الرئيسية > السؤال
السؤال
هل قوم يأجوج و مأجوج من الإنس أم من الجن.....؟؟
التاريخ | يأجوج و مأجوج 26‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ArabianPrincess.
الإجابات
1 من 6
من الانس اشباه امنا الغولة و ابو رجل مسلوخة

تحياتي و بلاش الكلام دة عشان فيه اطفال في الموقع
26‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 6
يأجوج ومأجوج اسمان لشعبين آسيويين ويعتقد أن الشعبين كانا يستوطنان وسط وشمال آسيا (سيبريا)
عن ‏ ‏زينب بنت جحش - رضي الله عنها – قالت: دخل الرسول صلى الله عليه وسلم فزعاً وهو يقول: لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من سدِّ "يأجوج ومأجوج" مثل هذه، وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها، قالت له زينب: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال: نعم إذا كثر الخبث،رواه البخاري.
يأجوج ومأجوج كل يوم يحفرو السد لما يشوفو النور الشمس يقولو نكمل غدا يستيقظو يرجعوا يشوفو السد منغلق اكثر من قبل ويحفرو مرة ثانية وهكذا
الى ان يقولو ان شاء الله نكمل غدا فيعودون اليه كما تركوه
ن عدد قوم يأجوج ومأجوج تقريبا يساوي 1000 ضعف عدد العرب. إذا فهم قوم لايعدوا من كثرتهم. لهم نفس وصف الترك المغول (عراض الوجوه، صغار الأعين، سواد الشعر مائل إلى البياض وكأن وجوههم المجان المطرقة، أي ذوي رؤوس مستديرة). كما وصفهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
طبعا حبسهم ذو القرنين خلف سد من قطع الحديد والنحاس المصهور بين جبلين يوجد هذا السد في (بلاد الترك) مما يلي أرمينيا وأذربيجان. أي في منطقة سيبيريا الكبيرة
يظهرو بعد ظهور النبي عيسى بعد ما يقتل المسيخ الدجال
و المعلومات الكثيرة عنهم في ويكيدبيديا
26‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة kimotu2.
3 من 6
من الانس ،،،
26‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة غُصن الكرز.
4 من 6
وقال ابن عباس وعكرمة ومجاهد والحسن وغير واحد من مارج من نار قالوا من طرف اللهب
وفي رواية من خالصه وأحسنه وقد ذكرنا آنفا من طريق الزهري عن عروة عن عائشة قالت
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار
وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم قال كثير من علماء التفسير خلقت الجن قبل آدم عليه
السلام وكان قبلهم في الأرض الحن والبن فسلط الله الجن عليهم فقتلوهم وأجلوهم عنها
وأبادوهم منها وسكنوها بعدهم بسبب ما أحدثوا وذكر السدي في تفسيره عن أبي مالك عن
أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة عن ابن مسعود وعن ناس من أصحاب رسول الله صلى الله
عليه وسلم لما فرغ الله من خلق ما أحب استوى على العرش فجعل إبليس على ملك الدنيا
وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة وكان
إبليس مع ملكه خازنا فوقع في صدره إنما أعطاني الله هذا لمزية لي على الملائكة
وذكر الضحاك عن ابن عباس أن الجن لما أفسدوا في الأرض وسفكوا الدماء بعث الله
إليهم إبليس ومعه جند من الملائكة فقتلوهم وأجلوهم عن الأرض إلى جزائر البحور <br>
وقال محمد بن إسحاق عن خلاد عن عطاء عن طاوس عن ابن عباس كان اسم إبليس قبل أن
يرتكب المعصية عزازيل وكان من سكان الأرض ومن أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما
وكان من حي يقال لهم الجن وروى ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير عنه كان اسمه عزازيل
وكان من أشرف الملائكة من أولي الأجنحة الأربعة وقال سنيد عن حجاج عن ابن جريج قال
ابن عباس كان إبليس من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة وكان خازنا على الجنان وكان له
سلطان سماء الدنيا وكان له سلطان الأرض وقال صالح مولى التوأمة عن ابن عباس كان
يسوس ما بين السماء والأرض رواه ابن جرير وقال قتادة عن سعيد بن المسيب كان إبليس
رئيس ملائكة سماء الدنيا . <br>
<br>
وقال الحسن البصري لم يكن من الملائكة طرفة عين وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل
البشر وقال شهر بن حوشب وغيره كان إبليس من الجن الذين طردوهم الملائكة فأسره
بعضهم وذهب به إلى السماء رواه ابن جرير قالوا فلما أراد الله خلق آدم ليكون في
الأرض هو وذريته من بعده وصور جثته منها جعل إبليس وهو رئيس الجان وأكثرهم عبادة
إذ ذاك وكان اسمه عزازيل يطيف به فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك وقال أما
لئن سلطت عليك لأهلكنك ولئن سلطت علي لأعصينك فلما أن نفخ الله في آدم من روحه كما
سيأتي وأمر الملائكة بالسجود له دخل إبليس منه حسد عظيم وامتنع من السجود له وقال
أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين فخالف الأمر واعترض على الرب عز وجل
وأخطأ في قوله وابتعد من رحمة ربه وأنزل من مرتبته التي كان قد نالها بعبادته وكان
قد تشبه بالملائكة ولم يكن من جنسهم لأنه مخلوق من نار وهم من نور فخانه طبعه في
أحوج ما كان إليه ورجع إلى أصله النار فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ
أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ وقال تعالى
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ
كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ
وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ
لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا . <br>
فأهبط إبليس من الملأ الأعلى وحرم عليه قدرا أن يسكنه فنزل إلى الأرض حقيرا ذليلا
مذءوما مدحورا متوعدا بالنار هو ومن اتبعه من الجن والإنس إلا أنه مع ذلك جاهد كل
الجهد على إضلال بني آدم بكل طريق وبكل مرصد كما قال أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي
كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ
ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ
جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ
مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ
فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا
غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ
وَكِيلًا . <br>
وسنذكر القصة مستفاضة عند ذكر خلق آدم عليه السلام ، والمقصود أن الجان خلقوا من
النار وهم كبني آدم يأكلون ويشربون ويتناسلون ومنهم المؤمنون ومنهم الكافرون كما
أخبر تعالى عنهم في سورة الجن وفي قوله تعالى وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا
مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا
فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا
سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ
يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا
دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ
مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي
الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
وقال تعالى قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ
فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا
بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا
اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى
اللَّهِ شَطَطًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى
اللَّهِ كَذِبًا وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ
مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ
لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا
مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ
لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا وَأَنَّا لَا
نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ
رَشَدًا وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ
قِدَدًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ
نُعْجِزَهُ هَرَبًا وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ
يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا وَأَنَّا مِنَّا
الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا
رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا وَأَنْ لَوِ
اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا لِنَفْتِنَهُمْ
فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا . <br>
وقد ذكرنا تفسير هذه السورة وتمام القصة في آخر سورة الأحقاف وذكرنا الأحاديث
المتعلقة بذلك هنالك وأن هؤلاء النفر كانوا من جن نصيبين وفي بعض الآثار من جن
بصرى وأنهم مروا برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم يصلي بأصحابه ببطن نخلة
من أرض مكة فوقفوا فاستمعوا لقراءته ثم اجتمع بهم النبي صلى الله عليه وسلم ليلة
كاملة فسألوه عن أشياء أمرهم بها ونهاهم عنها وسألوه الزاد فقال لهم كل عظم ذكر
اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحما وكل روثة علف لدوابكم ونهى النبي صلى الله
عليه وسلم أن يستنجي بهما وقال إنهما زاد إخوانكم الجن ونهى عن البول في السرب
لأنها مساكن الجن وقرأ عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة الرحمن فما جعل
يمر فيها بآية فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ إلا قالوا ولا بشيء من
آلائك ربنا نكذب فلك الحمد وقد أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك لما
قرأ هذه السورة على الناس فسكتوا فقال الجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليم فبأي
آلاء ربكما تكذبان إلا قالوا ولا بشيء من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد رواه الترمذي
عن جابر و ابن جرير والبزار عن ابن عمر . <br>
<br>
وقد اختلف العلماء في مؤمني الجن هل يدخلون الجنة أو يكون جزاء طائعهم أن لا يعذب
بالنار فقط على قولين الصحيح أنهم يدخلون الجنة لعموم القرآن ولعموم قوله تعالى
وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا
تُكَذِّبَانِ فامتن تعالى عليهم بذلك فلولا أنهم ينالونه لما ذكره وعده عليهم من
النعم وهذا وحده دليل مستقل كاف في المسألة وحده والله أعلم . <br>
وقال البخاري حدثنا قتيبة عن مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي
صعصعة عن أبيه أن أبا سعيد الخدري قال له إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في
غنمك وباديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن
ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله
عليه وسلم انفرد به البخاري دون مسلم . <br>
وأما كافرو الجن فمنهم الشياطين ومقدمهم الأكبر إبليس عدو آدم أبي البشر وقد سلطه
هو وذريته على آدم وذريته وتكفل الله عز وجل بعصمة من آمن به وصدق رسله واتبع شرعه
منهم كما قال إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ
وَكِيلًا وقال تعالى وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ
إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ
إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ
وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ
الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا
لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ
حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ
لَا يُؤْمِنُونَ وقال وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ
بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ
فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ
أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ يَا
إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ لَمْ أَكُنْ
لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ قَالَ
فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ
الدِّينِ قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ
مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ قَالَ رَبِّ بِمَا
أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ
أَجْمَعِينَ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ قَالَ هَذَا صِرَاطٌ
عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ
اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ لَهَا
سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ . <br>
وقد ذكر تعالى هذه القصة في سورة البقرة وفي الأعراف وههنا وفي سورة سبحان وفي
سورة طه وفي سورة ص وقد تكلمنا على ذلك كله في مواضعه في كتابنا التفسير ولله
الحمد وسنوردها في قصة آدم إن شاء الله . <br>
والمقصود أن إبليس أنظره الله وأخره إلى يوم القيامة محنة لعباده واختبارا منه لهم
كما قال تعالى وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ
يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ
شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ
وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي
عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا
تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ
بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ
الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا
الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ . <br>
فابليس لعنه الله حي الآن منظر إلى يوم القيامة بنص القرآن وله عرش على وجه البحر
وهو جالس عليه ويبعث سراياه يلقون بين الناس الشر والفتن وقد قال الله تعالى إِنَّ
كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا وكان اسمه قبل معصيته العظيمة عزازيل قال
النقاش وكنيته أبو كردوس ولهذا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم لابن صياد ما ترى
27‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة LORD 10.
5 من 6
بسم الله الرحمن الرحيم

ياجوج وماجوج من ذرية هاروت وماروت ابليس الشيطان الرجيم وقبيله لعنة الله عليهم اجمعين وهم من علامات الساعه الكبرى ويسكنون في باطن الارض المجوفه (Hollow Earth) وهم من كل حدب ينسلون وعددهم اكثر من عدد سكان سطح الارض بالاضعاف وقد قامو بتغيير خلق الله وخلط النسل يريدون ان يوهمون الناس بانهم مخلوقات فضائية من خارج الارض وفي الحقيقه هم مخلوقات شيطانية يريدون فتنة الناس عن الحق مع قائدهم ابليس والذي هو نفسه المسيح الدجال وقانا الله فتنتهم وكافة المسلمين

والارض المجوفه المفروشه ارض الرحى والانام جنة الله في ارضه التي خلق فيها ابونا ادم عليه السلام والتي يسكنها المسيح الدجال ابليس عليه اللعنه وجنوده من ياجوج وماجوج ومكان سد ذالقرنين وتجدون مزيد من التفصيل لبيان الرحله من محكم القران من الامام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر
http://www.smartvisions.eu/vb/showthread.php?t=1044‏

يأجوج ومأجوج والمخلوقات الفضائية ومخرجهم
http://www.smartvisions.eu/vb/showthread.php?t=670‏‏‏‏‏‏‏

بيان عن حقيقة يأجوج ومأجوج من المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

المصدر http://www.smartvisions.eu/vb/showthread.php?p=1259
--------------------------------------------------------------------------------------------------

حقيقة ياجوج وماجوج من القرأن العظيم

--------------------------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وألهم الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين
ولا أفرق بين أحدا من رسله وأنا من المُسلمين (وبعد)

يايوسف إني لا أقول على الله مالا أعلم ولا أفتي بغير علم ولا هُدً ولا كتاب مُنير بل أفتي بالحق بعلم
وهُدً من الكتاب المُنير القرأن العظيم وسبق وأن بينت لكم حقيقة ياجوج وماجوج وأن أبائهم من الإنس
وأمهاتهم إناث الشياطين وقد أستكثر عالم الجن الشياطين من عالم الإنس بأضعاف مُضاعة وقال الله
تعالى مخاطب الجن ولم يرد عليه إناث الجن بل رد عليه شياطين البشر من الإنس من الذين يعبدون
من دونه إناث الشياطين فيجامعوهن كما يجامع الرجل زوجته ومن ثم تحمل ولاكنها تضعه بين يدي أباها
أبليس في الأرض المفروشة فأنظر إلى الخطاب من كلام الله موجه للجن الإناث ورد بالإجابة والإعتراف
عالم الشياطين من الإنس وقال الله تعالى)

( ( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَامَعْشَرَ الْجِنِّ قَدْ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنْ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنْ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِى أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) سورة الأنعام - الآية 128 ) صدق الله العظيم

وذالك لأن شياطين البشر عُباد الطاغوت يعبدون الشياطين وإناث الشياطين وهم يعلمون أنهن إناث
من عالم الشياطين من الجن فيعشقونهن ويستمتعوا بهن ويحملن منهم فتذهب به وتضعه عند أباها
الطاغوت المسيح الدجال الشيطان الرجيم وأتخذ من الإنس نصيب مفروض ليكون له جيش جرار
ضد المهدي المنتظر وجيشه وذالك يحدث منذ أمدا بعيد وكما قلنا أن ياجوج وماجوج أصلهم من ذُريات
عالم الشياطين من البشر من الذين غير خلق الله فأمهاتهم من إناث عالم الشياطين من الجن وأبائهم
من البشر ويعبدونهن وأباهن الشيطان الرجيم والشياطين من الجن من دون الله وقال الله تعالى)

(((ِ إنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا (117) لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118) وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آَذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا 120) أُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (121) (النساء صدق الله العظيم

وشياطين البشر يأمر الله بحشرهم مع أزواجهم من عالم الشياطين والشياطين إلى نار جهنم )

وقال الله تعالى() احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ )) صدق الله العظيم

ولا يقصد بهذا الأمر بحشر الكفار من عالم الإنس ولاكن فرعون كافر وأمرأته صالحة ونوح ولوط صالحين
وزوجاتهم كافرات بل يقصد الخبيثون من شياطين البشر وأزواجهم الخبيثات من إناث عالم الشياطين
من الجن وكذالك الشياطين من الجن الذين يعبدونهم من دون الله لذالك قال الله تعالى)

((احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ )) صدق الله العظيم

وكذالك الكفار من الإنس سوف يدخلون النار ولاكن هذا الأمر بحشر الشياطين من عالم الإنس من كُل
شيعة من الذين هم أشد على الرحمان عتيا من الذين غيروا خلق الله في التناسل فيتزوجون إناث عالم
الشياطين ومهرها أن يعبد الشياطين من دون الله لذالك قال الله تعالى)

((احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ (22) مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ )) صدق الله العظيم

وذالك الحشحر لهم من بين الحشر العام وقال الله تعالى)

(فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68) ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا (69) ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا )) صدق الله العظيم

أولئك هم أولى بنار جهنم صليا من جميع الكافرين وبهم يبدئ بالحشر إلى نار جهنم أولئك هم شياطين
الجن والإنس وأزواجهم من كل جنس أولئك ليس من الكافرين الضالين بل يعلمون الحق فلا يتخذونه سبيلا
لأنهم يعلمون أنه سبيل الحق ويهدي إلى صراط____________________مستقيم فلا يتخذونه
سبيلا لأنهم يعلمون أنه صراط العزيز الحميد وإن يروا سبيل الغي والباطل يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون
أنه سبيل رضوان الشيطان الرجيم فيضلون عن الحق وهم يعلمون أنهم على ضلال مبين ويحرفون كلام
الله من بعد ما عقلوه ويقولون على الله الكذب وهم ويعلمون بأن محمد رسول الله هو الحق من ربهم
وهم له منكرون فمنهم القردة في أولهم والخنازير في أخرهم وعبدوا الطاغوت وهم يعلمون أنهم
يعبدون الشيطان الرجيم عدو الله رب العالمين وينقمون ممن أمن بالله ويبغونها عوجاً وينقظون عهد الله
من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض ويريدون أن يطفؤن نور الله بحجة
الإرهاب وهم المفسدون ولاكن أكثر الناس لا يعلمون أنهم هم المفسدون ومن وراء كثير من التفجيرات
الإرهابية في العالمين لتشويه الدين الإسلامي الحنيف ليكرهون الإمم في الإسلام والمسلمين حتى
لا يكونوا مسلمين وإنا فوقهم قاهرون بإذن الله رب العالمين هو مولانا نعم المولى ونعم النصير وإن كان لهم
كيدا فل يكيدون ولا ينظرون وليس عدم ظهوري خشية منهم والله لا أخشاهم شيئا تصديق لقول الله

تعالى( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ان الله لا يحب كل خوان أثيم) صدق الله العظيم

وإنما أخشى على المسلمين لإن ظهرت لهم أن يحاولون قتلي أو تثبيتي ثم ينجيني ربي ويدمرهم تدميرى
ومن أجل المحاولة على سلامتهم وإنقاذهم لذالك أوحاورهم من قبل الظهور حتى إذا أمنوا بشأني وعلموا
بأني حق المهدي المنتظر الحق من ربهم فعند ذالك أظهر لهم للمبايعة عن الركن اليماني وإن أبوا أظهرني
ربي عليهم وعلى جميع الكافرين في ليلة بعذاب أليم بكوكب سجيل (نيبيرو ) أسفل الأراضين السبع
اللاتي من بعد أرضكم لو كنتم تعقلون لصدقتم يامعشر المسلمين خيرا لكم من أن تصدقون بعد عذاب أليم
وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

أخو المسلمين في الدين ورحمة الله للعالمين الناصر للدين المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني
__________________
29‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
6 من 6
يأجوج و مأجوج هم أناس مثلنا و ليسو من الجن أو أقزام أو وحوش .
الأخ فيصل الفيصل من فضلك من أين لك بهذه المعلومة التي تقول أنهم من نسل هاروت و ماروت و إبليس و الشيطان و ما علاقة إبليس بهاروت و ماروت مع أن الله سبحانه و تعالى قال في كتابه الكريم ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ) كيف لك أن تربط الملكين بإبليس و الشيطان ؟
وإن كانو كما تقول هل هناك حياة تحت الأرض ؟؟؟؟
30‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الفقر و السعادة.
قد يهمك أيضًا
من هم قوم يأجوج ومأجوج, وماذا سيفعلون اذا ظهروا ؟
اين يوجد ياجوج و ماجوج
من هم قوم يأجوج وماجوج
من هم ياجوج وماجوج
ما حقيقة يأجوج ومأجوج؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة