الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي المراره في جسم الانسان
تعريف المرماره واهمية وجودها في الجسم والاثار الجانبية من استاصالها وماهي الفوايد منها قبل وبعد الاستئصال
الطب 28‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة الغازي.
الإجابات
1 من 4
المرارة  (الحويصلة المرارية) هي جزء من الجهاز الهضمي تقع على مقربة من الكبد وتختص بتركيز وتخزين العصارة المرارية التي يفرزها الكبد باستمرار لهضم الدهون في الطعام. و يفرز الكبد العصارة المرارية باستمرار فتنتقل من القناة المرارية الكبدية إلى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية حيث يتم تركيزها بامتصاص الماء منها وتنقبض العضلات الموجودة في جدار المرارة لتفرز هذه العصارة في حالة تناول الإنسان مواد دهنية فتنساب العصارة من قناة الحويصلة المرارية إلى القناة المرارية العامة إلى الإثنى عشر حيث الطعام المطلوب هضمه.

فما هي المرارة؟ وما هو تركيبها ووظيفتها؟ وما هي أسباب تكون الحصوات بها؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج أمراضها و التهاباتها؟
المرارة .. التركيب والوظيفة .
المرارة كيس عضلي صغير يقع تحت الكبد في المنطقة العليا اليمنى من البطن ذو فتحة واحدة من الأعلى تربطها بأنبوب قصير متفرع من قناة طويلة تأتي من الكبد وحتى الجزء الأول من الأمعاء الدقيق أو ما يسمى بالإثنى عشر. إنها قناة تربط ثلاثة أعضاء من جسم الإنسان، هي الكبد

والمرارة والأمعاء الدقيقة فيا ترى ما فائدة هذه الشبكة من الأنابيب و ماذا تنقل؟ و ما هو دورها ؟
تفرز خلايا الكبد وبشكل مستمر سائل لزج ذو لون ذهبي مائل للاخضرار وطعمه مر يسمى بالعصارة الصفراوية وينتقل هذا السائل عبر الأنبوب (الواصل بين الكبد والأمعاء) للأمعاء ليقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية أثناء وصول الطعام إلى الأمعاء. أما ماعدا ذلك ، أي بين الوجبات فان هذا السائل لا يستطيع المرور إلى الأمعاء فلابد من وجود مكان يتجمع فيه وذلك المكان هو كيس المرارة التي تقوم بتجميع وتخزين العصارة الصفراوية وتزيد من تركيزها.
ورغم أن سعة المرارة اقل من أن تحتوي خمسة لترات من العصارة الصفراوية وهي الكمية التي تفرزها الكبد يوميا من هذا السائل، فللمرارة القدرة على امتصاص الماء من العصارة الصفراوية عبر جدرانها والاحتفاظ بمكونات العصارة الصفراوية الأساسية، أي تزيد من تركيزها

المرارة .. الخازن الأمين للعصارة الصفراوية
كيف تعيد المرارة العصارة الصفراوية للأمعاء؟
عندما يأكل الإنسان ويصل الطعام للأمعاء ، يقوم الغشاء المبطن للأمعاء بإخبار المرارة بحاجته للعصارة التي احتفظت بها ويتم ذلك عبر رسالة كيميائية فورية تتمثل في هرمون الكوليسيستينين الذي يفرزه الغشاء المبطن للأمعاء وينتقل عبر الدم إلى المرارة. وعندما تصل الرسالة للمرارة تقوم بالانقباض تساعدها في ذلك الطبقة العضلية التي تغلفها وتفرغ محتواها من العصارة الصفراوية عبر الأنبوب الواصل بينها وبين الأمعاء. وهناك حارس عضلي يحرس الفتحة الأخيرة للأنبوب الصفراوي التي تربط هذه القناة بالأمعاء يكون دائما مغلقا ولا يفتح إلا إذا وصل الطعام للأمعاء ليسمح بمرور العصارة الصفراوية التي أفرغتها المرارة وكذلك العصارة الآتية من الكبد.
هل يستطيع الإنسان مشاهدة العصارة الصفراوية؟
عندما تنتقل العصارة الصفراوية إلى الأمعاء فإنها تقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية والكلسترول وكذلك امتصاص الفيتامينات ذات الذوبان الدهني A , K , D , E وأثناء مرورها في المعي الدقيق والغليظ تتعرض العصارة الصفراوية إلى تفاعلات ينتج عنها تغير لونها إلى الأصفر المائل للون البني بدلا من الأصفر المائل للون الأخضر وهذا اللون هو الذي يكسب لون البراز اللون الأصفر البني أما في حالات الإسهال فانه قد لا يوجد وقت لتحول لون العصارة فنجد لون البراز قد يكون أخضرا كما في إسهال الأطفال. كما يستطيع الشخص مشاهدة العصارة الصفراوية عندما يصاب المريض بقيء شديد يؤدي بعد إفراغ محتويات المعدة إلى نزول سائل أصفر مر وهو سائل العصارة الصفراوية.

أمراض والتهابات المرارة
في بعض الأحيان  يتبلور السائل الصفراوي إذا تراكم وركد داخل المرارة، مما يؤدي إلى تكون حصى صغيرة ينمو ويكبر حجمها.ويتكون معظم الحصى الصفراوية عندما تزيد كمية الكولسترول بدرجة تتجاوز بكثير المكونات الأخرى للصفراء.
التهاب المرارة الحاد
ونعني به حدوث التهاب حاد في المرارة وجدرانها،  وعادة ما يكون بسبب وجود حصاة أدت إلى انسداد القناة الواصلة من المرارة وحتى الأنبوب الصفراوي العام ويسمى ذلك بالتهاب المرارة الحصوي الحاد ويحدث ذلك في حوالي 90% من حالات التهاب المرارة بينما يكون سبب الـ10% المتبقية أسباب نادرة أخرى مثل التهاب المرارة بجرثومة السالمونيلا.

العوامل المساعدة لالتهاب المرارة الحصوي الحاد
1 مرض السكري- 2  الحمل-3 زيادة الوزن وكذلك الفقدان السريع للوزن 3 - تعرض الشخص لعمليات جراحية 4- إصابة الجسم بالتهاب جرثومي حاد 5- أمراض القلب 6- فقر الدم المنجلي 7- أمرض الإيدز
الأعراض والعلامات
يصاب حوالي ثلث مرضى حصوات المرارة بنوبات التهاب المرارة الحاد .
1. ألم حاد شديد في المنطقة اليمنى أعلىالبطن قد يصل إلى مفصل الكتف الأيمن (. (وما يفرق ألم التهاب المرارة الحاد عن المغص المراري هو استمرار الألم لأكثر من 6 ساعات في حالة التهاب المرارة الحاد وشدة الغثيان والقيء والإعياء)
2. ارتفاع قليل في درجة الحرارة قد يكون موجودا
3. غثيان وقيء
4. فحص السريري للمريض يظهر ألم عند الضغط في المنطقة اليمنى أعلى البطن وزيادة درجة الحرارة وزيادة نبضات القلب.
5. فار العينين والجلد قد يكون موجودا في 15% من المرضى.
وجود علامة مرفي Murphy’s sign وتعني عندما يوضع الطبيب يده في المنطقة اليمنى أعلى البطن ثم يطلب من المريض أن يأخذ شهيق عميق فان المريض لا يستطيع إكمال هذا الشهيق بسبب الألم ويجب أن يكون هذا الأمر غير موجودا أيضا في المنطقة اليسرى أعلى البطن.
وما تقدم ذكره من أعراض وعلامات قد لا يكون موجودا في كبار السن أو مرضى السكري المصابين بالتهاب حاد في المرارة فربما فقط ألم خفيف في المنطقة اليمنى أعلى البطن لذلك يجب أن يكون هناك حذر ومراعاة خاصة يجب أن يقوم بها الطبيب عندما يكون المريض كبيرا في السن. وليس كل ألم حاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن معناه وجود التهاب حاد في المرارة. إذ الصعوبة التي عادة ما يواجها طبيب الباطنة هو إذا كان هذا الألم الحاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن سببه التهاب المرارة الحاد أم انه لأسباب أخرى عديدة تسبب مثل هذا الألم الأمر الذي يجعل الحاجة لعدد من الفحوصات المخبرية والإكلينيكية مهم جدا. إذ هناك بعض الأمراض الأخرى التي تسبب مثل هذا الألم مثل:
1. قرحة المعدة 2-المغص المراري  -3 -التهاب الكبد الفيروسي الحاد – 4- التهاب البنكرياس الحاد – 5 -حصوة الكلية اليمنى والمغص الكلوي الحاد – 6- أسباب اقل شيوعا مثل التهاب الكبد الأميبي وجلطة القلب وجلطة القولون الأيمن وفقر الدم المنجلي.
حصوات المرارة الأسباب والعلاج
تتكون الحصوات في عدد من أعضاء الإنسان مثل حصوات الكليتين وحصوات المثانة والبروستات والغدد اللعابية وكذلك في المرارة. وحصوات المرارة هي تجمعات لأجسام صلبة، خشنة قد تكون صغيرة جدا بحجم حبة الذرة وقد تكون كبيرة بحجم المرارة نفسها أو بأحجام مختلفة أخرى بين هذين الحجمين.
كيف تتكون حصوات المرارة؟
العصارة الصفراوية الموجودة داخل كيس المرارة عبارة عن سائل مذاب فيه عدد من الأجسام الصلبة مثل السكر أو الملح المذاب في الماء وهذه الأجسام الصلبة هي الكلسترول والأملاح الصفراوية والصبغات الصفراوية. فإذا زاد تركيز أو كمية هذه الأجسام الصلبة فإنها تترسب وتتجمع مكونة حصوات تماما كما ترى حبات السكر المرسبة أسفل كوب الشاي. وفي الحالة الطبيعية فان هذه الأجسام لا تترسب ولا تكون حصوات ولكن في حالة زيادة كمية هذه الأجسام فان ذلك يؤدي إلى تكون حصوات المرارة.


فما هي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة تركيز هذه المواد وبالتالي ظهور حصوات المرارة؟

1.  قلة ميوعة العصارة الصفراوية وزيادة كثافتها بسبب قلة شرب السوائل أو زيادة احتباسها في المرارة بسبب وجود بطء أو قلة في التفريغ المنتظم والسريع للمرارة.
2.إصابة القنوات التي تنقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء ببعض البكتريا مثل بكتريا الاشيرشيا كولاي Escherichia coli , أو ببعض الطفيليات.
3.الأمراض التي يزيد فيها تكسر خلايا الدم الحمراء تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بحصوات المرارة نتيجة لزيادة الصبغات الصفراوية، إحدى المواد التي تنتج عن تكسر الخلايا الحمراء.
العوامل المساعدة للإصابة بحصوات المرارة

1.      تصيب حصوات المرارة عادة النساء أكثر من الرجال.
2.      تزداد الإصابة بحصوات المرارة في ما بعد سن الأربعين.
3.      يزداد ظهور حصوات المرارة عند ذوي الوزن الزائد مقارنة بالناس ذوي الوزن الطبيعي.
4.      حبوب منع الحمل التي يزيد فيها تركيز الاستروجين تزيد من فرص الإصابة بحصوات المرارة.
مدى انتشار حصوات المرارة
تعتبر حصوات المرارة من المشكلات الصحية الشائعة الانتشار فمثلا في الولايات المتحدة الأمريكية يتم تشخيص حوالي مليون حالة سنويا ويخضع حوالي نصف هذا العدد سنويا لإجراء عملية جراحية لإزالة حصى المرارة.

أعراض وعلامات حصوات المرارة
نستطيع تقسيم الصورة الإكلينيكية لحصوات المرارة إلى أربعة أقسام:

1.      عدم وجود أعراض وعلامات
كثير من الناس قد يكون لديهم حصوات بالمرارة دون أن تسبب لهم أي مشكلات صحية ولا يتم اكتشاف وجودها إلا أثناء الفحص بموجات فوق الصوتية أو بأشعة اكس للبطن لأسباب أخرى مثل أمراض البطن الأخرى.
2. أعراض وعلامات خفيفة
ألم خفيف بين الحين والآخر في المنطقة اليمنى أعلى البطن مع أعراض مثل عدم الارتياح للأطعمة ذات المحتوى الدهني وزيادة انتفاخ البطن مباشرة بعد الأكل والإحساس بالشبع المبكر والغثيان الخفيف.
3.  حالة التهاب المرارة الحاد
وفي هذه الحالة تؤدي حصاة المرارة إلى التهاب حاد بالمرارة حيث يكون هنالك ألم شديد وغثيان وقيء شديد.
4.      حالة التهاب المرارة المزمن وهو يشبه إلى حد ما الأعراض والعلامات في الحالة الثانية ولكن الأعراض والعلامات تكون أكثر بروزا وتوجد علامات الالتهاب المزمن في المرارة.
كيف يتم تشخيص حصوات المرارة؟

يعتبر جهاز فوق الموجات الصوتية الجهاز المناسب لتشخيص حصوات المرارة ذلك لان بعض حصوات المرارة قد لا تظهر بأشعة اكس العادية.

مضاعفات حصوات المرارة

1. التهاب المرارة الحاد والمزمن
2.انتقال الحصاة إلى القناة الناقلة للصفراء من الكبد إلى الأمعاء مسببة انسداد هذه القناة وبالتالي ظهور الاصفرار الانسدادي أو التهاب غدة البنكرياس الحاد أو المزمن.

3.قد تكون حصاة المرارة سببا في تجمع الصديد في المرارة أو انفجار جدارها.
28‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة yoyoooo11.
2 من 4
المرارة  (الحويصلة المرارية) هي جزء من الجهاز الهضمي تقع على مقربة من الكبد وتختص بتركيز وتخزين العصارة المرارية التي يفرزها الكبد باستمرار لهضم الدهون في الطعام. و يفرز الكبد العصارة المرارية باستمرار ف

تنتقل من القناة المرارية الكبدية إلى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية حيث يتم تركيزها بامتصاص الماء منها وتنقبض العضلات الموجودة في جدار المرارة لتفرز هذه العصارة في حالة تناول الإنسان مواد دهنية فتنساب العصارة من قناة الحويصلة المرارية إلى القناة المرارية العامة إلى الإثنى عشر حيث الطعام المطلوب هضمه.

فما هي المرارة؟ وما هو تركيبها ووظيفتها؟ وما هي أسباب تكون الحصوات بها؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج أمراضها و

التهاباتها؟
المرارة .. التركيب والوظيفة .
المرارة كيس عضلي صغير يقع تحت الكبد في المنطقة العليا اليمنى من البطن ذو فتحة واحدة من الأعلى تربطها بأنبوب قصير متفرع من قناة طويلة تأتي من الكبد وحتى الجزء الأول من الأمعاء الدقيق أو ما يسمى بالإثنى عشر.
إنها قناة تربط ثلاثة أعضاء من جسم الإنسان، هي الكبد

والمرارة والأمعاء الدقيقة فيا ترى ما فائدة هذه الشبكة من الأنابيب و ماذا تنقل؟ و ما هو دورها ؟
تفرز خلايا الكبد وبشكل مستمر سائل لزج ذو لون ذهبي مائل للاخضرار وطعمه مر يسمى بالعصارة الصفراوية وينتقل هذا السائل عبر الأنبوب (الواصل بين الكبد

والأمعاء) للأمعاء ليقوم بدور مهم في هضم وامتصاص المواد الدهنية أثناء وصول الطعام إلى الأمعاء. أما ماعدا ذلك ، أي بين الوجبات فان هذا السائل لا يستطيع المرور إلى الأمعاء فلابد من وجود مكان يتجمع فيه وذلك المكان هو كيس المرارة التي تقوم بتجميع وتخزين العصارة الصفراوية وتزيد من تركيزها.

ورغم أن سعة المرارة اقل من أن تحتوي خمسة لترات من العصارة الصفراوية وهي الكمية التي تفرزها الكبد يوميا من هذا السائل، فللمرارة القدرة على امتصاص الماء من العصارة الصفراوية عبر جدرانها والاحتفاظ بمكونات العصارة الصفراوية الأساسية، أي تزيد من تركيزها

.



المرارة .. الخازن الأمين للعصارة الصفراوية
كيف تعيد المرارة العصارة الصفراوية للأمعاء؟
عندما يأكل الإنسان ويصل الطعام للأمعاء ، يقوم الغشاء المبطن للأمعاء بإخبار المرارة بحاجته للعصارة التي احتفظت بها ويتم ذلك عبر رسالة كيميائية فورية تتمثل في هرمون الكوليسيستينين الذي يفرزه الغشاء المبطن للأمعاء وينتقل عبر الدم إلى المرارة. وعندما تصل

الرسالة للمرارة تقوم بالانقباض تساعدها في ذلك الطبقة العضلية التي تغلفها وتفرغ محتواها من العصارة الصفراوية عبر الأنبوب الواصل بينها وبين الأمعاء. وهناك حارس عضلي يحرس الفتحة الأخيرة للأنبوب الصفراوي التي تربط هذه القناة بالأمعاء يكون دائما مغلقا ولا يفتح إلا إذا وصل الطعام للأمعاء ليسمح بمرور العصارة الصفراوية التي أفرغتها المرارة وكذلك العصارة الآتية من الكبد.
هل يستطيع الإنسان مشاهدة العصارة الصفراوية؟
عندما تنتقل العصارة الصفراوية إلى الأمعاء فإنها تقوم بدور مهم في هضم

وامتصاص المواد الدهنية والكلسترول وكذلك امتصاص الفيتامينات ذات الذوبان الدهني A , K , D , E وأثناء مرورها في المعي الدقيق والغليظ تتعرض العصارة الصفراوية إلى تفاعلات ينتج عنها تغير لونها إلى الأصفر المائل للون البني بدلا من الأصفر المائل للون الأخضر وهذا اللون هو الذي يكسب لون البراز اللون الأصفر البني أما في حالات الإسهال فانه قد لا يوجد وقت لتحول لون العصارة فنجد لون البراز قد يكون أخضرا كما في إسهال الأطفال. كما يستطيع الشخص مشاهدة العصارة الصفراوية عندما يصاب المريض بقيء شديد يؤدي بعد إفراغ محتويات المعدة إلى نزول سائل أصفر مر وهو سائل العصارة الصفراوية.
أمراض والتهابات المرارة

في بعض الأحيان  يتبلور السائل الصفراوي إذا تراكم وركد داخل المرارة، مما يؤدي إلى تكون حصى صغيرة ينمو ويكبر حجمها.ويتكون معظم الحصى الصفراوية عندما تزيد كمية الكولسترول بدرجة تتجاوز بكثير المكونات الأخرى للصفراء.

التهاب المرارة الحاد
ونعني به حدوث التهاب حاد في المرارة وجدرانها،  وعادة ما يكون بسبب وجود حصاة أدت إلى انسداد القناة الواصلة من المرارة وحتى الأنبوب الصفراوي العام ويسمى ذلك بالتهاب المرارة الحصوي الحاد ويحدث ذلك في حوالي 90% من حالات التهاب المرارة بينما يكون سبب الـ10% المتبقية أسباب نادرة أخرى مثل التهاب المرارة بجرثومة السالمونيلا.


العوامل المساعدة لالتهاب المرارة الحصوي الحاد

1 مرض السكري- 2  الحمل-3 زيادة الوزن وكذلك الفقدان السريع للوزن 3 - تعرض الشخص لعمليات جراحية 4- إصابة الجسم بالتهاب جرثومي حاد 5- أمراض القلب 6- فقر الدم المنجلي 7- أمرض الإيدز

الأعراض والعلامات
يصاب حوالي ثلث مرضى حصوات المرارة بنوبات التهاب المرارة الحاد .

1. ألم حاد شديد في المنطقة اليمنى أعلىالبطن قد يصل إلى مفصل الكتف الأيمن (. (وما يفرق ألم التهاب المرارة الحاد عن المغص المراري هو استمرار الألم لأكثر من 6 ساعات في حالة التهاب المرارة الحاد وشدة الغثيان والقيء والإعياء)

2. ارتفاع قليل في درجة الحرارة قد يكون موجودا

3. غثيان وقيء

4. فحص السريري للمريض يظهر ألم عند الضغط في المنطقة اليمنى أعلى البطن وزيادة درجة الحرارة وزيادة نبضات القلب.

5. فار العينين والجلد قد يكون موجودا في 15% من المرضى.
وجود علامة مرفي Murphy’s sign وتعني عندما يوضع الطبيب يده في المنطقة اليمنى أعلى البطن ثم يطلب من المريض أن يأخذ شهيق عميق فان المريض لا يستطيع إكمال هذا الشهيق بسبب الألم ويجب أن يكون هذا الأمر غير موجودا أيضا في المنطقة اليسرى أعلى البطن.

وما تقدم ذكره من أعراض وعلامات قد لا يكون موجودا في كبار السن أو مرضى السكري المصابين بالتهاب حاد في المرارة فربما فقط ألم خفيف في المنطقة اليمنى أعلى البطن لذلك يجب أن يكون هناك حذر ومراعاة خاصة يجب أن يقوم بها الطبيب عندما يكون المريض كبيرا في السن. وليس كل ألم حاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن معناه وجود التهاب حاد في المرارة. إذ الصعوبة التي عادة ما يواجها طبيب الباطنة هو إذا كان هذا الألم الحاد في المنطقة اليمنى أعلى البطن سببه التهاب المرارة الحاد أم انه لأسباب أخرى عديدة تسبب مثل هذا الألم الأمر الذي يجعل الحاجة لعدد من الفحوصات المخبرية والإكلينيكية مهم جدا. إذ هناك بعض الأمراض الأخرى التي تسبب مثل هذا الألم مثل:

1. قرحة المعدة 2-المغص المراري  -3 -التهاب الكبد الفيروسي الحاد – 4- التهاب البنكرياس الحاد – 5 -حصوة الكلية اليمنى والمغص الكلوي الحاد – 6- أسباب اقل شيوعا مثل التهاب الكبد الأميبي وجلطة القلب وجلطة القولون الأيمن وفقر الدم المنجلي.

حصوات المرارة الأسباب والعلاج
تتكون الحصوات في عدد من أعضاء الإنسان مثل حصوات الكليتين وحصوات المثانة والبروستات والغدد اللعابية وكذلك في المرارة. وحصوات المرارة هي تجمعات لأجسام صلبة، خشنة قد تكون صغيرة جدا بحجم حبة الذرة وقد تكون كبيرة بحجم المرارة نفسها أو بأحجام مختلفة أخرى بين هذين الحجمين.

كيف تتكون حصوات المرارة؟
العصارة الصفراوية الموجودة داخل كيس المرارة عبارة عن سائل مذاب فيه عدد من الأجسام الصلبة مثل السكر أو الملح المذاب في الماء وهذه الأجسام الصلبة هي الكلسترول والأملاح الصفراوية والصبغات الصفراوية. فإذا زاد تركيز أو كمية هذه الأجسام الصلبة فإنها تترسب وتتجمع مكونة حصوات تماما كما ترى حبات السكر المرسبة أسفل كوب الشاي. وفي الحالة الطبيعية فان هذه الأجسام لا تترسب ولا تكون حصوات ولكن في حالة زيادة كمية هذه الأجسام فان ذلك يؤدي إلى تكون حصوات المرارة.


فما هي الأسباب التي تؤدي إلى زيادة تركيز هذه المواد وبالتالي ظهور حصوات المرارة؟

1.  قلة ميوعة العصارة الصفراوية وزيادة كثافتها بسبب قلة شرب السوائل أو زيادة احتباسها في المرارة بسبب وجود بطء أو قلة في التفريغ المنتظم والسريع للمرارة.

2.إصابة القنوات التي تنقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء ببعض البكتريا مثل بكتريا الاشيرشيا كولاي Escherichia coli , أو ببعض الطفيليات.

3.الأمراض التي يزيد فيها تكسر خلايا الدم الحمراء تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بحصوات المرارة نتيجة لزيادة الصبغات الصفراوية، إحدى المواد التي تنتج عن تكسر الخلايا الحمراء.

العوامل المساعدة للإصابة بحصوات المرارة

1.      تصيب حصوات المرارة عادة النساء أكثر من الرجال.

2.      تزداد الإصابة بحصوات المرارة في ما بعد سن الأربعين.

3.      يزداد ظهور حصوات المرارة عند ذوي الوزن الزائد مقارنة بالناس ذوي الوزن الطبيعي.

4.      حبوب منع الحمل التي يزيد فيها تركيز الاستروجين تزيد من فرص الإصابة بحصوات المرارة.

مدى انتشار حصوات المرارة
تعتبر حصوات المرارة من المشكلات الصحية الشائعة الانتشار فمثلا في الولايات المتحدة الأمريكية يتم تشخيص حوالي مليون حالة سنويا ويخضع حوالي نصف هذا العدد سنويا لإجراء عملية جراحية لإزالة حصى المرارة.

أعراض وعلامات حصوات المرارة
نستطيع تقسيم الصورة الإكلينيكية لحصوات المرارة إلى أربعة أقسام:

1.      عدم وجود أعراض وعلامات
كثير من الناس قد يكون لديهم حصوات بالمرارة دون أن تسبب لهم أي مشكلات صحية ولا يتم اكتشاف وجودها إلا أثناء الفحص بموجات فوق الصوتية أو بأشعة اكس للبطن لأسباب أخرى مثل أمراض البطن الأخرى.

2. أعراض وعلامات خفيفة
ألم خفيف بين الحين والآخر في المنطقة اليمنى أعلى البطن مع أعراض مثل عدم الارتياح للأطعمة ذات المحتوى الدهني وزيادة انتفاخ البطن مباشرة بعد الأكل والإحساس بالشبع المبكر والغثيان الخفيف.

3.  حالة التهاب المرارة الحاد
وفي هذه الحالة تؤدي حصاة المرارة إلى التهاب حاد بالمرارة حيث يكون هنالك ألم شديد وغثيان وقيء شديد.

4.      حالة التهاب المرارة المزمن وهو يشبه إلى حد ما الأعراض والعلامات في الحالة الثانية ولكن الأعراض والعلامات تكون أكثر بروزا وتوجد علامات الالتهاب المزمن في المرارة.

كيف يتم تشخيص حصوات المرارة؟

يعتبر جهاز فوق الموجات الصوتية الجهاز المناسب لتشخيص حصوات المرارة ذلك لان بعض حصوات المرارة قد لا تظهر بأشعة اكس العادية.

مضاعفات حصوات المرارة

1. التهاب المرارة الحاد والمزمن

2.انتقال الحصاة إلى القناة الناقلة للصفراء من الكبد إلى الأمعاء مسببة انسداد هذه القناة وبالتالي ظهور الاصفرار الانسدادي أو التهاب غدة البنكرياس الحاد أو المزمن.

3.قد تكون حصاة المرارة سببا في تجمع الصديد في المرارة أو انفجار جدارها
28‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
3 من 4
ماهى الحويصلة المرارية وما هى وظيفتها؟

المرارة  (الحويصلة المرارية) هى جزء من الجهاز الهضمى تقع على مقربة من الكبد وتختص بتركيز وتخزين العصارة المرارية التى يفرزها الكبد باستمرار لهضم الدهون فى الطعام

والكبد يفرز العصارة المرارية باستمرار وتنتقل من القناة المرارية الكبدية الى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية حيث يتم تركيزها بامتصاص الماء منها وتنقبض العضلات الموجودة فى جدار المرارة لتفرز هذه العصارة فى حالة تناول الانسان مواد دهنية فتنساب العصارة من قناة الحويصلة المرارية الى القناة المرارية العامة الى الاثنى عشر حيث الطعام المطلوب هضمه.    هل توجد وظائف اخرى للمرارة؟

لا توجد اى وظيفة اخرى للمرارة ومن الخرافات الشائعة ان المرارة تحمى الكبد وتخلصه من السموم وتحميه من الفيروسات . او ان استئصالها يجعل الكبد معرضا لهجوم الفيروسات وخلافه
..................
ماهى الامراض التى تسببها حصوات المرارة؟ وماهى اعراضها؟

المغص المرارى: الم فى المنطقة العليا من البطن فى المنتصف والجانب الايمن لا يمكن تحديد مكانه بدقة- متوسط الى شديد جدا وينتقل الى الظهر حول الجانب الايمن- وقد يكون مصحوباً بميل للقئ او قئ متكرر ويستمر فترة محدودة غالبا ما تكون من 3-4 ساعات ولا يستمر اكثر من 8 ساعات. وينتهى بمرور هذا الوقت او بالمسكنات القوية جدا فقط. والمغص المرارى ينتهى فجأة ويعود المريض بعده الى حالته الطبيعية تماما ويكون فى غالب جوعانا بعد انتهائه. سبب المغص المرارى: وجود حصوة صغيرة فى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية ينتج عنها منع انسياب العصارة المرارية الى القناة المرارية العامة مما يؤدى الى انقباض العضلات الموجودة فى جدار المرارة مما يسبب الالم الشديد. توقيته: غالبا ما يكون بعد الاكل وخصوصا الوجبات الكبيرة والدسمة او الدهون (مثل آيس كريم والسمن البلدى واللبن والبيض والجبنة).

التهاب المرارة الحاد: انسداد القناة الخاصة بالحويصلة المرارية كما فى المغص المرارى بالاضافة الى وجود ميكروب بكتيرى يهاجم جدار المرارة والالم هنا مختلف- يكون محدد المكان بصورة اكثر ويزداد مع الكحة- ويستمر اكثر من 8 ساعات الى 3 ايام ويكون مصحوبا بارتفاع درجة الحرارة وعدم القدرة على تناول اى طعام. ويستجيب عادة للعلاج التحفظى بالمضادات الحيوية الوريدية والمحاليل مع عدم تناول شئ عن طريق الفم. ويمكن استئصال المرارة بالمنظار فى اول 3 ايام من الاعراض تفاديا لحدوث المضاعافات مثل الانفجار او الغرغرينا ولكن اذا مر الاسبوع الاول ينصح بعدم عمل المرارة  فى الاسبوع الثانى الا فى حالة وجود ضرورة قصوى كوجود انفجار او خراج. لكن فى الغالب يتم الانتظار لمدة 4-6 اسابيع بعد الاتهاب الحاد اذا لم يتم استئصال المرارة فى اول 3 ايام.

انفجار المرارة او غرغرينة المرارة: مثل الاتهاب الحاد ولكن الاعراض تكون اشد ومصحوبة باعراض تسممية عامة والم شديد وشلل بالامعاء واتهاب بريتوزنى حاد وهى حالة خطيرة جدا وتمثل خطورة على الحياة بمعدل وفيات يصل الى 25%. ويجب استئصال المرارة مع جراحة استكشافية كبيرة لغسيل تجويف البطن وعلاج الاتهاب البريتونى على وجه السرعة.

التهاب المرارة الحصوى المزمن: اقل خطورة وحده ويكون فى شكل الم متكرر ونوبات من المغص المرارى مع عسر هضم مزمن خصوصا للدهون مع وجود غازات كثيرة اكثرمن الطبيعى وغثيان وقئ. والموجات الصوتية تظهر حصوات بالمرارة.

الصفراء الانسدادية الحصوية: كما ذكرنا من قبل ان افراز العصارة المرارية هو عملية مستمرة ووظيفة هامة وظائف الكبد واستمرار انسياب العصارة الى الامعاء امر حيوى لصحة الانسان. فإذا انسدت القناة المرارية الرئيسية بحصوة منتقلة من المرارة فإن ذلك ينتج عنه ارتجاع العصارة الى الكبد ومنها الى الدم لتصبغ الانسجة المختلفة ومنها العين لتصبح صفراء(اليرقان) والى الكلى ولها تأثير سام عبيها وتؤدى الى نزولها فى البول الذى يصبح فى لون الشاى وعدم وصولها الى الامعاء يؤدى الى براز لونه فاتح مثل الطحينة ويمنع امتصاص الدهون والفيتامينات المذابة بها واهمها فيتامين K الذى ينتج عنه عدم قدرة الجسم على ايقاف النزيف ويصاحب طل ذلك الام فى الجز ء الايمن من اعلى البطن. ويجب علاج الانسداد فى اسرع فرصة ويكون ذلك فى الغالب عن طريق منظار القنوات المرارية  لتركيب دعامة وهى علاج وقتى او استئصال الحصوة ان امكن على ان يتبع ذلك استئصال المرارة بالمنظار الجراحى لمنع تكرر المشكلة. (ملحوظة وجود الصفراء الإنسدادية بدون الم غالبا ما يكون سببه ورم خبيث فى البنكرياس او القنوات المرارية حتى مع وجود حصوات فى المرارة).

الصفراء الانسدادية مع الالتهاب الصديدى للقنوات المرارية: كما سبق مع وجود التهاب صديدى وارتفاع حرارة ورعشة شديدة وهى اشد خطورة.

ماهى الامراض التى تسببها حصوات المرارة؟ وماهى اعراضها؟

المغص المرارى: الم فى المنطقة العليا من البطن فى المنتصف والجانب الايمن لا يمكن تحديد مكانه بدقة- متوسط الى شديد جدا وينتقل الى الظهر حول الجانب الايمن- وقد يكون مصحوباً بميل للقئ او قئ متكرر ويستمر فترة محدودة غالبا ما تكون من 3-4 ساعات ولا يستمر اكثر من 8 ساعات. وينتهى بمرور هذا الوقت او بالمسكنات القوية جدا فقط. والمغص المرارى ينتهى فجأة ويعود المريض بعده الى حالته الطبيعية تماما ويكون فى غالب جوعانا بعد انتهائه. سبب المغص المرارى: وجود حصوة صغيرة فى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية ينتج عنها منع انسياب العصارة المرارية الى القناة المرارية العامة مما يؤدى الى انقباض العضلات الموجودة فى جدار المرارة مما يسبب الالم الشديد. توقيته: غالبا ما يكون بعد الاكل وخصوصا الوجبات الكبيرة والدسمة او الدهون (مثل آيس كريم والسمن البلدى واللبن والبيض والجبنة).

التهاب المرارة الحاد: انسداد القناة الخاصة بالحويصلة المرارية كما فى المغص المرارى بالاضافة الى وجود ميكروب بكتيرى يهاجم جدار المرارة والالم هنا مختلف- يكون محدد المكان بصورة اكثر ويزداد مع الكحة- ويستمر اكثر من 8 ساعات الى 3 ايام ويكون مصحوبا بارتفاع درجة الحرارة وعدم القدرة على تناول اى طعام. ويستجيب عادة للعلاج التحفظى بالمضادات الحيوية الوريدية والمحاليل مع عدم تناول شئ عن طريق الفم. ويمكن استئصال المرارة بالمنظار فى اول 3 ايام من الاعراض تفاديا لحدوث المضاعافات مثل الانفجار او الغرغرينا ولكن اذا مر الاسبوع الاول ينصح بعدم عمل المرارة  فى الاسبوع الثانى الا فى حالة وجود ضرورة قصوى كوجود انفجار او خراج. لكن فى الغالب يتم الانتظار لمدة 4-6 اسابيع بعد الاتهاب الحاد اذا لم يتم استئصال المرارة فى اول 3 ايام.

انفجار المرارة او غرغرينة المرارة: مثل الاتهاب الحاد ولكن الاعراض تكون اشد ومصحوبة باعراض تسممية عامة والم شديد وشلل بالامعاء واتهاب بريتوزنى حاد وهى حالة خطيرة جدا وتمثل خطورة على الحياة بمعدل وفيات يصل الى 25%. ويجب استئصال المرارة مع جراحة استكشافية كبيرة لغسيل تجويف البطن وعلاج الاتهاب البريتونى على وجه السرعة.

التهاب المرارة الحصوى المزمن: اقل خطورة وحده ويكون فى شكل الم متكرر ونوبات من المغص المرارى مع عسر هضم مزمن خصوصا للدهون مع وجود غازات كثيرة اكثرمن الطبيعى وغثيان وقئ. والموجات الصوتية تظهر حصوات بالمرارة.

الصفراء الانسدادية الحصوية: كما ذكرنا من قبل ان افراز العصارة المرارية هو عملية مستمرة ووظيفة هامة وظائف الكبد واستمرار انسياب العصارة الى الامعاء امر حيوى لصحة الانسان. فإذا انسدت القناة المرارية الرئيسية بحصوة منتقلة من المرارة فإن ذلك ينتج عنه ارتجاع العصارة الى الكبد ومنها الى الدم لتصبغ الانسجة المختلفة ومنها العين لتصبح صفراء(اليرقان) والى الكلى ولها تأثير سام عبيها وتؤدى الى نزولها فى البول الذى يصبح فى لون الشاى وعدم وصولها الى الامعاء يؤدى الى براز لونه فاتح مثل الطحينة ويمنع امتصاص الدهون والفيتامينات المذابة بها واهمها فيتامين K الذى ينتج عنه عدم قدرة الجسم على ايقاف النزيف ويصاحب طل ذلك الام فى الجز ء الايمن من اعلى البطن. ويجب علاج الانسداد فى اسرع فرصة ويكون ذلك فى الغالب عن طريق منظار القنوات المرارية  لتركيب دعامة وهى علاج وقتى او استئصال الحصوة ان امكن على ان يتبع ذلك استئصال المرارة بالمنظار الجراحى لمنع تكرر المشكلة. (ملحوظة وجود الصفراء الإنسدادية بدون الم غالبا ما يكون سببه ورم خبيث فى البنكرياس او القنوات المرارية حتى مع وجود حصوات فى المرارة).

الصفراء الانسدادية مع الالتهاب الصديدى للقنوات المرارية: كما سبق مع وجود التهاب صديدى وارتفاع حرارة ورعشة شديدة وهى اشد خطورة.
28‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة غروب.
4 من 4
المرارة (باللاتينية: vesica fellea) أو الحويصل الصفراوي أو الحويصلة الصفراوية، كيس صغير كمثري الشكل يقع في الجزء الأيمن السفلي من الكبد، تقوم المرارة بتخزين الصفراء التي تفرزها الكبد في معظم الحيوانات الفقارية، وفي الإنسان. تستطيع المرارة الاحتفاظ 45-60 مل من الصفراء. ويتصل جذع (عنق) المرارة بأنبوب يدعى القناة الكيسية التي تدخل القناة الكبدية من الكبد. وتشكل هذه القنوات معاً قناة الصفراء العامة (المشتركة).

-الوظيفة

الوظيفه الأساسيه للمراره هي تخزين الصفراء (Bile) الذي تفرزه الكبد (Liver) إلى حين الحاجه إليه. عند دخول الطعام المحتوي على دهن (Fat)إلى الإثنى عشر (Duodenum) تتقلص المرارة بواسطة هرمون لكوليسيستوكينين (Cholecystokinin) تفرزه خلايا(ط)(I cells) الموجوده في الإثناعشر والصائم من الامعاء الدقيقة.
وخلال عملية الهضم، تنساب الصفراء من الكبد عبر القناة الكبدية إلى قناة الصفراء العامة وتفرغ الصفراء في العفج، القسم الأول من الأمعاء الدقيقة. ولايحتاج الجسم إلى الصفراء بين وجبات الطعام، ولكنها تستمر في الانسياب من الكبد إلى القناة الصفراوية العامة. وتبقى بعيداً عن العفج بوساطة عضلة شبه مائلة مستديرة تلتف بشدة حول الفتحة، وتسمى مصرة أودي. ويُرغم السائل على الانسياب إلى المرارة، حيث يُركز ويُخزن حتى يُحتاج له عند الهضم.
تتقلص المرارة بعمل هورمون يدعى كوليسيستوكينين. ويتكون هذا الهورمون في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.

-
19‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة anass2013.
قد يهمك أيضًا
ما اقوى عظمة في جسم الانسان ؟
ما الجزء الوحيد في جسم الإنسان الذي لا يصلة الدم؟
ماهي المشاكل الصحية التي تعرضتي لها أثناء فترة الحمل ؟ وهل تزول تلك المشاكل بعد الولادة؟؟
هل صحيح أن الانسان يزداد طوله وهو نائم؟؟ ولماذا؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة