الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى أسس المحاسبة ؟؟؟؟
التعليم والتدريب | الاقتصاد والأعمال | العلاقات الإنسانية | علم الاجتماع | الإسلام 9‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة dodoaltahawy (خالد الطحاوى).
الإجابات
1 من 2
مصطلحات المحاسبية الرئيسية:
1- المنشأة:
هي عبارة عن أي وحدة اقتصادية تزاول نشاطا بهدف الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة لها لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.
2- دورة التشغيل:
هي متوسط الفترة الزمنية بين عملية شراء السلع وبيعها وتحصيل قيمة المبيعات.
3- الأصول الموجودات :
هي الموارد الاقتصادية المملوكة للمنشأة.
أ-أصول متداولة (قصيرة الأجل)
وهي الممتلكات التي يتوقع تحويلها إلى نقدية أوبيعها خلال سنة.
ب-أصول ثابتة (طويلت الأجل)
هي الممتلكات التي تقتنى بغرض استخدامها وليس لبيعها.
ج- أصول غير ملموسة :
هي الممتلكات التي ليس لها كيان مادي أوليس لها وجود مثل شهرة المحل مثلا.
4- الخصوم:
هي التزامات أو تعهدات على المنشأة تجاه الغير مقابل الحصول على سلع أو خدمات أو قروض.
أ- خصوم قصيرة الأجل:
هي الالتزامات التي يجب سدادها خلال سنة أو دورة التشغيل.
ب- خصوم طويلة الأجل :
هي الالتزامات التي يجب سدادها خلال أكثر من سنة
5- حقوق الملكية:
هي الالتزامات اامستحقة على المنشأة تجاه ملاكها أو أصحابها .
6- قائمة المركز المالي:
هي كشف أوتقرير مالي يفصح عن المركز المالي للمنشأة في تاريخ معين
7- الإيرادات :
هي ثمن البضاعة المباعة أو الخدمات المقدمة للمنشأة.
8- المصروفات :
هي تكلفة المواد والخدمات المستخدمة في تنفيذالأنشطة.
9- صافي الربح والخسارة:
الربح هو الزيادة في الإيرادات المحقق عن المصروفات الخسارة هي النقص في الإيرادات المحقق عن المصروفات.
10- قائمة الدخل :
هي تقرير لتقييم أداء المنشأة عن طريق مقابلة الإيرادات بالمصروفات .
11- قائمة التد فقات النقدية :
هي تقرير يعرض معلومات عن النقدية المحصلة والنقدية المنصرفة وعلاقة ذالك بصافي الربح.
نشأة المحاسبة :
ظهرةمع أشكال التطور السلعي والتطور الاقتصادي تحولت المحاسبة إلى نوع من الفن وهو فن المحاسبي فن .إمساك الدفاتر.
تعريف المحاسبة :
فن تسجيل وتلخيص الأحداث الإقتصادية ، العلم الذي يبحث في طرق تسجيل وتبويب وتحليل المعاملات المالية الختلفة للمنشأة لخدمة غرض معينة ، وأنها العملية التي يتم بها تحديد وقياس وتوصيل معلومات اقتصادية تساعد مستخدمي هذه المعلومات في إتخاذ القرار ات اقتصادية سليمة. المحاسبة هي نظام لإنتاج المعلومات الكمية المتعلقة بالمنشأ ومساعدت الأطراف على إتخاذ القرار.
العناصر الرئيسية :
1-أن المحاسبة نظام للمعلومات
2-تتمثل مدخلات النظام المحاسبي في البيانات الكمية المتعلقة بالمنشأة
3- يقوم النظام المحاسبي بمعالجة البيانات التي قام بتجميعها من خلال تسجيلها
4- يتم توصيل مخرجات النظام المحاسبي وهي المعلومات الكمية إلى نظام أخر وهو نظام القرار .


الأطراف المستفيدة من الحاسبة:
المستخدم الداخلي :
جميع المستويات الإدارية المختلفة داخل المنشأة التي أعدت التقاريرالمالية .مثل حاجة المنشأة لسيولة وتحديد التوزيعات على الستخدمين ورسم السياسات المستقبلية .
المستخدم الخارجي:
ويشمل جميع الأطراف ماعدا إدارة المنشأة.
1- أصحاب المنشأة :
يحتاج الملاك المعلومات المحاسبية للتعرف على مدى نجاح أعمالهم وقياس كفاءة الإدارة .
2- المستثمرون المحتملون :
المستثمرون المتوقعون الذين يفكرون في إستثمار أموالهم في المنشأة.
3-المقرضون :هم الذين قدمو قروض إلى المنشأة.
4- الموردون :
يستفيدون من المحاسبة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالتوريد للمنشأة .
5- الأجهزه الحكومية :
تحتاج إلى المعلومات المحاسبية المتعلقة بنشاط المنشأة وذلك لأغراض عديدة مثل التخطيط الاقتصادي وجباية الزكاة وفرض الضرائب.
6- العملاء:
تفيد المعلومات الحسابية عملاء المنشأة في إمكانية استمرارهم في التعامل معها وتزويدهم بما يحتاجون من البضائع .
7- العاملون :ينصب اهتمام العاملين في المنشأة على استمرار أعمالهم ولن يتحقق ذلك إلافي منشأة ناجحة
8- الرأي العام :
وهم الخبراء والباحثون والمستشارون فالمعلومات الحسابية مهمه لاغراضهم .
خصائص المعلومات المحاسبية:
1- الملاءمة:
هي المنفعة النسبية للبيانات وهي من أهم الخصائص للمحاسبة.
2- الوقتية :
الحاجة إلى المعلومات الحسابية حاجة وقتية .
3- القابلية للتحقق:
تسمح لجميع الأشخاص المؤهلين في التوصل إلى النتائج متماثلة.
4- الموضوعية البعد عن التحيز :
هي تعني الإستناد على مصادر حقيقية للمعلومات المحاسبية.
5- الصحة أو الدقة :
لافائدة من الحصول على معلومات غير صحيحة وغير دقيقة.
6-القابلية للقيلس الكمي :
يتم قياس الأحداث المالية إثباتها وإعداد التقارير عنها بشكل كمي.


فروع المحاسبة:
1-المحاسبة المالية
ينتج المعلومات المالية المتعلقة بالمنشأة .
2- المحاسبة الإدارية:
يوفر المعلومات المناسبة لمساعدة الإدارة .
3- محاسبة التكاليف:
هو الفرع الذي يسعى تحديد تكلفت الإنتاج ومساعدة إدارة النشأة .
4- المحاسبة الحكومية:
هو الفرع الذي يقوم على تسجيل التصرفات للوحدات الحكومية .في ضوء إطار محدد.
5- محاسبة الزكاة والضرائب:
تتناول تجميع المعلومات المالية لأغراض الضرائب أو لتحديد الزكاة :
6- المراجعة :
تهدف للتحقق من دقة المعلومات المحاسبية وخاصة الناتج عن المحاسبة المالية .
7- النظم المحاسبية هي أحد مجالات المحاسبةتختص بتصميم النظام المحاسبي والإشراف علية.


أهداف ووظائف المحاسبة المالية :
1-الأهداف:
أ-تحديد نتيجة أعمال المنشأة من ربح أو خسارة.
ب-تحديد المركز المالي في لحظة زمنية معينة .
ج- توفير البيانات والمعلومات اللازمة للتخطيط.
د- توفير البيانات والمعلومات اللازمة لإحكام الرقابة .
ه-الإحتفاظ بسجلات كاملة ومنظمة للتصرفات المالية .

2- الوظائف :
أ- قياس الموارد والممتلكات :
تحديد قيمتها أو مقدارها
ب- قياس الالتزامات على المنشأة :
وهي الحقوق على المنشأة على الغير .
ج-قياس التغيرات في الموارد والحقوق:
يترتب على المنشأة القيام بنشاطها الاقتصادي استخدام الموارد المتاحة لها مما يؤدي إلى حدوث تغيرات في قيامها من لحظة زمنية إلى أخرى
د- تخصيص التغيرات على فترة زمنية محدودة :
الموارد والحقوق لابد من تخصيصها لفترات زمنية محددة .
ه-التعبير عن العمليات في صورة نقدية :
هو التعبير عن الأشياء غير المتجانسة .
و- إيصال المعلومات إلى الأطراف المستفيدة :
تدور حول القوائم المالية التي تعكس نتائج أعمال المنشأة خلال فترة معينة :


مبادئ المحاسبة المتعارف عليها :
وهي توضيح الطريقة التي يتم بها معالجة مفردات القوائم المالية بشكل يؤدي إلى التجانس
الوحدة المحاسبية :
تعامل كل منشأة على أنها وحدة منفصلة عن مالكيها وعن المنشأة الأخرى ز
الوحدة النقدية :
يعني أن المحاسبة تقوم بقياس الموارد والتعهدات والتغيرات :
التكلفة التاريخية :
أن المعاملة المالية تثبت على أساس كمية النقود الفعلية التي استخدمت في التبادل لتلك المعاملة .
الاستمرارية :
أن المنشأة وجدت لتستمر وأن المنشأة مستمرة في عمليات إلى أن تنجز تعهداتها.

الفترة المحاسبية :
يتم قياس نشاط المنشأة بدقة تامة فإن الأمر يستلزم الإنتظار .
المقابلة:
يرتبط بتحديد نتائج الأعمال.
التحقق الإعتراف بالإيراد:
أن المنشأة لا تعتر ف بالإيراد وتسجلة في دفاترها إلابعد التأكد منه فعلا
الثبات التجانس :
عند قيام المنشأة باتباع إجراء اسلوب محاسبي فأنة يجب أن لا يغير من فترة أخرى.
الاستحقاق:
عندقياس صافي الدخل الخاص بالفترة فإن الإيرادات التي تؤخذ في الإعتبار هي تلك الإيرادت التي تخص تلك الفترة سواء حصلت أم لم تحصل.
التحفظ الحيطة والحذر :
الحيطة في أخذ الخسائر المتوقعة في الإعتبار قبل حدوثها والحذر .
الأهمية النسبية :
الإهتمام بتوفير الدقة في معالجة وتحليل المعلومات المحاسبية .
الإفصاح :
لايتم إخفاء أي معلومات قد تضر بالمستفيد من هذه القوائم .




الفصل الثاني :

مفهوم معادلة المحاسبة :
القاعدة المنطقية أن جميع ممتلكات المنشأة تتساوى مع مصادر الأموال التي جاءت بهذه الممتلكات .

استخدامات الأموال= مصادر الأموال
استخدام الأموال = التزام المنشأة تجاه الغير+ التزام المنشأة اتجاه صاحبها .
استخدام الأموال =الخصوم +حقوق الملكية .

الخلاصة :
1-يمكن التعبير عن تأثير كل عملية مالية في شكل زيادة أو نقص في عنصر
أو أكثر
2- مهما كانت العمليات المالية فإنها لن تؤدي إلى الإخلال بتواز أو تساوي معادلة محاسبية.
3- يمكن زيادة الأصول عن طريق النقص في أصل أو عن طريق زيادة الالتزامات أو حقوق الملكية .
4- يمكن نقص الأصول عن طريق الزيادة في أصل وعن طريق نقص في الالتزامات والملكية ز
5- يترتب على الايرادات زيادة الأصول أو نقص الالتزامات
6- يترتب على المصروفات نقص الاصول أو زيادة الالتزامات .

الحسابات كأساس للقيد المحاسبي :
- عنوان يوضح اسم العنصر سواء كان من عناصر الأصول أو الخصوم أو حقوق الملكية أو الإيرادات أو المصروفات .
- جانب يخصص لإثبات الزيادة في قيمت العنصر .
- جانب يخصص لإثبات النقص في قيمة العنصر .
- الحساب هو أداة محاسبية لإظهار آثار العمليات المالية التي تقوم بها المنشأة على عناصر الأصول والخصوم وحقوق الملكية والإيرادات والمصروفات .
- معادلةالمحاسبة :
- الأصول +المصروفات =الخصوم +حقوقالملكية+الإيرادات
- معادلة المحاسبة وتقع في الجانب الأيمن من المعادلة فإن طبيعتهامدينة وبالتالي يتم إثبات الزيادة
- في أي عنصر من عناصر هما في الجانب الأيمن من الحاسبات الخاصة بها في حين أن النقصفي أي عنصر هما يتم إثباته فيالجانب الأيسر من حساباتهما.
- وعلى العكس فإنه نظرا لأن الخصوم وحقوق الملكية ةالإيرادات تمثل مصادر لأموال في معادلة المحاسبة ويقعان في الجانب الأيسر من المعادلة فإن طبيعتها دائنة وبالتالي يتم إثبات الزيادة في عناصرها في الجانب الأيسر من الحسابات الخاصة بها في حين يتم إثبات النقص في عناصرها
- في الجانب الأيمن من حساباتها .
- قاعدة القيد الزدوج :
- لكل عملية مالية طرفين متساويين في القيمة ومختلفين في الإتجاه ، يتم تقسيم عمليات المنشأة إلى
طرفين متساويين أحدهما دائن والآخر مدين ............................
9‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة عائد الربيعي (الطالب المعلم).
2 من 2
أساسيات المحاسبة الإدارية

أولاً : ما هي المحاسبة الإدارية
( تعريف المحاسبة الإدارية والفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية و دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة ) .
ثانياً : أساليب المحاسبة الإدارية : أسلوب الموازنات / تخطيط المبيعات والأرباح باستخدام التحليل الحدي / تخطيط المبيعات والأرباح باستخدام تحليل التعادل (نقطة التعادل )  .

أولا: تعريف المحاسبة الإدارية :

نظام للمعلومات يختص بتجميع وتبويب وتحليل وتخزين بيانات أساسية أو معلومات ناتجة عن نظم أخرى فرعية للمعلومات في المنشأة لغرض إنتاج معلومات ذات طابع كمي مالية كانت أو غير مالية تساعد الإدارة في التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات .
الاختلاف بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية :
أ- تهدف المحاسبة المالية إلى خدمة مستخدمي المعلومات من  خارج المنشأة
   بينما تهدف المحاسبة الإدارية إلى خدمة مستخدمي المعلومات من داخل المنشأة .

ب- تهتم المحاسبة المالية بتقويم أداء المنشأة ككل
        بينما تهتم المحاسبة الإدارية بتقييم أداء الوحدات .

ج- تهتم المحاسبة المالية بالبيانات التاريخية
       بينما تهتم المحاسبة الإدارية بالبيانات التاريخية والمستقبلية .

د- تعتمد المحاسبة المالية على نظام القيد المزدوج
   بينما تستخدم المحاسبة  الإدارية الأساليب المحاسبية والرياضية والإحصائية .

هـ - تلتزم المنشأة في المحاسبة المالية إعداد القوائم المالية الأساسية مثل قائمة الدخل والمركز المالي .
       بينما لا يوجد التزام  قانوني على الإدارة لاستخدام أساليب المحاسبة الإدارية .

و- تعد المعلومات في المحاسبة الإدارية بحسب الحاجة إليها
   بينما تعد القوائم المالية فى المحاسبة المالية بصورة متكررة ودورية في  نهاية كل فترة .

ز- تخضع القوائم المالية التي تنتجها المحاسبة المالية للمراجعة والفحص من قبل المراجع الخارجي .
   بينما لا تخضع المعلومات التي تقدمها المحاسبة الإدارية للفحص والمراجعة من جانب مراجع الحسابات .

دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة :
تتلخص أهم وظائف إدارة المنشأة في أربع وظائف رئيسية هي :
 1- التخطيط :
      ويقصد بالتخطيط الإجراءات والخطوات الواجب اتخاذها لتحديد الأهداف ووضع البرامج المناسبة للحصول على الموارد المختلفة واستخدامها لتحقيق هذه الأهداف ، ويقوم المحاسب الإداري بمهمة تجميع البيانات التي تساعد الإدارة في وظيفة التخطيط.
2- التنظيم:
    يقصد بالتنظيم تحديد أفضل الطرق والإجراءات والوسائل التي يمكن بها تنظيم الموارد المتاحة المختلفة وبما يمكن من تنفيذ الخطط الموضوعة .  
 3- الرقابة:
   يقصد بها الإجراءات الخاصة بقياس وتصحيح الأداء الفعلي لضمان تحقيق أهداف وخطط المنشاة ، بمعنى التأكد من أن التنفيذ الفعلي يطابق الخطط الموضوعة ، واتخاذ القرارات التصحيحية اللازمة في حالة وجود انحرافات عن الخطط الموضوعة . ويظهر دور المحاسبة الإدارية في توفير معلومات تساعد الإدارة على أداء وظيفة الرقابة .
 4- اتخاذ القرارات :
    تعنى وظيفة اتخاذ القرارات باختيار البديل المناسب من البدائل المختلفة بهدف تحقيق الأهداف التي وضعتها الإدارة . وتقوم المحاسبة الإدارية بتوفير المعلومات التي تساعد الإدارة على المفاضلة بين البدائل المتاحة وتحديد البديل الأفضل للمنشأة .

ثانياً : أساليب المحاسبة الإدارية :
1- أسلوب الموازنات: وهي تعبير رقمي عن خطط وبرامج الإدارة التي تتضمن كل العمليات والنتائج المتوقعة في فترة زمنية معينة .
   
     تنقسم الموازنات:
أ‌- من حيث وحدة القياس المستخدمة في التعبير عن تقديرات الموازنة إلى :


         موازنات عينية ومالية ونقدية.

ب‌- من حيث المدة تنقسم إلى:
               

 موازنات طويلة الأجل تغطي مدة أطول من سنة ،وموازنات قصيرة الأجل تغطي سنة واحدة .


 ج- من حيث إمكانية تغيير الموازنة لمقابلة التغيرات في حجم النشاط تنقسم إلى :




                               موازنات ثابتة        و            موازنات مرنة




2-تخطيط المبيعات والأرباح باستخدام تحليل التعادل ( نقطة التعادل ).
 
تعريف نقطة التعادل :
هي حجم المبيعات الذي يتعادل عنده الإيراد الكلي مع التكاليف الكلية. أي انه عند هذه النقطة فان المنشأة لا تحقق ربح أو خسارة وبالتالي فان أي مستوى إنتاج يقل عن نقطة التعادل تحقق المنشأة معه خسارة تزداد بزيادة البعد عن هذه النقطة. وبالمقابل فان أي مستوى إنتاج يزيد عن نقطة التعادل تحقق معه المنشأة ربح يزداد بزيادة البعد عنها.
أي إذا غطى الإيراد الإجمالي التكاليف الإجمالية دون ترك فائض للربح فهذا المستوى من النشاط يطلق عليه نقطة التعادل.
كيفية تحديد نقطة التعادل بالأسلوب الرياضي:

قبل حساب نقطة التعادل لابد من التعرف على نوعين من التكاليف المرتبطة بحجم الإنتاج:
التكاليف المتغيرة: هي التكاليف التي تتغير في مجموعها مع التغير في حجم الإنتاج مثل المواد والأجور ، مع ملاحظة أن التكلفة المتغيرة للوحدة الواحدة لا تتغير بتغير حجم الإنتاج .

التكاليف الثابتة: هي التكاليف التي تظل ثابتة في مجموعها رغم التغير في حجم الإنتاج :مثل الإيجار والمرتبات والاهلاكات ، مع ملاحظة أن متوسط التكلفة الثابتة للوحدة المنتجة تنخفض كلما زاد حجم الإنتاج .

      معادلات تحديد نقطة التعادل :
أ-عدد الوحدات اللازمة لتحقيق حجم التعادل (نقطة التعادل بالوحدات)
          =                      ت ث                       =      تكاليف ثابتـة                                                                                        
                     سعر بيع الوحدة – ت م للوحدة             الربح الحدي
                                                 
  أي أن الربح الحدي = الفرق بين سعر بيع الوحدة والتكلفة المتغيرة للوحدة
      وعند تحديد عدد الوحدات التي تحقق التعادل يمكن تحديد قيمة مبيعات نقطة التعادل كما يلي :
 قيمة مبيعات نقطة التعادل = عدد وحدات التعادل (من الخطوة السابقة ) × سعر البيع
  و لتحديد حجم المبيعات الذي يحقق الربح المخطط للمنشأة يتم الاعتماد على المعادلة الآتية  :
              تكاليف ثابتـة +  الربح المخطط                                                                                        
                         الربح الحدي  
مثال : فيما يلي البيانات المستخرجة من دفاتر إحدى المنشآت :
     سعر بيع الوحدة 10 ريال ، تكلفة متغيرة للوحدة = 5 ريال ، إجمالي تكاليف ثابتة 100000 ريال
  المطلوب :
        1 – الربح الحدي للوحدة .
        2-كمية المبيعات التي تحقق التعادل .
        3- قيمة مبيعات نقطة التعادل .
    4- إذا كانت المنشأة تهدف إلى تحقيق أرباح قدرها   50000 ريال ، فكم عدد الوحدات التي يجب بيعها ؟
     الحل :
          1- الربح الحدي = سعر بيع الوحدة – التكلفة المتغيرة
                             = 10 – 5 ريال
          2- كمية مبيعات نقطة التعادل =    تكاليف ثابتة  
                                                       الربح الحدي

                                    = 100000 /5 = 20000 وحدة
3- قيمة مبيعات نقطة التعادل = عدد وحدات نقطة التعادل ×سعر البيع
                                   =  20000  × 10 = 200000 ريال
 4- كمية المبيعات التي تحقق الربح المستهدف = 100000 + 50000
                                                                 5
                                                 = 30000 وحدة



ب- قيمة مبيعات نقطة التعادل     =  تكاليف ثابتة                =  تكاليف ثابتة
    باستخدام طريقة الربح الحدي.   (1 -  نسبة التكلفة الحدية )     ( 1- تكلفة متغيرة )
                                                                                     المبيعات
مثال : فيما يلي البيانات المستخرجة من دفاتر إحدى المنشآت :
تكاليف ثابتة 200000 ريال ، إيراد المبيعات 800000 ريال ، تكاليف متغيرة 400000 ريال ، المطلوب :تحديد  قيمة مبيعات نقطة التعادل باستخدام طريقة الربح الحدي.
  الحل :
   قيمة نقطة التعادل =   تكاليف ثابتة    =      200000
                              1- تكلفة متغيرة          1- 400000
                                     المبيعات               800000                  
                        = 200000   = 400000 ريال
                     1 – 0.5

تمــــــاريـــن

تمرين(1):
تبلغ التكاليف الثابتة في أحد المصانع 000 000 10 ريالاً. وتبلغ التكاليف المتغيرة لإنتاج الوحدة 300 ريالاً. وتباع الوحدة بمبلغ 500 ريالاً. كم وحدة يجب بيعها لتحقيق نقطة التعادل لهذا المصنع.

تمرين(2):
لو أن صاحب المصنع يريد أن يربح 000 200 ريالاً فكم يجب عليه أن يبيع ليحقق هذا الربح.

تمرين(3):
عد إلى التمرين (رقم 1) واحسب ما يلي:
‌أ. الربح الحدي للوحدة الواحدة من الإنتاج.
‌ب. نقطة التعادل باستخدام طريقة الربح الحدي.

تمرين(4):
   تنتج شركة س.ع.ص المنتج أو قد أظهرت سجلاتها لعام 1408هـ المعلومات الآتية:
إيرادات المبيعات 000 000 12
التكاليف الثابتة 000 360
التكاليف المتغيرة 000 720
المطلوب:.
1- أحسب نقطة التعادل بالريا لات.
2-لو أن الشركة رغبت في زيادة ربحها الصافي بمبلغ 100% فكم يجب أن تكون مبيعاتها.

تمرين(5):
تنتج شركة أ.ب.جـ نوعاً من الدقيق تبيعه للمخابز الآلية بمبلغ 000 3 ريالاً للطن وتبلغ المصاريف المتغيرة لإنتاج الطن 000 2 ريالاً بينما تبلغ المصاريف الثابتة للشركة      000 250 ريالاً.
المطلوب:.
• حساب نقطة التعادل بالأطنان.
• حساب نقطة التعادل بالريالات.

• كم طناً يجب أن تبيعه شركة أ.ب.جـ لتحقق ربحاً صافياً يبلغ 000 100 ريالاً

تمرين(6):
استأجر يزيد سيارة لنقل الركاب من جدة إلى الرياض والعكس لمدة سنة بمبلغ       000 40 ريالاً فإذا كانت السيارة تتسع لعشرين راكباً. وأن أجرة نقل الراكب تبلغ 50 ريالاً. وأن مصاريف الرجلة تبلغ 200 ريالاً. فكم رحلة يجب أن تقوم بها السيارة خلال العام حتى لا يخسر يزيد ولا يربح.


تمرين(7):
بفرض أن يزيد يريد أن يحقق دخلاً من استئجار السيارة يبلغ 000 24 ريالاً في السنة. فكم رحلة يجب أن يقوم بها.
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة EL_MaisTr0 (Mahmoud Hammad).
قد يهمك أيضًا
هل اذا تركت العمل بمكتب المحاسبة اضطر للتسجيل مرة أخرى من جديد فى سجل المحاسبين
هل تعتقد ان الاسلام ساعد على تطور المحاسبة؟ناقش ذلك.
هام جدا
هل لتخصص المحاسبة مجال واسع للعمل في عالمنا العربي ؟
كيفية تقييم شهرة المنظمة عن طريق قواعد الجاب ف المحاسبة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة