الرئيسية > السؤال
السؤال
متى وأين نزلت هذه الآية الكريمة: اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ؟ وما تفسيرها؟
السيرة النبوية | التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 14‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة أبو محمدصادق.
الإجابات
1 من 9
نزلت هذه الآية يوم الغدير.
وتقسيرها
اليوم أكملت لكم دينكم دين الإسلام بتحقيق النصر وإتمام الشريعة, وأتممت عليكم نعمتي بإخراجكم من ظلمات الجاهلية إلى نور الإيمان, ورضيت لكم الإسلام دينًا فالزموه, ولا تفارقوه. فمن اضطرَّ في مجاعة إلى أكل الميتة, وكان غير مائل عمدًا لإثم, فله تناوله, فإن الله غفور له, رحيم به.
14‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ابن الاوراس.
2 من 9
نزلت فى خطبة الوداع عام 10 هجرية فى مكة المكرمة
والتفسير أن الله سبحانه وتعالى قد أتم دينه ورسالته وأنه قد أختار لنا الإسلام خير دين وكان هذا دليلا على قرب وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
14‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ..شيماء...
3 من 9
{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }المائدة3


تفسير الجلالين
حرمت عليكم الميتة) أي أكلها (والدم) أي المسفوح كما في الأنعام (ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به) بأن ذبح على اسم غيره (والمنخنقة) الميتة خنقاً (والموقوذة) المقتولة ضرباً (والمتردية) الساقطة من علو إلى أسفل فماتت (والنطيحة) المقتولة بنطح أخرى لها (وما أكل السبع) منه (إلا ما ذكيتم) أي أدركتم فيه الروح من هذه الأشياء فذبحتموه (وما ذبح على) اسم (النصب) جمع نصاب وهي الأصنام (وأن تستقسموا) تطلبوا القسم والحكم (بالأزلام) جمع زَلَم بفتح الزاي وضمها مع فتح اللام ، قِدح بكسر القاف صغير لا ريش له ولا نصل وكانت سبعة عند سادن الكعبة عليها أعلام وكانوا يحكمونها فإن أمرتهم ائتمروا وإن نهتهم انتهوا (ذلكم فسق) خروج عن الطاعة ، ونزل يوم عرفة عام حجة الوداع: (اليوم يئس الذين كفروا من دينكم) أن ترتدوا عنه بعد طمعهم في ذلك لما رأوا من قوته (فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم) أحكامه وفرائضه فلم ينزل بعدها حلال ولا حرام (وأتممت عليكم نعمتي) بإكماله وقيل بدخول مكة آمنين (ورضيت) أي اخترت (لكم الإسلام ديناً فمن اضطر في مخمصة) مجاعة إلى أي أكل شيء مما حرم عليه فأكله (غير متجانف) مائل (لإثم) معصية (فإن الله غفور) له ما أكل (رحيم) به في إباحته بخلاف المائل لإثم أي المتلبس به كقاطع الطريق والباغي مثلا فلا يحل له الأكل

التفسير الميسر
للعبادة من حجر أو غيره, وحرَّم الله عليكم أن تطلبوا عِلْم ما قُسِم لكم أو لم يقسم بالأزلام, وهي القداح التي كانوا يستقسمون بها إذا أرادوا أمرًا قبل أن يقدموا عليه. ذلكم المذكور في الآية من المحرمات -إذا ارتُكبت- خروج عن أمر الله وطاعته إلى معصيته. الآن انقطع طمع الكفار من دينكم أن ترتدوا عنه إلى الشرك بعد أن نصَرْتُكم عليهم, فلا تخافوهم وخافوني. اليوم أكملت لكم دينكم دين الإسلام بتحقيق النصر وإتمام الشريعة, وأتممت عليكم نعمتي بإخراجكم من ظلمات الجاهلية إلى نور الإيمان, ورضيت لكم الإسلام دينًا فالزموه, ولا تفارقوه. فمن اضطرَّ في مجاعة إلى أكل الميتة, وكان غير مائل عمدًا لإثم, فله تناوله, فإن الله غفور له, رحيم به.
25‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة shosho295.
4 من 9
نزلت في حجة الوداع

اما عن تفسيرها

فقد اتم الرسول صلى الله عليه وسلم الرساله التي كلف بها من الله عز وجل

هذا والله اعلم
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة محمد ابو طلال.
5 من 9
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
11‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 9
اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا (
فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآيه.. فقالوا له ما يبكيك يا أبو بكر أنها آية مثل كل آيه نزلت علي الرسول .. فقال : هذا نعي رسول الله .
وعاد الرسول .. وقبل الوفاه بـ 9 أيام نزلت آخر ايه من القرآن
( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون( ..
وبدأ الوجع يظهر علي الرسول فقال : ) أريد أن أزور شهداء أحد ) فذهب الي شهداء أحد ووقف علي قبور الشهداء وقال :
( السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وإني إن شاء الله بكم لاحق (.
وأثناء رجوعه من الزياره بكي رسول الله ( ص( قالوا ما يبكيك يا رسول الله ؟ قال
اشتقت إلي إخواني ) ، قالوا : أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟ قال :
( لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ( .
اللهم أنا نسالك أن نكون منهم
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم

حجة الوداع وبين فيها كثيراً من الاحكام الشرعية
في اليوم التاسع من ذي الحجة من السنة العاشرة للهجرة النبوية، وقف نبي الهدى في بطن الوادي وهو على ناقته القصواء، وحوله أربعين ألفاً من الصحابة[1]، ما بين راكب وواقف حتى بلغوا مد البصر، وفيهم ربيعة بن أمية بن خلف[2] الذي كان يصرخ في الناس بقول رسول الله . فكانت هذه الخطبة البليغة التي افتتحها بقرب أجله :
أيها الناس، اسمعوا قولي، فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بـهذا الموقف أبداً.
إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا. ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث، وكان مسترضعاً في بني سعد فقتلته هذيل، وربا الجاهلية موضوع، وأول رباً أضع من ربانا ربا عباس بن عبد المطلب،فإنه موضوع كله.

فاتقوا الله في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرح، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف.

وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به، كتاب الله.

وأنتم تسألون عني، فما أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت.

فقال بأصبعه السبابة يرفعها إلى السماء، وينكتها إلى الناس اللهم اشهد .. اللهم اشهد .. اللهم اشهد.

وبعد أن فرغ النبي من إلقاء الخطبة نزل عليه قوله تعالى:

{اليوم أكملت لكم دينكم، وأتممت عليكم نعمتي، ورضيت لكم الإسلام دينا} [المائدة:3] .

وعندما سمعها عمر بكى، فقيل له: ما يبكيك؟ قال: إنه ليس بعد الكمال إلا النقصان[3]. هذا هو نعي النبي

تفسير سورة المائدة الايه 3
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَأْوِيل ذَلِكَ , فَقَالَ بَعْضهمْ : يَعْنِي جَلَّ ثَنَاؤُهُ بِقَوْلِهِ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ فَرَائِضِي عَلَيْكُمْ وَحُدُودِي , وَأَمْرِي إِيَّاكُمْ وَنَهْيِي , وَحَلَالِي وَحَرَامِي , وَتَنْزِيلِي مِنْ ذَلِكَ مَا أَنْزَلْت مِنْهُ فِي كِتَابِي , وَتِبْيَانِي مَا بَيَّنْت لَكُمْ مِنْهُ بِوَحْيِي عَلَى لِسَان رَسُولِي , وَالْأَدِلَّة الَّتِي نَصَبْتهَا لَكُمْ عَلَى جَمِيع مَا بِكُمْ الْحَاجَة إِلَيْهِ مِنْ أَمْر دِينكُمْ , فَأَتْمَمْت لَكُمْ جَمِيع ذَلِكَ , فَلَا زِيَادَة فِيهِ بَعْد هَذَا الْيَوْم . قَالُوا : وَكَانَ ذَلِكَ فِي يَوْم عَرَفَة , عَام حَجّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَجَّة الْوَدَاع . وَقَالُوا : لَمْ يَنْزِل عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْد هَذِهِ الْآيَة شَيْء مِنْ الْفَرَائِض وَلَا تَحْلِيل شَيْء وَلَا تَحْرِيمه , وَإِنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَعِشْ بَعْد نُزُول هَذِهِ الْآيَة إِلَّا إِحْدَى وَثَمَانِينَ لَيْلَة . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 8709 - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا عَبْد اللَّه , قَالَ : ثني مُعَاوِيَة , عَنْ عَلِيّ , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } وَهُوَ الْإِسْلَام , قَالَ : أَخْبَرَ اللَّه نَبِيّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْمُؤْمِنِينَ أَنَّهُ قَدْ أَكْمَلَ لَهُمْ الْإِيمَان فَلَا يَحْتَاجُونَ إِلَى زِيَادَة أَبَدًا , وَقَدْ أَتَمَّهُ اللَّه عَزَّ ذِكْره فَلَا يُنْقِصهُ أَبَدًا , وَقَدْ رَضِيَهُ اللَّه فَلَا يَسْخَطهُ أَبَدًا . 8710 - حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن الْحُسَيْن , قَالَ : ثنا أَحْمَد بْن الْمُفَضَّل , قَالَ : ثنا أَسْبَاط , عَنْ السُّدِّيّ , قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } هَذَا نَزَلَ يَوْم عَرَفَة , فَلَمْ يَنْزِل بَعْدهَا حَلَال وَلَا حَرَام , وَرَجَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَاتَ , فَقَالَتْ أَسْمَاء بِنْت عُمَيْس : حَجَجْت مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تِلْكَ الْحَجَّة , فَبَيْنَمَا نَحْنُ نَسِير إِذْ تَجَلَّى لَهُ جِبْرِيل صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الرَّاحِلَة , فَلَمْ تُطِقْ الرَّاحِلَة مِنْ ثِقَل مَا عَلَيْهَا مِنْ الْقُرْآن , فَبَرَكَتْ , فَأَتَيْته فَسَجَّيْت عَلَيْهِ بِرِدَاءٍ كَانَ عَلَيَّ 8711 - حَدَّثَنَا الْقَاسِم , قَالَ : ثنا الْحُسَيْن , قَالَ : ثني حَجَّاج , عَنْ اِبْن جُرَيْج , قَالَ : مَكَثَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْد مَا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة إِحْدَى وَثَمَانِينَ لَيْلَة , قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } 8712 - حَدَّثَنَا سُفْيَان , قَالَ : ثنا اِبْن فُضَيْل , عَنْ هَارُون بْن عَنْتَرَة , عَنْ أَبِيهِ , قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } وَذَلِكَ يَوْم الْحَجّ الْأَكْبَر , بَكَى عُمَر , فَقَالَ لَهُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا يُبْكِيك " ؟ قَالَ أَبْكَانِي أَنَّا كُنَّا فِي زِيَادَة مِنْ دِيننَا , فَأَمَّا إِذْ كَمُلَ فَإِنَّهُ لَمْ يَكْمُل شَيْء إِلَّا نَقَصَ , فَقَالَ : " صَدَقْت " * - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا أَحْمَد بْن بَشِير , عَنْ هَارُون بْن أَبِي وَكِيع , عَنْ أَبِيهِ , فَذَكَرَ نَحْو ذَلِكَ . وَقَالَ آخَرُونَ : مَعْنَى ذَلِكَ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } حَجّكُمْ , فَأُفْرِدْتُمْ بِالْبَلَدِ الْحَرَام تَحُجُّونَهُ أَنْتُمْ أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ دُون الْمُشْرِكِينَ لَا يُخَالِطكُمْ فِي حَجّكُمْ مُشْرِك . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 8713 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا يَحْيَى بْن أَبِي عُتْبَة , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ الْحَكَم : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } قَالَ : أَكْمَلَ لَهُمْ دِينهمْ أَنْ حَجُّوا وَلَمْ يَحُجّ مَعَهُمْ مُشْرِك . 8714 - حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَر , عَنْ قَتَادَة : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } قَالَ : أَخْلَصَ اللَّه لَهُمْ دِينهمْ , وَنَفَى الْمُشْرِكِينَ عَنْ الْبَيْت . 8715 - حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن حَازِم , قَالَ : ثنا أَبُو نُعَيْم , قَالَ : ثنا قَيْس , عَنْ أَبِي حُصَيْن , عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } قَالَ : تَمَام الْحَجّ , وَنَفْي الْمُشْرِكِينَ عَنْ الْبَيْت . وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ أَنْ يُقَال : إِنَّ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ أَخْبَرَ نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْمُؤْمِنِينَ بِهِ , أَنَّهُ أَكْمَلَ لَهُمْ يَوْم أَنْزَلَ هَذِهِ الْآيَة عَلَى نَبِيّه دِينهمْ , بِإِفْرَادِهِمْ بِالْبَلَدِ الْحَرَام , وَإِجْلَائِهِ عَنْهُ الْمُشْرِكِينَ , حَتَّى حَجَّهُ الْمُسْلِمُونَ دُونهمْ , لَا يُخَالِطُونَهُمْ الْمُشْرِكُونَ . فَأَمَّا الْفَرَائِض وَالْأَحْكَام , فَإِنَّهُ قَدْ اُخْتُلِفَ فِيهَا , هَلْ كَانَتْ أُكْمِلَتْ ذَلِكَ الْيَوْم أَمْ لَا ؟ فَرُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس وَالسُّدِّيّ مَا ذَكَرْنَا عَنْهُمَا قَبْل . وَرُوِيَ عَنْ الْبَرَاء بْن عَازِب أَنَّ آخِر آيَة نَزَلَتْ مِنْ الْقُرْآن : { يَسْتَفْتُونَك قُلْ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَة } وَلَا يَدْفَع ذُو عِلْم أَنَّ الْوَحْي لَمْ يَنْقَطِع عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَنْ قُبِضَ , بَلْ كَانَ الْوَحْي قَبْل وَفَاته أَكْثَر مَا كَانَ تَتَابُعًا . فَإِذْ كَانَ ذَلِكَ كَذَلِكَ , وَكَانَ قَوْله : { يَسْتَفْتُونَك قُلْ اللَّه يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَة } آخِرهَا نُزُولًا وَكَانَ ذَلِكَ مِنْ الْأَحْكَام وَالْفَرَائِض , كَانَ مَعْلُومًا أَنَّ مَعْنَى قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } عَلَى خِلَاف الْوَجْه الَّذِي تَأَوَّلَهُ مَنْ تَأَوَّلَهُ , أَعْنِي : كَمَال الْعِبَادَات وَالْأَحْكَام وَالْفَرَائِض . فَإِنْ قَالَ قَائِل : فَمَا جَعَلَ قَوْل مَنْ قَالَ : قَدْ نَزَلَ بَعْد ذَلِكَ فَرْض أَوْلَى مِنْ قَوْل مَنْ قَالَ : لَمْ يَنْزِل ؟ قِيلَ لِأَنَّ الَّذِي قَالَ لَمْ يَنْزِل , مُخْبِر أَنَّهُ لَا يَعْلَم نُزُول فَرْض , وَالنَّفْي لَا يَكُون شَهَادَة , وَالشَّهَادَة قَوْل مَنْ قَالَ : نَزَلَ , وَغَيْر جَائِز دَفْع خَبَر الصَّادِق فِيمَا أَمْكَنَ أَنْ يَكُون فِيهِ صَادِقًا .

وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } يَعْنِي جَلَّ ثَنَاؤُهُ بِذَلِكَ : وَأَتْمَمْت نِعْمَتِي أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ بِإِظْهَارِكُمْ عَلَى عَدُوِّي وَعَدُوّكُمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ , وَنَفْيِي إِيَّاهُمْ عَنْ بِلَادكُمْ , وَقَطْعِي طَمَعهمْ مِنْ رُجُوعكُمْ , وَعَوْدكُمْ إِلَى مَا كُنْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ الشِّرْك . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : * - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا عَبْد اللَّه , قَالَ : ثني مُعَاوِيَة , عَنْ عَلِيّ , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَالَ : كَانَ الْمُشْرِكُونَ وَالْمُسْلِمُونَ يَحُجُّونَ جَمِيعًا , فَلَمَّا نَزَلَتْ بَرَاءَة , فَنَفَى الْمُشْرِكِينَ عَنْ الْبَيْت , وَحَجَّ الْمُسْلِمُونَ لَا يُشَارِكهُمْ فِي الْبَيْت الْحَرَام أَحَد مِنْ الْمُشْرِكِينَ , فَكَأَنَّ ذَلِكَ مِنْ تَمَام النِّعْمَة : { وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } . 8716 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة , قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } الْآيَة , ذُكِرَ لَنَا أَنَّ هَذِهِ الْآيَة نَزَلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْم عَرَفَة يَوْم جُمُعَة , حِين نَفَى اللَّه الْمُشْرِكِينَ عَنْ الْمَسْجِد الْحَرَام , وَأَخْلَصَ لِلْمُسْلِمِينَ حَجّهمْ 8717 - حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب , قَالَ : ثنا اِبْن إِدْرِيس , قَالَ : ثنا دَاوُد , عَنْ الشَّعْبِيّ , قَالَ : . نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة بِعَرَفَاتٍ , حَيْثُ هُدِمَ مَنَار الْجَاهِلِيَّة , وَاضْمَحَلَّ الشِّرْك , وَلَمْ يَحُجّ مَعَهُمْ فِي ذَلِكَ الْعَام مُشْرِك . * - حَدَّثَنَا اِبْن الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا دَاوُد , عَنْ عَامِر فِي هَذِهِ الْآيَة : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي } قَالَ : نَزَلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ وَاقِف بِعَرَفَاتٍ , وَقَدْ أَطَافَ بِهِ النَّاس , وَتَهَدَّمَتْ مَنَار الْجَاهِلِيَّة وَمَنَاسِكهمْ , وَاضْمَحَلَّ الشِّرْك , وَلَمْ يَطُفْ حَوْل الْبَيْت عُرْيَان , فَأَنْزَلَ اللَّه : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } * - حَدَّثَنِي يَعْقُوب , قَالَ . ثنا اِبْن عُلَيَّة , عَنْ دَاوُد , عَنْ الشَّعْبِيّ , بِنَحْوِهِ .

وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } يَعْنِي بِذَلِكَ جَلَّ ثَنَاؤُهُ : وَرَضِيت لَكُمْ الِاسْتِسْلَام لِأَمْرِي وَالِانْقِيَاد لِطَاعَتِي , عَلَى مَا شَرَعْت لَكُمْ مِنْ حُدُوده وَفَرَائِضه وَمَعَالِمه { دِينًا } يَعْنِي بِذَلِكَ : طَاعَة مِنْكُمْ لِي . فَإِنْ قَالَ قَائِل : أَوَمَا كَانَ اللَّه رَاضِيًا الْإِسْلَام لِعِبَادِهِ , إِلَّا يَوْم أَنْزَلَ هَذِهِ الْآيَة ؟ قِيلَ : لَمْ يَزَلْ اللَّه رَاضِيًا لِخَلْقِهِ الْإِسْلَام دِينًا , وَلَكِنَّهُ جَلَّ ثَنَاؤُهُ لَمْ يَزَلْ يُصَرِّف نَبِيّه مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابه فِي دَرَجَات وَمَرَاتِبه دَرَجَة بَعْد دَرَجَة وَمَرْتَبَة بَعْد مَرْتَبَة وَحَالًا بَعْد حَال , حَتَّى أَكْمَلَ لَهُمْ شَرَائِعه وَمَعَالِمه وَبَلَغَ بِهِمْ أَقْصَى دَرَجَاته وَمَرَاتِبه , ثُمَّ قَالَ حِين أَنْزَلَ عَلَيْهِمْ هَذِهِ الْآيَة : { وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } بِالصِّفَةِ الَّتِي هُوَ بِهَا الْيَوْم , وَالْحَال الَّتِي أَنْتُمْ عَلَيْهَا الْيَوْم مِنْهُ { دِينًا } فَالْزَمُوهُ وَلَا تُفَارِقُوهُ . وَكَانَ قَتَادَة يَقُول فِي ذَلِكَ مَا : 8718 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة , قَالَ . ذُكِرَ لَنَا أَنَّهُ يُمَثَّل لِأَهْلِ كُلّ دِين دِينهمْ يَوْم الْقِيَامَة , فَأَمَّا الْإِيمَان فَيُبَشِّر أَصْحَابه وَأَهْله , وَيَعِدهُمْ فِي الْخَيْر حَتَّى يَجِيء الْإِسْلَام . فَيَقُول : رَبّ أَنْتَ السَّلَام وَأَنَا الْإِسْلَام , فَيَقُول : إِيَّاكَ الْيَوْم أَقْبَل , وَبِك الْيَوْم أَجْزِي . وَأَحْسَب أَنَّ قَتَادَة وَجَّهَ مَعْنَى الْإِيمَان بِهَذَا الْخَبَر إِلَى مَعْنَى التَّصْدِيق وَالْإِقْرَار بِاللِّسَانِ ; لِأَنَّ ذَلِكَ مَعْنَى الْإِيمَان عِنْد الْعَرَب , وَوَجَّهَ مَعْنَى الْإِسْلَام إِلَى اِسْتِسْلَام الْقَلْب وَخُضُوعه لِلَّهِ بِالتَّوْحِيدِ , وَانْقِيَاد الْجَسَد لَهُ بِالطَّاعَةِ فِيمَا أَمَرَ وَنَهَى , فَلِذَلِكَ قِيلَ لِلْإِسْلَامِ : إِيَّاكَ الْيَوْم أَقْبَل , وَبِك الْيَوْم أَجْزِي . ذِكْر مَنْ قَالَ : نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة بِعَرَفَة فِي حَجَّة الْوَدَاع عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : 8719 - حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن بَشَّار وَابْن وَكِيع , قَالَا : ثنا عَبْد الرَّحْمَن , قَالَ : ثنا سُفْيَان , عَنْ قَيْس بْن مُسْلِم , عَنْ طَارِق بْن شِهَاب , قَالَ : قَالَتْ الْيَهُود لِعُمَر : إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ آيَة لَوْ أُنْزِلَتْ فِينَا لَاتَّخَذْنَاهَا عِيدًا . فَقَالَ عُمَر : إِنِّي لَأَعْلَم حِين أُنْزِلَتْ , وَأَيْنَ نَزَلَتْ , وَأَيْنَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين أُنْزِلَتْ ; أُنْزِلَتْ يَوْم عَرَفَة وَرَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاقِف بِعَرَفَة - قَالَ سُفْيَان : وَأَشُكّ , كَانَ يَوْم الْجُمُعَة أَمْ لَا - { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } * - حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب وَابْن وَكِيع . قَالَا : ثنا اِبْن إِدْرِيس , قَالَ : سَمِعْت أَبِي , عَنْ قَيْس بْن مُسْلِم , عَنْ طَارِق بْن شِهَاب , قَالَ : قَالَ يَهُودِيّ لِعُمَر : لَوْ عَلِمْنَا مَعْشَر الْيَهُود حِين نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } لَوْ نَعْلَم ذَلِكَ الْيَوْم اِتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْم عِيدًا . فَقَالَ عُمَر : قَدْ عَلِمْت الْيَوْم الَّذِي نَزَلَتْ فِيهِ وَالسَّاعَة , وَأَيْنَ رَسُول اللَّه أَوْ حِين نَزَلَتْ ; نَزَلَتْ لَيْلَة الْجُمُعَة وَنَحْنُ مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَرَفَاتٍ . لَفْظ الْحَدِيث لِأَبِي كُرَيْب , وَحَدِيث اِبْن وَكِيع نَحْوه * - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا جَعْفَر بْن عَوْن , عَنْ أَبِي الْعُمَيْس , عَنْ قَيْس بْن مُسْلِم , عَنْ طَارِق , عَنْ عُمَر , نَحْوه . 8720 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ . ثنا أَبِي , عَنْ حَمَّاد بْن سَلَمَة , عَنْ عَمَّار مَوْلَى بَنِي هَاشِم , قَالَ : قَرَأَ اِبْن عَبَّاس : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } وَعِنْده رَجُل مِنْ أَهْل الْكِتَاب , فَقَالَ : لَوْ عَلِمْنَا أَيّ يَوْم نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة لَاتَّخَذْنَاهُ عِيدًا , فَقَالَ اِبْن عَبَّاس : فَإِنَّهَا نَزَلَتْ يَوْم عَرَفَة يَوْم جُمُعَة . * - حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب , قَالَ : ثنا قَبِيصَة , قَالَ : ثنا حَمَّاد بْن سَلَمَة , عَنْ عَمَّار : أَنَّ اِبْن عَبَّاس قَرَأَ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } فَقَالَ يَهُودِيّ : لَوْ نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة عَلَيْنَا لَاتَّخَذْنَا يَوْمهَا عِيدًا , فَقَالَ اِبْن عَبَّاس : فَإِنَّهَا نَزَلَتْ فِي يَوْم عِيدَيْنِ اِثْنَيْنِ : يَوْم عِيد , وَيَوْم جُمُعَة . * - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا الْحَجَّاج بْن الْمِنْهَال , قَالَ : ثنا حَمَّاد , عَنْ عَمَّار بْن أَبِي عَمَّار , عَنْ اِبْن عَبَّاس نَحْوه . * - حَدَّثَنِي يَعْقُوب بْن إِبْرَاهِيم , قَالَ : ثنا اِبْن عُلَيَّة , قَالَ : ثنا رَجَاء بْن أَبِي سَلَمَة , قَالَ : أَخْبَرَنَا عُبَادَة بْن نُسَيّ , قَالَ : ثنا أَمِيرنَا إِسْحَاق , قَالَ أَبُو جَعْفَر إِسْحَاق - هُوَ اِبْن خَرَشَة - عَنْ قَبِيصَة قَالَ : قَالَ كَعْب : لَوْ أَنَّ غَيْر هَذِهِ الْأُمَّة نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ هَذِهِ الْآيَة لَنَظَرُوا الْيَوْم الَّذِي أُنْزِلَتْ فِيهِ عَلَيْهِمْ فَاتَّخَذُوهُ عِيدًا يَجْتَمِعُونَ فِيهِ , فَقَالَ عُمَر : أَيّ آيَة يَا كَعْب ؟ فَقَالَ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } فَقَالَ عُمَر : قَدْ عَلِمْت الْيَوْم الَّذِي أُنْزِلَتْ فِيهِ , وَالْمَكَان الَّذِي أُنْزِلَتْ فِيهِ , يَوْم جُمُعَة , وَيَوْم عَرَفَة , وَكِلَاهُمَا بِحَمْدِ اللَّه لَنَا عِيد . * - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا حَكَّام , عَنْ عَنْبَسَة , عَنْ عِيسَى بْن حَارِثَة الْأَنْصَارِيّ , قَالَ : كُنَّا جُلُوسًا فِي الدِّيوَان , فَقَالَ لَنَا نَصْرَانِيّ : يَا أَهْل الْإِسْلَام : لَقَدْ نَزَلَتْ عَلَيْكُمْ آيَة لَوْ نَزَلَتْ عَلَيْنَا لَاتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْم وَتِلْكَ السَّاعَة عِيدًا مَا بَقِيَ مِنَّا اِثْنَانِ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } فَلَمْ يُجِبْهُ أَحَد مِنَّا , فَلَقِيت مُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ , فَسَأَلْته عَنْ ذَلِكَ , فَقَالَ : أَلَا رَدَدْتُمْ عَلَيْهِ ؟ فَقَالَ : قَالَ عُمَر بْن الْخَطَّاب : أُنْزِلَتْ عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ وَاقِف عَلَى الْجَبَل يَوْم عَرَفَة , فَلَا يَزَال ذَلِكَ الْيَوْم عِيدًا لِلْمُسْلِمِينَ مَا بَقِيَ مِنْهُمْ أَحَد 8721 - حَدَّثَنَا حُمَيْد بْن مَسْعَدَة , قَالَ : ثنا بِشْر بْن الْمُفَضَّل , قَالَ : ثنا دَاوُد , عَنْ عَامِر , قَالَ : أُنْزِلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ وَأَتْمَمْت عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيت لَكُمْ الْإِسْلَام دِينًا } عَشِيَّة عَرَفَة وَهُوَ فِي الْمَوْقِف 8722 - حَدَّثَنَا اِبْن الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا عَبْد الْوَهَّاب , قَالَ : ثنا دَاوُد , قَالَ : قُلْت لِعَامِرٍ : إِنَّ الْيَهُود تَقُول : كَيْفَ لَمْ تَحْفَظ الْعَرَب هَذَا الْيَوْم الَّذِي أَكْمَلَ اللَّه لَهَا دِينهَا فِيهِ ؟ فَقَالَ عَامِر : أَوَمَا حَفِظْتهُ ؟ قُلْت لَهُ : فَأَيّ يَوْم ؟ قَالَ : يَوْم عَرَفَة , أَنْزَلَ اللَّه فِي يَوْم عَرَفَة . 8723 - حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَر , عَنْ قَتَادَة , قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّهَا نَزَلَتْ يَوْم عَرَفَة , وَوَافَقَ يَوْم الْجُمُعَة . 8724 - حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَر , عَنْ حَبِيب , عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ عِكْرِمَة : أَنَّ عُمَر بْن الْخَطَّاب , قَالَ : نَزَلَتْ سُورَة الْمَائِدَة يَوْم عَرَفَة , وَوَافَقَ يَوْم الْجُمُعَة . 8725 - حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن عُيَيْنَة , عَنْ لَيْث , عَنْ شَهْر بْن حَوْشَب , قَالَ : نَزَلَتْ سُورَة الْمَائِدَة عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ وَاقِف بِعَرَفَة عَلَى رَاحِلَته , فَتَنَوَّخَتْ لَأَنْ يُدَقّ ذِرَاعهَا 8726 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا جَرِير , عَنْ لَيْث , عَنْ شَهْر بْن حَوْشَب , عَنْ أَسْمَاء بِنْت يَزِيد , قَالَتْ : نَزَلَتْ سُورَة الْمَائِدَة جَمِيعًا وَأَنَا آخِذَة بِزِمَامِ نَاقَة رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْعَضْبَاء ; قَالَتْ : فَكَادَتْ مِنْ ثِقَلهَا أَنْ يُدَقّ عَضُد النَّاقَة 8727 - حَدَّثَنِي أَبُو عَامِر إِسْمَاعِيل بْن عَمْرو السَّكُونِيّ , قَالَ : ثنا هِشَام بْن عَمَّار , قَالَ : ثنا اِبْن عَيَّاش , قَالَ : ثنا عَمْرو بْن قَيْس السَّكُونِيّ أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاوِيَة بْن أَبِي سُفْيَان عَلَى الْمِنْبَر يَنْتَزِع بِهَذِهِ الْآيَة : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } حَتَّى خَتَمَهَا , فَقَالَ : نَزَلَتْ فِي يَوْم عَرَفَة , فِي يَوْم جُمُعَة . وَقَالَ آخَرُونَ : بَلْ نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة , أَعْنِي قَوْله : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } يَوْم الِاثْنَيْنِ , وَقَالُوا : أُنْزِلَتْ سُورَة الْمَائِدَة بِالْمَدِينَةِ . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 8728 - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا إِسْحَاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن حَرْب , قَالَ : ثنا اِبْن لَهِيعَة , عَنْ خَالِد بْن أَبِي عِمْرَان , عَنْ حَنَش , عَنْ اِبْن عَبَّاس : وُلِدَ نَبِيّكُمْ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْم الِاثْنَيْنِ , وَخَرَجَ مِنْ مَكَّة يَوْم الِاثْنَيْنِ , وَدَخَلَ الْمَدِينَة يَوْم الِاثْنَيْنِ , وَأُنْزِلَتْ سُورَة الْمَائِدَة يَوْم الِاثْنَيْنِ { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } وَرُفِعَ الذِّكْر يَوْم الِاثْنَيْنِ 8729 - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا الْحَجَّاج بْن الْمِنْهَال , قَالَ : ثنا هَمَّام , عَنْ قَتَادَة , قَالَ : الْمَائِدَة مَدَنِيَّة . وَقَالَ آخَرُونَ : نَزَلَتْ عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَسِيره فِي حَجَّة الْوَدَاع . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 8730 - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا إِسْحَاق , قَالَ : ثنا عَبْد اللَّه بْن أَبِي جَعْفَر , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ الرَّبِيع بْن أَنَس , قَالَ : نَزَلَتْ سُورَة الْمَائِدَة عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسِير فِي حَجَّة الْوَدَاع , وَهُوَ رَاكِب رَاحِلَته , فَبَرَكَتْ بِهِ رَاحِلَته مِنْ ثِقَلهَا وَقَالَ آخَرُونَ : لَيْسَ ذَلِكَ بِيَوْمٍ مَعْلُوم عِنْد النَّاس , وَإِنَّمَا مَعْنَاهُ الْيَوْم الَّذِي أَعْلَمهُ أَنَا دُون خَلْقِي , أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 8731 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس : { الْيَوْم أَكْمَلْت لَكُمْ دِينكُمْ } يَقُول : لَيْسَ بِيَوْمٍ مَعْلُوم يَعْلَمهُ النَّاس . وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي وَقْت نُزُول الْآيَة , الْقَوْل الَّذِي رُوِيَ عَنْ عُمَر بْن الْخَطَّاب أَنَّهَا نَزَلَتْ يَوْم عَرَفَة يَوْم جُمُعَة , لِصِحَّةِ سَنَده وَوَهْي أَسَانِيد غَيْره .

اليكم بمجموعه من الروابط  لتفسير القران / معرفة صحة الاحاديث / والفقه / وغيرها

http://www.al-islam.com/arb/
hadith.al-islam.com
http://www.mp3quran.net/
www.thekeytoislam.com  هذا الموقع بعدة لغات
http://www.dorar.net/‏
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
متى  واين   نزلت   هذه  الاية  الكريمة  اليوم  اكملت  لكل   دينكم

وانتم  عليكم   نعمتي  ورضيت  لكم الاسماء  دينا  وما    تغسيرها
27‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
نزلت هذه الايه في مكان يقال له غدير خم في طريق عدودة النبي ص من حجة الوداع

حيث انزل الله امره على النبي باعلان الخليفه بعده لان اجله قد قرب ودنا

فكان النبي يتوجس عدم قبول الناس ولاية الامر لعلي لانهم كانو يكرهونه لما لقوا من سيفه كما معاويه واكثر بنو اميه الذين اسلمابسيف علي

فانزل الله يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك فان لم تبلغ فما بلغت رسالته

اي ان الامر الخطير الذي يراد تبليغه سوف يجعل تبليغ الرساله بالكامل لا غيا ان لم تفعل

فبلغ النبي الناس ان من كنت مولاه فهذا علي مولاه

فنصبه في يوم الغدير خليفة بامر الله

فنزلت اليوم اكملت لكم دينكم

واكمال الدين لم يكن اكمال الشرائع - بل هو وضع الامام الذي هو بقية ما ترك ال محمد

والذي يرجع اليه بعد النبي في الحلال والحرام وغيره
7‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
متى أنزلت الآية الكريمة"اليوم أكملت لكم دينكم ورضيت لكم الإسلام دينا" وهل هي آخر آية بترتيب النزول؟؟؟
"سؤال"
ما هي اخر اية نزلت في مكة ؟
ما هي اخر اية نزلت في مكة ؟
ما هي اخر اية نزلت في مكة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة