الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يتم صناعة السترات الواقية من الرصاص؟
العلوم العسكرية 26‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة فاضي999.
الإجابات
1 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
26‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة AmroKnowsBest (Amro Ismaiel).
2 من 49
تبدأ صناعة السترة الواقية من الرصاص كأي قطعة ثياب أخرى عبر النماذج. قد تفاجأ حين تعلم أنّ ما يقي من الرصاص ليس مصنوع من المعدن بل هو نوع من الملابس. ويُسمّى (آراميد). إنّه نوع من الألياف الصناعية الفائقة القوة فهي أقوى من القطن بخمس عشرة مرّة.

كان الحرير أوّل مادّة من القماش الذي استعمل لتخفيف وطأة الرصاصة. ولكن حين بدأ حدّدوا المّسدّسات بصناعة أسلحة أقوى، خسر الحرير قدرته على إيقاف الرصاص. ولكن بواسطة العلم والمواد الصناعية كالـ(آراميد) عادت السترة الواقية من الرصاص حقيقة. يتم نسج المادة في ورقة كبيرة وتُخزّن في هذه البكرة. والآن كل ورقة تكون أرق من أن توقف رصاصة لذا السترة مصنوعة من عدّة طبقات تعمل معًا وتمتصّ طاقة الرصاصة ما يمنعها من اختراق جسد الشخص الذي يرتديها. يتم فحص المادة جيّدًا لأنّ الأمر مُتعلّق بأرواح الناس تؤخذ عيّنة من كل بكرة وإن فشلت عند أقل اختبار تُرمى البكرة بكاملها.



يجري التقنيون عددًا متنوعًا من الاختبارات على كل عينة. وأي قطعة لا تلاقي المعايير المطلوبة قد يكون كذلك الأمر بالنسبة لكل البكرة. يجب على هذه المادة أن تُنقذ الحياة لذا فإن الفشل ليس خيارًا. اختبار آخر للسترة الواقية من الرصاص هو إطلاق النار عليها فإن كان على أي شرطي أن يثق بها فمن الضروري أن يتم التأكد من أن كل نوع جديد هو قابل لمقاومة الرصاصة. يتم تعريض كل تصميم جديد يمكن للمهندسين أن يقوموا باختبار إطلاق النار ويقيموا فعالية السترة بواسطة مسدّس مربوط إلى مصطبة. يساعد شعاع من الليزر على التصويب.

وحين يصبح المهندسون راضين تمامًا من اصطفاف السترات، يحتمون وراء المسدسات، يتحضّرون، ويطلقون النار. ولكن لفهم كيف توقف السترة الرصاصة، يجب أن نرى كيف تُصنع. يجب قصّ الـ(آراميد) للحصول على الشكل المطلوب تمامًا كما يفعل الخياط العادي بالملابس العادية. ولكنّنا نعرف أن السترة تحتاج إلى عدة طبقات، لذا توضع عدّة أوراق من المادة المقاومة للرصاص الواحدة فوق الأخرى. ثمّ يتم وضع غطاء فوق الطبقات. هذا سيساعد على سداد مُحكم لإزالة كل الهواء. يتم كبح مادة الـ(آراميد) في السدّاد الذي شُفط منه الهواء وذلك خلال قصّه، حارصين على أن يكون لكل الطبقات الشكل نفسه. تقصّ القاطعة الطبقات بنفس الشكل. وبالرغم من أنّ الـ(آراميد) يقاوم الرصاص، إلا أنّ قصّه سهل نوعًا ما. تأتي القدرة على مقاومة الرصاص من مزيج المواد المنسوجة وتعدّد الطبقات. قطعة سميكة من المعدن كالرصاصة مثلاً لا يمكنها أن تخترق الخيوط المنسوجة. لكن الإبر الرفيعة يمكنها ذلك وهذا مهمّ للتمكن من صنع السترة. تُحاك الطبقات جيدا ما يزيد قوّتها مجتمعةً. ومع ازدياد عدد النساء العاملين في سلك الشرطة، يجب أن تناسب السترة شكل المرأة أيضًا. فالثنايا التي يزيدها الخياط الآن مُصممة لتناسب شكل المرأة الشرطية.



حين تُحاك جيّدًا، توضع الطبقات داخل الطبقة الخارجية من الغطاء البلاستيكي الذي يُثبّت في الداخل. أصبحت السترة الآن جاهزة لأصعب الاختبارات. يتم إطلاق رصاصة إلى وسط السترة ويتبيّن أنّ النتائج مُبهرة. سر هذه السترة يكمن في قدرتها على امتصاص وبعثرة صدمة الطلقة من دون السماح للرصاصة من الاختراق. قد تخترق قوة الرصاصة الطبقات الأولى ولكن عبر امتصاص طاقتها، تجعلها الطبقات تنتشر ببطء ثمّ تتوقّف. تتعدّد كثيرًا الدروع الحديثة المقاومة للرصاص بحسب أين ستُستعمل، فالسترة يمكن أن تحمي الجنود، والشرطيون وحتّى الحرّاس.

يمكن للثياب الأخفّ وزنا أن تكون أريح وأقلّ بُروزًا لكنّها تُسبّب مشاكل أخرى. بالرغم من أنّ السترة تمتصّ الصدمة الأولية إلا أنّ جسم المُصاب يمتصّ أيضًا القليل من قوة الرصاصة. لذا السترة الخفيفة تعني ضررًا داخليًا أكبر. لمعالجة هذه المشكلة، يتمّ انجاز بعض الاختبارات بواسطة الـ(بلاستيسين). فمرونته تشبه جسم الإنسان. قياس الأذى سيسمح للمهندسين بمعرفة ما إذا كان مُرتدي السترة سينجو أم لا من هذه الرصاصة. أربعين ميليمتراً هو أكثر عمق مسموح به. فمع ستة وثلاثين ميليمتراً قد يعاني مُرتدي السترة من كسور في ضلوعه أو ضررًا في أعضائه لكنّه على الأرجح سينجو. يتم صنع الدروع من السيراميك. إنّها أضخم وبعيدة عن الموضة ولكن هذا ثمن صغير يجب دفعه. قد نتوق إلى ارتداء الأزياء المُبتدعة، ولكنّنا لا نتوق إلى ارتداء السترة الواقية من الرصاص..
26‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Don amro.
3 من 49
.يرتدي
يوميًا العديد من رجال الشرطة في العالم هذه السترة. منذ أن أصبحت
المسدسات شائعة جدًّا في الشارع ورجال الشرطة يرتدون هذا الشكل من الثياب
لحماية أنفسهم. تبدأ صناعة السترة الواقية من الرصاص كأي قطعة ثياب أخرى
عبر النماذج. قد تفاجأ حين تعلم أنّ ما يقي من الرصاص ليس مصنوع من المعدن
بل هو نوع من الملابس. ويُسمّى (آراميد). إنّه نوع من الألياف الصناعية
الفائقة القوة فهي أقوى من القطن بخمس عشرة مرّة.
كان الحرير أوّل
مادّة من القماش الذي استعمل لتخفيف وطأة الرصاصة. ولكن حين بدأ حدّدوا
المّسدّسات بصناعة أسلحة أقوى، خسر الحرير قدرته على إيقاف الرصاص. ولكن
بواسطة العلم والمواد الصناعية كالـ(آراميد) عادت السترة الواقية من الرصاص
حقيقة. يتم نسج المادة في ورقة كبيرة وتُخزّن في هذه البكرة. والآن كل
ورقة تكون أرق من أن توقف رصاصة لذا السترة مصنوعة من عدّة طبقات تعمل معًا
وتمتصّ طاقة الرصاصة ما يمنعها من اختراق جسد الشخص الذي يرتديها. يتم فحص
المادة جيّدًا لأنّ الأمر مُتعلّق بأرواح الناس تؤخذ عيّنة من كل بكرة وإن
فشلت عند أقل اختبار تُرمى البكرة بكاملها.

يجري
التقنيون عددًا متنوعًا من الاختبارات على كل عينة. وأي قطعة لا تلاقي
المعايير المطلوبة قد يكون كذلك الأمر بالنسبة لكل البكرة. يجب على هذه
المادة أن تُنقذ الحياة لذا فإن الفشل ليس خيارًا. اختبار آخر للسترة
الواقية من الرصاص هو إطلاق النار عليها فإن كان على أي شرطي أن يثق بها
فمن الضروري أن يتم التأكد من أن كل نوع جديد هو قابل لمقاومة الرصاصة. يتم
تعريض كل تصميم جديد يمكن للمهندسين أن يقوموا باختبار إطلاق النار
ويقيموا فعالية السترة بواسطة مسدّس مربوط إلى مصطبة. يساعد شعاع من الليزر
على التصويب.
وحين يصبح المهندسون راضين تمامًا من اصطفاف السترات،
يحتمون وراء المسدسات، يتحضّرون، ويطلقون النار. ولكن لفهم كيف توقف السترة
الرصاصة، يجب أن نرى كيف تُصنع. يجب قصّ الـ(آراميد) للحصول على الشكل
المطلوب تمامًا كما يفعل الخياط العادي بالملابس العادية. ولكنّنا نعرف أن
السترة تحتاج إلى عدة طبقات، لذا توضع عدّة أوراق من المادة المقاومة
للرصاص الواحدة فوق الأخرى. ثمّ يتم وضع غطاء فوق الطبقات. هذا سيساعد على
سداد مُحكم لإزالة كل الهواء. يتم كبح مادة الـ(آراميد) في السدّاد الذي
شُفط منه الهواء وذلك خلال قصّه، حارصين على أن يكون لكل الطبقات الشكل
نفسه. تقصّ القاطعة الطبقات بنفس الشكل. وبالرغم من أنّ الـ(آراميد) يقاوم
الرصاص، إلا أنّ قصّه سهل نوعًا ما. تأتي القدرة على مقاومة الرصاص من مزيج
المواد المنسوجة وتعدّد الطبقات. قطعة سميكة من المعدن كالرصاصة مثلاً لا
يمكنها أن تخترق الخيوط المنسوجة. لكن الإبر الرفيعة يمكنها ذلك وهذا مهمّ
للتمكن من صنع السترة. تُحاك الطبقات جيدا ما يزيد قوّتها مجتمعةً. ومع
ازدياد عدد النساء العاملين في سلك الشرطة، يجب أن تناسب السترة شكل المرأة
أيضًا. فالثنايا التي يزيدها الخياط الآن مُصممة لتناسب شكل المرأة
الشرطية.

حين
تُحاك جيّدًا، توضع الطبقات داخل الطبقة الخارجية من الغطاء البلاستيكي
الذي يُثبّت في الداخل. أصبحت السترة الآن جاهزة لأصعب الاختبارات. يتم
إطلاق رصاصة إلى وسط السترة ويتبيّن أنّ النتائج مُبهرة. سر هذه السترة
يكمن في قدرتها على امتصاص وبعثرة صدمة الطلقة من دون السماح للرصاصة من
الاختراق. قد تخترق قوة الرصاصة الطبقات الأولى ولكن عبر امتصاص طاقتها،
تجعلها الطبقات تنتشر ببطء ثمّ تتوقّف. تتعدّد كثيرًا الدروع الحديثة
المقاومة للرصاص بحسب أين ستُستعمل، فالسترة يمكن أن تحمي الجنود،
والشرطيون وحتّى الحرّاس.
يمكن للثياب الأخفّ وزنا أن تكون أريح وأقلّ
بُروزًا لكنّها تُسبّب مشاكل أخرى. بالرغم من أنّ السترة تمتصّ الصدمة
الأولية إلا أنّ جسم المُصاب يمتصّ أيضًا القليل من قوة الرصاصة. لذا
السترة الخفيفة تعني ضررًا داخليًا أكبر. لمعالجة هذه المشكلة، يتمّ انجاز
بعض الاختبارات بواسطة الـ(بلاستيسين). فمرونته تشبه جسم الإنسان. قياس
الأذى سيسمح للمهندسين بمعرفة ما إذا كان مُرتدي السترة سينجو أم لا من هذه
الرصاصة. أربعين ميليمتراً هو أكثر عمق مسموح به. فمع ستة وثلاثين
ميليمتراً قد يعاني مُرتدي السترة من كسور في ضلوعه أو ضررًا في أعضائه
لكنّه على الأرجح سينجو. يتم صنع الدروع من السيراميك. إنّها أضخم وبعيدة
عن الموضة ولكن هذا ثمن صغير يجب دفعه. قد نتوق إلى ارتداء الأزياء
المُبتدعة، ولكنّنا لا نتوق إلى ارتداء السترة الواقية من الرصاص..
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة أسلام جلال.
4 من 49
تصنع من مواد خاصة
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة amine faik.
5 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة xtuptupx (xtup tupx).
6 من 49
نوع مخصص من الاقمشه ويتكون من سبعه طباقات وفي الطبقه الاخيره يوجد لوح معدني رقيق
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الدجال.
7 من 49
من النحاس.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة almansdah (ابراهيم التميمي).
8 من 49
يتم صناعه واقي الرصاص من الرمل وبراده الحديد
وافضل انواعه المصنوع من مصاصه القصب المضغوطه لانه خفيف الوزن ويضاف اليه الحرير لصعوبه تمزيقه واختراقه
اما تاسير الطلقه علي الوقي فيرجع الي المسافه ونوع الطلقه المستخدمه
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة نبيل كرم الله (nebo bolbol).
9 من 49
السترة مصنوعة من :Kevlar : مادة تشتّق من البترول المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة laouni mouhid (Abdoù Abdoùn).
10 من 49
الحديد .
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة p 50 cent.
11 من 49
لا يا شيخ !!
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (لا تسألوني).
12 من 49
سؤال مميز جدا

عندي معلومه عامه انها تصنع من مواد خاصه تشتق من البترول
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة حصتي.
13 من 49
إن الغرض الرئيسي من الملابس الواقية من الرصاص والشظايا هو ضمان حماية مرتديها.

ولا يجب المغالاة في الحماية إلا في بعض الحالات النادرة إذ إن زيادة الحماية توجب أن يكون سمك هذه الملابس كبيرا مما يزيد من الوزن ويقيد الحركة ويضايق الشخص نفسه،

كما أن استخدام السبائك النادرة قد يوفر ملابس خفيفة ولكن يزداد الثمن بصورة فلكية الأمر الذي يحتم الاعتدال، وأن نقف على منتصف الطريق في أغلب الأحوال فلا يجب أن تكون الملابس ثقيلة جدا تقيد الحركة وتضايق الإنسان ولا هي غالية بدرجة غير مقبولة ولا هي في الجانب الآخر خفيفة فينفذ منها الرصاص. ولا يمنع أبدا أن يصاب المرء بكدمة أو جرح بسيط غير قاتل ما دام ذلك سيوفر المرونة وخفة الحركة ويضمن عدم الإصابة في مقتل. المهم أن يعرف المرء ماذا يريد وأن ينتقي ما يناسبه من وسائل الوقاية من الملابس والاكسسورات الواقية من الرصاص والشظايا.

تنشط دول عديدة للتطبيق والتطوير في هذا المجال مثل فرنسا وإنجلترا وألمانيا وكوريا بجانب أمريكا والصين والاتحاد السوفيتي.
وتتمثل صعوبة الحصر في أن معظم المنتجين يعتبرون درجة الحماية وتفاصيلها من الاسرار التي تأخذ درجة (سري للغاية)
وذلك حتى يصعب تحييد عمل أنظمة الحماية.
لقد اغترفت الشركات العالمية من هذه التكنولوجيا مليارات الدولارات في عالم تحوطه السرية البالغة فتسرب الدول بعض المعلومات البسيطة بقصد التخويف ولكن لا تكشف عن التفاصيل بدقة حتى لا يفطن الجانب الآخر إلى اتخاذ إجراءات رد فعل تكون دراماتية ومفاجئة.
كما تهتم إسرائيل وتقوم بتصنيع تلك الدروع الواقية من عائلة الكيفلار.. وتربح مئات الملايين من تصديرها لأمريكا والعديد من الدول بصورة تجعلها من الرواد في هذا المجال.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
14 من 49
يكون فيها حديد
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة abd alnasser (Abod Baker).
15 من 49
كيف ولماذا اخترعت السترة الواقية من الرصاص
  من البديهي أن يأتي في بالك أن مخترعها هو أحد رجالات الجيش أو الشرطة، ولكن المبدع الحقيقي كان رجل توصيل البيتزا! في ٢١ من يوليو من العام ١٩٦٩، كان ريتشارد ديفيس يقوم بتوصيل البيتزا في ديترويت – أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية – عندما احتجز تحت تهديد السلاح.
       من حسن حظ عضو البحرية الأمريكية السابق أنه كان يحمل مسدسه الخاص في جيبه، والذي أستخدمه ضد محتجزيه، فقام بإطلاق النار على أثنين منهم، كما تلقي هو نفسه طلقتين. هذه التجربة كانت ملهمة ريتشارد، وكانت فكرته أن يقوم بصنع حشوه من نوع ما تقي رجال الشرطة من رصاص الخارجين عن القانون. قام حينها ديفيس بصنع نموذجه الأول للسترة الواقية من الرصاص، وكانت تتكون من أحزمة أمان السيارات المصنوعة من النايلون.
       قام ديفيس بحملة دعائية داخل مراكز الشرطة، وكان يطلق النار على صدره ليثبت مدى كفاءة وقوة اختراعه. وفي وقت لاحق، صنع ريتشارد نسخته الثانية، أستخدم فيها هذه المرة ألياف كيفلر (Kevlar) والتي تعتبر أقوى بـ ٢٣٠٪ من النايلون.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
16 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم مستخدم (بدون اسم مستخدم جديد).
17 من 49
من مواد معدنيه
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة احمد كابو.
18 من 49
كيف ولماذا اخترعت السترة الواقية من الرصاص
 من البديهي أن يأتي في بالك أن مخترعها هو أحد رجالات الجيش أو الشرطة، ولكن المبدع الحقيقي كان رجل توصيل البيتزا! في ٢١ من يوليو من العام ١٩٦٩، كان ريتشارد ديفيس يقوم بتوصيل البيتزا في ديترويت – أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية – عندما احتجز تحت تهديد السلاح.
      من حسن حظ عضو البحرية الأمريكية السابق أنه كان يحمل مسدسه الخاص في جيبه، والذي أستخدمه ضد محتجزيه، فقام بإطلاق النار على أثنين منهم، كما تلقي هو نفسه طلقتين. هذه التجربة كانت ملهمة ريتشارد، وكانت فكرته أن يقوم بصنع حشوه من نوع ما تقي رجال الشرطة من رصاص الخارجين عن القانون. قام حينها ديفيس بصنع نموذجه الأول للسترة الواقية من الرصاص، وكانت تتكون من أحزمة أمان السيارات المصنوعة من النايلون.
      قام ديفيس بحملة دعائية داخل مراكز الشرطة، وكان يطلق النار على صدره ليثبت مدى كفاءة وقوة اختراعه. وفي وقت لاحق، صنع ريتشارد نسخته الثانية، أستخدم فيها هذه المرة ألياف كيفلر (Kevlar) والتي تعتبر أقوى بـ ٢٣٠٪ من النايلون.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة المسافر2050.
19 من 49
قصة طريفة عن اختراعها  
من البديهي أن يأتي في بالك أن مخترعها هو أحد رجالات الجيش أو الشرطة، ولكن المبدع الحقيقي كان رجل توصيل البيتزا! في ٢١ من يوليو من العام ١٩٦٩، كان ريتشارد ديفيس يقوم بتوصيل البيتزا في ديترويت – أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية – عندما احتجز تحت تهديد السلاح.
       من حسن حظ عضو البحرية الأمريكية السابق أنه كان يحمل مسدسه الخاص في جيبه، والذي أستخدمه ضد محتجزيه، فقام بإطلاق النار على أثنين منهم، كما تلقي هو نفسه طلقتين. هذه التجربة كانت ملهمة ريتشارد، وكانت فكرته أن يقوم بصنع حشوه من نوع ما تقي رجال الشرطة من رصاص الخارجين عن القانون. قام حينها ديفيس بصنع نموذجه الأول للسترة الواقية من الرصاص، وكانت تتكون من أحزمة أمان السيارات المصنوعة من النايلون.
       قام ديفيس بحملة دعائية داخل مراكز الشرطة، وكان يطلق النار على صدره ليثبت مدى كفاءة وقوة اختراعه. وفي وقت لاحق، صنع ريتشارد نسخته الثانية، أستخدم فيها هذه المرة ألياف كيفلر (Kevlar) والتي تعتبر أقوى بـ ٢٣٠٪ من النايلون.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة 147854165153.
20 من 49
دي اسرار عسكرية انا لا استطيع ان ابوح بها للعامة...
^_^
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة SxxS100x (سامح سيف).
21 من 49
لا يوجد شيء اسمه سترات واقية من الرصاص
والمقصود به هو (درع )  يحتوي على شرائح وألياف من الصلب يتم ارتدائه داخل الملابس ولم يرى من الخارج
ويستخدم مرة واحدة عند كل محاولة اغتيال ويتم تغيره حسب تآكل سطح الدرع نتيجة الثقوب التي يسببها الرصاص
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة إبراهيم فراج (ابراهيم فراج).
22 من 49
لا اله الا الله
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة mahdiking101 (mahdi bayadseh).
23 من 49
من البديهي أن يأتي في بالك أن مخترعها هو أحد رجالات الجيش أو الشرطة، ولكن المبدع الحقيقي كان رجل توصيل البيتزا! في ٢١ من يوليو من العام ١٩٦٩، كان ريتشارد ديفيس يقوم بتوصيل البيتزا في ديترويت – أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية – عندما احتجز تحت تهديد السلاح.
      من حسن حظ عضو البحرية الأمريكية السابق أنه كان يحمل مسدسه الخاص في جيبه، والذي أستخدمه ضد محتجزيه، فقام بإطلاق النار على أثنين منهم، كما تلقي هو نفسه طلقتين. هذه التجربة كانت ملهمة ريتشارد، وكانت فكرته أن يقوم بصنع حشوه من نوع ما تقي رجال الشرطة من رصاص الخارجين عن القانون. قام حينها ديفيس بصنع نموذجه الأول للسترة الواقية من الرصاص، وكانت تتكون من أحزمة أمان السيارات المصنوعة من النايلون.
      قام ديفيس بحملة دعائية داخل مراكز الشرطة، وكان يطلق النار على صدره ليثبت مدى كفاءة وقوة اختراعه. وفي وقت لاحق، صنع ريتشارد نسخته الثانية، أستخدم فيها هذه المرة ألياف كيفلر (Kevlar) والتي تعتبر أقوى بـ ٢٣٠٪ من النايلون.
27‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة EngHany (Eng Hany).
24 من 49
سؤال مسروق لا تعليق ......
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة د ابو رحاب (د محمد أبو رحاب).
25 من 49
كيف يتم صناعة السترات الواقية من الرصاص
http://2wik.blogspot.com/2012/08/blog-post_27.html‏
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
26 من 49
معلومات جميله جداً اشكركم :)
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
27 من 49
اعطوه سالب >> اعوصو لاكيهَ
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة MrRONALDO.
28 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.


منقووووول للأمانة ^ــ^
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Princess Shaima (مسلمة مصرية وأفتخـر).
29 من 49
ثكلتك امك كل يوم تطلع في اهم المواضيع
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة علاوي العامري2 (ąℓï ąℓąąɱŗï).
30 من 49
بوركت أخي فاضي999
موضوع جميل أنا أجزم أن الكثير يودون معرفته
نتمنى أن نجد الاجابة الوافية.
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بصراحة أحلى (مسلمة والاسلام يفخر فيا ان شاء الله).
31 من 49
من البديهي أن يأتي في بالك أن مخترعها هو أحد رجالات الجيش أو الشرطة، ولكن المبدع الحقيقي كان رجل توصيل البيتزا! في ٢١ من يوليو من العام ١٩٦٩، كان ريتشارد ديفيس يقوم بتوصيل البيتزا في ديترويت – أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية – عندما احتجز تحت تهديد السلاح.
       من حسن حظ عضو البحرية الأمريكية السابق أنه كان يحمل مسدسه الخاص في جيبه، والذي أستخدمه ضد محتجزيه، فقام بإطلاق النار على أثنين منهم، كما تلقي هو نفسه طلقتين. هذه التجربة كانت ملهمة ريتشارد، وكانت فكرته أن يقوم بصنع حشوه من نوع ما تقي رجال الشرطة من رصاص الخارجين عن القانون. قام حينها ديفيس بصنع نموذجه الأول للسترة الواقية من الرصاص، وكانت تتكون من أحزمة أمان السيارات المصنوعة من النايلون.
       قام ديفيس بحملة دعائية داخل مراكز الشرطة، وكان يطلق النار على صدره ليثبت مدى كفاءة وقوة اختراعه. وفي وقت لاحق، صنع ريتشارد نسخته الثانية، أستخدم فيها هذه المرة ألياف كيفلر (Kevlar) والتي تعتبر أقوى بـ ٢٣٠٪ من النايلون.
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Abderahim el-hourou).
32 من 49
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ولله مابعرف انا بشوفه في افلام بس  ممكن مصنوع من الة عجيبة ههههههههههههههههههههههه حلوة عجيبة صح انا حمقة اقسم اني حمقة هههههههههههههههههه
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الاء الاء.
33 من 49
من نوع من الملابس. ويُسمّى (آراميد). إنّه نوع من الألياف الصناعية الفائقة القوة فهي أقوى من القطن بخمس عشرة مرّة
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة elarabaway (ayman elarabaway).
34 من 49
شكرا على السؤال الذكي
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة احنذ (سبحان الله).
35 من 49
عطوني سمعة ابا اطرح سؤال ضروري لان رصيدي سالب 3
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Yildez.
36 من 49
صراحة ,,, فكرة رائعة للمخترع سترات الرصاص ,,,

وهي تشابة قديمآ فكر درع الصدر الذي ,, يقي من السهام القاتلة ,,,

لكن اذا جاء الموت لاينفع لادرع و دبابة ,,, امر الله لامرد لة .
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة خلدون الخالدي.
37 من 49
لا اله الا الله  محمد رسول الله
قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة رجل العلم.
38 من 49
لا اله الا الله  محمد رسول الله
قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة رجل العلم.
39 من 49
من السلصال انا مت اكد شفته في قنات المجد الفاضيه
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل القويفلي (هلا بالعيال).
40 من 49
الستره مصنوعه من ستر الخالق سبحانه ولو اراد انالرصاصه ان تخترق قلب لابسها لاخترقته ولاراد الله قتله لقتله ولاكن هى اراده الله
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Ana 3laa (Ȝlaa IbRahem).
41 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة ثوري اسلامي (Khalid al-Juhani).
42 من 49
من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية.
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدماء.
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
43 من 49
هناك عدة مواد تصنع منها السترة الواقية لكن أشهرها :
1- مادة كيفلر (من مشتقات البترول) و هي مادة خفيفة الوزن لكنها تزيد عن قوة الحديد خمس مرات
2- خيوط الحرير الطبيعي
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
44 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar
وهي مادة تشتّق من البترول" المعروفه بحمايتها الفائقة في جميع التجهيزات الوقائية
ويختلف لون السترة تبع لون البدلة التي يرتديها الجندي، تحمي السترة الاكتاف والصدر والبطن والمنطقة الظهرية كاملة،
و تترك أثراً و في بعض الأحيان تخترق السترة و تسيل الدمــــــــــــــــــــــــــــــــاء.
اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبة وسلم
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة صلاح ابو خليل (salah zaki).
45 من 49
تصنع من البترول
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة خطاب الشيشان (أبو جهاد).
46 من 49
عن طريق حديد خزانات الماء التالفة
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Pellet gun (Mingo Kingo).
47 من 49
السترة مصنوعة من "Kevlar : مادة تشتّق من البترول"
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة m.abbas102 (mohamed abbas).
48 من 49
مدري
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
49 من 49
يرتدي رجال الأمن الدروع الخفيفة لمرونتها وخفة وزنها وإمكانية ارتدائها كقميص أو جاكت، لكن فكرة الدروع الخفيفة ربما تبدو للبعض فكرة غامضة، إذ كيف يمكن لقطعة نسيج تشبه القماش صد الرصاص؟

الفكرة بسيطة للغاية، هذه السترة مصنوعة من مادة مقاومة للرصاص، وتأخذ شكل شبكة قوية منيعة لا يستطيع الرصاص اختراقها، ولكي تفهم ببساطة الفكرة الأساسية التي تقوم عليها هذ الشبكة، فكر في شبكة حارس المرمى في لعبة كرة القدم، إذا نظرت إلى خلفية حارس المرمى، ستجد شبكة مؤلفة من مئات الأحبال الطويلة المعقودة في بعضها البعض والمشدودة إلى أعمدة حديدية، وعندما يصوب اللاعب الكرة بقوة إلى الشبكة، تنطلق الكرة بقدر معين من الطاقة، وبمجرد أن تصطدم الكرة بالشبكة، تصدها الشبكة وترتد إلى الخلف ومع اصطدام الكرة بالشبكة تمتد الأحبال الطويلة من جانب إلى آخر الأمرالذي يؤدي إلى توزيع طاقة اندفاع الكرة على مساحة كبيرة فتفقد قدرتها على اختراق الشبكة.

ولا يحدث هذا التشتيت للطاقة إلا بسبب تشابك الأحبال مع بعضها، وحين تصطدم الكرة بالأحبال الأفقية في الشبكة تتحرك الأحبال العمودية إلى الأمام هذه الحركة المتبادلة بين الأحبال الأفقية والعمودية وهي حركة سريعة خاطفة تؤدي إلى استيعاب الشبكة للطاقة المتولدة من اندفاع الكرة.

نأتي إلى المادة الواقية من الرصاص، إذا وضعت جزءاً صغيراً من هذه المادة أسفل الميكروسكوب، سترى بنية تشبه بنية شبكة حارس المرمى ستلاحظ مجموعة من الخيوط المتشابكة مع بعضها بطريقة تشكل في نهاية الأمر شبكة قوية وبالطبع يندفع الرصاص بقوة وسرعة تفوق سرعة انطلاق الكرة من قدم اللاعب؛ لذلك لا يتم تصنيع النسيج المستخدم في السترات الواقية من الرصاص إلا من مواد قوية، وأشهر مادة تدخل في تصنيع هذه السترات، مادة اسمها كيفلر (تصنع من مشتقات البترول).(1)

من مميزات هذه المادة إمكانية تصنيعها على شكل الأنسجة العادية وهي مادة خفيفة الوزن؛ لكنها تزيد عن قوة الحديد خمس مرات، وعند تضفير مادة الكيفلر في شبكة كثيفة، يصبح بإمكانها امتصاص أكبر قدر ممكن من الطاقة. وإلى جانب صد الرصاص ومنعه من الوصول إلى الجسم، لابد أن تحمي السترة صاحبها من الإصابة بنوع من الكدمات يسمى «الكدمات الباردة»، والتي تسببها قوة انطلاق الرصاص.
الكدمات الباردة لابد أن تتولى السترات الواقية من الرصاص توزيع الكدمة الباردة على منطقة الصدر بأكملها حتى لا تتركز ضربة الرصاصة في مكان واحد مما يؤدي إلى اختراقها للجسد وإحداثها لإصابات بالغة قد تصل إلى الموت، لذلك لابد أن تحتوي السترة الواقية من الرصاص على شبكة منسوجة على أعلى درجة من القوة والإحكام.

والأنسجة الفردية التي تتألف منها السترة لابد أن تكون معقودة مع بعضها البعض، الأمرالذي يزيد من سماكة وكثافة كل نقطة في الشبكة، وزيادة في القوة والإحكام. تغطى مادة الكيفلر بمادة صمغية، مع إدراجها بين طبقتين من الأغشية البلاستيكية.
لاحظ أن الفرد الذي يرتدي السترة سيشعر بتأثير الطاقة المتولدة من اندفاع الرصاصة؛ لكن دون أن تتركز تلك القوة في نقطة معينة من الجسد، وتكفي قوة الكدمات الباردة إلى سقوط الفرد، وربما تؤدي إلى بعض الإصابات البالغة، لكن في حالة الاستخدام السليم للسترة وتنفيذ التعليمات الخاصة بها، لا يلحق بالفرد أضرار جسيمة.

لماذا لا يوفر لنا الفولاذ مثل هذه الحماية ؟
عدا عن خفة وزن المواد المركبة نسبة إلى الفولاذ ، فإن نوع الحماية التي يقدمها درع من الحديد قد تشكل خطراً على الإنسان ، حتى في حال عدم اختراقه ، لأن طريقة انتقال موجات الصدم داخله قد تسبب تقشراً على السطح الداخلي له . الأمر الذي يعتبر بخطورة الرصاصة نفسها . وهناك بعض أنواع من القذائف المضادة للدبابات ، مصممة خصيصاً لنسف الدبابات وتدميرها ، فما بالك بدرع من المادة نفسها لا تتجاوز سماكته سنتمترات .

أخيراً يجدر بنا أن نذكر أن استخدام المواد المركبة لا يقتصر على الأمور الحربية بل يتجاوز ليصبح مادة أساسية في صنع ( الفايبر غلاس ) الحديث الذي تتكون من المراكب والخزانات والكثير من أنواع المفروشات.

**************************
هناك عدة مواد تصنع منها السترة الواقية لكن أشهرها :
1- مادة كيفلر (من مشتقات البترول) و هي مادة خفيفة الوزن لكنها تزيد عن قوة الحديد خمس مرات
2- خيوط الحرير الطبيعي
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ahmed Abdel Rahman).
قد يهمك أيضًا
* في ماذا تشترك السترة الواقية من الرصاص و سلالم النجاة و ماسحات الزجاج و طابعات الليزر؟
كــــيف يــصنع قـــلــم الـــرصــاص ؟ ومـــا هـــي فـــوائـــده ؟!
كيف يتم تصنيع الزجاج المضاد للرصاص؟
كيف يتم صناعة الكهرباء وتحويل الحركة الى طاقة كهربائية؟
كيف يتم صناعة فينيل اسيتون ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة