الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى كلمة إِدًّا ؟؟
قال تعالى فى سورة مريم الأيتان 88 -  89 :

وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89)

فما معنى كلمة إِدًّا  ؟؟


اللهم صلي  على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى أل إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد و اللهم بارك  على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى أل إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كلمتان خفيفتان على اللسان , ثقيلتان فى الميزان , حبيبتان إالى الرحمن ....  سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الإسلام | القرآن الكريم 26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة haazemkasem.
الإجابات
1 من 3
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 3
شيئاً منكراً عظيماً.....

تفسير الجلالين :
89 - (لقد جئتم شيئا إدا) أي منكرا عظيما

تفسير ابن كثير :
لقد جئتم " أي في قولكم هذا " شيئا إدا " قال ابن عباس ومجاهد وقتادة ومالك أي عظيما ويقال إدا بكسر الهمزة وفتحها ومع مدها أيضا ثلاث لغات أشهرها الأولى .

تفسير القرطبي :
أي منكرا عظيما ; عن ابن عباس ومجاهد وغيرهما . قال الجوهري : الإد والإدة الداهية والأمر الفظيع ومنه قوله تعالى " لقد جئتم شيئا إدا " وكذلك الآد مثل فاعل . وجمع الإدة إدد . وأدت فلانا داهية تؤده أدا ( بالفتح ) . والإد أيضا الشدة . [ والأد الغلبة والقوة ] قال الراجز : نضون عني شدة وأدا من بعد ما كنت صملا جلدا انتهى كلامه . وقرأ أبو عبد الله وأبو عبد الرحمن السلمي " أدا " بفتح الهمزة النحاس يقال أد يؤد أدا فهو آد والاسم الإد ; إذا جاء بشيء عظيم منكر وقال الراجز قد لقي الأقران مني نكرا داهية دهياء إدا إمرا عن غير النحاس الثعلبي وفيه ثلاث لغات " إدا " بالكسر وهي قراءة العامة " وأدا " بالفتح وهي قراءة السلمي و " آد " مثل ماد وهي لغة لبعض العرب رويت عن ابن عباس وأبي العالية ; وكأنها مأخوذة من الثقل [ يقال ] : آده الحمل يئوده أودا أثقله .
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
3 من 3
قال الله سبحانه وتعالى في آية الكرسي بسورة البقرة : (( ولا يؤدوه حفظهما ))
وقال سبحانه وتعالى في سورة مريم : (( لقد جئتم شيئا إدا ))
وهكذا فإن الإد هو الشيئ العظيم الكبير الشديد القوة
وقوله سبحانه وتعالى (( ولا يؤدوه حفظهما )) أي أنه ليس بالشديد أو العظيم أو القوي عليه سبحانه وتعالى حفظ السموات والأرض فهو القوي الشديد المتين العظيم الكبير الذي لا يكبر عليه شيئا ولا يعظم عليه أمرا ولا يشتد عليه شيئ ولا يقوى عليه كائنا ما كان
واستخدامه سبحانه وتعالى لنفس الكلمة بتصريفها ((إدا)) ليحمل دلالة كبيرة على عظم قولتهم الجاهلة الغافلة الكافرة للحق والحقيقة ... حيث قال سبحانه وتعالى بعدها : ((تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ))
ويلاحظ هنا استدعائه سبحانه وتعالى للسموات والأرض بما فيهما من عظمة وكبر وقوة .... في الأولى يؤكد سبحانه وتعالى أنه (( لا يؤدوه حفظهما )) وفي الثانية (( تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ))
يا لها من كبيرة الكبائر وعظيمة الذنب لو كانوا يتدبرون ما يقولون ويعقلونه لما قالوه
25‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة م عبدالله فوده.
قد يهمك أيضًا
*مش مهم ː ♥
صلوا علي المصطفي
صلوا على رسول الله
ما معنى صلى الله عليه وسلم؟
ما معنى كلمة {انامل} ...
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة