمـ سالميـن ..
الزواج 19‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ابوركمجه (ٱٻـۏ ڹــۅڣ).
الإجابات
1 من 8
شرح حديث
" (إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا )  "

ما تفسير الحديث الشريف للرسول عليه الصلاة والسلام إذا غلب ماء الرجل المرأة يكون الطفل ذكراً إلى آخر الحديث؟ وهل يعني هذا إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة يعني المولود يشبه أباه أو أمه أو يكون مذكر أو مؤنث؟

لحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد

وأما ما ذكرتَه فهو جزءٌ من حديث رواه البخاري ـ واللفظ له ـ ومسلم في صحيحيهما عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ بِقُدُومِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهْوَ فِي أَرْضٍ يَخْتَرِفُ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَال:َ إِنِّي سَائِلُكَ عَنْ ثَلَاثٍ لَا يَعْلَمُهُنَّ إِلَّا نَبِيٌّ، فَمَا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ؟ وَمَا أَوَّلُ طَعَامِ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ وَمَا يَنْزِعُ الْوَلَدُ إِلَى أَبِيهِ أَوْ إِلَى أُمِّهِ؟ قَالَ:" أَخْبَرَنِي بِهِنَّ جِبْرِيلُ آنِفًا قَالَ ...أَمَّا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ: فَنَارٌ تَحْشُرُ النَّاسَ مِنْ الْمَشْرِقِ إِلَى الْمَغْرِبِ، وَأَمَّا أَوَّلُ طَعَامٍ يَأْكُلُهُ أَهْلُ الْجَنَّةِ فَزِيَادَةُ كَبِدِ حُوتٍ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَ الْمَرْأَةِ نَزَعَ الْوَلَدَ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الْمَرْأَةِ نَزَعَتْ"، قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ... الحديث.

وفي رواية عند مسلم عن ثوبان رضي الله عنه مرفوعاً :" مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ".

وفي رواية عند مسلم عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً:" ِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ"، وفي رواية عنده أيضاً عن أم سلمة رضي الله عنها، قال صلى الله عليه وسلم:" إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ".

والمعنى ظاهر في أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، قال الإمام المناوي رحمه الله في فيض القدير: قوله: فبم يشبهها ولدها - يعنى إذا غلب ماء المرأة ماء الرجل أشبهها الولد، وكذلك إذا غلب ماء الرجل أشبهه الولد، ومن كان منه إنزال الماء عند الجماع أمكن منه إنزال الماء عند الاحتلام.اهـ

واختلف العلماء في المراد بالعلو: هل المراد بالعلو سبق الماء، أو المراد بالعلو كثرة الماء؟

قال الإمام النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم: وَفِي الرِّوَايَة الْأُخْرَى: قَالَ الْعُلَمَاء: يَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد بِالْعُلُوِّ هُنَا السَّبْقُ، وَيَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد الْكَثْرَة وَالْقُوَّة، بِحَسَبِ كَثْرَة الشَّهْوَة .اهـ

وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه فهو علو معنوي، وأما ما وقع عند مسلم من حديث ثوبان رفعه: "ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فَعَلا مَنِيُّ الرجل مَنِيَّ المرأة أذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل أنثا بإذن الله". فهو مشكل من جهة أنه يلزم منه اقتران الشبه للأعمام إذا علا ماء الرجل ويكون ذكرا لا أنثى وعكسه، والمشاهد خلاف ذلك لأنه قد يكون ذكرا ويشبه أخواله لا أعمامه وعكسه، قال القرطبي: يتعين تأويل حديث ثوبان بأن المراد بالعلو السبق، قلت: والذي يظهر ما قدمته وهو تأويل العلو في حديث عائشة، وأما حديث ثوبان فيبقى العلو فيه على ظاهره فيكون السبق علامة التذكير والتأنيث والعلو علامة الشبه فيرتفع الإشكال، وكأن المراد بالعلو الذي يكون سبب الشبه بحسب الكثرة بحيث يصير الآخر مغمورا فيه فبذلك يحصل الشبه، وينقسم ذلك ستة أقسام: الأول أن يسبق ماء الرجل ويكون أكثر فيحصل له الذكورة والشبه، والثاني عكسه، والثالث أن يسبق ماء الرجل ويكون ماء المرأة أكثر فتحصل الذكورة والشبه للمرأة، والرابع عكسه، والخامس أن يسبق ماء الرجل ويستويان فيذكر ولا يختص بشبه، والسادس عكسه، اهـ

وقد ذكر علماء الأحياء أن في الخلية البشرية 23 زوجا من الكرموسومات, زوج واحد هو الذي يحدد نوع الجنين , فالتركيبة الوراثية للرجل (الكروموسومات)هي xy , وأما التركيبة الوراثية للانثى فهي xx ,

ويحدث الإخصاب عند إلتقاء ماء الذكر (المني) مع ماء الانثى(البويضة),فإذا كان ماء الرجل يحمل الصفة y, كان المولود ذكرا بإذن الله(x +y), وأما إذا كان ماء الرجل يحمل الصفة x كان المولود أنثى بإذن الله (x + x), والله أعلم.

والخلاصة
معنى الحديث : أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، والله أعلم.

-وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه .

- كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا "   وكذلك في الصحيح أيضاً : "  إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبه الولد أعمامه وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أشبه الولد أخواله ".  

الله يرزقكم ويرزقني بالولد الصالح المعافى ادعو لي ... دمتم في حفض الرحمن

مما قرأت ،،،
19‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة karem_98.
2 من 8
يعني اذا جامع الرجل زوجتة وقذف المني قبل ان تستلذ زوجتة بالجماع صار المولود ذكرا
او يصير المولود انثى اذا حصل العكس .
1‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 8
السلام عليكم
عندي ابنتان جميلتان والحمد لله ....
وأتمنى من الله ان يرزقني بمولود ذكر.

والله لم أفهم شيء على الأحاديث مع كامل الاحترام ....
أرجوكم ساعدوني .
رزقنا واياكم الذرية الصالحة.
والسلام
أحمد.
18‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 8
ف الحديث الثانى    يخضع تفسيرة  ل 6 اقسام وهم

: الأول أن يسبق ماء الرجل ويكون أكثر فيحصل له الذكورة والشبه، والثاني عكسه، والثالث أن يسبق ماء الرجل ويكون ماء المرأة أكثر فتحصل الذكورة والشبه للمرأة، والرابع عكسه، والخامس أن يسبق ماء الرجل ويستويان فيذكر ولا يختص بشبه، والسادس عكسه، اهـ
4‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أنا قرأت هذا لحديث في لسابق وفهمت من كلام العلماء والباحثين كلام إقتنعت أنا فيه..

إذا علا ماء الرجل ماء المرأه كان ذكراً  بإذن الله  وإن علا ماء المرأه على ماء الرجل كان أنثى بإذن الله..

احنا بنعرف إن لا يعلو شي على شيء الا إن كان صلبا أو شبيه بصلب ..  وكما نعرف أن ماء الرجل  وماء  المرأه كلها سوائل فكيف سائل يعلوا على سائل؟؟!!! الاصل فيهما الاختـــلاط وليس العلو ..

عند الدراسه  والتحليل وجدوا بأنه الرجل يحتوي على حيوانات منويه كما هو معروف XY  و X له شحنه(-) سالبه   وY (+) له شحنه موجبه

والانثى تحمل بويضه  تكون في فترات هذه البويضه موجبه(+) وقد تكون سالبه(-) وقد تكون هذه البويضه متعادله >>> وقد سمعت ان الغذاء الذي تتناوله  الام يحدد  شحنة البويضه اذا كان قاعدي او حامضي والله اعلم


ومن المعلوم أن الشحنه الموجب هي  أعلى من الشحنه السالبه  اي ان الشحنه المجبه لها صفة العــلو

( إن علا ماء الرجل على ماء المرأه كان ذكرا بإذن لله ) تعني أنه إذا كان الحيون المنوي  موجب يعني ذكر Y   وفي نفس الوقت كان المرأه بويضتها مشحونه بشحنه سالبه   فسيعلوا   y  وينجذب للبويضه X  ويكون الناتج النهائي XY   ذكرا بإذن الله .. لان الموجب  من الذكر على على البويضه السالبه من الانثى فكان ذكر بإذن الله ..


( وإن علا ماء المرأه على ماء الرجل كان إنثى بإذن الله ) تعني بأنه إذا كانت بويضة لمرأه مشحونه بشحنه موجبه  يعني  له صفه العلو  لانها موجبه .. وفي نفس الوقت قذف الذكر الحيوانات المنوبه  فسينجذب للبويضه الحيوان المنوي X لانه مشحون بشحنه سالبه .. فهنا  الشحنه الموجبه بالبويضه علت على الشحنه السالبه في الذكر ...  فكانت النتيجه النهائيهXX  وكانت انثى بإذن الله



لتوضيــح

الذكر حيوانته المنويه XY      الاكس ( X) عند الذكر دائما شحنتها سالبه  و ( Y)  شحنته موجبه

والانثى بويضته فترات تكون مشحونه  بشحنه سالبه وفترات تكون مشحونه بشحنه موجبه وفترات تكون مشحونه بشحنه متعادله ...  وإذا شحنت بشحنه متعادله يكون احتمال 50% ذكر واحتما تكون 50 % انثى


أتمنى فهمتو شرحي ولو مافهمتو بلغوني افهم أكثر
8‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
يعني ان ياتى ماء الرجل فوق ماء المراءة اى ان تكون البويضة مستقرة مستقرة في رحم المراءة وجاهزة للتلقيح ولاستقبال حيوان منوي واحد من بين ملايين الحيوانات المنوية وفي هذة الفترة اذاحصل جماع يكون ذكر باذن الله والسبب هو ان ماء الرجل فيه حيوانات منوية yاي ذكرية واخري xاي انثوية والحيوانات الذكرية قوية وسريعة الحركة وتصل الي البويضة فيى رحم المراءة قبل الحيواناتxولكنها لاتعيش طويلا في الحماض الموجودة في الرحم                                                                                           اما اذا علا ماء المرءة ماء الجل فيكن انثي باذن الله اي انه اذاحدث جماع ووصلت الحيوانات المنوية الي الرحم قبل نزول البويضة  من المبايض الي الرحم زمن ثم نزلت البويضة وكانت الحيوانات المنوية في استقبالها فيكون المولود انثي باذن الله والسبب ان الحييوانات المنوية الانثوية هى التى تكون في استقبال البويضة والسبب في ذلك ان الحيوانات الانثوية عمرها اطول من عمر الحيوانات الذكرية وتستطالعيش في الاحماض ولكن حركتها بطيئة ويمكنها الانتظار في الرحم حتي نزول البويضة
لذلك انصح من يريد الذكور ان تكون فترة الجماع في الوقت التي تكون فيه البويض مستقرة في الرحم بانتظار الحيوانات المنوية ويمكن لطبيب النسائي ان يحدد للمرءة وقت نزول البويضة
واخيرا لاتنسونا من دعائكم
هذا وان كان من صواب فمن الله وان كان من خطئ فمن نفسي والشيطان والله اعلى واعلم والسلام عليكمورحمة الله وبركاته
24‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
((إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر))
هو الماء الذي يندفع نتيجة انهيار حويصلة جراف ، فعندما يكتمل نمو الحويصلة - و هي موجودة على حافة المبيض - فإنها تنفجر و يتدفق منها الماء الأصفر و تخرج البويضة (ويمكنك أن تقرأ عن الجسم الأصفر)


(كيف يكون الشبه من هذا الماء ونحن نعرف أن الشبه من البويضة)
لأن المقصود هو السائل الذي يحوي البويضة التى يكون منها الشبه المقابل للسائل الذكري الذي يحوي الحيوان المنوي الذى يكون منه الشبه


(( إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبه الولد أعمامه , وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أشبه الولد أخواله))
((مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلا (وفى رواية أخرى سبق) مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ))
علو الماء مقصود به سيادة الصفات الوراثية للرجل أو المرأة ، فيكون الولد أشبه بالطرف الذي علا ماؤه أي سادت صفاته الوراثية
أما لفظ سبق فهو يعنى أن هذا الماء جاء من مصدر واحد ومتجهين الى مصدر واحد وهو البويضة ....وطبعا معلوم علميا أنه أذا سبق الحيوانات المنوية التى تحمل صفة الذكورة فى تلقيح البوبضة كانت المولود ذكر و العكس هو الصحيح

واعلم أيضا أن ماء الرجل قلوى وماء المرأة حمضى ومن يدرى لعل فى تلاقيهما وتغلب أحدهما على الآخر ما يؤثر على حركة الحيوانات المنوية التى تحمل الصفات المختلفة بما فيها التذكير والتأنيث

د/ خالد أحمد على
معيد بكلية الصيدلة جامعة 6أكتوبر
27‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة خالد أحمد منصور.
8 من 8
الذكر يحمل كرموسوم مختلف عند قذف الرجل قبل المرأة يسود وسط المهبل للحموضة فيرزق بذكر
والانثى تحمل كرموسوم قلوي اذا انزلت قبل قذف الزوج يسود وسط قلوي يرزقوا بانثي
لا تسوا الصلاة فيس بوك teacher1_math2000@yahoo.com‏
22‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة Teacher1.
قد يهمك أيضًا
لماذا يتغير الرجل و تتغير المرأة بعد الزواج ؟
قد علمنا ان المرأة الناشز هى التى تخرج عن طوع واوامر زوجها هل ينشز الرجل عن زوجته وما معنى ذاك النشوز ؟
المرأة خرجت من الرجل
هــل انت مع او ضـــد // تـــكمن قــــوة الــــرجل في..........!!!!!!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة