الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين العام والسنة
معلومات عامة 26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة wa7eeeeeed.
الإجابات
1 من 12
"الفرق بين العام والسنة: قال ابن الجواليقي: ولا يفرق عوام الناس بين السنة والعام ويجعلونهما بمعنى. ويقولون لمن سافر في وقت من السنة أي وقت كان إلى مثله: عام، وهو غلط، والصواب ما أخبرت به عن أحمد بن يحيى أنه قال: السنة من أول يوم عددته إلى مثله، والعام لا يكون إلا شتاء وصيفا. وفي التهذيب أيضا: العام: حول يأتي على شتوة وصيفة. وعلى هذا فالعام أخص من السنة. وليس كل سنة عاما.
"فإذا عددت من يوم إلى مثله فهو سنة وقد يكون فيه نصف الصيف، ونصف الشتاء. والعام لا يكون إلا صيفا أو شتاء متوالين".

بحسب هذا الرأي، إذا امتدت السنة مثلا من شهر فبراير إلى شهر فبراير التالي، فلا يقال عنها "عاما" لأن تشتمل على نصف شتاء (تقريبا) وصيف و نصف شتاء. والطريف أن "المنجد في اللغة والإعلام" كان أكثر تحديدا إذ قال: "العام: ج أعوام: أربعة فصول السنة كاملةً متوالية". وعلى أساس هذا التفسير، لا يقال عن السنة الممتدة من فبراير إلى فبراير إنها "عام" لأنه تشتمل على نصف شتاء وربيع وصيف وخريف ونصف شتاء.

لعلكم توافقون معي أن هذه مبالغة في التعقيد، وعدم تفريق "عوام الناس بين السنة والعام" فيه تيسير وسهولة.

كما يذكر كتاب الفروق تفاصيل أخرى بشأن الفرق بين السنة والعام، إذ يقول:
"الفرق بين العام والسنة: أن العام جمع أيام والسنة جمع شهور ألا ترى أنه لما كان يقال أيام الرنج قيل عام الرنج ولما لم يقل شهور الرنج لم يقل سنة الرنج ويجوز أن يقال العام يفيد كونه وقتا لشيء والسنة لا تفيد ذلك ولهذا يقال عام الفيل ولا يقال سنة الفيل ويقال في التاريخ سنة مائة وسنة خمسين ولا يقال عام مائة وعام خمسين إذ ليس وقتا لشيء مما ذكر من هذا العدد".

أظن أن ذلك لا يصح في الاستعمال العصري للكلمتين، فالعالمون بشؤون الحاسوب يتذكرون عبارة "مشكلة العام 2000". لذا يبدو ما استنتجه كتاب الفروق منطقيا: "ومع هذا فإن العام هو السنة والسنة هي العام وإن اقتضى كل واحد منهما ما لا يقتضيه الآخر مما ذكرناه كما أن الكل هو الجمع والجمع هو الكل وإن كان الكل إحاطة بالابعاض والجمع إحاطة بالاجزاء".

أما بالنسبة إلى كلمة "حول" فالمنجد يقول إنها "السنة لأنها تحول أي تمضي". وربما يبرز الفرق بينها وبين "سنة" في استعمال النسبة. فالحولي، بحسب المنجد، هو "من أتى عليه حول من ذي حافر وغيره. ومنه "حوليات زهير" لقصائد كان ينقضي عليه حول في نظمها وتهذيبها وعرضها". لذا يقال في هذا المعنى حيوان حولي، أي عمره سنة، ولكن لا يقال حيوان سنوي.


المصدر

http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=5814‏
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
2 من 12
عام فترة قريبة
سنة فترة غير قريبة
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة شمس الملوك.
3 من 12
العام ايامه حلوه
والسنة لا
15‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة غزال الشوق.
4 من 12
إن كلمة (سنة)لا تاتى إلا في الشدة و الجدب ، بدليل قول العرب عندما يريدون وصف الشدة في بلد ما بقولهم : (أصابت البلدة سنة) ، أى : جدب و شدة ، و استدلوا أيضا بقوله تعالى: (و لقد اخذنا آل فرعون بالسنين ) ، أى : بالشدة و الجدب ، بدليل قوله تعالى بعدها مباشرة : (و نقص من الثمرات)..

أما كلمة عام فلا تأتي إلا في الخير و الرغد و الرخاء ؛ يقول الله تعالى في سورة يوسف : (ثم ياتى من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس و فيه يعصرون) ، أي أن هذا العام يأتيهم الغيث و الخصب و الرفاهية "و فيه يعصرون " يعنى ما كانوا يعصرونه من الأقطاب و الأعناب و الزيتون و السمسم و غيرها
17‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة chichi chaima.
5 من 12
اذا كان العام لفترة الرخاء والسنه لفترة الشده لماذا سمي عام الحزن بهذا الاسم ولماذا لم يسمى سنة الحزن
28‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة عدي العدوان (عدي العدوان).
6 من 12
الفرق بين العام والسنة: أن العام جمع أيام بمعنى ان العام هو جمع يعبر عن 365 يوما
أما السنة فهى جمع شهور ومقدارها 12 شهرا وكلاهما واحد ولكن لكل منهما استخدام
أما خرافات ان السنة للجدب والعام للخير فهى خرافات لا اصل لها من الصحة
ويمكن الرجوع لاى معجم لغة عربية
23‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عبد تائب.
7 من 12
الفرق بين السنه والعام

لاحظوآ :
قال تعآلى :
“ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة
… إلا خمسين عاما” (سورة العنكبوت) آية 14

كان من الممكن أن يقول رب العزة:
تسعمائة وخمسون سنه ..!
فلماذا ألف سنه إلا خمسين عاما
-
أن لفظ سنه :
تطلق على الأيام الشديدة الصعبة ..!!
عندما قال تعآلى :
“تزرعون سبع سنين” (سورة يوسف) ايه 47
-
ولفظ عام :
يطلق على الأيام السهلة أيام الرخاء والنعيم
قال تعآلى :
“ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس”
(سورة يوسف) أية 49
-
وبذلك يكون سيدنا نوح قد لبث ألف سنه شقاء
إلا خمسين عاما ..!!
- من اراد ان يتعلم فليقرا القران ويتدبر معانيه
29‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Trust Hope (Trigger Streager).
8 من 12
من خلال البحث وجدت أن الفرق أن السنة تبدأ من أول أيامها أي حسب التقويم فمثلاً الميلادية تبدأ بأول يناير وتنتهي ب31 ديسمبر وهكذا الهجرية تبدأ بغرة محرم وتنتهي بآخر أيام ذو الحجة أما العام فهو إنقضاء عدد أيام السنه كامله مع عدم مراعاة بدايتها من أولها فمثلا قضى زيد عاماً في صنعاء أي قضى 365 يوما أو366 يوماً إن كانت السنة كبيسة هذا بالنسبة للسنة الشمسية أو 355 يوماً بالهجرية من أي يوم في السنة سواء من بدايتها أو من وسطها أو من آخرها هذا والله أعلم.
9‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 12
العام مجموع الايام اي 360 يوم اما السنة فمجموع الاشهر اي 12 شهر
27‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (علي العوادي).
10 من 12
السبيل- قال تعآلى : … “ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما” (سورة العنكبوت) آية 14.

كان من الممكن أن يقول رب العزة: تسعمائة وخمسون سنه، فلماذا ألف سنه إلا خمسين عاما – إن لفظ سنة : تطلق على الأيام الشديدة الصعبة ، عندما قال تعآلى : “تزرعون سبع سنين” (سورة يوسف) ايه 47 .
اما لفظ عام : يطلق على الأيام السهلة أيام الرخاء والنعيم قال تعآلى : “ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس” (سورة يوسف) أية 49 .
وبذلك يكون سيدنا نوح قد لبث ألف سنه شقاء إلا خمسين عاما ، من أراد ان يتعلم فـليقرأ القرآن ويتدبر معانيه اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا لنتعلم تدبر القران اللهم علمنا وفهمنا
9‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة كمال عبد الله (Tariq Hodhod).
11 من 12
أكد العلماء و الفقهاء أن السنة هي المجاعة (و لقد اخذنا آل فرعون بالسنين) و العام هو الخير (وحملته أمه وهنا على وهن و فصاله في عامين )
27‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
العام هو الفترة السيئة(سنة)
ام السنة فهي تدل على العام الجيد
29‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما الفرق بين العام والسنة ؟
مالفرق بين العام والسنة
ما الفرق بين السنة و العام ؟
اية الفرق بين السنة المؤكدة والسنة
ما الفرق بين " سنة" و "عام " ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة