الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي قصة: سمع الله لمن حمده ؟ ومع من حدثت ؟
عندما فُرضت الصلاة على المسلمين كانو يقولون ' الله اكبر ' عند الرفع  من الركوع
فلماذا تغيرت الى سمع الله لمن حمده
الاسلام 6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة waelksss (wael swalqah).
الإجابات
1 من 4
هذه هي القصة مع تمنياتي بالنجاح والسداد:

      *قصة سمع الله لمن حمده*
لماذا نقول عندما نرفع من الركوع سمع الله لمن حمد ه؟


من المعلوم أننا في كل حركة من حركات الصلاة نقول الله أكبر , فلما نقول سمع الله لمن حمده عند القيام من الركوع فقط؟

هذه القصة متعلقة بأبي بكر الصديق رضي الله عنه , فانه لفترة كبيرة من الوقت كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول الله اكبر كلما يرفع من الركوع , وفي يوم من الأيام تأخر أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن الصلاة خلف الرسول عليه الصلاة والسلام وحزن وذهب إلى المسجد مسرعا فوجد أن الرسول ما زال في الركوع ولم يرفع منه , فحمد الله كثيرا


( إحمد الله يا أخي ) فنزل جبريل للرسول وهو في الركوع وقال له ( لقد سمع الله لمن حمده ) يقصد ابو بكر فأصبحت سمع الله لمن حمده بدل الله اكبر في كل صلاة إلى يوم القيامة !

ألا تحب أن تكون مثل أبو بكر !

اللهم اجزي قارئها الثواب العظيم وحط عنه خطاياه يا رب العالمين ادعوا لكاتب هذا الموضوع بالرحمة

اللهم اجعل قبورنا روضة من رياض الجنة ولا تجعلها حفرة من حفر النيران

هذا والله أعلم.



دعاء خفيف على اللسان

اللهم إنَّكَ تَسْمَعُ كَلاَمِي، وَتَرَى مَكَانِي، وَتَعْلَمُ سِرِّي وَعَلاَنِيَتِي، وَلاَ يَخْفَى عَلَيْكَ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِي، وَأَنَا الْبَائِسُ الْفَقِيرُ، وَالْمُسْتَغِيثُ الْمُسْتَجِيرُ، وَالْوَجِلُ الْمُشْفِقُ، الْمُقِرُّ الْمُعْتَرِفُ

إِلَيْكَ بِذَنْبِهِ. أَسْأَلُكَ مَسْأَلَةَ الْمِسْكِينِ، وَأَبْتَهِلُ إِلَيْكَ إبْتِهَالَ الْمُذْنِبِ الذَّلِيلِ، وَأَدْعُوكَ دُعَاءَ الْخَائِفِ الضَّرِيرِ، دُعَاءَ مَنْ خَضَعَتْ لَكَ رَقَبَتُهُ، وَذَلَّ لَكَ جِسْمُهُ، وَرَغِمَ لَكَ أَنْفُهُ.. أَسْأَلُكَ أَنْ تَغْفِرَ

لِي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذَلِكَ عِنْدِي.

اللهم إِنَّ مَغْفِرَتَكَ أرْجَى مِنْ عَمَلِي، وَإنَّ رَحْمَتَكَ أَوْسَعُ مِنْ ذَنْبِي يارب العالمين.
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة الهاشمي الشريف.
2 من 4
معلومة مفيدة جداً جداً .....مشكورين...<<<<<
9‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة onaa_noona.
3 من 4
عندما فُرضت الصلاة على المسلمين كانو يقولون ' الله اكبر ' عند الرفع
من الركوع حتى حدثت هذه القصة


والقصة بإختصار ان ابوبكر الصديق رضي الله عنه تأخر - على غير العادة - وهو الذى لم تفته صلاة فى عمره الإسلامى قط
ولا عن صلاة الجماعة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم

وبينما هو رضي الله عنه في طريقه إلى المسجد كان يدعو الله فى سره ان يدرك
صلاة الجماعة مع الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين

وعندما دخل المسجد أدرك النبي راكعاً (( فحمِد الله على ذلك سراً)) فأُوحى
للنبي صلى الله عليه وسلم اثناء الركوع ان يقول ' سمع الله لمن حمده '
عند قيامه من الركوع بدلاً من ' الله اكبر ' كما كان يفعل المسلمون من قبل
ففهِم ابوبكر الصديق رضي الله عنه بأنه المقصود من ذلك فقال رضي الله
عنه عند رفعه من الركوع ' ربنا ولك الحمد ' .
فأصبحت تلك الكلمات سنة مؤكدة في الصلاة ، فسبحان الله ،،،
9‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
4 من 4
قصة جميلة ولكن بما اننا من ابناء دين عقل وتفكر وتدبر نرجوا من حضرتكم اعطاءنا الدليل الروائي خاصة ان هناك من يدعي ان بين ناقلي الحديث وضاعين ..اي ان الحديث ضعيف ولا يعتمد عليه عند السنة...
تأكدوا قبل الحكم...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة...
13‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة kiuonly.
قد يهمك أيضًا
شكرا لك لأن لنا إمام يقول فقط سمع الله و لا يكمل لمن حمده
لماذا نقول عندما نرفع من الركوع سمع الله لمن حمده؟
هل تعتبر الصلاه باطله لو ...
تأملووها فقط :- { سمع الله ...لمن حمده }
هل نكبر في الصلاة عند الركوع والرفع منه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة