الرئيسية > السؤال
السؤال
هل هناك ما يسمى بالحاسة السادسة ؟؟ وما هى؟
مشمشة 5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة القطة_المشمشية (القطة المشمشية).
الإجابات
1 من 25
نعم..ولكن لا اعرف ما هى
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة abdo king.
2 من 25
لا
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة العزومى (Mohamed Al azumy).
3 من 25
مش دا الفلم بتاع اسمو ايه
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة phonex.
4 من 25
نعم يوجد ........ كل حاسة لا يملكها الانسان الطبيعي
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 25
اه وفى ال13 كمان ههههههههههههه
انا رخمة انهارده صح ؟؟        قولى صح وريحينى
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة .جوليت..
6 من 25
لا
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة the mero.
7 من 25
نعم وانا سمعت انها الحدس وهي عبارة عن وظيفة دماغية على حسب معلوماتي
البسيطة
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ♫هادئة ومجنونة♫ (هادئة ومجنونة ..).
8 من 25
هي موجوده في بعض الناس وهي المقدرة على معرفة المستقبل نوعا ما ولكن الله هو عالم الغيب وهو الذي يوهبها في بعض الناس
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة REDPOL (SAMM SAL).
9 من 25
السلام عليكم

نعم ،، هي اي حاسة يستخدمها الشخص لمعرفة شيء ما وليست من الحواس الخمس ،،

مثل الشعور ،،
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Hannibal247 (هانيبال برقة).
10 من 25
ما هي الحاسة السادسة؟
الحاسة السادسة عبارة عن :
معلومات يحصل عليها الانسان بواسطة الأحلام او شعور فجائي يسيطر على الانسان...
وقد عرفت الحاسة السادسة بأنها :
إحساس فطري لا إرادي بعيد عن المنطق يمكن صاحبه من معرفة المجهول والتنبؤ بالمستقبل، وأغلب الناس يمتلكون مثل هذه الحاسة وبدرجات متفاوتة...
الحاسة السادسة تعتبر من المواهب الخارقة التي تتيح للأشخاص الذين يمتلكونها قدرة على التخاطر وقراءة الأفكار واستبصار أحداث سابقة أو لاحقة هذه القدرات تندرج تحت ما يسمى بعلم الباراسيكولوجي. وهو فرع من مجموعة البارانورمال أي الظواهر الخارقة لقوانين الطبيعة....
مثال على ذلك:
ام تجلس في بيتها وفجأة ينتابها شعور بأن ابنها قد اصابه مكروه وبعد ان تفحص الموضوع تتأكد ان احساسها صحيح مع انها قد تكون بعيدة مسافة أميال عن ولدها...
التفسير العلمي للحاسة السادسة؟
أن العلماء حتى اليوم لم يصلوا الى أي إتفاق علمي بخصوص هذه الحاسة، فبينما قسما كبيرا من العلماء يؤكدون على أنها موجودة لدى كل إنسان بنسب متفاوتة، وأنها المصدر الأصلي لخواطر التفاؤل والتشاؤم التي تنتاب معظم الناس. إذ ان العقل يمتص باستمرار وبطريقة أوتوماتيكية الحقائق والمشاعر حتى ولو من تجاربك وخبراتك العادية.
من ناحية اخرى وحتى اليوم لم يصل العلماء الى تفسير علمي واضح إزاء هذه الحاسة ولاقوا صعوبة بالغة في تفسيرها ومعرفة مصدرها....
والباحثون يؤكدون بأن الناس البدائيين والأطفال والبلهاء لديهم الحاسة السادسة أقوى من غيرهم من الناس. وعن طريق الحاسة السادسة تتحقق تخمينات واستبصارات الناس بشكل أو بآخر.
..................
انتي عندك حاسة سادسه كمان يامخربشة الموقع ^^
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 25
الاحساس الفائق القدره بما حولنا
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الدبور2012 (خالد رافت).
12 من 25
نعم ....ولكن فى الافلام
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة أوهام 2.
13 من 25
الحاسة السادسة عبارة عن :
معلومات يحصل عليها الانسان بواسطة الأحلام او شعور فجائي يسيطر على الانسان...

وقد عرفت الحاسة السادسة بأنها :
إحساس فطري لا إرادي بعيد عن المنطق يمكن صاحبه من معرفة المجهول والتنبؤ بالمستقبل، وأغلب الناس يمتلكون مثل هذه الحاسة وبدرجات متفاوتة...

الحاسة السادسة تعتبر من المواهب الخارقة التي تتيح للأشخاص الذين يمتلكونها قدرة على التخاطر وقراءة الأفكار واستبصار أحداث سابقة أو لاحقة هذه القدرات تندرج تحت ما يسمى بعلم الباراسيكولوجي. وهو فرع من مجموعة البارانورمال أي الظواهر الخارقة لقوانين الطبيعة....


من المعروف أن هناك بعض الأفراد لديهم القدرة على توقع الأحداث دون أن يكون لديهم المؤشرات أو الوقائع المادية التي تشير أو تؤكد امكانية وقوع هذا الحدث لذا فهو احساس داخلي ينتاب الانسان ويجعله متصورا لما حدث وسيحدث في المستقبل القريب وليس لديه تفسير عقلي أو عملي لهذا الاحساس وقد تصدق هذه الأحاسيس ويتحقق هذا التوقع وقد يخيب ولكن اذا صادق وصدق احساس الانسان فإن هذا يزيد من إيمانه.

الحاسة السادسة  لا يمكن التدريب عليها ولا يمكن اخضاعها للتجربة لأنها احاسيس انسانية عميقة ودائما ما تكون قريبة من الطبيعة وصادقة وتلقائية ولكن لو تدخل فيها العقل أو التدريب فإنها تفقد تلقائيتها وصدقها.

هناك بعض الأفراد يمتلكون بعض القدرات الخاصة ولكنها تختلف عن الحاسة السادسة، فهناك تبادل الخواطر عن بعد حيث يمكن ان يتطابق فكر انسان مع آخر في مكان آخر وعلى مسافة بعيدة عبر آلاف الأميال .

كما حدث مع سيدنا عمر بن الخطاب أمير المؤمنين رضى الله عنه , عندما نادى على سارية أحد قواد جيشه وقال له (يا سارية الجبل) ليحذره من خطر فسمعه على بعد مئات الأميال وأنقذ الجيش.

كذلك الرؤيا التي يراها الصالحون أحيانا وفيها قد تظهر لهم بعض الأمور والحقائق المستقبلية القريبة وتتحقق أمامهم ويتمتع بها هؤلاء الصالحون فهي تختلف عن الحاسة السادسة،

وكذلك تكثر هذه الحاسة لدى الأفراد الذين يتمتعون بمشاعر جياشة واحساس مرهف وتقل لدى الأفراد العمليين الذين يعطون العقل الأهمية الأكبر وأخيرا فإنه ليس هناك علاقة بين الحاسة السادسة ودرجة الذكاء
.وما زال علماء النفس يحاولون دراسة مثل هذه الظواهر لايجاد تفسيرات علمية لها واخضاعها للتجارب المعملية في محاولة التحكم فيها والوصول الى حقيقتها لخدمة البشرية والانسان.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الامى وعلى ال واصحابه اجمعين .
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
14 من 25
حاسة سادسة :
=========
الحاسة السادسة وهي تنسب إلى القدرة على أستشعار الأحداث خارج نطاق الحواس الخمسة وهي حاسة الشم وحاسة اللمس وحاسة السمع وحاسة البصر وحاسة التذوق ولم تثبت صحتها علميا لحد الآن.

وكثرت التساؤلات عن هذه الحاسة، وقال البعض أنه لا وجود لها، والبعض أكد بأن لها وجود لكن من المؤكد لا بد من وجودها في أي شخص بالعالم، وبحسب ما ورد في كتب النفس بأنها توجد في الرجال والنساء، ولكن عند النساء أقوى بكثير، والسبب في هذه القوه أن النساء عامة تتصف بالرقة وأيضا رقة الإحساس لذلك هي عندهم أقوى.

أقسام الحاسة السادسة:
==============

  1. التنبأ بالشيء قبل حدوثه، توجد عند الكثير ولكن بمستويات متفاوتة.
  2. قراءة الأفكار، وتعتبر من المستويات العالية في الحاسة السادسة.
  3. تحريك الأشياء دون لمسها، أقصى مستوى ويكون صاحب هذه القوى غير طبيعي.

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A9_%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3%D8%A9

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين .
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
15 من 25
ايوه موجوده
هي
التوقع
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الفارس الامثل (فارس فارس بلاجواد).
16 من 25
ممكن تكون الاحساس بمستقبل والشعور به ولكن ليس العلم به لان الله وحده عالم بالغيب
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة abdo king.
17 من 25
الحاسة السادسة الخاصة بالإحساس بالخطر ..
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة روا ماكنزي (روا ماكنزي).
18 من 25
ما بعتقد ولكن اعتقد بوجود ما يعرف بقوة الملاحظه...................
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة قاتله.
19 من 25
نعم الحاسة السادسة موجودة وهي حاسة قلبية ودماغية حسب اعتقادي لإنها تنتج جراء التفكير بشيء معين و الاحساس بالقلب إذا دار شيء بشلأنه
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة sajy.2009.
20 من 25
1- السمع
2- البصر
3- الشم
4- التذوق
5- اللمس
6- الشلل التام
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة حريقه.
21 من 25
هل لديك الحاسة السادسة؟

الحاسة السادسة هي إحساس فطري لا إرادي بعيد عن المنطق يمكن صاحبه من معرفة المجهول والتنبؤ بالمستقبل، وبعض الناس يمتلكونها بدرجات متفاوته.

يمكنك معرفة ما إذا كانت لديك هذه الحاسة بإجراء الاختبار التالي: أجب على الأسئلة التالية بكلمة (نعم) أو (لا)

1- هل سبق أن ألغيت مشروعا أو قرارا لأنك أحسست بشيئ غامض تجاهه؟

2- هل تستيقظ من نومك قبل رنين الساعة؟

3- هل تتحقق أحلامك دائما؟

4- هل رأيت شخصا وأحسست أنك رأيته من قبل؟

5- هل ترى أشخاص متوفين في أحلامك؟

6- هل تأخد وقتا طويلا لكي تتخذ قراراتك؟

7-هل يحالفك سوء الحظ؟

8- هل تعتبر نفسك شخصية محظوظة؟

9-هل تعتقد في الحب من أول نظرة؟

10- عندما يطلب منك أحد أصدقاءك أن تحذر رقما، هل تقول الرقم الصحيح؟

11- هل تشكل الصدفة جانبا حقيقيا في حياتك؟

12- هل تتخذ قراراتك دون أن يكون هناك سببا محددا؟

13- هل تستطيع أن تتوقع ما بداخل علبة هدايا دون أن تفتحها؟

14- هل تستطيع أن تحس بشيئ سيئ قبل حدوثه؟

15- هل تحس متى سوف تقابل شريك حياتك وتوأم روحك؟

إذا كانت معظم اجاباتك بكلمة (لا)
فانت لست من الاشخاص الذين يتمتعون بالحاسة السادسة بقدر كبير. ولكن اجاباتك تدل على أنك تثق بحدسك.

إنك دائما ما تجد نفسك ترفض النصيحة من أصدقاءك المخلصين من دون ذكر أسباب.

انتبه لا تدع غرائزك تتحكم في تصرفاتك فالانسان هو المخلوق الوحيد الذي خلق بقدرة على طبح جماح غريزته.

حاول الاستماع إلى صوتك الداخلي .. انه الحدس الذي يخبرك عن أشياء ربما تحدث لك وتجلب لك شيئا من السعادة.

ذا كانت معظم اجباتك بكلمة (نعم) فأنت:

إنك شخصية تتمتع بقدر كبير من الحدس والتوقع لما يحدث، فحاستك السادسة تخبرك دائما بالأشياء قبل حدوثها.
إن حدسك هو أن تبقى هادئا دوما لتستمع إلى صوت أعماقك وهي تخبرك عن إحساسك الداخلي بالأشياء.

الشخص الذي يتمتع بالحاسة السادسة هو من يستطيع تجنب الأشياء المزعجة التي ربما تحدث له في الحياة.

إن عقلك وقلبك أيضا يتحدثان إليك مثل لسانك وأنت تصغي بحرص لما يقولانه.. فبالطبع لقد أخبرانك عن نتيجة هذا الاختبار مسبقا!!
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة SILASET.
22 من 25
ايه في انا عندي
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة فلة الجزائرية.
23 من 25
غير موجودة علميا و انما هي وهم من ابتكار الانسان .
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Game Boy.
24 من 25
هناك احساس قوى بالاشياء
احتمال ان يحدث واحتمال لا
الذى يعرف الشئ القادم غداً فقط هو الله
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة علي ... (على حسن).
25 من 25
أنا وغيري من الناس نملك طاقات هائلة كبيرة بعيدة غير معروفة تكون غير مصدقة نكون كاذبين لو أننا
كنا لا نملك هذه الصفة وهي الحاسة السادسة التي هي نعمة من سبحانه وتعالى وكل شخص بهذه الدنيا يملك بعض من هذه الصفة لكن سؤال يطرح نفسه هل هي موجودة بالفعل أم من نسج الخيال حيث لها أبواب كثيرة ولها فوائد عديدة جداً
نعم موجودة بيننا وللجن تتدخل بها بشكل رئيسي ولها عدة طرق للأستفادة منها مثل :-
1 - معرفة الشخص الذي أمامك صديق أم عدو .
2 - = = = = صادق أو كاذب .
3 - توقع وقوع حدث مــــــا بشكل حلم أو تنبيه بأي شكل أو صورة .
4 - لها القدرة على تحليل الشخصية التي أمامك من الجنسين .
5 - التوجيه لنفس الشخص وللغير بطريق الخير .

....أما بالنسبة لتدخل الجن بها هنا .....؟
لهم دور كبير وفعال بحيث ان تزيد قدرة الأحساس الى نسبة غير متوقعة وما كل ما ذكر أعلاه .

للجن (( المخاوي )) لهم تتدخل كبير .....؟

الحاسة السادسة : هي أدراك حسي لوقوع حدث ما في مكان مــا لشخص ما دون التدخل بعلم
الغيب (( علم الغيب عند الله )) .

.... أنا أتحدث من باب واقع خبرة ولله الحمد ولست من باب العلم فدور (( المخاوي )) كبير
جداً بمعنى زيادة الأدراك الحسي وزيادة بالمعلومات وغيرها .

مثــال :- لو أنك شعرت بحدوث شيء ما لشخص غير واضح الصورة لك هنا يأتي دور الجان
بأن يزيد المعلومة بايضاح صورة الشخص ومكان الحدث تقريباً ومتى في بعـــــــض
الأوقات ولهم قدرة عجيبة تفوق الخيال .

مثال :- لو ان شخص أو صديق سألك اي سؤال مباشر عن شخص ومكان معين أو مالــــذي
سوف يحدث له تقريباً يأتي الأحساس (( الحاسة السادسة )) تبين بعض الأمــــــــــور
النسبية وليس الكل وحتى هنا يأتي دور (( الجان )) مرة آخرى بأيضاح وأعطاء صورة
شبه كاملة عن أساس السؤال .
ان اريد بالمخاوي القرين فهو في كل الناس.. وان اريد به جني يتعلق بانسي بسبب او لغرض او لمصلحه فهو في البعض

فما من انسان الا وقد أوكل الله به قرينا من الجان وقرينا من الملائكة ، فاما قرينه من الجن فانه يظل يقوي لديه خواطر السوء ويزين له المنكر ويجثم على قلبه وصدره ويجمع عليه الوساوس ، ويثقل عليه صنع المعروف، واما القرين من الملائكة فانه قرين اوكله الله بالانسان يحفظه ويدعوا له ويحثه على فعل الخير ويزين له المعروف ويثبت قلبه ولهذا ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله / ما منكم من احد (( وهذا يفيد العموم) الا وقد اوكل به قرين من الجن .... قالوا واياك يا رسول الله قال نعم الا ان الله اعانني عليه فأسلم فلا يأمرني الا بخير)) فهذا الحديث الصحيح اصل في هذا الباب .. فكل احد منا له قرين ورفيق من الجن لا يزال مرافقا له حتى يموت ... وقد يمد هذا القرين الانسان بمعلومات كثيرة وخواطر ومغيبات جزئية من خلال يكشف الانسان امورا تغيب عن الاخرين فيظن الناس انها من القدرات الخارقه.. كما انه قد يكون للانسان الواحد قوم من الجن وجماعة منهم يمدونه ويكونون من اعوانه وهذا معروف ومعلوم ولا يتأتى هذا الامر غالبا الا بنوع من التقرب اليهم (( وانه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا )) فكانوا قديما يطلبون الالتجاء والاستعاذه من اسياد الجن ان يحل بالقوم من سفها الجن خطر او بلاء فكان الجن يقولون ( سدنا الانس والجن) وتأثيرهم وكيدهم رغم ضعفه فهو محصور في الذين يسلمون قلوبهم وعقولهم وخوفهم ويسلمونه اليهم .. ا

المقصود هنا ان لكل انسان قرين موكل به منهم ، كذلك انه قد يكون واحد او اكثر منهم له صلة بالانسان بنوع قربة او بسواها كتعلق الجنية بالانسي او الجني بالانسيه نتيجة عشق ووله وهذا معلوم مشهور او ان هذا الرجل حفيد رجل كان الجني يحبه او يكرمه فيظل معه ويظل يحرسه ويلحق الضرر بمن يريد الضرر به.. والخاطره هي فكرة تنقدح في حس الانسان فيشعر بها على وصف معين ولكن السبب الباعث على هذه الفكره غير معلوم على وجه اليقين.. وقصة عمر رضي الله عنه حينما خاطب سارية من بعد مئات الكيلو مترات وفسرها المعاصرون بانه نوع استبصار وتخاطر بيد ان عمر رضي الله عنه نفسه فسرها بقوله(( هؤلاء جنود الله يبلغون صوتي)) ويقصد بهم الملائكه وصالحي الجن)) مما يعني ان عمر يرى انه ليس لون مكاشفه هذه المره كشأنه مع الالهام والتحديث الذي يكون ذاتيا بل هو هذه المره شيء مدرك تم من خلال قدرة ملائكيه ومن صالحي الجن! وعندما بلغ عمر ان فلانا قد وافاه الاجل رغم ان المدينه التي توفي بها الرجل بينها وبين المدينة المنورة ( النبوية) مسيرة اسبوع والخبر اتى في خلال يوم قال عمر / هذا بريد الجن وسيأتي بريد الانس بعد اسبوع) مما يدل على ان الجن واخبارهم وهواتفهم وانبائهم جزء من الثقافه السائده لدى المجتمع الاسلامي وانها جزء متكامل ان صح التعبير من منظومة القدرات الخارقه اضافة الى الفراسة والالهام والكشف والمخاطبات والحدس ونحو ذلك
يحتار بعض العامة في فهم أمور كثيرة منها التي ذكرتها سابقاً من طرح عنوان الموضوع وأريد ان أوضح عدة أمور يجهله البعض وهذا للأستفادة والعلم ومنها بالترتيب :
1 - الحدس الشخصي : وهو يعتمد على أساس الشخص نفسه بتوقع حدوث شيء أو توقع عام خاص أو عام وهو في الأخير أجتهاد , وهو متصل بالأحساس .
2 - الأحساس : وهو يتفاوت من درجة حدوثه أو عدمه وهو يصدق في بعض الأحيان لكن ليس جازم وهو ليس أجتهاد بالكامل بل ينبعث من الداخل ويأتي على طرق معينة بشعور أو أحساس وهو متصل بالحاسة السادسة أتصال جزئي ويمكن تطويره بالأجتهاد الشخصي وطرق تجريبية من الغير أو الطرق الطويلة عن الكتب وما تحمل من فوائد وخطوات للمبتدىء .
3 - الحاسة السادسة : وهو أحساس يصدق بنسبة 90 % وهو يعتمد على فراسة وحسن استعمال الشخص لصالحه الشخصي وللغير في أمور عديدة وهو تنبأ بحدوث أمر ما خارج عن التفسير والمنطق والعقل وقلة لا يعترفون به وهو موجود وفعال بدرجة يجعل الشخص (( آسف )) شبه مجنون ويظن نفسه غير طبيعي في وقت أحساسه وعند حدوثه وهو متصل بــ...(( الجان )) او المخاوي ان وجد .
4 - المخاوي :- هو الجان الذي يتواجد مع شخص من الأنس على طوال الوقت عن طريق محبة أو صداقة أو وراثة أو ابتلاء وهو قبل كل شيء من عند الله , وله دور كبير في كل ما ذكر أعلاه وله خواص وفوائد عديدة والضرر منه في عدم كيفية استخدامه في الطرق الصحية وفوائد المخاوي هي :
1 - له القدرة على معرفة شعور وأحساس اي شخص وأي حال هو به وفي الحال مجرد عند السؤال أو في أي حال يأتي التتبيه من تلقاء (( المخاوي )) عن طريق الكلام أو عن طريق الأحلام أو أي طريقة تواصل متفقة بين الطرفين ان وجدت .
2 -له القدرة على عمل الأذى للغير بطريق مباشر أو غير مباشر وحتى عند الطلب وحسب الأمكانيات الموجودة والمجهوله لدى البشر ومثال ... عند وجود شخص يريد الألحاق بك الأذى هو يأتي دوره بأن يتبلى الشخص بمصبية أو مشكلة صغيرة أو كبيرة أو تنبيه له عن طريق الأحلام أو اي شكل .
3 - معرفة أمور تحدث مستقبلاً خيراً أو شراً لك أو للغير وتأتي على اشكال عدة وغريبة بعض الشيء .
4 - الأرشاد بما هو نافع وخير لنفس الشخص والسبل والطرق المؤديه اليه والتكرار لها عند الحاجة والنصح بما يعمل عندما يحتار الشخص من عمل شيء معين هنا تأتي الأستشارة ولو حتى بدون طلب وحتى في أمور الشر (( الله يكفينا الشر )) وهو أما مصيبة أو مشكلة أو حادثة والتكرار عليها تكون ملحة للضرورة في بعض الأمور .
5- وحتى لهم القدرة على الشفاء بعد الله سبحانه وتعالى بطرق عديدة وأيضاً النصح بطريقة العلاج والتوجيه الصحيح .
.........وهناك الكثير لكن يجهل كيفية ان (( المخاوي )) يأتي بالخبر أو الحدث وهو ليس دائماً عن طريقه بل عن طريق أصحابه أو سرقة أو سماع خبر من بني جنسه .

فما من انسان الا وقد أوكل الله به قرينا من الجان وقرينا من الملائكة ، فاما قرينه من الجن فانه يظل يقوي لديه خواطر السوء ويزين له المنكر ويجثم على قلبه

وصدره ويجمع عليه الوساوس ، ويثقل عليه صنع المعروف، واما القرين من الملائكة فانه قرين اوكله الله بالانسان يحفظه ويدعوا له ويحثه على فعل الخير

ويزين له المعروف ويثبت قلبه ولهذا ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله / ما منكم من احد (( وهذا يفيد العموم) الا وقد اوكل به قرين من

(الجن .... قالوا واياك يا رسول الله قال نعم الا ان الله اعانني عليه فأسلم فلا يأمرني الا بخير)) فهذا الحديث الصحيح اصل في هذا الباب
----------
فالجن؟
لهم دور كبير وفعال بحيث ان تزيد قدرة الأحساس الى نسبة غير متوقعة وما كل ما ذكر أعلاه .
فكل احد منا له قرين ورفيق من الجن لا يزال مرافقا له حتى يموت ... وقد يمد هذا القرين الانسان بمعلومات كثيرة وخواطر ومغيبات جزئية من خلال

يكشف الانسان امورا تغيب عن الاخرين فيظن الناس انها من القدرات الخارقه.. كما انه قد يكون للانسان الواحد قوم من الجن وجماعة منهم ي
مدونه ويكونون من اعوانه وهذا معروف ومعلوم ولا يتأتى هذا الامر غالبا الا بنوع من التقرب اليهم (( وانه كان رجال من الانس يعوذون برجال من

الجن فزادوهم رهقا )) فكانوا قديما يطلبون الالتجاء والاستعاذه من اسياد الجن ان يحل بالقوم من سفها الجن خطر او بلاء فكان الجن يقولون ( سدنا

الانس والجن) وتأثيرهم وكيدهم رغم ضعفه فهو محصور في الذين يسلمون قلوبهم وعقولهم وخوفهم ويسلمونه اليهم .. ا
-------------


اخوانى هل تعلمون تجربه الفاره واولادها المشهوره بالعالم.؟؟
اليكم القصه باختصار شديد

قام الاجانب باجراء تجربه على فأره ستلد قريبا , بحيث ولدت اولادها ثم اخذ اولادها كلهم الى مكان بعيد جدا عنها,وربطو الفاره الام بكل الاسلاك التى

تقيس نبضها واضرابها واي تؤثر سيحدث عليها,اذ قام العلماء بقتل ولد..ولد,,من اولادها!!كل مده معينه,,والغريب ان الاسلاك كانت تقيس


درجه غير طبيعيه من التغير بالام؟ حيث كانت خفقات قلبها تضرب بنفس اللحظه نفسها!!وهنا كان لابد من وجود سر غير عادى ؟ وبدأت دراسة الحاسة

السادسه كعلم من العلوم الحقيقيه,لا الوهميه,وجاءت نتائج كثيره عليها

اخوانى..القصه تجدوها بكل الكتب العلميه,لانها اساس اكتشاف الحاسه السادسة الغامضه,,لا اكتشاف الجن ؟؟المقصود هنا ان لكل انسان قرين موكل به منهم ، كذلك انه قد يكون واحد او اكثر منهم له صلة بالانسان بنوع قربة او بسواها كتعلق الجنية بالانسي او الجني

بالانسيه نتيجة عشق ووله وهذا معلوم مشهور او ان هذا الرجل حفيد رجل كان الجني يحبه او يكرمه فيظل معه ويظل يحرسه ويلحق الضرر بمن يريد

الضرر به.. والخاطره هي فكرة تنقدح في حس الانسان فيشعر بها على وصف معين ولكن السبب الباعث على هذه الفكره غير معلوم على وجه

اليقين..
وقصة عمر رضي الله عنه حينما خاطب سارية من بعد مئات الكيلو مترات وفسرها المعاصرون بانه نوع استبصار وتخاطر بيد ان عمر رضي الله عنه

نفسه فسرها بقوله(( هؤلاء جنود الله يبلغون صوتي)) ويقصد بهم الملائكه وصالحي الجن)) مما يعني ان عمر يرى انه ليس لون مكاشفه هذه

المره كشأنه مع الالهام والتحديث الذي يكون ذاتيا بل هو هذه المره شيء مدرك تم من خلال قدرة ملائكيه ومن صالحي الجن!



----------------------
جنود الله يبلغون صوتي)) ويقصد بهم الملائكه وصالحي الجن)
كلا!!! من اين اتيت بهذا الجزء الغريب؟ راجع السيره؟؟ انا اقول لك البقيه,,لما سال عمر عن الساريه,,عجب واستغرب..ما رايك؟ حتى

انه لم يعرف؟ وفسرها الفقهاء رضي الله عنهم ان عمر يرى بنور الله اخى,,وليس بالجن الصالحين؟؟؟
وعندما بلغ
عمر ان فلانا قد وافاه الاجل رغم ان المدينه التي توفي بها الرجل بينها وبين المدينة المنورة ( النبوية) مسيرة اسبوع والخبر اتى في خلال يوم قال

عمر / هذا بريد الجن وسيأتي بريد الانس بعد اسبوع) مما يدل على ان الجن واخبارهم وهواتفهم وانبائهم جزء من الثقافه السائده لدى المجتمع الاسلامي

وانها جزء متكامل ان صح التعبير من منظومة القدرات الخارقه اضافة الى الفراسة والالهام والكشف والمخاطبات والحدس ونحو ذلك
خصائص الموهوبين بالحاسه السادسه

حسن التكيف الاجتماعي.
• الاستقرار الوجداني.
• نفسية منبسطة.
• الثقة بالنفس.
• حسن العلاقة مع الآخرين.
• اتساع شبكة العلاقات.
• الإيمان بالله ودماثه الخلق.



أثر العبادة على تقوية الحاسة السادسة:
لقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أحاديثه الشريفة إلى قدرات خارقة مكتسبة بالعبادة واستحضار عظمة الله تعالى وذكر النار والجنة وهي رؤية أحد بعض عوالم الغيب

عن حَنْظَلَةَ الأَسَيْدِيّ وَكَانَ مِنْ كُتّاب رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم أَنّهُ مَرّ بأَبي بَكْرٍ وَهُوَ يَبْكى: فَقَالَ مَالَكَ يَا حَنْظَلَةُ؟ قَالَ: نَافَقَ حَنْظَلَةُ يَا أَبَا بَكْرٍ،، نَكُونَ عِنْدَ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم، يُذَكّرُنَا بالنّارِ وَالْجَنّةِ كأَنّا رَأْىَ عَيْنٍ، فَإِذَا رَجَعْنَا عافَسْنَا اْلأَزْوَاجَ والضّيْعَةَ وَنَسِينَا كَثِيراً قال فَوَالله إنا لكَذَلِكَ انْطَلِقْ بِنَا إِلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم، فَانْطَلَقْنَا فَلَمّا رَآهُ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم قال: "مَالَكَ يَا حَنْظَلةُ؟" قَالَ نَافَقَ حَنْظَلَةُ يَا رَسولَ الله، نَكُونُ عِنْدَكَ تُذَكّرُنَا بِالنّارِ وَالْجَنّةِ حَتّى كَأَنّا رَأْىَ عَيْن: فَإِذَا رَجَعْنَا عافسَنَا الأَزوَاجَ وَالضّيْعَةَ وَنَسِينَا كَثِيراً، قال:فقال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "لَوْ تَدُومُونَ عَلَى الْحَالِ الّذي تَقُومُونَ بهَا مِنْ عِنْدِي لَصَافَحَتْكُمْ المَلائِكَةُ في مَجَالِسِكُمْ وَعَلَى فُرُشِكُمْ وَفي طُرْقكُمْ، وَلَكِنْ يَا حَنْظَلَةَ سَاعَة وَسَاعَة". قال أبو عيسى: هذا حديثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ [تحفة الأحوزي ـ رياض الصالحين ـ سنن ابن ماجه ـ سنن الترمذي ـ صحيح مسلم ـ مجمع الزوائد ـ مسند أحمد ـ معجم الطبراني ].

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينَّه، ولئن استعاذني لأعيذنَّه...)[صحيح البخاري].

عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: (لقد كان

فيما قبلكم من الأمم ناس محدَّثون؛ فإن يكن في أمتي أحد فإنه عمر) [رَوَاهُ البُخَارِيُّ. ورَوَاهُ مُسلِمٌ من رواية عائشة].

شواهد من تاريخنا الإسلام :
يا سارية الجبل الجبل:

عن ابن عمر عن أبيه أنه كان يخطب يوم الجمعة فعرض في خطبته أن قال "يا سارية الجبل! من استرعى الذئب ظلم". فالتفت الناس بعضهم لبعض، فقال لهم علي: ليخرجن مما قال. فلما فرغ سألوه فقال: وقع في خلدي أن المشركين هزموا إخواننا، وأنهم يمرون بجبل فإن عدلوا إليه قاتلوا من وجه واحد، وإن جاوزوا هلكوا، فخرج مني ما تزعمون أنكم سمعتموه. فجاء البشير بعد شهر وذكر أنهم سمعوا صوت عمر في ذلك اليوم. قال: فعدلنا إلى الجبل ففتح الله علين[ كشف الخفاء للعجلوني].

روي عن أمير المؤمنين عثمان بن عفان:
يروى أنه دخل رجل على سيدنا عثمان فقال : "أيدخل علينا رجل وأثر الزنا في عينيه ؟ فقالوا : أوحي بعد رسول الله ؟! قال : لا، ولكنها فراسة صادقة".

ارجو ان اكون اوضحت لكم الحاسه السادسه

الموجودة بداخلنا

وعندما نتمرن عليها تزيد اضافه الى تدخل القرين فى جزء منها

وطبعا ذلك ليس حرام شرعا لان تدخل القرين هذا يحدث من تلقاء نفسه دون ان نجبرة على فعل ذلك

اما الحرام ان نستدعى ونجلب القرين لفعل ذلك

المصدر الموقع عنديhttp://www.kadmoos.com/vb/showthread.php?t=4189&highlight=%C7%E1%CD%C7%D3%C9+%C7%E1%D3%C7%CF%D3%C9‏
5‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة kadmoos1.
قد يهمك أيضًا
توقيت صلاة العيد فى مصر 2009 ؟
متى ميعاد صلاة العيد بمصر ؟
ما هي الحاسة السادسة و هل صحيح ان في دماغ الانسان ما يسمى بالعين الثالثة
هل تؤمن بالحاسة السادسة ؟!!
كيف تذهب الى المعمورة الاسكندرية مصر بالقطار؟ما هى المحطة و هل هناك وسائل اخرى؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة