الرئيسية > السؤال
السؤال
مـا يَفعَلُ المُشْـتاقُ .. ؟
نشتــاق إلى ذاتنـا .. إلى حياتنـا واستقرارنـا .. نشتـاق إلى ابتسـامتنــا ..

وقد أرهقتنـا الحيـاة ألمـاً وظُلمـاً وقهــراً .. !! فمَـا يَفعَلُ المُشــاقُ .. ؟
علم النفس | العلاقات الإنسانية | المشاكل الاجتماعية | علم الاجتماع | الفلسفة 2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة إيهاب أبو ذهيبة.
الإجابات
1 من 7
مـا على المُشتـاق إلا الإنتظـار .!!
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Rayan 4 ever.
2 من 7
إما أن يسافر لمن أشتاق إليهم ؟


أو أن يصبر ...

و أن أخترت الثانيه فالبحر منجاه لكل مشتاق

هو الصديق

هو الغدار فحذره
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة nasser777.
3 من 7
سؤاال رااائع و صيااغه ارووع ...

انا من وجهة نظري لبي الاشواااق الاهم ف البدااية .. لبي ندااء شوق الذاات .. شوق الدين ....شوق المحتاج .. ولكن حذاري من ندااء الاشواااق الخطيرة كشوق الحبيب الاولي و شوق المعصية ...

الشوق من اخطر السموم .. حاول ان تحول شوقك الى شرااااب يرويك ..لا تدع شوقك يحولك الى انسان يااائس عديم الفااائده ..لا تدعه يحولك الى انسااان يطلب دون ان يلبي ...
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة no_more_pain (PaiN DarKness).
4 من 7
المبادرة بأقتحام النفس ومصادقتها...
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة consolito (Consolito A).
5 من 7
يبحث عن الاجابيات التي في حياته فالحياة كما نراها
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بروين الصغيرة.
6 من 7
الصبر ...
التصالح مع النفس ...
والله المستعان.
تحيـــاتي
3‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة وميض الأمل.
7 من 7
انتظار الفرج من الله تعالى
فالحياة قد أظنتنا إرهاقاً..
و رشَّفتنا تعباً و خنوعاً..
ومالنا إلا الصبر ورجاءً ممتداً حيث عنان السماء بالله تعالى..
عسى أن يمدنا من رحماته رحماتاً..
3‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة i 7lawa.
قد يهمك أيضًا
متى يكره الشخص نفسه ؟
هل هناك ضرر في حبس الدموع؟
للأذن وظيفة أخرى إلى جانب السمع، ما هي؟
ما الذي يؤدي إلى ذلك ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة