الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا نتوضأ
لماذا نتوضأ عند اكل لحم الابل
الوضوء | الإسلام 1‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الفادي.
الإجابات
1 من 4
حدثنا ابن إدريس وأبو معاوية عن الأعمش عن عبد الله بن عبيد الله عن ابن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم الإبل فقال توضئوا منها [ ص: 64 ]

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة
السؤال: سؤال من نفس السائل أيضاً عبد الكريم س. ع سمر عن لحم الإبل والتمسح بعده يقول في مدرس عندنا يقول إن لحم الإبل لا ينقض الوضوء قلنا له ولماذا قال إن على زمن الرسول صلى الله عليه وسلم اجتمعوا عند أحدهم فأكلوا الإبل فطلع من أحدهم رائحة كريهة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكي لا يحرج صاحبه الذي أطلع الرائحة من أكل لحم الإبل فليتوضأ فتوضأ الصحابة لكي لا يحرجوا صاحبهم أيضاً يقول فصارت عادة من أكل لحم الإبل فليتوضأ ويقول نحن الطلاب درسنا في الابتدائي أن من أكل لحم الإبل فليتوضأ ولم يقل الأستاذ هذه القصة أفيدونا أفادكم الله؟ الجواب
الشيخ: هذه القصة لا أصل لها إطلاقاً كذب على النبي صلى الله عليه وسلم. والنبي عليه الصلاة والسلام يستطيع أن يقول: من أحدث فليتوضأ في تلك الساعة ولا يُلزم الناس جميعاً أن يتوضئوا من أجل جهالة الذي وقع منه هذا الصوت أو أن يُلزم الأُمة عامة على كل حال هذه القصة باطلة والصواب من أقوال أهل العلم وجوب الوضوء من أكل لحم الإبل سواء أكله نيئاً أو مطبوخاً قليلاً كان أم كثيراً من جميع أجزاء البدن لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم (توضئوا من لحوم الإبل) وسأله رجل فقال: (يا رسول الله أتوضأ من لحوم الغنم قال إن شئت قال أتوضأ من لحوم الإبل قال نعم) فلما وكل الوضوء من لحم الغنم إلى مشيئته دل ذلك على أن الوضوء من لحم الإبل ليس راجعاً إلى مشيئته وهذا هو معنى وجوب الوضوء من لحم الإبل.


وهذا راي أخر

ماحكم الشريعة في من أكل لحم إبل ثم قام للصلاة ؟

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فأكل لحم الإبل لا ينقض الوضوء عند الحنفية والمالكية والشافعية، وهو محكي عن أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي وابن مسعود وأبي بن كعب وأبي طلحة وأبي الدرداء وابن عباس وعامر بن ربيعة وأبي أمامة -رضي الله عنهم.
وذهب الحنابلة إلى أن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء، وهو اختيار ابن المنذر وأبي بكر بن خزيمة وأبي ثور والبيهقي والنووي من الشافعية، وهو قول عامة أصحاب الحديث.. وهو الراجح فلا ينبغي العدول عنه، لما رواى مسلم عن البراء بن عازب قال: (سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لحوم الإبل فقال: توضؤوا منها، وسئل عن لحوم الغنم فقال: لا توضؤوا منها ) .
والله أعلم.
1‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة غروب.
2 من 4
أكل لحم الإبل ينقض الوضوء عند بعض المذاهب  ..


أكل لحم الجزور "الإبل":

     ذهب جمهور الفقهاء إلى أن أكل لحم الجزور لا ينقض الوضوء كأكل سائر الأطعمة لما روى ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الوضوء مما يخرج وليس مما يدخل" رواه الدارقطني ولما روى جابر قال: (كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مسته النار) رواه أبو داود، ولأنه مأكول أشبه سائر المأكولات في عدم النقض، والأمر بالوضوء فيه محمول على الاستحباب أو الوضوء اللغوي وهو غسل اليدين.

     وصرح الحنابلة بأن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء على كل حال نيئاً ومطبوخاً، عالماً كان الآكل أو جاهلاً. لقوله عليه الصلاة والسلام: "توضئوا من لحوم الإبل ولا تتوضئوا من لحوم الغنم". رواه أبو داود.

     وقالوا: إن وجوب الوضوء من أكل لحم الجزور تعبدي لا يعقل معناه فلا يتعدى إلى غيره، فلا يجب الوضوء بشرب لبنها، ومرق لحمها، وأكل كبدها وطحالها وسنامها وجلدها وكرشها ونحوه.
1‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة haizof.
3 من 4
اسباب الوضوء من اكل لحم الابل ..

إن الإمام احمد بن حنبل وغيره من علماء الحديث زادو في متابعة السنة ، على غيرهم بـأن أمروا بما أمر به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم مما يزيل ضرر بعض المباحات ، مثل : لحوم الإبل فإنها حلال بالكتاب والسنة والإجماع ، ولكن فيها من القوة الشيطانية ما أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (الغضب من الشيطان وان الشيطان من النار ، وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ) رواه ابو داوود .

فأمر بالوضوء من الأمر العارض من الشيطان ، فأكل لحم الإبل يورث قوة شيطانية تزول بما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الوضوء من لحمها .
روى البراء بن عازب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل : (عن الوضوء من لحوم الإبل فقال توضؤوا منها وسئل عن لحوم الغنم فقال لا توضؤوا منها)المصدر: العلل الكبير - الصفحة أو الرقم: 46

وروى البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم ( سئل عن الوضوء من لحوم الإبل ، فأمر به ، وسئل عن الصلاة في مبارك الإبل فنهى عنها) المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 1/159

وروى حبيب بن أبي ثابت عن جابر بن سمرة يقول : (كنا نمضمض من ألبان الإبل ولا نمضمض من ألبان الغنم ، وكنا نتوضأ من لحوم الإبل ولا نتوضأ من لحوم الغنم) المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 1/159

فمن توضأ من لحومها اندفع عنه ما يصيب المدمنين لأكلها من غير وضوء كالأعراب ، فأن فيهم من الحقد وقسوة القلب التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (الجفاء وغلظ القلب في الفدادين أهل الوبر عند أصول أذناب الإبل والبقر في ربيعة ومضر) متفق عليه

وقوله صلى الله عليه وسلم : (الفخر والخيلاء في أصحاب الإبل والسكينة والوقار في أهل الغنم) متفق عليه .

قال القاضي بن عياض رحمه الله : تخصيص الخيلاء بأصحاب الإبل ، والوقار بأصحاب الغنم ، يدل على ان مخالطة الحيوان تؤثر في النفس .
وجملة ذلك أن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء على كل حال نيئا أو مطبوخا عالما كان أو جاهلا ، وبهذا قال جابر بن سمرة ومحمد بن إسحاق وغيرهم وقال الإمام احمد في الذي يأكل من لحوم الإبل : إن كان لا يعلم ليس عليه وضوء وان كان الرجل قد علم وسمع فهذا عليه واجب ، لأنه قد علم فليس هو كمن لا يعلم ولا يدري
1‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة .apdofo.
4 من 4
أسباب الوضوء من اكل لحم الابل ..

إن الإمام احمد بن حنبل وغيره من علماء الحديث زادو في متابعة السنة ، على غيرهم بـأن أمروا بما أمر به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم مما يزيل ضرر بعض المباحات ، مثل : لحوم الإبل فإنها حلال بالكتاب والسنة والإجماع ، ولكن فيها من القوة الشيطانية ما أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (الغضب من الشيطان وان الشيطان من النار ، وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ) رواه ابو داوود .

فأمر بالوضوء من الأمر العارض من الشيطان ، فأكل لحم الإبل يورث قوة شيطانية تزول بما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الوضوء من لحمها .
روى البراء بن عازب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل : (عن الوضوء من لحوم الإبل فقال توضؤوا منها وسئل عن لحوم الغنم فقال لا توضؤوا منها)المصدر: العلل الكبير - الصفحة أو الرقم: 46

وروى البراء بن عازب ان النبي صلى الله عليه وسلم ( سئل عن الوضوء من لحوم الإبل ، فأمر به ، وسئل عن الصلاة في مبارك الإبل فنهى عنها) المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 1/159

وروى حبيب بن أبي ثابت عن جابر بن سمرة يقول : (كنا نمضمض من ألبان الإبل ولا نمضمض من ألبان الغنم ، وكنا نتوضأ من لحوم الإبل ولا نتوضأ من لحوم الغنم) المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 1/159

فمن توضأ من لحومها اندفع عنه ما يصيب المدمنين لأكلها من غير وضوء كالأعراب ، فأن فيهم من الحقد وقسوة القلب التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (الجفاء وغلظ القلب في الفدادين أهل الوبر عند أصول أذناب الإبل والبقر في ربيعة ومضر) متفق عليه

وقوله صلى الله عليه وسلم : (الفخر والخيلاء في أصحاب الإبل والسكينة والوقار في أهل الغنم) متفق عليه .

قال القاضي بن عياض رحمه الله : تخصيص الخيلاء بأصحاب الإبل ، والوقار بأصحاب الغنم ، يدل على ان مخالطة الحيوان تؤثر في النفس .
وجملة ذلك أن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء على كل حال نيئا أو مطبوخا عالما كان أو جاهلا ، وبهذا قال جابر بن سمرة ومحمد بن إسحاق وغيرهم وقال الإمام احمد في الذي يأكل من لحوم الإبل : إن كان لا يعلم ليس عليه وضوء وان كان الرجل قد علم وسمع فهذا عليه واجب ، لأنه قد علم فليس هو كمن لا يعلم ولا يدري
1‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة المسافر القريب.
قد يهمك أيضًا
لماذا يستحب الوضوع بعد اكل لحم الابل ؟
لماذا منع اكل الخنزير ؟
هل اكل لحم القطط حلال ام حرام ؟
هل يجوز اكل لحم الدينوصورات ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة