الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مرض ضغط الدم وماعلاقته بداء السكري ؟؟؟
الطب البديل | الأمراض 22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة ابو عبد العزيز.
الإجابات
1 من 14
كل ما تريد معرفته عن ارتفاع ضغط الدم.hypertension
1:اولا ما هو ضغط الدم؟
-هو الضغط الذى يبذله الدم على جدار الاوعية الدموية سواء كانت شرايين او اورده او شعيرات دموية.



مرضى السكري مهيأون آكثر من غيرهم للإصابة بإرتفاع ضغط الدم، بسبب الإعتلال الذي يسببه السكري المزمن للكلى والأوعية الدموية في الجسم، وبالعكس فإن إرتفاع ضغط الدم لا يؤدي إلى السكري، علما" بإن السمنة ربما تكون عنصرا" مشتركا" أو مسببا" للسكري وضغط الدم معا"، كما أن وجودهما معا" عند المريض نفسه يزيد من إمكانية إصابته بجلطة القلب، أو سكته الدماغ، وإعتلال الأوعية الدموية للأطراف.



لعل القلب والدورة الدموية هما أكثر أعضاء الجسم تأثرا بمرض السكر ، حتى أصبحت أمراض القلب وشرايينه من المضاعفات الرئيسية لمرض السكر التي قد تفوق فى أهميتها وأثرها مرض السكر ذاته الذي تسبب فيها ، حتى انه هذه الآثار تتنوع وتنقسم إلى عدة أقسام !

كيف يحدث ذلك ؟ وكيف يتأثر القلب ؟ وما تأثير السكر على الشرايين الفرعية والرئيسية ؟ وكيف تتحقق الوقاية ؟
يعتبر القلب من أهم الأعضاء فى جسم الإنسان ، لذلك يعتمد اعتماداً رئيسياً فى غذائه على السكر فى الدم ، ويحوله بمساعدة الأنسولين وغيره من الأنزيمات إلى طاقة يستخدمها فى الانقباض ودفع الدم فى الشرايين .. فإذا نقص الأنسولين لن تستطيع كل أعضاء الجسم بما فيها القلب استخلاص الطاقة من السكر ..... ولذلك تنخفض فاعليتها وكفاءتها . غير أن السكر له آثار أخرى على القلب والشرايين تكاد تنفصل وتستقل تماما عن دوره فى نقص الطاقة فهو مرض متعدد الجوانب رغم أن اسم " السكر " يوحى بتأثيره على نسبة السكر فى الدم واحتراقه فقط ، إلا أنه فى الواقع يحدث تغيرات لا علاقة لها بالسكر ويستمر حدوثها حتى ولو تم ضبط السكر بالدم عن طريق الأنسولين ضبطا تاما .
فهو يحدث ضيقا فى الشرايين الفرعية وفى الأطراف مثل اليدين والقدمين ، وبذلك تقل كمية الدم المتجهة إليها فتصاب الأطراف بالبرودة ، والاصفرار وتصبح القدمان أقل مقاومة للإصابات والالتهابات ، بحيث قد يستغرق التئام أي جرح وقتاً طويلاً .... ويلاحظ أن أي إصابة طفيفة مثل الناتجة عن ضيق الحذاء أو التي قد تحدث مصادفة أثناء "قص" الأظافر قد يبقى أثرها وقتا طويلا ، بل قد تمتد وتستعصي على العلاج كما أن الالتهابات البسيطة مثل تلك التي تحدث بين أصابع القدمين قد تزداد وتستفحل وتحتاج إلى استخدام المضادات الحيوية بكمية كبيرة حتى يتحقق الشفاء .

والشرايين الرئيسية :
وإلى جانب تأثير مرض السكر على الأطراف والشرايين الفرعية فإنه يؤثر أيضا على الشرايين الرئيسية بكل أنحاء الجسم وذلك بالإسراع فى تصلبها ، وزيادة شدة هذا التصلب عما يحدث عند غير مرضى السكر .
لأن السكر يؤدى إلى زيادة نسبة الدهون بالدم مثل الكولسترول . كما يقلل من حيوية الخلايا بالشرايين ومقاومتها ، وبذلك يساعد على ترسيب الدهون فى جدرانها فتنتفخ هذه الجدران وتشغل الدهون حيزاً كبيرا من تجويف الشرايين اللازم لسريان الدم ... ويقل الدم المتجه إلى الأعضاء وعندما تزداد درجة التصلب قد يسد الشريان وبذلك يتوقف وصول الدم تماما إلى أحد الأعضاء وبالتالي يتوقف كله أو جزء منه عن العمل .

وتتنوع أعراض تصلب الشرايين حسب العضو المصاب ، فمثلاً إذا أصاب التصلب الخفيف الشرايين التاجية للقلب تبدأ لأعراض بالذبحة الصدرية أي يبقى المريض بدون أعراض طالما كان مستريحاً ومطمئنا ، فإذا قام بأي مجهود عضلي أو تعرض لانفعال نفسي زادت ضربات القلب بسرعة وقوة وأصبح فى حاجة لكمية أكبر من التنفس ، وبالتالي لتدفق كمية أكثر من الدم ....
عندئذ يصبح التصلب مؤثراً ويعوق تدفق الدم المتجه إلى القلب ، فتظهر أعراض نقص الدم الذي يحتاجه القلب فى صورة ألم فى وسط الصدر قد ينتشر إلى الذراع والكتف الأيسر ، وقد يصاحب ذلك عرق عزيز ويزول الألم سريعا إذا امتنع المريض عن الحركة أو توقف انفعاله .
إما إذا زادت حدة التصلب وضاقت الشرايين التاجية أكثر وانخفضت كمية الدم بها عن احتياجات القلب المستمرة ، فإن الألم يزداد عنفا وتحدث مضاعفات لمجرد الحركة أو نتيجة أي مجهود ..... وفى النهاية قد يحدث انسداد بأحد الشرايين التاجية كلية فتحدث جلطة بالقلب .
وإذا أصاب التصلب شرايين القدمين فإنها تضيق وتنخفض كمية الدم المتجهة إلى الساقين ، وتؤدى إلى ألم بعضلات الساق أثناء السير ويزول بالوقوف أو الراحة .
وإذا تفاقم يستمر الألم طويلا ويتغير لون أطراف القدم ، أما إذا فسدت الشرايين تماما فقد تحدث الغرغرينا .
وإذا أصاب التصلب شرايين المخ فسوف تقل كفاءتها وينعكس ذلك على الذاكرة .
ومن الممكن الوقاية من حدوث تصلب الشرايين الناتج عن السكر ، لأن الرابطة بين المرضين هي نسبة الدهنيات فى الدم ويمكن قياسها ومتابعتها بالتحاليل ، كما يمكن تقليلها عن طريق تنظيم الغذاء أو تناول الدواء اللازم .... فالكولسترول يتواجد فيما نتناوله من دهون حيوانية مثل المسلى والزبدة والقشدة ودهن اللحم والطيور ، كما يتواجد بكثرة فى الكبد والكلاوى والمخ وصفار البيض والمكسرات ويمكن الامتناع عن تناول هذه الأغذية ، كما يمكن الاستعاضة عن المسلى والزبد فى تحضير الطعام بالزيوت خاصة زيت الذرة وهو يقلل نسبة الكولسترول بالدم .
أما التراى جليسيرايد وهو النوع الرئيسى الثاني من الدهون المسببة لتصلب الشرايين فيتكون بالجسم كنتيجة مباشرة لاضطرابات نسبة السكر بالدم وزيادة السكريات فى الطعام ، ويمكن إعادة نسبته بسهولة بمجرد علاج مرض السكر ، والإقلال من تناول السكريات والحلويات ... وإذا فشل تنظيم الطعام وعلاج السكر فى السيطرة على نسبة الدهون بالدم يمكن اللجوء إلى أدوية خاصة تحدث تأثيرا مباشرا على الدهون ذاتها فينخفض تركيزها بالدم ... على أن العلاج المثالي يجب أن يبدأ بنظام غذائي دقيق تستمر تجربته لمدة كافية وتتم متابعته بتحاليل متكررة حتى يحدث أقصى اتزان لها .... وذلك يكفى فى غالبية الحالات ... ولا يجب بأي حال استخدام الأدوية إلا فى الحالات التي لا تستجيب للنظام الغذائي الدقيق .... وإلى جانب ذلك توجد علاقة وثيقة بين مرض السكر وارتفاع ضغط الدم الناتج عن تأثير السكر على الشرايين ...... وكذلك عن البدانة المفرطة فى كثير من مرضى السكر .... ولذلك يصبح انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم أكبر كثيراً فى مرض السكر .... غير أن ارتفاع الضغط فى هذه الأحوال يسهل علاجه بالإقلال من تناول ملح الطعام ..... أو ضرورة الانتظام فى تناول الأدوية العادية المخفضة لضغط الدم
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 14
* ما هو ضغط الدم المرتفع؟
يسمى ضغط الدم المرتفع بالمرض القاتل الصامت، قد يكون ضغط الدم مرتفع عند أي شخص وهو لا يشعر بذلك في كثير من الأحيان.
يقاس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها وكمية تدفق الدم في الشرايين.
يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم.
كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر كلما ضاقت الشرايين وكلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.

* قراءة مستوى ضغط الدم يتكون من رقمين:
- الرقم العلوي يتضمن مستوى الانقباض:
الرقم العلوي هو كمية الضغط الذي يولده القلب أثناء ضخ الدم خارج القلب عبر الشرايين .
- الرقم السفلي يتضمن مستوى الانبساط:
الرقم السفلي هو عبارة عن كمية الضغط (ضغط الدم) في الشرايين في حالة سكون القلب (أي أثناء سكون القلب بين كل نبضة).
- وقياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80).
إذا كان ضغط الدم في حالة سكون الجسم (140/90) أو أكثر فإن هذا الشخص قد يكون مصاباً بارتفاع ضغط الدم .
هناك أشخاص كثيرة لا يرون خطورة في ارتفاع ضغط الدم حيث أنهم لا يشعرون بأية أعراض أو قد يشعروا بأعراض بسيطة.
ولكن يجب أن نعلم أن ضغط الدم غير المنتظم يمكن أن يرفع معدل الخطورة للإصابة بالسكتة الدماغية، لأزمات القلب أوهبوطه أو مشاكل الكلى.
من حسن الحظ أن ضغط الدم يمكن قياسه عن طريق اختبار بسيط – في حالة وجود ارتفاع في ضغط الدم يجب استشارة الطبيب ومتابعة الحالة والعمل علي بقاءه في المستوى الطبيعي.

* الأعراض:  
- غالباً لا تظهر أية أعراض أو علامات تحذر من ارتفاع الضغط.
- هناك أشخاص يعتقدون بأن الصداع، نزيف الأنف أو الغثيان هي بداية علامات ارتفاع ضغط الدم، في الواقع قد تحدث هذه الأعراض عند بعض الأشخاص في بداية ظهور المرض مع الشعور بألم في مؤخرة الرأس، لكن لا يحدث الصداع، الغثيان أو نزيف الأنف إلا في حالة وصول ضغط الدم إلي مستوى مرتفع – وفي هذه الحالة تكون حياة المريض في خطر.

* الأسباب:
ليس من السهل دائماً تحديد أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى بعض الناس، وإذا كان سببه غير معروف، فيسمى إرتفاع ضغط جوهري أو إبتدائي.
أما إذا كان السبب معروف فيسمي ارتفاع ثانوي أي أن هناك سبب ما لحدوث الإرتفاع مثل:
- بعض أنواع العقاقير والتي تتضمن حبوب منع الحمل، العقاقير التي تستخدم في علاج نزلات البرد، مزيل الإحتقان، مسكن الألم وبعض العقاقير الأخرى.
- أمراض الكلي.
- أمراض غدة الأدرينالين.
- أمراض الغدة الدرقية.
- خلل الأوعية الدموية.
- أعراض تسمم الحمل (وهي تحدث في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل).
- تناول المخدرات مثل الكوكايين والأمفيتامين.
العوامل الخطرة التي يمكنك تجنبها هي:
- البدانة: كلما زاد وزن الجسم، كلما كان في حاجة أكثر للدم لإمداده بالأكسجين والتغذية الكافية للأنسجة.
- قلة النشاط: قلة النشاط اليومي للجسم يزيد من فرصة إصابتك بارتفاع ضغط الدم لأنه يزيد من فرص زيادة وزن الجسم. يساعد أيضاً قلة النشاط علي زيادة نبضات القلب لأن عضلات القلب تحتاج لمجهود أكبر في الانقباض والانبساط وبالتالي فهي تزيد الحمل علي الشرايين.
- التدخين: تقوم التركيبات الكيمائية للتبغ بتدمير جدار الشرايين، وتسبب تكوين الكتل علي جدارها (هي الكتل الدهنية التي تحتوي علي الكوليسترول). يعمل النيكوتين أيضاً علي إنقباض الأوعية الدموية وبالتالي يرغم القلب علي العمل بشكل أقوى.
- الحساسية من الصوديوم: هناك أشخاص شديدي الحساسية من الصوديوم، وبالتالي فذلك يؤدي إلي احتباس السوائل في الجسم ورفع ضغط الدم.
- إنخفاض البوتاسيوم: البوتاسيوم من المعادن التي تعمل علي ضبط مستوى الصوديوم في الخلايا. لذلك يرفع انخفاض معدل البوتاسيوم من نسبة وجود الصوديوم في الجسم وبالتالي ارتفاع الضغط.
- زيادة شرب الكحوليات: سبب ارتفاع ضغط الدم نتيجة الكحوليات غير معروف بشكل محدد. ولكن شرب الكحوليات مع مرور الوقت يسبب ضرر بالغ بعضلات القلب.
- الشد العصبي: قد يؤدي الشد العصبي الزائد إلي ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن هذا الإرتفاع قد يزداد مع مرور الوقت. أيضاً نتيجة محاولة تخفيف الشد العصبي عن طريق تناول المزيد من الطعام، التدخين المستمر أو شرب الكحوليات يساعد علي بقاء ضغط الدم مرتفعاً.
- الأمراض المزمنة: مثل ارتفاع الكوليسترول، السكر، عدم القدرة علي التنفس أو هبوط القلب يزيد من خطورة الإصابة بارتفاع الضغط.


- أيضاً يقوم الطبيب بالآتي:

- سؤال المريض أسئلة متعلقة بالتاريخ المرضي للعائلة والصحة العامة للمريض.
- القيام بعمل الفحوصات اللازمة.
- عمل الاختبارات الروتينية مثل اختبار البول، الدم أو عمل رسم قلب لقياس النشاط الكهربائي للقلب.
- يمكن عمل بعض الاختبارات الأخرى لقياس تدفق الدم مثل الرنين المغناطيسي، الأشعة فوق الصوتية أو موجات صوتية.
هذه الاختبارات هامة للطبيب لمعرفة ما إذا كان هناك سبب ثانوي لارتفاع ضغط الدم، أي أن هناك عامل ما يسبب الارتفاع.

* المضاعفات:                                  
يجب التحكم في ارتفاع ضغط الدم، إذا كان مرتفعاً باستمرار. الحمل الزائد المفروض علي جدار الشرايين تؤدي إلي حدوث ضرر كبير في مختلف الأعضاء الحيوية بالجسم مع مرور الوقت.
وكلما زادت فترات ارتفاع الضغط كلما زاد الضرر، ومع مرور الوقت تظهر هذه الأعراض.
هناك دراسات عديدة أكدت وجود صلة كبيرة بين عدم التحكم في ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأزمات القلب والسكتة الدماغية، هبوط القلب ومشاكل العين.


- أفضل طرق علاج ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة كما ذكرنا من قبل. حتى إذا كنت تستخدم بعض أنواع العقاقير، فتغيير الحياة يساعد علي تقليل الجرعات التي تتناولها.

- تناول الأطعمة الصحية: تناول الأغذية الصحية، وزيادة حجم الأكلات المفيدة مثل الحبوب/ الفاكهة/ الخضراوات والألبان المنخفضة الدسم.
هناك العديد من الدراسات العالمية أكدت أن اتباع نظام غذائي جيد يساعد علي إنقاص الوزن وخفض معدل ضغط الدم.
إذا كان الشخص شديد الحساسية من الصوديوم، فيمكن تقليل كميات الصوديوم في الطعام . حتى إذا كان الشخص يتبع علاج دوائي فإن تقليل الصوديوم يساعد علي جعل العلاج أكثر تأثيراً.
- وزن الجسم الصحي: إن عملية إنقاص الوزن هامة جداً لخفض مستوى ضغط الدم في الجسم. بالنسبة لبعض الناس إنقاص الوزن هو العامل الأساسي والفعال لتجنب استخدام العلاج الدوائي لعلاج ارتفاع الضغط .
- التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تساعد علي خفض معدل الضغط عند بعض الناس. علي سبيل المثال المشي لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع يخفض من معدل ضغط الدم ويساعد علي إنقاص الوزن.
- الإقلاع عن التدخين: التدخين يساعد علي رفع نسبة الكوليسترول في الدم، وتجمع الكتل الدهنية علي جدار الشرايين، وبالتالي فهو يساعد علي إنقباض الأوعية الدموية. للمزيد من التفاصيل "إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم"
- الحد من تناول الكحوليات والكافيين: بالنسبة للشخص السليم، فإن تناول الكحوليات والكافيين يمكن أن يرفع معدل ضغط الدم في الجسم.
لذلك تقليل تناول الكحوليات والكافيين يساعد علي خفض معدل ضغط الدم ويمكن خفض الرقم العلوي 5 درجات علي الأقل، والرقم السفلي 3 درجات.
الكافيين هو أحد العوامل المنشطة التي قد تساعد علي التركيز وتحارب الإرهاق ولكنها أيضاً ترفع من ضغط الدم.
إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، يجب تقليل كمية تناول القهوة والشاي في اليوم. الحد الأقصى في اليوم، فنجان قهوة و3 شاي أو أقل.
أيضاً يجب تجنب شرب القهوة قبل بداية أي نشاط يساعد على ارتفاع ضغط الدم بشكل طبيعي مثل التمارين الرياضية أو أي نشاط جسماني.
- التحكم في الضغط العصبي: تأثير الضغط العصبي يكون تأثير مؤقت في غالب الأحوال ولكن الضغط العصبي المستمر يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم ومع مرور الوقت يدمر الشرايين، القلب، المخ، الكلى والعين.
يمكنك تجنب الضغط العصبي عن طريق تغيير نظام الحياة الروتيني ومحاولة الراحة والهدوء. يمكنك تغيير روتينك اليومي عن طريق تغيير نظام حياتك، إقامة بعض العلاقات الاجتماعية، تجنب القلق المستمر ومحاولة حل مشاكلك عن طريق الهدوء والتفكير.
- أخذ القسط الكافي من النوم: يجب أن تنام بالقدر الكافي الذي يجعلك نشيط طوال اليوم وتستطيع حل المشاكل التي تواجهك في الحياة. وبالتالي تستطيع التعامل والتأقلم مع الظروف التي قد تؤدي إلي حدوث ضغط عصبي.
النوم والاستيقاظ في وقت محدد يومياً يساعد علي تحقيق ذلك الهدف.
أيضاً الطقوس اليومية قبل النوم مثل أخذ حمام دافئ، والقراءة البسيطة تساعد كثيرا من الناس علي الهدوء والشعور بالراحة.

أرتفاع ضغط الدم الذي يطلق عليه أحيانا " المرض الصامت " بسسب عدم وجود أعراض خاصة به ، وفي حالات كثيرة لايشخص المرض الا بعد ان تظهر المضاعفات أثر الاصابة به . علما أن 90 % من المصابين بأرتفاع ضغط الدم لايعرف سبب لأصابتهم . هناك الكـثير من الأسباب التي يعزى اليها الاصابة بهـذين المرضين ،  السكري وأرتفاع ضغط الدم ، منها عامل الوراثة او الاجهاد والتوتر اوالعرق . بالأضافة الى الأسباب الاخرى التي تعبر وظيفية او خاصة بكل مرض .

يعتبر أرتفاع ضغط الدم المستمر وغير المسيطر عليه عامل أساسي في تطور مضاعفات مرض السكري المتمثلة في أعتلال شبكية العين ، و خلل في وظائف الكلى ، و أمراض الشريان التاجي ، و أختلال الأوعية الطرفية ( في الساقين والذراعين ) . أثبت ذلك من خلال النتائج التي تم الحصول عليها من أختبارت تمت السيطرة فيها على ضغط الدم عند المستوى الطبيعي عند بعض المرضى .

من أجل تشخيص دقيق وصحيح لمرض أرتفاع ضغط الدم لابد أن تتم عملية قياس ضغط الدم عدة مرات ولأيام مختلفة . عادة يزيد أرتفاع ضغط الدم من المضاعفات التي يسببها السكري ، فقد يؤثر هذا الارتفاع على الأوعية الدموية الصغيرة ( Microvascular ) فيسبب أذى قد يصيب الكلى ( Nephropathy ) او شبكية العين ( Retinopathy ) ، او قد يصيب الأوعية الدموية الكبيرة             ( Macrovascular ) فيسبب تصلب الشرايين ( Atherosclerotic ) . وعادة يزيد من حالات الوفاة المبكرة .
23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة drmahaabdelwahab.
3 من 14
ينقسم ضغط الدم الى قسمين : وهما الضغط الانقباضي ، والضغط الانبساطي ، اما بالنسبة للضغط الانقباضي فهو الضغط الموجود على جدران الشرايين لحظة انقباض القلب خلال عملية ضخ الدم الى خارجه وهو دائما الرقم الاعلى ، واما بالنسبة للضغط الانبساطي فهو الضغط الموجود على جدران الشرايين اثناء انبساط القلب للسماح بدخول الدم اليه وهو دائما الرقم الاقل ، وغالبا ما تلعب الفئة العمرية دورا مهما في تحديد الضغط الطبيعي .

ضغط الدم المرتفع
يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الامراض الشائعة والمنتشرة وهو مرض في اغلب الاحيان خطير وخاصة عند صغار السن ومن اسباب وجود هذا المرض ، اعتلالات القلب ، امراض الغدد والاورام ، والحالات النفسية والعصبية ، تناول بعض الادوية مثل ادوية منع الحمل عند النساء ، تصلب الشرايين وهو من اهم واكثر اسباب ارتفاع ضغط الدم وغالبا ما ينتج عن زيادة نسبة الدهون المترسبه تحت بطانة الشرايين وهنا يكون الشريان المصاب بالتصلب شديد الحساسية ويصاب بالتوتر عند تعرض شبكة الاعصاب لاي انفعال نفسي من ما يسبب ارتفاع ضغط الدم ، واذا اصيبت الشرايين الكلوية بالتصلب فأن هذا يؤدي الى ضمور وعجز في وضائف الكليتين مما يسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير وملحوظ .

علاج ضغط الدم المرتفع
اولا : لا بد من الوصول بالمريض الى حالة نفسية مستقرة لان المريض غالبا ما يكون خائفا ويشعر ان هذا المرض سيجر عليه مشاكل كثيره وهنا مهمة الطبيب بتهدئة المريض واشعاره بأن المشكلة بسيطة وهذا ما يسهل مهمة العلاج .
ثانيا : استخدام مادة خل التفاح بما فيها من مواد مزيلة للدهون الضارة ( الكولسترول ) .
ثالثا : استخدام مادة حبوب اللقاح لما تحتويه من مواد تعمل على تهدئة الاعصاب وتركيز الضغط في وضعه الطبيعي .
رابعا : استخدام مادة خل الثوم حسب البرنامج المرافق للعلاج حيث ان المادة المذكورة تعمل على اذابة الدهون الضارة في الجسم كالكولسترول والدهون الثلاثية وبالتالي تعمل على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والتخلص من تصلب الشرايين .
خامسا : استعمال الليمون ، ان قشر الليمون يحتوي على مادة ( الفلافونويدات ) والتي ظهرت فاعليتها في تقوية جدران شعيرات الاوعية الدموية والفلافونويدات لها اثر فعال في حالات الاضطرابات المتنوعة ومنها مرض الاوعية الدموية ، وهذه المادة يعتقد بأن وجودها يمنع الاكسدة السريعة للفيتامين ( C ) وهذا ما ينتج عنه تقوية دفاعات الجسم ضد المرض والعدوى ، ويعمل الليمون اذا اخذ مع قشره على تهدئة الحالة النفسية كما يخلص الدم من السموم الناتجة عن عملية الاستقلاب في الجسم .
ولمرضى ضغط الدم المرتفع ننصح بالابتعاد عن تناول مشروب السوس نظرا لانه يعمل على ارتفاع ضغط الدم وكذلك تجنب اكل اللحوم الدسمة وتجنب تناول الطعام المالح وتجنب الامساك .

ضغط الدم المنخفض
تعتبر ظاهرة انخفاض ضغط الدم غير مقلقة وغالبا ما تكون طبيعية ومؤقته ، واهم اسباب انخفاض ضغط الدم الافراط بتناول بعض الادوية ومنها الادوية التي تعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع ، وسوء التغذية المؤدي الي فقر الدم ، الاصابة ببعض الامراض مثل الاسهال ، حدوث نزف دموي .

علاج مرض انخفاض ضغط الدم
اولا : تناول منقوع نبات القصعين ( الميرمية ) ملعقة كبيرة تضاف الى كوب ماء مغلي تصفى وتشرب ثلاث مرات يوميا .
ثانيا : تناول ملعقة كبيرة ثلاث مرات يوميا من الخليط التالي : وهو 200 جرام من حبوب اللقاح تطحن وتخلط مع كيلو جرام من عسل النحل ، حيث يعمل هذا الخليط على تقوية الدم خلال اسبوع واحد .
27‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 14
www.delmonpro.com
منقول من شخص استخدم هذا الجهاز
الجهاز شريته لي الان قريب الشهر ولازلت تحت التجربه ولكن حسيت بامور كثيرة تغيرت منها خفت اوجاع القولون انام نوم عميق مريح كنت احس بخمول من الغدة الدرقيه يعني كسلان ما احب اتحرك كثير مع هذا الجهاز احس بنشاط في جسمي كذلك علاج خارجي مثل الاكزيميا العصبيه حسيت بتحسن فيها قامت تقل في ظهورها على الجلد لانني اغسل من الماء الحمضي وعلى حسب ما قريت عن الجهاز يحتاج الانسان الى اكثر من ثلاثه اشهر حتى يشعر بتغير كبير في صحته والله اعلم .

الجهاز سهل التركيب لا يتطلب شغل كثير ممكن انت تركبه وتشرب في الحال استخدام الجهاز كذلك سهل فيه مفاتيح تقريباً خمسه او سته منها مفاتيح للماء القلوي للشرب ومنها مفاتيح للماء الحمضي للاستعمال الخارجي الماء القلوي مستويات مستوى للشرب اليومي للكبار من سن ثلاث سنوات فما فوق تقريبا ومستوى للاطفال الصغار الرضع ومستوى ماء للطبخ وستوى ماء لشرب العلاج الحبوب بانواعها وكذلك الشاي والقهوة اما الماء الحمضي فهو مفتاحين تقريبا مفتاح ماء حمضي لغسيل الخضار وتعقيم الجروح والحساسيه ومستوى لغسيل المواعين وكلها تعتبر حسب كلامهم قاتله للبكتيريا بانواعها الضاره والجراثيم .
حسب ما هو مكتوب عنه يساعد في علاج السكر والضغط وامراض الباطنه ينقي ويخلص الجسم من السموم المتراكمه بسبب الاغذيه الغير جيدة مثل الوجبات السريعه والمشروبات الغازيه كذلك سموم الادويه والكيماويات المتراكمه في الدم والكبد يزيل الاملاح والنقرس والحصوات من الكلى ومشتقاتها يعني توابعها الى اخره.
6‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ابوحسين 2010.
5 من 14
6‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ابوحسين 2010.
6 من 14
انخفاض ضغط الدم حالة تتسبب بالشكوى من الدوار أو الإغماء. وقد يمتد تأثيره إلى حرمان الدماغ، وغيره من الأعضاء الحيوية المهمة في الجسم، من التزود بالكميات اللازمة من الأوكسجين والمواد الغذائية، مما قد يُؤدي إلى إحدى الحالات الصحية الخطرة، وهي التي تُدعى حالة الصدمة أو شُوكْ & shock.‏
24‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة asd2000 (Eyad Ahmed).
7 من 14
هل يمكن للشخص المصاب بارتفاع ظغط الدم ان يعالج ويعود الضغط لوضعه الطبيعي ؟
ارجوا الاجابة
24‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة الحنون11.
8 من 14
لا
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة .kkkkk.
9 من 14
لاستشارتي زوروني على الفيس بوك للملاحضات انا لاالدكتور والاستشاري امين احمد نصيفhttps://www.facebook.com/ameen.mamalachi‏
1‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 14
نبضات، أحد تطبيقات ستارت آبز، وهي إحدى شركات المبادرات الوطنية. يعتبر نبضات اول تطبيق صحي من نوعه في الوطن العربي يقوم بقياسة نبض القلب بدقة فائقة، حيث أن التكنلوجيا المستخدمة بالتطبيق تسمح لعدسة جهاز الآيفون بالعمل كمجس للنبض وإعطاء نتائج دقيقة في ثواني معدودة، كل ما على المستخدم عمله هو تغطية عدسة الكاميرا بطرف إصبعه لعدة ثواني لمعرفة عدد النبضات لكل دقيقة بالإستعانة بفلاش الكاميرا. يطمح نبضات لمساعدة المستخدمين صحياً عن طريق اعطائهم طريقة سهله وسريعة لقياس نبضهم ومعرفة المزيد عن تأثيرها على صحتهم بشكل عام.
لتحميل التطبيق: http://stpz.co/nabdatapp‏
1‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة ملكة الصحة.
11 من 14
التخلص من جميع انواع الآم الجسم والمسكنات خلال 15 دقيقة
http://adf.ly/TGBbz‏
4‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (Dan abdalla).
12 من 14
انصحك باستشارة مركز ابن رشد التخصصي عبر التويتر او الفيسبوك وراح يردون على اي استفسار بخصوص العيون
10‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 14
تعلن شركة الورده البيضاء عن توفر خدمة جديدة لتقليل التكلفة المادية وتسهيل الأمور على المريض وأهله وذلك عن طريق اشتراك شهري بأقل سعر وأفضل خدمة

الاشتراك الفضي : يتم به اخد العلامات الحيويه للمريض ( ضغط , سكري , نبض ,حراره , نسبه الاكسجين في الدم , معدل التنفس ) وغيار على الجروح اوالحروق و اعطاء الابر العضليه .

1- ( 3 ) زيارات خلال الشهر تكلفة الاشتراك 20 دينار
2- ( 15 ) زيارة خلال الشهر ( يوم بعد يوم ) تكلفةالاشتراك 110 دينار
3- ( 30 ) زيارة خلال الشهر ( كل يوم ) تكلفة الاشتراك 220 دينار

الاشتراك الذهبي : يتم به جميع ما ذكر في الاشتراك الفضي و اعطاء الابر الوريديه او تركيب الكانيوله واعطاء المحاليل والمضادات الحيويه او عمل حمام للمريض .

1- ( 3 ) زيارات خلال الشهر تكلفة الاشتراك 30 دينار
2- ( 15 ) زيارة خلال الشهر ( يوم بعد يوم ) تكلفةالاشتراك 170 دينار
3- ( 30 ) زيارة خلال الشهر ( كل يوم ) تكلفةالاشتراك 320 دينار

الاشتراك الماسي : يشمل جميع ماذكر وعمل مساج + تحريك جميع مفاصل المريض بعد الحمام او تركيب قسطرة ( بربيش البول )

1- ( 3 ) زيارات خلال الشهر تكلفة الاشتراك 40 دينار
2- ( 15 ) زيارة خلال الشهر ( يوم بعد يوم ) تكلفةالاشتراك 250 دينار
3- ( 30 ) زيارة خلال الشهر ( كل يوم ) تكلفة الاشتراك 420 دينار
06/5159263
0789680842
0799689522
0776439766
0799456382
https://www.facebook.com/alwarda.hnc‏
1‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (alwarda albayda).
14 من 14
:اولا ما هو ضغط الدم؟
-هو الضغط الذى يبذله الدم على جدار الاوعية الدموية سواء كانت شرايين او اورده او شعيرات دموية.



مرضى السكري مهيأون آكثر من غيرهم للإصابة بإرتفاع ضغط الدم، بسبب الإعتلال الذي يسببه السكري المزمن للكلى والأوعية الدموية في الجسم، وبالعكس فإن إرتفاع ضغط الدم لا يؤدي إلى السكري، علما" بإن السمنة ربما تكون عنصرا" مشتركا" أو مسببا" للسكري وضغط الدم معا"، كما أن وجودهما معا" عند المريض نفسه يزيد من إمكانية إصابته بجلطة القلب، أو سكته الدماغ، وإعتلال الأوعية الدموية للأطراف.



لعل القلب والدورة الدموية هما أكثر أعضاء الجسم تأثرا بمرض السكر ، حتى أصبحت أمراض القلب وشرايينه من المضاعفات الرئيسية لمرض السكر التي قد تفوق فى أهميتها وأثرها مرض السكر ذاته الذي تسبب فيها ، حتى انه هذه الآثار تتنوع وتنقسم إلى عدة أقسام !

كيف يحدث ذلك ؟ وكيف يتأثر القلب ؟ وما تأثير السكر على الشرايين الفرعية والرئيسية ؟ وكيف تتحقق الوقاية ؟
يعتبر القلب من أهم الأعضاء فى جسم الإنسان ، لذلك يعتمد اعتماداً رئيسياً فى غذائه على السكر فى الدم ، ويحوله بمساعدة الأنسولين وغيره من الأنزيمات إلى طاقة يستخدمها فى الانقباض ودفع الدم فى الشرايين .. فإذا نقص الأنسولين لن تستطيع كل أعضاء الجسم بما فيها القلب استخلاص الطاقة من السكر ..... ولذلك تنخفض فاعليتها وكفاءتها . غير أن السكر له آثار أخرى على القلب والشرايين تكاد تنفصل وتستقل تماما عن دوره فى نقص الطاقة فهو مرض متعدد الجوانب رغم أن اسم " السكر " يوحى بتأثيره على نسبة السكر فى الدم واحتراقه فقط ، إلا أنه فى الواقع يحدث تغيرات لا علاقة لها بالسكر ويستمر حدوثها حتى ولو تم ضبط السكر بالدم عن طريق الأنسولين ضبطا تاما .
فهو يحدث ضيقا فى الشرايين الفرعية وفى الأطراف مثل اليدين والقدمين ، وبذلك تقل كمية الدم المتجهة إليها فتصاب الأطراف بالبرودة ، والاصفرار وتصبح القدمان أقل مقاومة للإصابات والالتهابات ، بحيث قد يستغرق التئام أي جرح وقتاً طويلاً .... ويلاحظ أن أي إصابة طفيفة مثل الناتجة عن ضيق الحذاء أو التي قد تحدث مصادفة أثناء "قص" الأظافر قد يبقى أثرها وقتا طويلا ، بل قد تمتد وتستعصي على العلاج كما أن الالتهابات البسيطة مثل تلك التي تحدث بين أصابع القدمين قد تزداد وتستفحل وتحتاج إلى استخدام المضادات الحيوية بكمية كبيرة حتى يتحقق الشفاء .

والشرايين الرئيسية :
وإلى جانب تأثير مرض السكر على الأطراف والشرايين الفرعية فإنه يؤثر أيضا على الشرايين الرئيسية بكل أنحاء الجسم وذلك بالإسراع فى تصلبها ، وزيادة شدة هذا التصلب عما يحدث عند غير مرضى السكر .
لأن السكر يؤدى إلى زيادة نسبة الدهون بالدم مثل الكولسترول . كما يقلل من حيوية الخلايا بالشرايين ومقاومتها ، وبذلك يساعد على ترسيب الدهون فى جدرانها فتنتفخ هذه الجدران وتشغل الدهون حيزاً كبيرا من تجويف الشرايين اللازم لسريان الدم ... ويقل الدم المتجه إلى الأعضاء وعندما تزداد درجة التصلب قد يسد الشريان وبذلك يتوقف وصول الدم تماما إلى أحد الأعضاء وبالتالي يتوقف كله أو جزء منه عن العمل .

وتتنوع أعراض تصلب الشرايين حسب العضو المصاب ، فمثلاً إذا أصاب التصلب الخفيف الشرايين التاجية للقلب تبدأ لأعراض بالذبحة الصدرية أي يبقى المريض بدون أعراض طالما كان مستريحاً ومطمئنا ، فإذا قام بأي مجهود عضلي أو تعرض لانفعال نفسي زادت ضربات القلب بسرعة وقوة وأصبح فى حاجة لكمية أكبر من التنفس ، وبالتالي لتدفق كمية أكثر من الدم ....
عندئذ يصبح التصلب مؤثراً ويعوق تدفق الدم المتجه إلى القلب ، فتظهر أعراض نقص الدم الذي يحتاجه القلب فى صورة ألم فى وسط الصدر قد ينتشر إلى الذراع والكتف الأيسر ، وقد يصاحب ذلك عرق عزيز ويزول الألم سريعا إذا امتنع المريض عن الحركة أو توقف انفعاله .
إما إذا زادت حدة التصلب وضاقت الشرايين التاجية أكثر وانخفضت كمية الدم بها عن احتياجات القلب المستمرة ، فإن الألم يزداد عنفا وتحدث مضاعفات لمجرد الحركة أو نتيجة أي مجهود ..... وفى النهاية قد يحدث انسداد بأحد الشرايين التاجية كلية فتحدث جلطة بالقلب .
وإذا أصاب التصلب شرايين القدمين فإنها تضيق وتنخفض كمية الدم المتجهة إلى الساقين ، وتؤدى إلى ألم بعضلات الساق أثناء السير ويزول بالوقوف أو الراحة .
وإذا تفاقم يستمر الألم طويلا ويتغير لون أطراف القدم ، أما إذا فسدت الشرايين تماما فقد تحدث الغرغرينا .
وإذا أصاب التصلب شرايين المخ فسوف تقل كفاءتها وينعكس ذلك على الذاكرة .
ومن الممكن الوقاية من حدوث تصلب الشرايين الناتج عن السكر ، لأن الرابطة بين المرضين هي نسبة الدهنيات فى الدم ويمكن قياسها ومتابعتها بالتحاليل ، كما يمكن تقليلها عن طريق تنظيم الغذاء أو تناول الدواء اللازم .... فالكولسترول يتواجد فيما نتناوله من دهون حيوانية مثل المسلى والزبدة والقشدة ودهن اللحم والطيور ، كما يتواجد بكثرة فى الكبد والكلاوى والمخ وصفار البيض والمكسرات ويمكن الامتناع عن تناول هذه الأغذية ، كما يمكن الاستعاضة عن المسلى والزبد فى تحضير الطعام بالزيوت خاصة زيت الذرة وهو يقلل نسبة الكولسترول بالدم .
أما التراى جليسيرايد وهو النوع الرئيسى الثاني من الدهون المسببة لتصلب الشرايين فيتكون بالجسم كنتيجة مباشرة لاضطرابات نسبة السكر بالدم وزيادة السكريات فى الطعام ، ويمكن إعادة نسبته بسهولة بمجرد علاج مرض السكر ، والإقلال من تناول السكريات والحلويات ... وإذا فشل تنظيم الطعام وعلاج السكر فى السيطرة على نسبة الدهون بالدم يمكن اللجوء إلى أدوية خاصة تحدث تأثيرا مباشرا على الدهون ذاتها فينخفض تركيزها بالدم ... على أن العلاج المثالي يجب أن يبدأ بنظام غذائي دقيق تستمر تجربته لمدة كافية وتتم متابعته بتحاليل متكررة حتى يحدث أقصى اتزان لها .... وذلك يكفى فى غالبية الحالات ... ولا يجب بأي حال استخدام الأدوية إلا فى الحالات التي لا تستجيب للنظام الغذائي الدقيق .... وإلى جانب ذلك توجد علاقة وثيقة بين مرض السكر وارتفاع ضغط الدم الناتج عن تأثير السكر على الشرايين ...... وكذلك عن البدانة المفرطة فى كثير من مرضى السكر .... ولذلك يصبح انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم أكبر كثيراً فى مرض السكر .... غير أن ارتفاع الضغط فى هذه الأحوال يسهل علاجه بالإقلال من تناول ملح الطعام ..... أو ضرورة الانتظام فى تناول الأدوية العادية المخفضة لضغط الدم
4‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل انخفاض السكر في الدم للاصحاء غير مرضي السكري هو مرض عارض ام لا ؟
لماذا الشخص المصاب بداء السكري لا يشفى جرحه
ما هو مرض السكري ؟ ووما هو علاجه ؟؟
ما هي مسببات مرض السكري ..؟وما هي سبل مكافحتة ؟
مرض السكري في سن 17
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة