الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف وسوس الشيطان لآدم وهو مطرود من الجنة وآدم داخل الجنة
القصة | الإسلام 7‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بو مالك.
الإجابات
1 من 9
الجنة كانت جنة علي الأرض وليست جنة الثواب
لأن الله تعالي يقول "وما هم منها بمخرجين" وقد خرج ادم عليه السلام من جنة كانت علي الارض
7‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة محمد البوتلي.
2 من 9
الكلام الذي حكاه الأخ الكريم محمد البوتلي هو ما ذهب إليه الإمام منذر بن سعيد البلوطي ، وهو عالم جليل القدر ولا يمكن أن يستهان بكلامه ، وله أدلة وبراهين على ما حكاه ، وقد أجاب الأخ على السؤال باعتبار أن الجنة كانت جنة على الأرض ..

لكن ماذا كان سيجيب أصحاب القول الثاني الذين يقولون : إن الجنة المذكورة هي الجنة الحقيقية الموصوفة في القرآن الكريم ؟؟

فجوابهم على سؤالك هو أنه لا يوجد أي دليل على أن إبليس وسوس لآدم وحواء داخل الجنة ، وما دام أن الله سبحانه وتعالى قد طرده منها فإنه بلا شك قد قام بالوسوسة لهما خارج الجنة ثم أكلا من الشجرة بعد دخولهما ، لأنه لم يرد النص حينها بأن أهل الجنة لا يخرجون منها ، وإنما ورد ذلك بعد أن أصبحت ثوابا وجزاء للمطيعين من أبناء آدم وحواء ..
7‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة نفطويه.
3 من 9
يا ابليس بتقدر تدخل الى البيت الابيض رغم الرقابة والكاميرات
فقد دبرت لك حيلة ودخلت بها الجنه خاصة وانت بتعرف من الاسرار الالهيه الكثير
14‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة جميل19 (SUPER MAN).
4 من 9
بينما كان آدم وحواء في الجنة كان ابليس قرب باب الجنة فناداهما وقال لهما ادهبا الى تلك الشجرة وأنت تعرف البقية
18‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة abdeljalil1997.
5 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
الذي طرد هو ابليس ، أما الذي أخرج آدم عليه السلام من الجنة فهو الشيطان . هكذا فال الله تعالى .
والسلام عليكم .
6‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
6 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم

الاجابة من كتاب المتشابهات للامام احمد الحسن اليماني (ع) :
وانقل السؤال ثم الجواب :

(((
أ- من المعلوم أنّ إبليس طرد من الجنة بسبب عدم سجوده لآدم (ع)، فكيف استطاع أن يدخل إلى الجنة حتى يوسوس لآدم ويجعله يأكل من الشجرة التي نهاه الله عنها، حيث إنّ كلام إبليس مع آدم يدلّ على أنه كان معه في الجنة من إشارته إلى الشجرة بـ (هذا)، ضمير المخاطبة الذي يدل على مباشرة المتكلم للمخاطب الحاضر؟!
ب- ما هي الشجرة التي أكل منها آدم (ع)؟!
ج- هل أن آدم وحواء كانت سوأتهما ظاهـرة من غير لباس، وعندما أكلا من الشجرة بدت لهما سوأتهما، فأخذوا يتسترون بورق الجنة؟! وما هو ذلك الورق الذي تستروا به؟!)))
******************************
للإجابة على هذه الأسئلة نحتاج مقدمة، وهي: إن آدم (ع) خلق من طين، أي من هذه الأرض، ولكنه لم يبقَ على هذه الأرض فقط، وإنما رفع إلى أقصى السماء الدنيا، أي السماء الأولى، أو قل إلى باب السماء الثانية، وهي الجنة الملكوتية أو على تعبير الروايات عنهم  : (وضع في باب الجنة - أي الجنة الملكوتية - تطأه الملائكة) ( ).
وهذا الرفع لطينة آدم يلزم إشراق طينته (ع) بنور ربها ولطافتها، وبالتالي لما بثّ الله فيه الروح أول مرة كان جسمه لطيفاً، متنعماً بالجنة المادية الجسمانية، ولم يكن في هذه الجنة من الظلمة ما يستوجب خروج فضلات من جسم آدم (ع).
وأما روح آدم (ع) فقد كانت تتنعّم بالجنة الملكوتية ( )، أو الجنان الملكوتية؛ لأنها كثيرة ﴿جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ﴾ ( )، والجنة الجسمانية والجنة الملكوتية هما اللتان ذُكرتا في سورة الرحمان ﴿وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ... ذَوَاتَا أَفْنَانٍ﴾ ( )، وهما أيضاً ﴿وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ ... مُدْهَامَّتَانِ﴾ ( ).
والرفع هو رفع تجلٍ (ظهور) وليس رفع تجافٍ (أي مكاني) ( ) ، وبالتالي فإن آدم ليس بمعدوم في الأرض الجسمانية التي نعيش فيها بل موجود فيها، ولو كان معدوماً فيها لكان ميتاً.
وبالتالي كان آدم (ع) يعيش في هذه الحياة الدنيا بجسم لطيف في البداية، ولكنه عاد كثيفاً إلى الأرض التي رفع منها لما عصى ربه سبحانه.
                    

جواب (ب): الشجرة التي أكل منها آدم (ع) هي: الحنطة والتفاح والتمر والتين و ... ، وهي شجرة علم آل محمد   ( ).
فهذه الفواكـه في العوالم العلوية ترمز إلى العلم، وهذه الشجرة المباركة المذكورة في القـرآن كانت تحمل العلم الخاص بمحمد وآل محمد  .
      
جواب (ج): قال تعالى: ﴿وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْر﴾ ( )، اللباس الذي نزع عن آدم وحواء
هو لباس التقوى، ففي العوالم العلوية التي كانا يعيشان فيها تستر العورة بالتقوى؛ لأنها تصبح لباساً يستر جسم الإنسان في تلك العوالم، فلما عصى آدم (ع) وحواء   بالأكل من الشجرة المباركة - شجرة علم آل محمد   التي تصبح نقمة على من أكلها بدون إذن الله سبحانه وتعالى - فقدا لباس التقوى، فبدت لهما عوراتهما.
أما ورق الجنة الذي تستروا به فهو الدين؛ حيث الورق الأخضر في العوالم العلوية يرمـز إلى الدين وهذا الورق الذي تستر به آدم (ع) وتسترت به حواء   هو الاستغفار وطلب المغفرة من الله بحق أصحاب الكساء   الذين قرأ آدم (ع) أسماءهم مكتوبة على ساق العرش ( ).

      
جواب (أ): الجنة التي طرد منها إبليس (لعنه الله) هي الجنة الملكوتية، وأيضاً الجنة الملكية (الدنيوية)، ولكن آدم (ع) موجود في كل العوالم الملكية (الدنيوية)، وبالتالي فإنّ وسوسة إبليس لعنه الله كانت لآدم الموجود في العوالم الدنيوية التي هي دون الجنة الملكية (الدنيوية) ( ).
أما إشارته للشجرة وكأنها حاضرة عنده (لعنه الله)، فلأن ثمار الأشجار على هذه الأرض إنما هي ظهور وتجلي لعلم آل محمد  ، فالتفاحة والحنطة والتين .. إنما هي بركات علم آل محمد   (بهم ترزقون)، كما ورد في الدعاء في الرواية عنهم   ( ).
(((

لقراءة الجواب من الكتاب واجوبة ارى هذا الرابط
http://www.al-mehdyoon.org/arabic/documents/books-saed/Motachabihat-1.pdf
الموقع الرسمي للامام احمد الحسن (ع).
www.al-mehdyoon.org‏
4‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ناصر احمد الحسن.
7 من 9
الوسوسة غير الكلام الواضح . فابليس حتي الان يوسوس لنا ولا نراه . ويدلنا علي الشر فلا ناباه . يدلنا علي المعصية فنطيعه . وينهانا عن الخير فناتمر بامره . فهو قدر الله علينا . وعلي ادم من قبل . ولا نقول الا ما يرضي الرب تعالي .اللهم اني اعوذ بك من نفحه ونفثه .
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
وسوس اليه  عن طريق الهواء وسوس لادم عليه السلام
6‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
قرات القصه كامله ...
يوجد ملائكه عند بوابات الجنه ولايستطيع ابليس الدخول ... لكان الله اردهم أن يدخلوها لاختبار ادم عليه السلام
لا اعلم كيف دخلوا ... لكان بمشيات الله الجبار ...
8‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة العقل المدبر X (قناصة وعيوني رصاصة).
قد يهمك أيضًا
حينما أخرج الله الشيطان من الجنة كيف وسوس على آدم وهو فيها ؟
ما هو الذنب الذي فعلته حواء لآدم لخروجهم من الجنة ؟
كيف وسوس الشيطان لادم وهو في الجنة
من السبب في خروج ادم وحواء من الجنة
سورة الأعراف: كيف وسوس ابليس الى آدم في الجنة وإبليس أخرج منها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة