الرئيسية > السؤال
السؤال
ايه اكثر واسرع واسهل حاجة مقوية للذاكرة ومعالجة للنسيان ؟
الذاكرة والنسيان 5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 10
• قالوا في الأعشاب :-
"لايجوع أهل بيت عندهم التمر" (رسولنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام )

"يستخدم مشروب الينسون الدافئ في حالات ضعف المعده والإصابات بالبرد" (أبوبكرالرازي )

"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب العسل والحلوى" (عائشة رضي الله عنها )

"العسل نافع لكثير من الأمراض يوصف لعلاج حالات التسمم المختلفه وأمراض القناه الهضميه" (جالينوس)
"الحبه السودا تدر الطمث" (ابن البيطار )

"كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ المعده" (علي بن أبي طالب )

"إن أحسن ماغير به هذا الشيب, الحناء والكتم" (الرسول الكريم )

"زيت الآس وعصارته يقوي الشعر ويمنع تسا قطه " ويطيله ويسوده" (ابن سيناء)

"زهور البابونج مقويه للدم وتساعد على الهضم" (ابن البيطار)

"الشفاء في ثلاثه: في شرطه محجم,أو شربه عسل ,أو كيه بنار. وأنهي أمتي عن الكي" (الرسول الكريم)

"إن قشر الليمون منبه قوي للمعده , وفاتحا للشهيه وكذلك مقويا للقلب والكبد ومدر للبول" (أطباء العرب قديماً )

"الثوم شفاء للناس من السموم وإذا أكل مع العسل على الريق قطع البلغم والرطوبات الفاسده من المعده وقتل الدود المتولد من العفونات وقوى المعده وأذهب البواسير وطارد للأرياح" (هيبوقراط)

"ماأكل آل محمد صلي الله عليه وسلم أكلتين في اليوم إلا إحداهما تمر" (الرسول الكريم)

"التدليك بالبصل حول موضع داء الثعلبه ينفع جدا" (ابن البيطار)

"وإذا قلتم ياموسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفولها وعدسها وبصلها" (من القرآن الكريم)

" البلح جيد للثه وهو يدر البول" (ابن سيناء)
"عصاره التمر هندي تقطع العطش لأنها بارده رطبه" (ابو بكر الرازي )
"كان لايصيب النبي قرحه ولا شوكه إلا وضع عليه الحناء" (سلمى أم رافع مولاة رسول الله )
"أنني أتناول العسل بإستمرار وأستخدمه في علاج الكثير من الأمراض .. لأن العسل يمنح الغذاء والصحه"
( هيبوقراط )
* تعرف على الأعشاب :-
1- الأترج :- فوائده الطبية انه مزيل لصفره العين كحلا .يسكن الخفقان الحار يجلو اللون ، ويذهب الكلف وينفع من القوباء ( الحزازة ) طلا ، وهو ردئ للصدر 0 وورقه يسكن النفخ ، ويقوي المعده وبزره يسهل ويحلل ينفع للبواسير ، يقاوم السموم ووصف فيه الطب الحديث بأنه طارد الأرياح ، هاضم ، لأن قشره يحتوى على زيت طيار.
2- الإجاص :-  ووصف الإجاص في الطب القديم بأن الحلومنه يرخي المعده بترطيبه ويبردها ، ويسهل الصفراء والمز منه يسكن التهاب القلب ، وماؤه يدر الطمث ، والتمضمض بماء ورقه يفيد في التهاب اللهاه واللوزتين ، والاكتحال بصمغه يقوى البصر ، وصمغه يلحم القروح ، ويسهل ،ويفتت الحصاه ، وبما ان الإجاص غني بالفيتامينات- وبخاصه فيتامين ب2 – وبالسكر .
فأنه يقدم للجسم – وبخاصه للأعصاب – عناصر قويه ومنشطه،ولكن لبه وجلده يهيجان الأمعاء ،ولذا يسبب تناوله كثره الاسهالات وخاصه في الصيف 0 والمجفف منه يلين المعدة وبماأنه غنى بالسكرفهو غذاء جيد للأطفال والرياضيين ومرضى فقر الدم ،والضعف العام ،والنقرس ، والروماتزم ، والكبد ، والمرارة ، والأمساك والتسمم الغذائي 0ويفضل تناوله بعد نقعه في الماء ويشرب على الريق قبل الغذاء ثلاث مرات في اليوم 0
ملاحظه : أنه يمنع الإجاص عن البدينين ،والمصابين بالاسهال والمغص ،ومرض السكر.
3- الأرز :-  يستعمل مسحوق الأرز في التجمل ،ويدخل في المستحضرات التجميل مع التالك ،أو البزموت ، فيطري الجلد ويمتص العرق 0 ويستعمل المسحوق كمادات ضد الالتهابات.
4- الأناناس :- له فائده في جوده الهضم وله فائده في المعده ،وللآدرار ،ولمكافحه السموم ،ولتقويه القدره الجنسيه ويوصف بها في حالات : فاقه الدم ، بطء النمو ، النقاهه ، عدم تركيز الغذا ء ، وعسر في الهضم ، التسمم ، السمنه ، التهاب المفاصل ، تصلب الشرايين ، والصرع .
وهو مقوى لجلد الوجه إذا دهن بعصيره ويفيد في رشح العلف ,ولعلاج السمنه ولعلاج مجموعه كبيره من الذين يعانون من الم في العمود الفقرى.
5- الأنيسون :- مسكن للمغص ، ويقوم بتنشيط الهضم ، وإدرار البول ، وإزله انتفاخ البطن ،وهو معرق ومسكن للسعال لما فيه من زيت الطيار ولذلك يضاف الى أدويه الصدر والحلق.
6- الآس :- يستفاد منها في التهاب المثانه ، وسيلان المهبل ،والنزله
الصدريه ، وتخفيف شده الصرع .ويستخرج من الأوراق والزهر ماء مقطر يسمى \" ماء الملائكه \"يستعمل مطهرا للأنف وثمر الآس \" الحبلاس \" يحتوي على ماده عفصيه منعشه ومقويه ، وهو يؤكل في حالته الطبيعيه ، فيفيد في الأمراض التى ذكرت ، وكذلك يعمل منه مربى بالسكر ،أو يغلى لمده ربع ساعه على نار هادئه بنسبه 20 غراما من الثمر في 200 غ من الماء ، فيكون شرابا مفيدا.
7- الأفوكاتو :- وهوغذا كامل ومفيد وهو هاضم ومفيد للأعصاب ،ومضاد للجراثيم بسبب ما يحدثه من زياده في حموضه البول وهو يوصف لتنشيط النمو ،وللنقها ،وللمرأة الحامل ،ولتهدئه الاعصاب ،ولأمراض المعده ،والأمعاء ،والمرارة
8- ايكيدينيا :- وهو مقوى ، قابض ، منظم لعمل الأمعاء ، ومدر للبول ويستعمل لعلاج الأسهال ،والتهاب الأمعاء.
9- البابونج :- وهو يفيد في تعريق الجسم ، وهو ضد التشنجات ،ويسكن آلام الأحشاء ،ويزيل النفخة ، ويبرئ وجع الكبد ،ويذهب اليرقان ، ويفتت الحصى ،ويدر الفضلات ،ويذهب الإعياء والتعب ، والنزلات وينقى الصدر ،ويفيد في جميع الحميات ،ويقوى الأعصاب والدماغ ، ويزيل الوسواس والصرع وآلام البرد.
10- الباذنجان :- فائدته انه يطيب رائحه العرق ،ويفتح السدد التى أوجبها ،ويشدد المعده ، ويدر البول ،ويقطع الصداع الحار ، ويخفف الرطوبات الغريبه ، ومن مضاره انه يورث وجع الجنبين والعانه .ويمكن الأستفاده من أوراقه كمادات ملطفه لآلام الحروق ،والخراجات ، والبواسير ، والقوباء.
11- البرتقال :- وهو مفيد للصدر والسعال ،ويقوى الكبد ،وينمي البدن ،وينشط الدوره الدمويه في القلب ،ويجرف الفضلات من الامعاء ويفيد الدماغ والجهاز العصبى واذا مزج عصيره بعصير الليمون الحامض حفظ الجسم من امراض كثيره ويوصى بها الأطباء في شرب عصيره لإزاله السمنه ،وفي حالات ضغط الدم العالى ،وهو ينشط خميره المعده الهاضمه إذا أكل بعد الطعام وقبل الطعام يفتح الشهيه وهو يقى من داء الحفر( الأسقربوط ) ، ونخز الأسنان ،ويثبت الكلس في العظام ،ويفيد في السعال الديكى ،وذات الرئه ،والحميات ،والنزف ، وقئ الحامل ،والأمراض العصبيه ،واضطرابات المعده والكبد ،والسكري.
واذا أخذ عصير البرتقال مع قليل من السكر فهو يخفف من آلام الانفلونزاوالزكام.
12- البزلياء :- تستعمل في علاج ست حالات من فقر الدم الضروري فأعطت نتائج حسنه وقد ثبت مفعولها المنشط للجسم ،كما ثبت مفعولها في تفريغ الإمعاء.وننصح بعدم استعمالها المصابين في مرض السكر ،والتهاب الأمعاء وأضطرابات الهضم وايضا تمنع عن المصابين بمرض السمنه .وقد اكتشف العلماء أن البازلياء ماده كمياويه بنسبه 15 %تقتل الهرمونات عند المرأة فتصاب بالعقم ،أو تصاب بضعف جنسى ،وننصح النساء بالأقلال من تناولها
13- البصطرما :- هى ماده غذائيه فيها اكثر خصائص اللحم وينصح الأطباء بمنعها عن ذوى المعد والأمعاء الضعيفه ،والمصابين بعاهات في أحشائهم.
14-  البصل :- وفائدته أنه ينقى الدم وينظم دورته الدمويه ويدر البول ي،ويزيل العرق ، وينفع في تضميد الجروح والدمامل ،وبعض أمراض الكبد والكلى وان ابخرته تقتل جراثيم الجروح الملوثه ،وعصيره يقتل الأعشاب الطفيليه .
ويمنع البصل عن المصابين بعسر الهضم ،والمغص المعدى والأمعاء وذوى الأجهزه الهضميه الحساسه .
والبصل مفيد للجلد ،والشعر بسبب مركباته الكبريتيه ، والمثانه
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
2 من 10
- البط :- وقد قال الأطباء ان لحم البط يصفى اللون والصوت ، وانه لايحتوى على الدهون لأن الدهون توجد تحت الجلد وحول الأمعاء ويحوى لحمه على فتامينات وبروتينات ومعادن.
16- البطاطا :- نلاحظ أن عصير البطاطا يزيل الألم بسرعه،ويفتح الشهيه ،ويزيد الوزن ،وهى غنيه بالفتامينات ,أسهل هضما والبطاطا الحلوه تشبه البطاطا العاديه وتفوق عليها بكميه السكر الزائده فيها وهى اسهل هضمامن البطاطا العاديه.
17- البطريخ :- وهوطعام مغذ ، ومقوى للأعصاب ،ويحتوى على الفسفور بنسبه تزيد عن نسبه اللحم.
18-  البطيخ :- وفي الطب الحديث قيل أن البطيخ الأخضر : انه مرطب ،وملين ،ويطفئ الظمامأ ، ويدر البول ،ويفيد المصابين بالرثيه ( الروماتيزم ) والأكثار منه يسبب عسر في الهضم والأفضل أن يوكل بين الوجبات وليس بعد الطعام مباشره .وهو غنى بالفتامين ج فقير بفتامين أ .
19- البطيخ الأصفر :- ويصفه الطب بأنه غذاء غنى ببعض الفتامينات ،ويستحسن تناوله في أول الأكل ،وهو لايهضم بسهوله ،وبما أنه مغذ فهو دافع للجوع ، ويفيد في أنظمه النحافه ،ولا ينصح بتناوله للأشخاص المصابين بالتهاب المعده والأمعاء.
20-  البقدونس :-  يدرالبول والطمث ،ويحلل الرياح والنفخ ،وينفع في التهاب المعده ،ويذيب الحصى ،ويلين البطن ،ويزيل المغص ، وينفع الربو وضيق التنفس ،وأورام الثدى ،وينفع الكبد والطحال ،وكان يعتمد عليه في وصفات عديده .ويسهل إدرار الحليب إذا هرس ووضع على ثدى المرضعه ،وإذا نقع في شراب كحولى ووضع على ورم أو زرقه أزالهما ،وتناوله يفتح الشهيه ،ويسهل الهضم ،ويفيد في توضيح الرؤيه عند الشيوخ وسائقى السيارات ،وينظم دوره الدم ،ويقوى الذاكره ،وينشط الجهاز العصبى والتناسلي،ويكافح الأمساك ،ويغلى بزره ويستعمل لمكافحه رياح المعده والأمعاء ،وزيت البزور يستعمل ضد الضعف الجنسى واضطراب الحيض ،والحمىويستعمل البقدونس كله ( أوراقه ،عروقه ،جذوره ،بزوره) لفوائده التاليه:
أنه يكون مهدئا عاما وللأعصاب ، ومشهيا، ولآلام المعده ، وضد آلام السرطان ، ودود الأمعاء ، وفقر الدم ، والكساح،وجفاف العين ، والتسمم ، ومدرا للبول ،والحمض البولى ،ومنضم لدورات الحيض ،ومنشطا للنسج العضليه ، وألأمعاء ،والمراره ، والمثانه ،وموسعا للعروق ، ومجدد للشعيرات الدقيقه.
21-  البقله :- ووصفت لمعالجه أوجاع الرأس والمثانه ،وبأنها تشفى القروح ،وتقطع النزيف ، وداء الحفر وتطرد الديدان ،وتمنع القئ ، وتحبس نزف الدم من الحيض ،وينفع ماؤها من البواسير الداميه والحميات الحاره ، وان شربت وأكلت قطعت الأسهال.
22- البنادوره :- تفيد المصابين في أمراض السكر والقلب والسمنه والتهاب الكلى وارتفاع ضغط الدم وعلى المصابين في حرقه في المعده وكثره الحموضه والأمعاء أن يبتعدوا عنه والبنادوره الفجه تسبب نفخه ،وتوسعا في حدقه العين ،وإسهال وطبخها بالزيت أو الزبده أحسن من الماء ، وعصير البنادوره مع ملعقه من الغليسرين وقليل من الملح تدهن به بشره الوجه والأيدى يجعلها ناعمه وينوب عن غسول التجميل.
23-  البندق :- هو غذاء مقو ، وفيه بروتين يشبه بروتين اللحم ، ولذا يزيد في وزن الجسم وهو غنى بالفتامين (أ) و ( ب) يفيد زيت البندق المصابين في السكري ، وبالسل ،والرمل ، والصرع ،والتهاب المسالك البوليه ، كما يفيد في تقويه الدماغ لما فيه من الفسفور والكلس . يطرد الدوده الوحيده ـ بتناول ملعقه صغيره منه لمده خمسه عشر يوما على الريق . وتناول الأخضر منه يسمن النحفاء ،ومغلى قشر أغصان شجرالبندق يفيد في حالات الحمى . ومغلى أزهاره علاج لترهل ،ومغلى ورقه يدر البول ،ولتنقيه الدم ، ولعلاج أمراض الجلد ، وعلاج الرماتزيوم.
24:- البنفسج :- وهو يسكن الأورم الحاره وينفع في رمد الحار ،والسعال ، ويلين الصدر، خصوصا مع السكر ،ويفيد الرئه والتهاب المعده ، ووجع الكلى ،ويفيد ضد السعال والرشح وكما جذوره تفيد في مكافحه الأمساك.
25- البوتاسيوم :- يجب أن يتوافر في كل لتر من دم الأنسان من 180 ـ 220 ملغ من البوتاسيوم ونقص هذه الكميه يسبب اضطرابا في الجسم فأذا نقصت هذه الكميه أصيب الأنسان بإعياء عام ، وتقصف في ساقيه ، وميل إلى النوم ،وضيق في الصدر ،وثورات نفسيه واضطرابات عصبيه.
26- البوظه :- وهى مفيده لمصابين في نزف المعده أو في الأنف ، أو الحنجره ، وهي تفتح الشهيه ، وتفيد النساء الحاملات اللواتي يتضايقن من القئ المستمر ،والأطفال المصابين بالسعال الديكي .وتمنع عن المصابين بالمرض السكري ، والبدينين ،وضعاف الكبد ،وذوي الحساسيه بالبيض والحليب،والمصابين في عسر الهضم ،ويجب ان تاكل البوظه بأناه ،وبكميه قليله لتجنب تبريد الأسنان والمعده ،كما يجب الأمتناع عن شرب شئ حار بعدها مباشره.
27- البيض :- البيض أحسن الأغذيه ،وأسرعها انهضاما إذا كان نيئا أو مشويا ويعطى لذوى الصحه الطبيعيه ،وبخاصه الأطفال فيحصنهم بمناعه ضد الكساح وفقر الدم ،ويمكن اعطاؤه للصغار من سن 8 أو 10 أشهر .
ويعطى للكبار ،وبخاصه الناقهين ،والمصابين بفقر الدم ،والنساء الحاملات ،وضعاف الذاكره ، والمصابين بانهيار الجهاز العصبي ،والقدره الجنسيه ، كما يعطى المصابين بمرض السل ،والسكري ، والنحفاء ، والبدنين ،ويمنع عن ذوي الضغط العالى ، والذين لديهم كميه الكلوسترول كبيره كما يمنع المصابين بامراض الكبد والمراره والذين لديهم حساسيه باكل البيض والذين يسبب لديهم أضطرابات في الكبد والأمعاء.
28- التابيوكا :- فهو يوصف لغذاء الأطفال الذين يزعجهم الحليب وظهر في دراسه حديثه أن نبات التا بيوكا يحتوى من \" الغلوكوز \" إلى حد 700 ملغ ، ولذا ثبتت فائدته لمرض الغده الدرقيه وتمنع التابيوكا عن المصابين بالسكري ، وعن البدينين ويوصى لذوى الصحه الجيده والأطفال والمرضى المحتاجين الى التغذيه.
29- التانبول :- وهو معطر للفم وتحسين لون اللثه والأسنان باللون الوردى ،ويستعملونه كمنبه جنسى وفاتح للشهيه،وتستعمل اوراقها العطريه في حاله التهاب المسالك البوليه وكمدره للبول ومطهره وخاصه في حاله السيلان.
30-  التبوله :- وهى أكله مفيده وصحيه لأن جميع موادها تؤكل نيئه وتحتفظ بعناصرها كامله ، لأنها لا تدخل النار ولا تتعرض لأعمال السلق أو التحميص.
31- الرتمس :- وصف الترمس بانه غنى بالبروتين وهو يدر البول ،ويهضم الأكلات الثقيله ،ويطرد بعض انواع الديدان ولذا يكون مقويا للأعصاب ،ومقوي للقلب وينفع في القروح الخبيثه ويدر الطمث وينقى البشره.
32- التفاح :- أنه سهل الهضم يقوى الدماغ والقلب ،والمعده ، ويفيد في علاج أمراض المفاصل ،والخفقان ،ويسكن العطش ، ويقطع القئ ،ويفيد المسوسين ،ويقوى الشهيه ،ويذهب عسر التنفس ، ويصلح الكبد والدم .وهو ملين ومسهل وهو ضد الرشح والزكام ،وضد الروماتزما وقله البول والنقرس
وفي الأستعمال الخارجى تفيد:
ضد آلام الأذن ،وضد الجرب والقرع ، وضد الجروح المزمنه ، ولتقويه الجلد.
33- التمر :- وهو مقوى للعضلات والأعصاب ومرمم ،ومؤخر لمظاهر الشيخوخه ،وأذا أضيف اليه الحليب كان من أصلح الأغذيه وهو يفيد الأطفال والشبان والرياضيين والعمال والناقهين والنحيفين والمصابين بفقر الدم والنساء الحاملات وانه يزيد في وزن الاطفال ،ويحفظ في رطوبه العين وبريقها ،ويمنع من جحوظ كرتها ،والخوص ،ويكافح الغشاوة ويقوى الرؤيه وأعصاب السمع ،ويهدئ الأعصاب ويحارب القلق العصبى ،وينشط الغده الدقيه ويشيع السكينه والهدوء في النفس ويقوى الأعصاب ويرطب الأمعاء ويحفضهامن الضعف والتهاب ويقوى حجيرات الدماغ والقوه الجنسيه ويكافح الدوخه وزوغان البصر ،والتراخى والكسل عند الصائمين والمراهقين وهو سريع التنشيط للجسم ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى .
34- التمر الهندي :- وصف في الطب بانه ينفع من القي والعطش والحميات والاسهال وهو يقوي القلب والمعدة ويزيل الصفراء والحكه من البدن ويسكن هيجان الدم والغثيان والصداع وهو يهيج السعال ويظر الطحال وهو ملين ومرطب ومزيل للحموضه الزائده في الجسم ويفيد في الزكام وفي اليرقان.
35- التوابل :- وهي مظره بالمعده والكبد والأمعاء ولذا يجب الاقلال منها.
36- التوت :- وهو مقوي ومرطب ومطهر وملين ولاخضر منه قابض ضد الحفر يستعمل داخليا ضد الوهن النفسي والنزيف والامساك والتهاب الامعاء وعلل الصدر ويستعمل من الخارج ضد الذبحه الصدريه والقلاع والاتهاب غشاء الفم. التوت الناضج جدا ضد الامساك. عصير التوت الفج ضد الاسهال. الغرغره بعصير التوت ضد الذبحه والقلاع والاتهاب غشاء الفم. مغلي اوراق التوت ضد السكري (ثلاثين ــ خمسين )نقطه قبل الطعام والتوت الشامي يفيد المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري واورام الحلق واللثه ويخفف الحراره والعطش.
37- توت العليق:- يفيد عصيره في مكافحه حميات الانتانات البوليه وعفويه الامعاء والحراره والرثيه \" الروماتيزما \" المفصليه والسكري ودود المعده والامعاء والمراره شربا ويفيد ضد المغص البطني وتشنج اعضاء الجهاز النسائي وهو يفتح الشهيه ويرطب وضد الحفر والرشوحات.
38- التين :- وهو ضد الرشح المزمن والاتهاب الشعب والنزلات الصدريه والتهاب الحنجره وقصبه الرئه ومربى التين مفيد للمصابين بعسر الهضم وبالامساك.
39- الثلج :- وصف الثلج بانه ردئ للشيوخ وهو يسكن وجع الاسنان الحاره ويضر العصب والمعده ويهيج السعال ويعطش والماء المبرد بالثلج احمد من الثلج نفسه.
40- الثوم :- هو مطهر معوي ومنبه معدي وموقف للاسهال يوكل مع اللبن الرائب لتطهير الامعاء ومعالجه السعال والربو والسعال الديكي وهو يطرد الارياح ويفيد الاعصاب وينشط القوه الجنسيه ويفيد دهونا في امراض الصدر وصعوبه التنفس وسقوط الشعر والثوم معرق ومدر للبول والطمث ومطبوخه بالماء او الحليب يفيد شربا في الحصى الكلوي والمغص ويستعمل لخفض ضد الدم فص واحد على الريق يوميا واستعمل عصير الثوم في حاله السل الحنجري شربا والسل الرئوي نشوقا وهو قاتل للجراثيم وقضمه ببطء يمنع انتقال عدوى الرشح ويحفظ البلعوم واللوزتين من الاتهاب ويمنع تجمع الكولسترول على جدران الشرايين ويطرد الديدان.
41- الجانرك :- وهو يشبه البرقوق وتوابعه في اكثر مزاياه وخصائصه وصفاته ومنافعه يؤكل الجانرك طازجا وهو اخضر او ناضجا ويستفاد من حمضه في بعض المآكل كما يصنع من الاخضر مربى بالسكر.
42- الجبن :- ينفع قروح الامعاء والصدر وهو ردى للمعده مؤذ للأمعاء والعتيق يعقل البطن وينفع القروح ويمنع الاسهال ويمكن تناول الجبن لكل الاشخاص وفي كل الاعمار وبخاصه للاطفال والمسنين لما يحويه من نسبه عاليه من الكالسيوم والفيتامينات وكذالك للذين يرهقون ادمغتهم واعصابهم ولمرضى السكر ولنساء الحاملات وللناقهين لانه سهل الهضم وللبدنين وللرياضين ويمنع الجبن عن الاذين يشكون من زياده نسبه الكوليسيترول في دمائهم وعن المصابين في تضخم الكبد والذين يمنعون عن تناول الملح لعله في قلوبهم يعطي الجبن المواد التي تقتل الجراثيم الضاره ويركز حامض كلور الماء ويمتص الاحماض الحره الزائده في المعده ويكاد عمله يشبه عمل البنسلين ويتفوق على المضادات الحيويه التي تعطى لتطهير الامعاء ومن الافضل ان يؤكل الجبن بعد الطعام فانه يساعد على الهضم ويمتص الحوامض الزائده.
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
3 من 10
- الجرجير :- وصف الجرجير بانه شرب نقيعه المر يفيد ضد داء الحفر وينقي الدم وينظف المعده وينفع ضد علل الكبد وامراض الكلى والاستسقاء والحصى والنقرس .
44- الجزر :- يقوي البصر ويسرع نمو الاطفال ويزيد في وزن الجسم ويعدل فعل الغده الدرقيه ويهدي اضطراب القلب والاعصاب يعطى للمصابين بالسمنه لقله قيمته الغذائيه فلا تزيد سمنتهم ويفيد في اكثر انضمه التنحيف كما يفيد المصابين بالروماتيزما بفضل الماء الذي فيه ويفيد المصابين بالامساك وينصح بتناوله مع اللحوم والجزر مع الحرشف من احسن الخضروات للكبد والمراره والمجاري الصفراويه كما يفيد الذين يعملون بعقولهم فا يقوي العيون ويزيل تعبها وتستفيد منه النساء في نقاوة البشره وصفائها وتقويه الشعر والاظافر يمنع الجزر عن المصابين بالسكر لوفره ماده السكر فيه وهذا السكر يفيد الاشحاص السليمين وبخاصه الرياضين والشباب والنساء الحاملات ويطرد الجزر الدود من الامعاء ويعطاء منه كثيرا للاطفال نيئا او مطبوخا لتطهير امعائهم من الجراثيم وحساء الجزر هو علاج عظيم للاسهال يؤخذ عصير الجزر الني على الريق صباحا فايكون مطهرا للكلى ويعطي الوجه لونا مشرقا وينظم عمل الامعاء ويحفظ الكبد والعيون.
45- الجلاب :- يحفظ الصحه ويطفى حراره المعده ويقويها ويسكن حده الحمى والعطش وهو يظر المصاب بالاسهال.
46- الجوز :- يفيد المصابين با عراض الصدر والامساك والدود والرياضين وذوي الاعمال المرهقه بشرط ان تكون معدهم واكبادهم سليمه ويمنع الجوز عن ذوي الامعاء الضعيفه والمصابين بامراض الكبد والكلى وقرحه المعده والمغص وعسر الهضم والبدينين لانه يزيد في سمنهم والمصابين بالاتهاب الحلق واللثه. لاسقاط الدوده الوحيده وغيرها يؤخد زيت الجوز مع البطاطا. زيت الجوز مع زيت الياسمين يخففان الاوجاع ويقويان العضلات. لعلاج البثور والتهاب الاجفان تغسل بمغلي اوراق الجوز يا بسه او خضراء ويفيد في شفاء بعض الامراض الجلديه غسلا ويقوي الشعر ويجعله ناعما ويقطع السيلانات المهبليه عند المرأة حقنه (20غ في لتر ماء ). شرب مغلي قشر الجوز الاخضر (30غ في لتر ماء وقليل من السكر ) يفتح الشهيه لطعام ويقوي الجسم. منقوع ورق الجوز (20ــ 30غ في لتر ماء ) يفيد ضد السل وفقر الدم وامرض العظام ويستعمل من الخارج لغسل العيون فا ينشطها ويفيد في الاكزيما.
47- الجنسنغ :- وهو ذو فاعليه خافضه لسكر الدم البانكويلون يعمل كمنبه يقبض الاوعيه الدمويه وهو يستعمل كمقوى في احداث حاله تلائم في الجسم اتجاه ضروف طارئه كالعمليات مثلا ولزياده الكفائه الذهنيه والجسديه والقوه الجنسيه او في حالات الوهن والتقدم في السن .
ملاحظه : قد تسبب الجراعات الكبيره الاكتئاب والارق والاظطرابات العصبيه ويجب الا تشرك هذا النبات مع وصفات عشبيه تحتوى على الحديد او الشاى الهندى او الصينى .
48- جوز الطيب :- يستعمل في مركبات الشعر وهو منبه للقوه الجنسيه ولكن ادمان استعماله يؤدي الى ضعف دائم واضطرابات عصبيه خطيره ويوصف ايضا للهضم وطرد الرياح بمقدار ضئيل جدا وهو يفتح صمم الاذن اذا غلي بالدهن وقطر فيها وانه يزيل النمش والكلف ويهضم الطعام وينفع من ضعف الكبد والمعده والطحال والرياح والسل وعسر البول ويقوي البصر ويمنع القئ ويضر بالرئه ويقتل الديدان اذا شرب مع الترمس.
49- جوز الهند :- اجود الجوز ما كان حديثا طريا ابيض الون فيه ماء حلو فهذا يزيد الباءة ويسخن البدن وينفع من تقطير البول وبرد المثانه ووجع الضهر العتيق ودهنه العتيق جيد للبواسير والعتيق منه يقتل الدود ويثقل على المعده وقشر لبه لا ينهضم فيزال ورماد قشره يفيد الاسنان واكل لبه يغذي وينفع من البلغم والجنون والوسواس والسوداء وضعف الكبد والكلى وقروح الباطن وهو يسمن اذا اكل مع البطيخ ولبنه مغذومفيد ويجب الا يؤخذ بعده طعام الا بعد ساعه.
50-  حب العزيز :- انها تسمن وتغذي وتعيد القوى الجنسيه وتنفع من حرقه البول والكبد وخشونه الصدر والسعال وتزيل الكلف من الوجه اذا دهن به واوجاع الوركين والفخذين مع العسل وتصلح هزال الكلى وتوصف للمرضعات وزيت بذوره حلو وهو ينفع لتشققات الثدي ويشرب في النمسه كا البن.
51- حبه البركه :- تضمد الثآليل وتزيلها زتشفي الراس من الصداع ومن الزكام والعطاس اذا قليت البذور وصرت في خرقه وشمها المصاب واذا شربت بماء وعسل حللت الحميات المزمنه واذا طبخت بالخل وتمضمض بماء مطبوخها باردا نفع وجع الاسنان الناشئ عن البرد واذا شربت مع الزيت واللبان الذكر اعاده قوه الباه بعد الياس وادمان شربها يدر البول والطمث واللبن ويستخرج من بذورها زيت يوضع منه بعض نقط على القهوه فتهدا الاعصاب ويفيد للسعال العصبي والنزلات الصدريه وينبه الهضم ويدر اللعاب والبول والطمث ويطرد الرياح والنفخ.
52- الحديد :- للحصول على الكميه الكافيه للجسم من الحديد ينصح علماء التغذيه بالاكثار من تناول بعض العناصر التاليه يوميا الكبد الكلى السمك اللحوم والجوز وفستق العبيد وفول الصويا والقمح والمشمش والخوخ والتمروالعنب والموز والجزر والكرفس ودبس قصب السكر والعسل الاسود والزبده والبيض.
53- الحرشف :- وهو يقوي القلب وينشط العاملين با دمغتهم واعصابهم وهي ماده نشويه تفيد الذين يبذلون جهدا عضليا كا العمال والرياضين والمفيده في امراض الكبد يعتبر \" الحرفش \" علاجا للكبد وبما انه لا يسمن فهو يستعمل في انضمه النحافه وبسبب سهوله هضمه ينصح لذوي المعد الضعيفه وللاطفال بتناوله وبسسب مفعوله المحرض للكلى فا يمنع عن المصابين بالروماتزما والاتهاب المفاصل والنقرس والمسالك البوليه الضعيفه والحساسيه.
54- الحساء :- ان حساء الدجاج يصلح للاطفال وللمرضى لفقره بالدسم وحساء الخضره يفيد خاصه في حالات التهاب
الامعاء والمعده ويؤخذ هذا بين وجبات الطعام او قبلها واذا اردته مغذي اضف اليه شيا من الحليب او صفار البيض او الارز.
55- حصا البان :- يستعمل ساقه وازهاره ضد امراض المعده وهو منبه ومعرض يؤخذ من اوراقه واطرافه المزهره زيت بالاستخلاص او التقطير يستفاد منه في صنع الكولونيا والاغراض الطبيه واوراقه تستعمل في الطبخ لتعطير الطعام وكل اجزائه فيها رائحه قويه تشبه رائحه الكافور تطبخ ازهاره في العسل ويعمل مطبوخها حقنا شرجريه في حالات الهستيريا وضد التشنج والمغص الانتفاخي وينفع الكبد والطحال ويفتت الحصى ويدر البول.
56- الحصرم:- يعقل البطن ويولد ريحا ومغصا والادمان عليه يضعف المعده وقد تعقد بالطبخ مع العسل او الشراب الحلو فا تعضل اللسان والحلق واللهاه والقلاع واللثه الرخوه وتنفع من وجع الاذن المتقيحه واذا خلطت بالخل نفعت من النواسير والقروح المزمنه والاكتحال بها يحد البصر والحتقان بها لقرحه الامعاء ولسيلان الرطوبه من الرحم وهو نافع للحوامل يقوي معدتهن ويمسك الجنين ان يسقط ويقمع الصفراء وينفع النعده والكبد .
57- الحلبه :- تنفع المعده والصدر تعطى للفتيات في زمن البلوغ لتنشيط الطمث ولفقر الدم وضعاف البنيه والشهيه ولنحفاء ووصفها الاقدمون مع العسل ضد المساك المزمن ولامراض الصدر والحلق والسعال والربو والبلغم والبواسير والضعف الجنسي وتفيد في ازاله الكلف من الوجه ويستخرج منها دواء لزياده الوزن والشهيه ويقوي النقيع المعده ويسهل الهضم ويحسنه وقدح كبير من النقيع على الريق يطرد الديدان المعويه .
58- الحلزون :- هناك اشخاص يترددون في تناول الاجزاء الداخليه من الحلزون وهي الكبد والغدد مع ان هذيه الاجزاء هي المغذيه فيه ان الاشخاص الذين يتمتعون بصحه سليمه يمكنهم تناول الحلزون بدون شراهه لصعوبه هضمه اما الاطفال والشيوخ والنقهاء والمصابون في اكبادهم وبعسر الهضم والرثيه فيجب ان يمنعوعن تناوله .
59- الحليب :- لايعطى الحليب المصابين بالحساسيه منه ويعطى المصابين بتحفظ وللبدينين ولذوى المرارات والأكباد الضعيفه ولمرضى القلب ولذوى الضغط العالى ولمرضى السكر ويعطى الحليب بسخاء للأطفال والنساء الحاملات والشيوخ والناقهين وللعمال والرياضيين.
وللحليب فائده كبرى لدى المراه فهو عنصر هام لحفظ جمال الوجه فللمحافظه على البشره طريه وناعمه يوخذ كأس كبيرمن الحليب الطازج قبل النوم مضافا اليه ملعقتان من توت الأرض ولمكافحه غضون الوجه تطبخ ملعقتان من طحين الشوفان في كأس كم الحليب وملعقه من ماء الورد وتوضع على الوجه لمده عشرين دقيقه ثم تغسل بلماء الفاتر وتكرر العمليه عده مرات ولأزله البثور الحمر عن الوجه تمسح بقطعه مبلوله بمصل الحليب ولتطريه الجلد وتنعيمه يدهن الوجه بطلاء مركب من ملعقتين صغيرتين من كريمه الحليب وعصير اليمون ويبقى 15 دقيقه ثم يغسل.
60- الحمص :- وهو مغذ ومدر البول ومفتت للحصى ومسمن ومنشط للأعصاب المخ ولذا ينصح بعدم التمادى والافراط في اكله وبخاصه لذوى المعده والأمعاء الضعيفه والحمص الأخضر سهل الهضم ويحوى فيتامينات وسكرا ولكن تكرار تناوله يضعف أنبوب الهضم .
61- الحمضيات :- وهى تنقى الدم وتقضى على السموم الغذاء وتنشط وظائف الأمعاء والمراره وتكافح الأمساك والتجعدات وآلام المفاصل والروما تيزما وكثيرمن الأفات التى تعترى الجسم .
62- الخبز :- احمد انواع الخبز أجودها اختماراوعجنا فالمختمر يلين المعده والفطيره يعلها واحسن اوقات اكله في آخر اليوم الذى يخبز فيه او من غد اليوم التالى والخبز الكثير النخاله سريع الخروج من البطن وبالضد قليل النخاله يبطى الخروج ويعقل البطن ومثله مثل الخبز اليابس العتيق وكلاهما يولد الرياح الغليظه والسدد في الكبد والطحال ويضربأصحاب اوجاع المفاصلوالشيوخ ذوى الهضم الضعيف ولذا يجب الا يكثر وا الشبع منه ولا يوكل معه شى من الفواكه الرطبه كالبطيخ والمشمش والآجاص وان يكثر ملحه وخميرته واجود الخبز ماا تخذ من الحنطه الحديثه وقد عجن جيدا واحكم خميرته ونضجه وفي خبز الحنطه خاصيه انه يسمن سريعا وخبز الشعير أقل غذاء من خبز الحنطه .
63- الخبيز :- ان منقوعه الحار لتسكين آلام الحلق الغرغره وشربا للسعال الخفيف القبض ومنقوع الأزهار ( حقنه ) يرطب الأمعاء ويخفف آلام البطن واوراقه المطبوخه تفيد في التهاب الجلد وتعالج بها قروح الشرج مع النشاء والغسل المغلى الأوراق يلطف احتقانات الرحم وغشاء المهبل .
64- الخردل :- وهو منبه للهضم ومدرللبول ومقئ ومعرق ذلك جرعه ملعقه كبيره في كاس ماء ساخن تعطى في حالات التسمم وتنبه القلب ويستعمل من الخارج لزقه في الروماتيزما المفصليه والاتهاب الرئوى والآلام المفاصل ويستعمل مسحوق الخردل في التخدير أعصاب الجلد لازاله الشعور بالألم ويستعمل مسحوق الخردل لزقه لتخفيف احتقان الدم والرئتين وهو يخرش المعدهاذا اخذا داخليا فيضاف اليه الخل لاصلاحه والخل معقم جيد يغسل به الجلد فلا يخرشه والقليل منه فاتح لشهيه وينشط الهضم وهويفيد في امراض الشعر والجلد اذا أستعمل مع الغذا بنسبه ضئيله .
يسمح باستعمال الخردل بكميات قليله لجميع الأشخاص ذوى الهضم السليم ويمنع عن المصابين بعسر في الهضم وامراض الكبد والقلب والروماتيزما .
65- الخرنوب :- هو إذا جيد لما فيه من السكر والأملاح المعدنيه ويوصف لوقف الأسهال الرضع والآطفال اما الكبار فيسبب لهم امساكا اذا أداموا تناوله والمقادير الكبيره منه تساعد على علاج الزحار ( الزنتاريه ) والأسهال وقد صنع مركب من الخرنوب يسمى ( اروبون ) لعلاج الأسهال للأطفال ويفيد منقوع الخرنوب في ماء دافئ زمنا كمرطب ومعدل لحموضه الهضم .
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
4 من 10
- الخس :- وهو يقوى القوه الجنسيه وكانوا يعالجون به العقم عند النساء وهو عشب التهدئه والطهاره ويحتوى الخس على ماده هامه لتهدئه الأعصاب ولآتترك أثراكالمخدرات والمنوماتوللأستعمال الخارجى توضع الاوراق المطبوخه مع زيت الزيتونلبخات على الدمامل والخراجات والبثور والرضوض ومغلى الورق يضاف اليه ماء الورد يريح العيون المتعبه ويعالج تورم الجفون غسلا وعصير الخس يستعمل للتجميل وتنقيه الوجه وصفائهاوهو غنى بفتامين هـ المفيده للعقم والتناسل .
67- خس التعجه :- وهى مطهره وملينه ومدره للبول وهاضمه ومرمه ومنعشه ومفيده لآمراض الصدر وتعطى المصابين بالتهاب الأعصاب وفاقه الدم والحصى البولى والأمساك والتهاب الأمعاء وتصلب الشرايين وداء العصيات الكولونيه وغزاره الدم وتوخذ على شكل سلطه ..
68- الخضراوات :- وعصير الخضراوات ( البنداوره ، الجزر، الكرفس......)هى مثل عصير الفواكه تحوى على مواد مفيده ومعادن هامه ومواد ثمينه المكافحه السموم ولتنشيط الجسم وتنظيف حشاياه فيجب ان نتناولها باعتدال وانه لا يجوز ان يتناولها المصابون بالرثيه ( الروماتيزما) وبالتهاب المفاصل.
69- الخل :- انه مرطب ومنعش ومدر للعرق والبول ومنبه للمعده ومحلل للألياف الخشنه من اللحم والخضراوات وهناك أ مراض تعالج بالخل وهى :
الخناق ، القلق النفسى ، الربو ، الحروق، نخر الأسنان ، ومغص معدوى ، سوء الهضم ، الخلع ، الأرق، القئ ، لدغ الحشرات ، الجرح ، السعال ، الطفح الجلدى ، الدوالى.
ونلاحظ انه مزيج فاتح لشهيه وهو مقوى ومزيج للرياضيين .
70- خميره البيره :- وهى تفيد المراهقين والذين يتعبون ادمغتهم والنقهاء والنساء الحاملات والعمال الذين يبذلون جهدا ويشبه دورهافي الغذاء مثل دور الجبن في النظمه التى تمنع السكر والملح وفي انظمه النحافه وتستعمل الخميره للمغص والأمساك المستعصى فأنها تعيد للأمعاء ما تذهب به من تلك الأدويه وامراض الجلد عن الغذاء تشفى بخميره البيره وبخاصه الدمامل وحب الشباب ومن المفيد اضافه الخميره بشتى اشكالها الى الأغذيه فتخلط بالمعجنات والسلطات والخضروات والعجه والبن وغيرها .
71- الخولنجان :- يستعمل كثيرا كتابل ومحسن رائحه الطعام ويستعمل منبها عطريا وطارد للأرياح ومسكنا معديا ومسحوقه يساعد على ازاله الضيق وعسر الهضم .
72- الخيار :- وهو يدر البول وينقى الدم ويذيب حامض البولى ويسكن الصداع الحار وهو يستعمل داخليا في حالات التسمم والمغص وتهيج الأمعاء والنقرس وداء المفاصل وداء الحصاه وتستحضر من بذور الخيار مشروبات تفيد السعال وحرقه البول وامراض الصدر والألتهابات ويستعمل الخيار خارجيا في حالأت القوباء والجرب والحكه وخشونه الجلد وانتفاخ الأجفان واحتقان الوجه .
73- الدبس :- وهو يولد الدم الجيد ويسمن سمنا جيدا ويحمر اللون ويفتح السددومع يسيرمن الخل يزيل الخفقان واليرقان والطحال واذا مزج بيسير من الزعفران ازل ما يلحق الأنسان من النكد والهم والغضب الشديد وهو يبرى الصرع ويزيل الوحشيه والجنون والوسواس وبالتين والحلبه يزيل السعال المزمن واوجاع الصدر وينقئ القصبه الهوئيه وبماء الشعير يفتت الحصى ويدر البول وهو سريع الهضم تتحول الى دم نقئ ينفع المهزولين والضعاف والأطفال .
74- الدجاج :- يعطى للأطفال والمرضى والنقهاء ويسمح بتناول لحم الدجاج في الأنظمه الغذائيه المتشدده في منع الحمويسمح به للمصابين بامراض الكبدوعسر الهضم بشرط اكله مشويا او محمصا الدجاج المطبوخ مع الفطر او الكريما فلا يسمح به لصعوبه هضمه وطبخ الدجاج بالماء لايسمح به للمصابين برقه الأمعاء او بط ء الهضم ان صدور الدجاج تفيد المصابين بفاقه الدم اذا كانوا غير مصابين بالنقرس وفي الكلى .
75- الدراقن :- وهو منشط ومساعد للهضم ومدر للبول ملين لطيف يفيد في حالات عسر الهضم وحصاه المثانه والبول الدموي ويفيد الجلد والشعر ويساعد في وضائف المعده والكبد والأمعاء ويقوى الأعصاب وينفع المصابين بحصى الكلى والمثانه والأكثار من تناوله يضر المصابين بقروح في المعده والأمعاء ويحدث اضطراب والتهاب وازهاره تفيد في تهدئه الأعصاب وفي مكافحه التشنج وتنضيف المعده والأمعاء اذا غليت وشرب مغليها وتوصف لبخات من ازهاره وهو ضد القروح السرطانيه ويفيد مغلى الزهور في تخفيف الأم السعال وطرق التنفس الملتهبه والمتهيجه.
76- الدهن :- وهو ينفع من صلابه العصب ويلينه وينفع من البرش والنمش والكلف والبهق ويلين الآوتار اليابسه ويسخن العصب ومن مسح به وجهه وراسه لم يصبه حصبه ولا شقاق ودهن الخصر وما تحته بالدهن ينفع من برد الكليتين وتقطير البول والدهن اجمالا يسد مسام البدن .
77- الذره :- وهو مغذى وملطف وتعمل منه حقن شرجيه للأطفال والمصابين بالنزلأت المعويه كما يدخل نشاء الذره في صناعه الحلويات وهو يسبب حصر البول والتهاب المثانه المزمنه ونزلات البرديه وامراض القلب والرمال البوليه والتبول الزلآلى( بنسبه 25 غراما في لتر من الماء ) وينقع خمسين غ من حبها في ماء مغلي لمده ساعه ويعطى للأطفال لتغذيتهم .
78- الراتينج :- وهى طيبه الرائحه ومفيده للمعده وتفتح الشهيه وكانت تستعمل في المآكل القديمه على مدى واسع.
79- الرأس :- وهو رؤس الحيوان كثيره الغذا وتصلح لأصحاب الكبد السليم وليست من طعام ضعفا المعده فأن اكلوها فلا يشبع منها وينبغى الأتوكل الا على جوع شديد وهى تنتن البول والجشاء وينبغى ان تستعمل معها القرفه ويمضغ بعدها المستكها .
80- الرشاد :- وهو مشهى ومقوى ومرمرم ضد فاقه الدم وهو ضد الحفر وهو مدر البول وهو مخفف لضغط الدم ومقشع مهدى ومقى ومكافح لسرطان ضد النيكوتين منشط للحيويه بصيلات الشعر يستعمل من الداخل لأمراض وعاهات فقد شهيه الطعام الوهن والحفر والكسل اللمفاوى وفاقه الدم والسل والرشح وامراض الصدر وامراض الجلد والحصى والكبد والمراره والرمال والبول والرثيه ( الرومتيزما) والسكري والسرطانات والطفيلات المعويه والأستسقاء ويستعمل من الخارج لعلاج تساقط الشعر وعاهات جلد الشعر والتقرحات الجلديه .
81- الرمان :- وهومقوى للقلب قابض وطارد لدوده الشريطيه ومفيده لزحار ولوهن العصبي ويكافح الأورام في الغشاء المخاطى اذا قطر منه في الأنف مصحوب بالعسل واذا شرب عصيره مع الماء والسكر او مع الماء والعسل يكون مسهلا خفيفا وهو ينضف مجارى التنفس ويطهر الدم ويشفى عسر الهضم واكله من المآكل الدسمه ويهضمها ويخلص الأمعاء من فضلات المآكل الغليضه.
82- الريحان :- وهو منبه وهاضم ومضاد للتشنج ونافع للزكام ويستعمل شراب مقويا وهو مهدئا للتشنجات ومطهر للأمعاء ومسكنا للمغص المعدى ويفيد في حالأت الوهن النفسى والأرق العصبى والصداع والدوخه والأم الطمث .
83- الزبده :- ان الزبده ضروريه لكل الأشخاص الذين يتمتعون بصحه سليمه وما يحتاجه الشخص يوميا بامراض الكبد وعسر الهضم والمراره ويمكنهم ان يتناولو الزبده جامده او مذوبه ولكن الزبده المذابه بالطبخ لآتناسبهم لصعوبه هضمها وهى مفيده جدا للمصابين بتصلب الشرايين والزبده لاتوافق المصابين بالسمنه ولاللذين عندهم زياده في الكلوسترول وهى ضروريه للأطفال والحاملات والعمال والأشخاص المقيمين في مناطق بارده وصهر الزبده يجعلها عسيره الهضم بل ماده سامه تستعمل الزبده كعلاج فهى تفيد في امراض الصدر واذا اخذت بكميه كبيره كانت مسهله وتوضع من الضاهر على القروح السطحيه والتسلخ وقشور فروه الراس والحروق وتمزج بالضمادات ونحوها وتنقلب الى مهيج اذاكانت غير جديده وتستعمل بدل الشحم الحلو اى شحم الخنزير.
84- الزبيب :- وهو يفيد في النزلات واحتراق الصدر او المعده والأمعاء ويدخل في اكثر المشروبات والمغليات الصدريه والملطفه ويضم لصمغ والأزهار المضاده للسعال والسكر والعسل ولذا كان احد الثمار الصدريه الأربعه وهى:الزبيب والتين والبلح والعنب )ويطبخ بلماءويحلى بالسكر ويستعمل لتلطيف السعال واخراج البلغم وتنظيف الطرق التنفسيه في حالت الألتهاب وتقطير البول ويعتبر هذا المشروب من المرخيات الخفيفه للصلابات البدنيه .
85- الزعرور :- هو قابض جيد للمعده ممسك للبطن ويسكن الصفراء والدم ينفع من الغثيان والغشاء ويقوى المعده والكبد والبستانى رطب ردئ للمعده ويولد البلغم وتهدئ الأعصاب وهيجان الشرايين ويقوى القلب ونقع القشر يخفف حراره الحمى ومغلى الثمار اليابسه ( 30 غراما في لتر من الماء) يوقف الأسهال الشديد ونقيع الزهور مع السكر او العسل يفيد من قروح الحنجره .
86-  الزعفران :- هو ماده مقويه للأعصاب ومنشطه ومنبه ومدره للطمث ومنشط جنسى ويستعمل في الطعام .
87-  الزنجبيل :- وهو مطهر ومضاد للحفر وللحمى وماؤه المقطر كان يعتبر من الأدويه الجيده لأمراض العين ولتوسيع الأوعيه الدمويه ولزياده العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحراره .
88- الزيتون :- وهو مغذى وملين ومدر للصفراء ومفتت للحصى ومحارب للأمساك ومفيد لمرضى السكر ويستعمل في هذه الحالأت من الداخل بتناول ملعقه الى ملعقتين من الزيت مره في الصباح ومره قبل النوم ويمكن اضافه عصير اليمون الحامض اليه ويفيد الزيتون خارجيا في حالأت الخراجات والدمامل وفقر الدم والا كزيما وتشقق الأيدى من البرد والقوباء والكساح والسيلان الصديدى وسقوط الشعر والعنايه بجلد الوجه والجسد ولمعالجه فقرالدم والكساح ( في الأطفال) ولمعالجه الرثيه والأتهاب الأعصاب والتواى المفاصل ولوقوف سقوط الشعر ولمعالجه النقرس ولعلاج القوبا ولعلاج تشقق الأيدى ولمعالجه الأمساك والتشنجات.
89- السحلب :- وهو يعطى مغليا بالسكر للأطفال كغذا ملطف قابض ولضعاف المعده والمصابين بالأسهال المزمن ويستعمل حقنه شرجيه للمصابين بمغص معوى والنزلات المعويه وهو يفيد المسلولين والناقهين من السل والمسمومين ويصنع منه مع الحليب والعسل اوالسكر مشروب مغذى لذيذ الطعم ويضاف الى بوظه الحليب فيزيدها دسما وتماسكا .
90- السرطان :- وهو وصف لحمه بانه ينفع المسلولين ويحلل الأورام ويزيد في القوه الجنسيه ويحد البصر وينفع من الجرب والقروح والديدان.
91- السعتر :- وهو يفيد في الأم الحلق والأنف والحنجره وفي معاجين الأسنان ويطهر الفم وينبه الأغشيه المخاطيه ويقويها ويعطى لتنبيه المعده وطرد الغازات وتلطيف الأسهال والمغص ويزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنيه واكله مع الحوم والجبن والزبده والسمن وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال واذا اخذ مع الخل اذداد مفعوله في طرد الرياح وادرار البول والحيض وتنقيه المعده والكبد والصدر وتحسين الون ومضغه يسكم وجع الأسنان ويشفى اللثه وغسل الراس بمنقوعه يقوى الشعر ويمنع سقوطه ويخفف الأم الروما تيزما والمفاصل وعرق النساء وعلك السعتر يخفف ازعاجات الخناق والتعب النفسى والربو والغده الدرقيه.
92- السفرجل :- وهو مسكن ومقوي ويفتح الشهيه وهو علاج للمعده والكبد وهو يشفى الأسهال المزمن ويقوى القلب ويفيد المصابين بسل الأمعاء والصدر والنزيف المعوى وانهيارات الرئه ويقوى الهضم والأمعاء ويمنع القى ويفيد الأطفال والشيوخ ويشفي من سيلان العاب ومن الزكام الشديد ومن سيلان المهبل وفقد الشهيه والعجز الكبدى ويستعمل من الخارج في حالأت هبوط المعى الغليظ والرحم والتشقق الشرجي وتشقق الثدى وتشقق الأيدى والأرجل من البرد والهيجانات بشكل غسولات وكمادات
93- السكر :- وهو يعطى خاصه للمراهقين والرياضيين والعمال وذوى الأعمال المرهقه والنحفاء ويمنع عن البدينين ومريضى السكر الذين يجب ان يستبدلوه بالسكرين والسكر يستعمل دواء ناجحا في حالات كثيره منها التخلص من الغيبوبه والتشنج للذين يصاحبان مرض النوم وفي امراض الكبد وحالات القرحات المعديه وغيرها.
94- السلق :- وهو مرطب وملين ومدر للبول ويستعمل مغليه ( 25 ـ 50 غ ) في لتر ماء وهو ضد التهاب المجارى البوليه والأمساك والبواسير والأمراض الجلديه (شربا)
ويستعمل طبيخ اوراقه كمادات من الخارج على البواسير والقروح والقروح والدمامل والأورام .
وينفع (15) غ في لتر من الماء ويشرب ضد كسل الكبد واظطرابات البول والأمساك .
ويوكل ورقه مطبوخ وحده مع البندوره فيكون مرطبا ومطهر ومدرا للبول ونافعا في التهاب المثانه وهو مغذ ومقو لاحتوائه على الحديد والكلس وبعض الفيتامينات .
95- السماق :- ويستعمل منقوع السماق في حاله التهاب الحلق وشربا لوقوف الأسهال وهو يسبب غازات في المعده وحموضه كما يحدث الأملاح وبلغما وهو يقوى المعدهويحلب الصفراء من الأجساد وتضمد به الضربه فيمنع الورم والخضره وينفع من الداحس ويحتقن به البواسير وصمغ الشجر السماق ويسكن وجع الأسنان .
96- السمسم :- ورق السمسم وشجره يطول الشجر وهو نافع من الشقاق شربا وطلا ويسمن ومغليه مع بزر الكتان يزيد في قوه الباه وماده لمنى ونقيعه يدر البول وادمان اكله مع الجبن ينفع في قرحه الصدروهو جيدفي ضيق التنفس والربو .ويستعمل في صناعه الصابون والعطو ر والمطاط .
97- السيرج :- وهو سهل الهضم ويحفظ الشرايين من التصلب ويحول دون حدوث الجلطه وخناق الصدر والشلل وهو مسهل وهو معالج الألتهابات الجلديه والجروح والقروحوهومسهل .
98- السبانخ :- وهى تفيد الأطفال لوفره الحديد فيها ، والفتامينات ،واليود والأملاح المعدنيه ، ثم لسهوله هضمها ، لأن اليافها تذوب كلها ،وكذالك تفيد المصابين بالأمساك ، وبالبدانه ،وأملاح المنغنيز الموجود في السبانخ وهى تعطيها خصائص ملينه ومطهره ولاتترك بقايا لها في المعده ولاتسبب السمنه ولذلك تعتبر غذاء للمسنين وقليلى الحركه والمنهوكين بشرط : أن تكون كلاهم سليمه وبحاله جيده ،وغير مصابه بعوارض رماتزميه وتمنع السبانخ عن هؤلاء وعن المصابين باضطرابات الصفراء في الكبد وكذالك عن الذين يشكون من الحصى والرمال ، ومن عسر الهضم .
99- الشاي :- وهو مفيد لتنبيه الأعصاب وتقويه ضربات القلب وادرار البول وازاله الشعور بالتعب ومتاعب الأصابه بضربه الشمس ويساعد على الهضم ومقاومه الحر ودفع العطش ولكن اذا شرب بافراط فانه ينقلب الى ماده مظره تحدث ضعفا في الهضم وامساكا وارقا وارتجافا وخفقان القلب واظطراب الأعصاب ورفع ضغط الدم وسرعه التنفس التى يسببها الأفراط في الشرب .
100- الشبث :- وهو مقوى للمعده وللقلب ومهدى للنوم يصرف الغازات ويوقف الفواق وينفع في تشنج الحجاب الحاجز وهذامستعصى في الطب واذا حرق ووضع رماده على القروح المتقيحه ضمادا لها استعمله الأطباء الفراعنه مدرا للبول بغليه مع بذوره وهو منوم وينفع في علاج البواسير .
101- الشعير :- وهو ملين ومقو عام وللأعصاب خاصه وللقلب وهو مجدد للقوى وهاضم منشط للكبد ومرطب ومخفض لضغط ومكافح للأسهال وامراض الصدر والسل والرشح والمستعصى والضعف العام وبط النمو ( عند الأطفال ) وضعف المعده والأمعاء وضعف الكبد وضعف افراز الصفراء والتهابات الأمعاء والأسهال والزحار وامراض والتهابات المجارى البوليه ( التهاب المثانه والتهاب الكلى) والحميات وارتفاع الضغط .
102- الشمام :- وهو مرطب ومطفئ للعطش ومغذى اكثرمن البطيخ الأخضر منشط للأمعاء ومكافح للأمساك والفضلات والبواسير وشقوق الشرج واذا اخذ على الريق يفيد في علاج الأورام الجلديه والألتهابات وهو يجمل الوجه ويكسبه نظاره اذا وضعت شرائحه عليه وهو ينفع في حالأت فقرالدم الرئوىوالأمساك والبواسير وقله البول والرمال والحصى والرثيه والنقرس وقله افراز الصفراء وعاهات الوجه ويمنع عن المصابين في مرض السكروالتهاب الأمعاء وعسر الهضم والأحسن تناوله في بدايه الأكل ويفيد استعماله من الخارج في حالأت الحروق الخفيفه والتهابات والعنايه بجلد الوجه الجاف يغسل الوجه مساء كل يوم .
103- الشمر :- وهو التقويه والأدراء وفتح الشهيه وطرد الغازات والدود من المعده والأمعاء وتسكين التشنج واكثار حليب المرضعات وتنبيه الغدد الجنسيه ويعطى في حالأت الضعف والرثيه والسعال والربو وانزلأت البرد الخفيفه .
104- الشمندور :- وهو ردئ للمرطوبين ويهيج للقولون ويولد الحصى ووجع المعده وقيل انه يخصب البدن ويصلح مزاج الكبد الحاره واذا اصلح بالعسل فانه يصبح غذ مفيد وهو يولد النفخ والسدد في الكبدوالطحال والكلى وجميع الأمراض البارده ويدفع ضرره باخذه للعسل والسكر .
105- الشمندر :- وهو يبعث النشاط في الجسم بالنسبه من البيض منه اما الأحمر فهو فاتح للشهيه ومرطب وسريع الهضم يعطى الشمندر للمصابين في فقر الدم والعصبيين والمحتاجين للمعادن في اجسامهم وهو يفيد المسلولين والمصابين في السرطان والتهاب الأعصاب ويفيد كثيرا في ايام او بئه الرشوحات ويمنع عن المصابين بمرض السكر وبسبب اليافه يصعب هضمه على ذوى المعده الضعيفه .
106- الشوكولاته :- وهى توصف للرياضيين والعمال فهى تقدم لهم منشط كبير في حجم صغير وتعطى لذوى الأعمال الفكريه والأولأد واما الأشخاص الذين تغذيتهم قليله والنقهاء فيمكنهم تناول الشوكولاته اذا كان جهازهم الهضمي سليم وتمتنع الشوكولاته عن مرضى السكر ومرضى الكبد والمصابين بقرحات في المعده والأمساك والنقرس والسمنه والرثيه والعصبيين والمصابين بالتحسس والرمال والحصى وامراض القلب .
107- الشيلم :-  وهو تميع الدم وهو ضد التصلب ومنشط وبناء وهو يوصف لحالات ارتفاع الدم وتصلب الشرايين وارتفاع الضغط الدموى ولتسكين الالم ويستفاد منها ضد نقص البول وسيلان المهبل .
108- الشوفان :- وهو يوصف مغليه لتسكين العطش وادرار البول وتلطيف الألتهابات ومغليه مع السكر لتهدئه السعال الشديد والسعال الديكى ومكافحه الأراء والمغص الكلوى والتهابات الكبد والمراره ومغلى قش الشوفان يسكن نوبات حصات البول او غلاف الحبوب ويفيد المصابين بألام الكلى واظطرابات البول والنقرس والروماتيزما وحب الشوفان يلين ويسكن الأم البواسير اذا أخذا مغلى 20 غرام منه في لتر من الماء ويحلى بالسكر ويشرب بدل القهوه وهو يفيد كمدات مع قليل من الخل ضد الأم التصلب وينصح الأطباء لمرضى الأعصاب والمفكرين والمرهقين بتناول الشوفان وكذلك المصابين بخلل في الكلى ومرضى السكر ومرضى الغده الدرقيه وضعف القدره الجنسيه والأخصاب .
109- الصباره :- وهو مغذ وقابض وفاتح لشيه وليس صحي وهو يسبب التهاب الزائده الدوديه وتورم المصران الأعوار ويفيد تناوله على الريق في تليين المعده .
110- الصدفيات :- وتمنع الصدفيات عن مرضى الكلى والمصابين بتوتر الأوعيه الدمويه وامراض القلب الشديده وذلك لغناها بالصوديوم كما تمنع عن البدينين لأن اكلها يتطلب شرب ماء كثير وعن مرضى فرط نشاط الغده الدرقيه لكثره اليود الذى تحمله وعن المصابين بعسر الهضم الشديد لوفره المواد الدسمه فيها وينصح بتناول الصدفيات للآصحاء السليمين من الأمراض والمصابين بفقر الدم والرياضيون والناقهون والمراهقون وذوى الأعمال الفكريه وذوى الأصابات الخفيفه بامراض الكبد والتهاب الوعاء اللمفاوى وانحلال الدم .
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
5 من 10
- الصلصال :- 1-انه يقضى على الجراثيم وهذا مايفيد جدا في علل الصدر والمعده والأمعاء اذا اخذ داخليا وعلى جراثيم الجروح والقروح وعاهات الجلد ويسرع شفائها اذا استعمل خارجيا
2- انه يملك خاصيه امتصاص الروائح الكريهه
3-انه يمتص السموم ويوجد المناعه نها في جسم الأنسان او الحيوان الذى دخلت معدته السموم مع الطعام اوالشراب
4- السل وتصلب الشرايين والشيخوخه
5-انها باهميه مافيها من المغنيزيوم والحديد والكالسيوم وهو يلعب دود عظيم في علاج حالأت فاقه الدم والسرطان والوهن الجسمى والعقلى وفقد تركيز المعادن في الجسم .
112- الصنوبر :-  وهو مفيد لأمراض الصدر مكافح بامراض السعال يوخذ منقوع براعم شجره بنسبه 25 ـ40 غ في لتر من الماء 3 ساعات ويشرب ـ رغم ما يبقى فيه من مره ـ ضد الرشوحات المستعصيه ونزلات الصدريه عامه وكل علل مجارى التنفس ويوصف ماء حبوبه وبراعمه لمكافحه السل والسعال وادرار البول ولزيته استعمالات كثيره في الطب لمكافحه الألتهابات والأورام وفي عمل الوصوقات وهو عطرى منبه في نزلات البرد وداء الحفر وهو مدر للبول .
113- الضب :- ان لحمه مقلى ينفع من الأمراض المزمنه ويزيد في البصر ويقوى البدن ويعين على الباه وشحمه يدفع العطش واكل قلبه يذهب الحزن والخفقان وطحاله يحمى من وجع الطحال ودمه يطلى به الكلف مع البورق فيصفى لون الوجه .
114- الضفادع :- ان الضفدع النهرى اذا طبخ بملح اوزيت كان موافقا لأمراض المزمنه العارضه لأوتار والقروح واذا احرق وذرا رماده على الدم قطعه وعلى داء الثعلب ابراه واذا طبخ الضفدع بماء وخل وتمضمض بطبيخه نفع من وجع الأسنان اما الضفدع البرى فلحمه قتال ولكنه ينفع من لسع الهوام اذا وضع مكان السع واكل لحمه يورم البدن ويكمد اللون ويحدث نزف المنى حتى الموت ولذلك ترك الأطباء استعماله خوفامن ضرره .
115- الطحال :- وصف اكل الطحال في الطب بانه غير محمود الغذاء واذا اكل مشوى قطع الأسهال وقوى اللثه وشدها وضرره انه بطئ الهضم وفيه قبض وانه يفيد في حالأت فاقه الدم والسل الحاد والأكزيما والحكاك كما يفيد في تنظيم الطمث الغير المنتظم لدى بعض النساء وفيه بعض خصائص الكبد .
116- الطحينه :- وهى صعبه الهضم وتمنع عن ذوى المعده والأمعاء الضعيفه لما تسببه من نفخه والرياح فيها .
117- طرخشقون :- وهو يستعمل في الطب ملين ومدر للبول ويوكل ورقه الغض في السلطه .
118- الطرخون :- وهو طيب النكهه جيد للقلاع ( قرحه في الفم ) اذا مضغ ويطفئ حده الدم ويخدر اللهوات واللسان وهو بطئ الأنهضام في المعده وفي الطب الحديث عرف بأنه مسكن عام وهاضم وهو ضد التشنجات ورياح المعده ومشه ومقئ ونافع ضد عسر الهضم واضطرابات الضغط الدموى وضغط الفواق وهو مقوى للمعده والشهييه ومنشط لادرار البول ويكافح نخز الآسنان ويحفظ من الطاعون .
119- طلع النخل :- وهو يقوى المعده ويجففها ويسكن ثائره الدم وينفع المحرورين ويقوى الأحشاء وينفع من ضيق التنفس والسعال البلغمى واذا اخذا الطلع مع العسل يقوى الجسم عامه والعمل الجنسى خاصه واذا وضع هذا المزيج في الرحم ازال العقم واذا تحملت المراة بالطلع قبل الجماع اعان على الحبل وان الاكثارمن تناول الطلع يضر بالمعده والصدر لبطء الهضم ويصلحه السمن وهو ينظم الدوره الطمث ويساعد على تكوين البيضه في الأنثى .
120- العجل :- وهو اغنى المواد الغذائيه المتفوقه من لحم البقر الكبار وهو اخف على المعده واسهل هضما وان لحم الكبار هو اغنى بالعناصر المتعبه للكلى والكبد من لحم الصغار وهذا مايجعل الرغبه في تناوله والأقبال عليه بكثره ويصلح للمصابين بهبوط الضغط وفقر الدم والضعف العام والنقهاء والأطفال وذوى المعد والأمعاء التى تتطلب لحما خاليا من الدهون .
121- العدس :- ويوصف لذوى الصحه الجيده وللذين يبذلون جهدا عضيما ولضعفاالأعصاب وقشوره تكافح الأمساك وهو يزيد في وزن الأطفال ويدر الحليب ويعالج فقر الدم ويحفظ الأسنان من النخر واذا سلق بالماء وهرس ووضعت منه كمادات على الخراجات فتقوم بفتحها وهو يضر المصابين بافات في معدهم فيسبب لهم غازلت ونفخه وتفسخات ولذا ينصحون بالأقلال منه وان دقيق العدس يفيد ذوى العمال الفكريه والمصابين بعسر الهضم ويوصف اكله للمصابين بفقرالدم وللنقهين وللأطفال ويمنع عن البدينين وذوى الأمعاء الضعيفه والمصابين بامراض الكبد والكلى والمراره .
122- العرقسوس :- وهولمعالجه عسر الهضم وفي حالات قرحه المعده اوالأمعاء يؤخذمنقوع الجذور مرطب ومدر للبول ومكافح للأمساك وتستعمل عصاره جذوره طبيا بنسبه 2% ضد التهاب الحلق والحنجره وبحه الصوت والرشح وهو لأيسبب مغص ولأيورث الأدمان ويستعمل كمادات وغسول للعيون .
123- العسل :- وهويقوى الرضيع ويساعده على النوم ويطهر جسمه ويسهل وضائف اعضائه وثبتت فائده العسل في معالجه الجروح المتقيحه والتقرخات الجلديه والتهاب الغدد العرقيه والعظم والنقى والحروق وعروسه الأبطئ وذلك بدهنها بالعسل وعولجت الدمامل والحميره الخبيثه بدهنها بالعسل عده مرات في اليوم وبعد تشطيب المكان المصاب ليدخل العسل الى مكان الداء ويوصف العسل اليوم كاحسن علاج لحفظ حيويه الجلد ونظاره الوجه وقوه الشعر وجماله ولمعانه وهو يفيد العسل المفكرين والشيوخ والضعفاء والأطفال الرضع وفي مرض البلآغرا المتصف بخشونه الجلد او الأظطرابات الهضميه والعصبيه وهو يثبت الكلسيوم في العظام ويحمى من الكساح ونخر الأسنان وتقوس الساقين وينظم حركه التنفس ويفيد المصابين بامراض الصدرويلين ويلطف صعوبه البلع والسعال وجفاف الفم ويقى من فقر الدم وهو ينفع الكبد والكليتين والألتهابات في المعده والسل الرئوى وضيق التنفس ونزلآت الصدريه ويفيد في الأمراض التي تصيب الكليتين مصحوبه بالصديد كما يفيد في حالأت سوء الهضم والقرحات في المعده والعسل منوم ومقوى وهو ذو فائده عظيمه في الأمراض الباطنيه والمسالك الهوائيه وهو يلآئم كل الأمزجه ولمكافحه الأرق وضد ادمان الخمر وضد مرض السكر ولراحه المعده ولتسنن اللأطفال وهو ضد النحافه وهو ضد القلآع وهوضد الحرق وللمغص اليلى وضد التبول ضد التعب العضلى وهو ضد الأرق وهو ضد التهاب الحلق والعيون وهو ضد الروماتيزيما واوجاع المفاصل والعضلات .
124- العسل الأسود :- يفيد في فقر الدم والحموضه المعديه وهو سهل الهضم وسريع الأمتصاص ويستعمل العسل الأسود في تحليه كثيرمن الماكولات عوضا عن سكر الأبيض كما يستعمل في المشروبات.
125- العصفر :- مفيد ضد اليرقان ، مسهل ، ويجلو البهق والكلف والحكة والقوباء ــ غسلا بمغلية أو نقوعة ويستعمل فب الهند دواء من الظاهر للالام الروماتزمية ، والاطراف المشلولة ، والقروح الردئية.
126- العصير :- غذاء قوي ومنشط وهو اكثر المواد الواقيه للانسان من عده علل فهو لا يخلومن المخاطر فقد ثبتت التجربه أن تناول مقدار كبير من عصير البرتقال وغيره من الحوامض يفسد مادة الكالسيوم في الجسم ، ويسرع بنخر الاسنان ، بينما قليل من عصير الحوامض يثبت الكالسيوم في العظام ، ويحفظ الاسنان من مرض الحفر . ومثل الحوامض كمثل الفواكه الاخرى وبخاصه الغنيه بماده السكر ــ فان تناول الكثير من عصيرها يتعب الكبد وجهاز الهضم كله ويساعد في ايجاد الرمال والحصى .
127- العليق :- نبته تفيد ضد الاسهال ، وسو الهضم ، وارتخاء المعدة أكلا ونقيعا .
وقيل اكل ثمرة العليقيقطع نفث الدم ، ونقيعه ومضمضة ضد التهاب الحلق ، وحقن نقيعه في المهبل يفيد ضد السيلان الابيض . وتدق اوراقة ــ بعد تنظيها جيدا ــ وتوضع على القوباء والاورام الملتهبة والخراجات الحاره فاتنضجها وتشفيها .
128- العناب :- نافع من السعال والربو ، والجدري ، والحصبه ، والقروح ، والدماميل ، والبثور ، ووجع الكليتين والمثانه ، ووجع الصدر
وينفع الصدر والرئه ، ويحبس الدم بقبضة ، والماء المطبوخ فيه العناب يبرد ويرطب ، ويسكن الحده واللذع الذي في المعده والامعاء ، والسعال عن حرارة ، ويلين خشةنة الصدر والحنجرة ، ويولد بلغما وكذلك يعقل الطبع ، ويسكن حدة الدم ، وينفع الصدر ، والشربه منه ثلاثون عددا . ويسكن الصداع الحاصل من الدم والصفراويه ، وينفع من الصداع والشقيقة ، ويقوي البدن ، ويصفي اللون جدا ، ويسكن غليان دم الاطفال.
ومضرتة انه : يولد اليح ، ويمدد البطن ، ويضعف القوة الجنسيه ويصلحه الزبيب كما وصف العناب بانه من الفوامه اللمفيده جدا لامرض الحلق ومسكن ومهدئ ومكافح للسعال ، ونافع للصدر وفوائده تعادل فوائد البلح والتين وتصنع منه منقوعات للنزلات الصدريه ومطبوخات مرخيه مدره للبول ومسهله كما تستحضر منه خلاصه قابضه وعصارته تلطف حموضه الدم ، وينفع في الربو ، ووجع المثانه والكليتين .
129- العنب :- يسهل البطن وينفع المعدة وهو جيد للمرضى منشط للقوه الجنسية يفيدغذاء ويقوي البدن ويصبه بسرعه ويولد دما جديدا وينفع الصدر والرئة
وهو احسن الفواكه غذاء ، ويسمن ، ويصلح هزال الكلى ،ويصفي ويعدل الامزجه الغليضه وينفع من السوداء والاحتراق ، وقشرة وبزره يولدان الاخلاط الغليظه ، وشرب الماء عليه يولد الاستسقاء وحمى العفن ، ينبغي ان يوكل فوق الطعام ويعتقد ان العنب يشفي من الحميات الحاره ، ونزف الدم من الصدر ، والزنطاريه ، وأمراض الكبد وكان عصير العنب معروفا كمطهر ومدر للبول وضد الحميات ، كما انا الزبيب المجفف بالشمس كان يستخدم كملطف في الامراض الصدريه وامراض الرئه والكبد والكلى والمثانه واكله مع البزر يقاوم الاسهال وأوراق العنب تستعمل ضد أمراض الجلد ، ولوقف النزيف عند المرأة .
كما انه يحتوي على البوتاسيم ، والمنغنيز، والكالسيوم ، والمغنيزيوم ، والصديوم ، والحديد والكلور ، والفسفور ، واليود بنسبه عاليه وهو غني بفيتامينات ( أ ، ب ) و ( ج ) و ( ب ) كما انه هاضم جدا منشط للعضلات والأعصاب مجدد للخلايا ، طارد للسموم من البدن ، مرطب ، مدر ، مطهر ، مفرغ للصفراء . وهو ينفع في فقر الدم ، ولزياده الوزن ، وللارهاق ، ودور النقاهة ، ونقص الغذاء ، والهزال ، وضعف العظام ، واضطرابات الكبد والطحال ، واضطرابات الصفراء والدم ، والهضم ، والامساك والعاهات الجلدية ، وللعناية بالوجه ، والتهاب الامعاء .
130- الغار :- طيب الرئحة يجعل بين التين فيطيبه ، ويمنع تولد الدود فيه ، ويستاصل الصداع ، والربو ، وضيق التنفس ، والسعال المزمن ، والرياح والمغص ، والقولنج والطحال ، وجميع أمراض الكبد والكلى والحصى شبا بالعسل . ويذهب الوسواس والصرع مطلقا ، واوجاع الظهر ، والمفاصل ، وعرق النسا ، والنقرس ، والفالج ، والاورام ، وأمراض المعقدة والارحام ، ويدر الطمث .
كما يستعمل لعلاج الاتهابات كالذبحة ، والاتهابات الرئوية
وتستعما الاوراق في صنع الحساء وفي الطهي فتطيب نكهة بعض الاطعمة ويستخرج من الغار زيت يستعمل في صناعه انواع من الصابون وبعض المشرولت الكحولية .
131- الجليكوز :- سهل الهضم ، تستهلكه العضلات ــ دون سواه ــ فينشطها ويساعدها على العمل . يعطى ــ في الطب دواء، وحقنا تحت الجلد ، وفي الوريد ، وحقنا شرجية ايضا كمقو ومغذ ويفيد الغليكوز في الحميات والنزلات المعوية والمعدية ، وفي الامراض المزمنة ــ كضعف القلب ، وفي التسمم من احتباس البول .
ويستعمل الغلوكوز غذاء للمرضى ــ وبخاصه للاطفال ــ فلا يسبب لهم غازات في الامعاء ولا يتعب معدهم بهضمه وامتصاصه .
ومرضى السكر اذا اصيبوا بتسمم يعطى لهم الغلوكز عند بدء ولادتهم لتعوض نقص السكر في دمهم ، والا فان حياتهم تكون عرضة لخطر الموت .
132- الجوافه :- من اغنى المصادر بفيتامينات ( أ ، ب1، ب2، ج ) كما تحتوي على مواد دهنيه ، والبروتين ، والكالسيوم ، والحديد ، والفوسفور ، وقشورها أغنى من لبها بالفيتامينات ، وقيمتهتا الحرورية عالية ، وفي ثمرتها الخضراء يوجد حامض العفص بوفرة ، لذى يخشى منه في احداث تسمم من مادة تسمى (( سولادين )) لا توجد في الثمرة الناضجة التي عي سهله الهضم ووفرة الحرارة ومما يذكر ان الحموضه والسكر والبكتين تتوازن بدقة في ثمرة الغوافة ، ويجب الحذر من الغوافه ذات الون المتغير والرائحة الكريهة والذابلة ، كما ان الغوافة لا تدخل في صنع الأطعمة ، وانما تؤكل فاكهة نية طازجة .
133- الفاصولية :- تنشط القلب وتقوية ، وتوقف نقص كريات الدم البيض ، كما انها جيدة الغذاء ، ولا تسمن ، ويمكن أن يتناول منها مرضى القلب ، وذوو الضغط العالي ، وسوء الهضم . فاتقوم مقام البروتين الحيواني في بعض الأحيان . ويشترط أن تكون طازجة القطف وطرية . وهي مهدئة للأعصاب ، ومدرة للبول ، ومنظفة للدم ، وضد التعفنات ، ومقويه للكبد ، والبنكرياس . وتعطى في حالات : النقاهة وبطء النمو ، والاعياء ، والرمال البولية ، وازلال ، والروماتيزيما ، والنقرس ، والسكر ، وقله البول ، ونقص المواد الحيوية في الجسم.
اما الفاصوليه اليابسة فهي: مغية جدا لغناها بهيدرات الكربون وبالفيتامينات النباتية التي يمكن أن تنوب مناب الفيتامينات الحيوانية في بعض الحالات .
ولتنشيط الجسم ، وتعزيز الجهاز العصبي ، ويستحسن أن تؤكل حبوب الفاصولية بقشرها لأنها تحتوي على خمائر مفيدة ، وهي سهلة الهضم ما لم تكن قديمة .
وتوصف الفاصوليه اليابسه : للرياضين ، وذوي الأعمال المرهقة , والمراهقين , وتمنع عن البدينين , والمصابين بالمغص المعدي والأمعائي وبالقروح وعسر الهضم ، وأمراض الكبد ، والنقهاء والحاملات ، والاطفال الصغار وذلك لصعوبه هضمهم .
134- الفانيلا :- تنبه المعدة ، فتصبح ممارسة الوظائف الهضمية أسرع واسهل , وتؤثر في اعصاب السطح المؤدي الى المخ والنخاع الشوكي فيحس الشخص بالتقوية والتسخين والحيوية .
وتؤثر في المخ فتقوي الحافظة وتساعد قوة التعقيل , وتزيد في فاعليه القوى الادبية , ولكن المقدار اذا زاد أو طالت مدة استعمالة نزع القوى وأتعب أعضاء الهضم وأحدث حالات مرضية ,كضخامة او تيبس .
لقد اعتبرت من الجواهر الدوائية المنبهة لكن استعمالها كدواء اصبح نادرا واكثر استعمالها لتعطير الكحوليات والوسائل الروحية كما تستعمل غالبا مع الشوكولاته فاتصيرها لذيذه لطيفه مقبولة فتعين على هضمها وتعيد للقوة الهضمية الضعيفة شدتها فتؤثر كتاتثير القهوة تستعمل الفانيلا لاثارة الشهية بغليها في كاس حليب وتعطى للناقهين ويمكن استعمالها مرة اخرى لانها لا تفقد خواصها وهي تنشط الكسالى وتساعد الذين يبذلون جهدا كبيرا.
135- الفجل :- يستعمل لعلاج النظر ولاذابة الرمال والحصى ولوقف بصق الدم ولادرار البول ولمكافحه السموم وهو مقوي للهضم مشدد للمعدة مضاد للحفر ومدر للبول فاذا اكل قبل الطعام دفعه الى فوق ليسهل القي وخصوصا مع ماء العسل واذا اكل ادر الطمث وبزرة بشراب او بالخل يقئ ويدر البول ويحلل ورم الطعام واذا شرب بالشراب نفع من نهشه الحيه واذا تضمد به على القرحة الغنغرينية او القوباء ابرها وهو يزيل النمش والكلف جيد لوجع المفاصل ويدر اللبن واكل الفجل يحسن اللون وينبت الشعر المتناثرويحسنة وهو مشهي مضاد للحفر مضاد لرشح مطهر عام وهو يقوي العظام ويدر البول وعصيرة على الريق يفيد ضد الاحماض الصفراويه ونبوات الكبد والرمال وبعد الطعام يعين على الهضم وعلل الصدر وينفع ضد السعال الديكي وتخمرات الامعاء ويسمح للبدينين بتناول الفجل وللذبن يشكون من قلة افراز اكبادهم وبعض الاطباء يوصون بتناول الفجل للمصابين برمال والحصى كما يوصى بتناولة المصابون بامراض المرارة و النقرس والروماتيزما والاطفال والحبالى وفقراء الدم لوجود الحديد فيه ويشترط ان يكون الفجل طازجا طريا ويعلك جيدا ويفيد الاشخاص الذين يعانون من امراض الجلد لوجود الكبريت فيه ويمنع عن المصابين بامراض الكبد والمغص المعدي والمعوي وذوي الاجهزة الضعيفة .
136- الفجل الأسود :- وهو مضاد قوي لحفر الاسنان ومدر للعاب والبول وضد الروماتيزما المزمنة ويستعمل الزيت بدل الخردل تابلا حريفا فاتح لشهية ومن الخارج محمرا ومنشطا وتحظر منه مضمضة منبهة ومقويه لانسجة الفم والحلق كما يعتير الفجل الاسود صعب الهضم ويؤخذ عصيره في الارياف الاوربيه ضد التهاب القصبات والسعال الديكي ويوصف للمرضى فقر الدم والسل والربو والتهاب القصبات المزمن وداء النقرس والرثية والرمال البوليه والشلل وداء الحفر والتشنج .
137- الفراسكين :- وهو هاضم مقوي مشه ملين مدر للصفراء واالبول مرطب قاطع لنزف ويعطى في حالات فقد شهية الطعام ، التعب ، عسر الهضم ، التسمم ، التهاب المفاصل ، نقص افراز الصفراء ، علل الصدر ، زيادة الدم ، قله البول ، ضعف الاوعيه الشعر ، التهيج العصبي .
138- الفريز :- ان عصير الفريز قلوي ومدر للبول وفيه ايضا احماض عضويه ، واملاح البوتاسيم التي تنشط افراز عصارات المعدة وهو ليس سهل الهضم ويوصف بانه مغذي ومقو ومرمم ومرطب ومدر للبول ومساعد لقوى الجسم الدفاعيه ومطهر وملين ومنظم لافرازات المرارة والجهاز العصبي والغدد الصم وقاتل للجراثيم ويستعمل ضد النزيف ولتجديد الحيوية ينصح بتناول الفريز لكل الاشخاص باستثناء ذوي الحساسيه المفرطه ويمكن للمصابين بالمرض السكري تناوله با عتدال لان السكر الموجود فيه سهل الهضم ويستفيد من تناول الفريز المصابون بالرثيه وبداء المفاصل والنقرس والكبد والمراره والسل والكلى والاطفال والشيوخ والنقهاء والمصابين بعسر الهضم وامراض المثانه والحصى والرمال وهياج الاعصاب والالتهابات الداخليه والوهن النفسي والامساك ويفيد استعمال الفريز من الخارج للعنايه بالوجه.
139- الفستق :- يفتح سداد الكبد لمرارتة وعطريته وفيه عفوصه وغذاؤة يسبر جيدا وهو جيد للمعدة خصوصا الشامي الشبية بحب الصنوبر وهو يفتح منافذ الهواء ودهنه ينفع من وجع الكبد الحادث من الرطوبة فان قال قائل لم اجد له في المعدة كبير مضرة ولا منفعة اقول بل يمنع الغثيات وتقلب المعدة ويقوي فمها وقال ابن البيطار : الفستق ثمره طيبه تنقى الكبد وتنفع من علل الصدر والرئه والذي ينال البدن منه من الغذاء يسير جدا وهو اشبة ان يكون مفرح مقوي للقلب ومن خاصته تطييب النكهة ويمنع ابخرة المعدة التي ترقى الى اعلى ويزيل المغص وقشرة الخارج الرقيق اذا نقع في الماء وشرب قطع العطش والقي ةعقل البطن ودهنه مضر للمعدة وينفع من السعال البلغمي وقيل ان لبه يزيل الخفقان ويولد الم الجيد ويخصب البدن ويزيد في العقل والحفظ والدكاء ويصلح الصدر ويزيل السعال المزمن والطحال واليرقان وقشره اليابس اذا احرق وشرب يفتت الحصى والقشر الخارجي يطيب النكهة ويشد الاسنان ويزيل قروح الفم واكلة يقوي المعدة وهو اغنى جميع النقولات بالملاح المعدنيه ولذلك يعتبر من احسن الاغذيه وبخاصة لتقوية الاعصاب والدم وتحمل التاعب العقليه والعصبيه .
140- فستق العبيد :- انه يحمل في حباتة عناصر حيوية لجسم الانسان والحيوان وانه غني بالمواد التي تغذي طاقه الجسم وتمودها بالقوة والنشاط وليست دون المواد التي توجد امثاله من النباتات الغذائية كا الفاصوليا والبزلياء والوبياء والفول والاغذية الحيوانية كا الحم والبيض والدهن فهو غني بالمواد البروتنية والدهنية والسكرية وفيه بعض الاملاح المعدنية والفيتامينات ومن اهم مزاياه انه لا يفسد في الحفظ والخزن وانه رخيص الثمن .
141-  الفطر :- منشط للاعضاء والاعصاب ومجدد لنسجها ويوصف في حالات فقر الدم والارهاق ونقص المعادن في الجسم وفي حالات اتباع انظمه غذائيه خاليه من اللحم لقد جرب الفطر في علاج الجروح فاعطى نتائج باهرة وفي مرض السكر وفي مكافحة السمنة وفي وقف العرق عند المسلولين وفي مرض السيلان
نصائح للمغرومين بالفطر: يمنع الفطر عن المسنين والاطفال والحبالى والمصابين بالاتهاب الاعصاب والنقرس وعسر الهضم والمغص وامراض الكلى والمرارة ، ينصح بالمصابين بالامساك والسكري والسل والبدينين بتناول الفطر يستحسن ان يؤكل الفطر مع اليمون أو الخل والافضل ان يؤخذ من المعلبات ، يغسل الفطر ويغى في ماء عصير اليمون دقائق قبل اكله ، يفضل ان يطبخ الفطر بلا ماء مع قليل من الملح وعلى نار خفيفة .
142- الفلفل :- يجلو الصوت ويقطع البلغم ويحلل السعال البارد ينفع في الربو وضيق التنفس وفي تحليل الرياح الغليظة من المعدة ويذهب الجشاء الحامض ويجلو البهق والبرص وينبت الشعر المتساقط بمرض الثعلب ( اذا استعمل مع العسل والبصل ) ويفجر الداحس ( اذا استعمل مع الزفت ) ويزيل بياض الاظافر ويسخن الاعضاء التي غلبت عليها البرودة وطبخة مع أي دخن واستعمالة وقت طويل يذهب الرعشة والخدروالفالج ويقوي الحفظ ويذكي الذاكرة ويحرك الرغبه الجنسية ( اذا شرب مع حليب الغنم والسكر ) وهو يفتح الشهية وهو شديد التاثير في المعدة والادمان عليه بافراط يفسد الدم ويضعف المعدة ويهيج الاعصاب وتناول كمية ضئيله من الفلفل مع الطعام يفتح الشهية وينشط المعدة للهضم ويقوي الباءة ويفيد الرشوحات والنزلات الصدرية بغلي ملعقه من الفلفل مع السكر ويؤخذ ساخنا ويساعد القليلمن الفلفل على ازاله الانتفاخ في المعدة وطرد اللرياح وتسكين المغص ويزيد افرازات المعده والاكثار منه يسبب الفواق وبهيج المعدة ولذا لا يصح ان يستعملة المصابون باي نوع من الاتهابات الداخليه واحتقانات الاوعية الدموية ( البواسير ، التهاب الكلى ، المثانة ، المبيض ، المعدة ) ويستعمل الفلفل خارجيا لتحديد الالتهاب
والتهيج الجلدي ولتنبية الموضعي ضد الروماتيزما .
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
6 من 10
- الفليفلة :- وهي جيدة لوجع الحلق وهي تلين الطن وفيها جلاء يسير وتدر البول وتقوي المعدة والهضم وطبخها يفتت الحصى وتناولها خضراء يساعد الهضم تشبه الفليفلة في خواصها الكوسة وتمتاز عنه في وفرة قيتامين ( ج ) فيها ولذا تفيد المحتاجين الى هذا الفيتامين والحلوه منها تفتح الشهية وتنشط اجهزة الهضم اما الحارة فالاسراف في تناولها يربك جهاز الهضم ويسبب البواسير ويساعد على احداث القرحه في المعدة ولذا تمنع عن ذوي المعد الضعيفة .
144- الفول :- وهو مدر للبول وتنشيط الهضم والتخلص من الرمال ولتهدئة الام الكليتين ووقف القي وينصح لضعاف المعدة والمصابين بعسر الهضم وضع الامعاء والاتهابها ان يمتنعو عن تناول الفول وفيه من الاملاح المعدنيه الحديد والفوسفور والكالسيوم والكبريت وهو ذو مفعول قلوي في الجسم اذا اكل مع عصير الليمون او دبس الرمان والزيت او السمن ومن هذا يظهر ان الفول ياتي في الدرجه الثانيه بين الاغذيه البروتينيه الجيده كاللحم والسمك والبيض والجبن وفقرة بالحماض الامينية يجعله غذاء ناقص فايجب دعمه واتمام نقصه بمقدار من الجبن او البيض او اللحم او الزبدة وكذلك بقدار من الجبن والخضروات الطازجه كا الخيار والخس والبنادوره .
والفول اليابس هو اكثر غنى بالمواد الغذائيه الاساسيه التي تعطيه قيمه غذائيه عالية تضارع قيمه العدس وفوق هذا اسهل هضم من الفول الاخضر الذي تجعل الالياف الموجودة في قشره هضمة صعبا .
145- القثاء :- يسكن الحرارة والصفراء بزرها خير من بزر الخيار وهي اسرع هضما من الخيار وورقها اذا وضع مع العسل على الشرى البلغمي نفع منه واذا شمه صاحب الاغماء انتفع به وانتعش مسكن للعطش وجيد للمعدة وفيه ادرار وتليين ويوافق المثانة وينفع من وجعها ( اذا جفف بزرة ودق واستحلب بالماء والشرب ) وهو يحل الحصى ورمل الكلى ويحلل الأرام وهو مرطب ومنظف للدم مذيب للحامض البولي واملاحه مدرة للبول ومنومة وتستعمل القثاء من الداخل لخفض الحرارة وضد التسمم وضد الامعاء وتهيجها وضد زياده الصفراء ونزف الدم وللصرع ولداء المفاصل والحصى والعصيات القولونيه وتستعمل من الخارج ضد الحكه الشديده والقوباء والعنايه بالجلد والاستفاده منها لجلده الوجه المدهنه يطبخ في ماء بلا ملح ويغسل به الوجه ولآجل غضون الوجه توضع شرحات من قشر القثاء على الوجه بضع دقائق ولمعالجه النمش والكلف يعمل غسول من الحليب الني مع عصير القثاء .
146- القراصيا :- منه حامض ومنه عفص والحلو حار رطب ينحدر على المعدة سريعا ويثير التخم ويرؤخي المعدة واذا اكل اسهل البطن ولين الطبيعه وهو نافع للمعدة البلغمية المملوءة فضولا لأنه يجفف وان استعمله القراصيا رطبا لين البطن وان استعمل يابسا امسك البطن وجميع القراصيا اذا خلط بشراب ممزوج بماء ابرا السعال وهو يحسن اللون ويحد البصر وينهض الشهوه وان شرب باللبن وحده نفع من به حصى .
147- قرصعنة :- تنفع من السموم والربو والسعال والمغص وامراض الكبد وجذورها تهيج الرغبه الجنسيه وتزيل اوجاع الظهر شربا ودهنا وتضر المثانه وتنفع المفاصل ونفث الدم ويتمضمض بطبخها لوجع الضرس وفي الغذاء تستعمل اوراقها غير الشائكه لصنع سلطه مع زيت الزيتون والخل .
148- القرطم :- تنفع لمعالجه الاسهال كما يستعمل لاوجاع البطن ولادرار الطمث ان القرطم اذا قشر اخرج الاخلاط المحترقه والبلغم اللزج وحلل السعال والربو وفتح السداد وازال الماليخوليا
والوسواس والجذام ويقع في الاطعمه واجوده ما استعمل في اللبن ومع اللوز والنطرون والعسل و الانيسون ينقى الدماغ والبدن مع كل خلط ردئ ويعدل ويزيل اوجاع المفاصل والشراء والبخارات الدمويه وهو يضر المعدة ويصلحه الانيسون ويشرب الى عشر دراهم كما يوصف لمرضى القلب والارق وامراض العيون والامراض التناسلية .
149- القرفة :- وهي مسخنه مدره للبول وملينه ومنضجه تجلو البصر وتقلع البثور والكلف من الوجه واذا خلطت بالعسل تنفع من النزلات والسعال المزمن ووجع الجنب والكلى وعسر البول وتحلل البلغم من الحلق وقصبه الرئه وتحسن الذهن وتلطف الاغذية الغليظه وتعدها للهضم وتنفع لأوجاع المعدة الباردة وللربو وللزكام وتفرح القلب وتنقي الصدر وتفتح سدد الكبد وتقوي المعدة وتنفع من الاستسقاء واوجاع الرحم مع صفار البيض ودهن القرفه شديد النفع للرعشه والفالج وهي تحفظ للانسان قوته ايام حياته وتنبة القلب والمعدة وتخرج الرياح من المعدة والامعاء وتستعمل في حالات تلبك المعدة وضعف الامعاء وتناول القرفة يمنع الخفقان والوسواس وضروب الجنون ويقوي الكبد ويسكن البواسير .
150- القرنفل :- يشجع القلب ويقوي المعدة والكبد وسائر الاعضاء الباطنيه ويعين على الهضم ويطرد الرياح ويقوي اللثه ويطيب النكهه وهو ينفع من الاستستقاء منفعه بالغه ويقوي الكبد والدماغ ويدخل في الاكحال التي تحد البصر وتذهب الغشاوة ويقطع سلس البول وتقطيره ويسخن ارحام النساء ويساعد على الحبل اذا استعمل منه درهم عند الطهر من الحيض وينفع اصحاب السوداء ويطيب النفس ويفرحها ويزيل الوحشه والوسواس وينفع من الفالج والقوه وهو يضر اصحاب الامزجه الحاره والدمويه والقابلين لتهيج وهو طارد للحمى ومطهر ومعقم ومخدر وهو يشفي القروح والام الراس والصرع ويحمي من الوبئه ويساعد الهضم ويضاد الاحتقان والسموم ويسكن الام الاسنان ويخفف الاتهاب الحساسيه وينبه القلب والمعدة ويدر الطمث كما يستعمل مسحوقه في هبوط المعده وضعفها وفي الاسهلات وانواع القى والاندفاعات الجلديه وضعف البصر والسمع وهبوط القوى ويستعمل في الحلويات والمخلالات والصلصات والسلطات وفي تعطير الصابون.
151- القرة :- انها تحبس الدم حيث كان وتزيل اليرقان والطحال واوجاع الجنبين والرياح الغليظه والمغص وهو تهضم الطعام وتفتح السدد وتدر البول وتنفع لعلاج داء الحفر والروماتيزما وامرض الجلد المزمنه وهي تخفض كميه السكر لدى المصابين بالسكري وتنظف الصدر من البلغم وتكافح تسمم المدخنين با لنيكوتين وتدر البول والصفراء والطمث وتسهل الهضم وتقوي الشعر وتمنع تساقطه وعصيرها يفيد في معالجه الدمامل والخراجات وحب الشباب وكلف الوجه وتمنع القره عن النساء الحوامل والمصابين بتضخم الغده الدرقيه والافراط في تناولها يسبب حرقه في البول واظطراب في الهضم .
152- القريص :- انه اذا ضمدت الخرجات والاورام والقروح الخبيثه بورقها ابراها وشرب منقوع بزره في الماء ينقى الصدر والرئه من الاخلاط الغليظه واذا شرب هذا النقوع مع عقيد عصير العنب يقوي الشهيه الجنسيه وبذوره تشفي الاطفال من التبول الليلي وهو نافع ضد الرثيه فهو اذا دلكت الاعضاء المصابه باوراقه يسرع الدوره الدمويه ويسهل طرد السموم عبر الجلد ويسكن الالام وينفع المصابين بالشلل ويسهل على المرأه عمليه الطمث اذا دلكت به ساقيها ووركيها والقشعات الممزوجه بالدم وهو علاج فعال ضد الاسهالات .
153- القشدة :- ثمره القشده على العموم لذيذ سكري الطعم عطري الرائحه اذا اخذ وحده رطب الصدر ولكن كثره اكله تسبب الحكى وفيضان الدم وتستعمل علاج للحصييات الصغيره ولامراض المثانه .
قال العالم \" ميريه \" ان ثمرة القشده بارد وثقيل وعسير الهضم فلا يسمح للمرضى بتناوله .
154- القشة :- وهي الكرش والامعاء والراس والمقادم وغيرها ومجموعها يطلق عليه اسم ( الغمه ، القبوات ، السقيط ) .
155- قصب السكر :- وهو يقوي المعده والكبد ويفتح سدد الكبد وسكر النبات يجلو ويلطف ويلين البطن من غير لذع ولا عنف على الطبيعه موافق للمعدة لانه يجلو ما فيها والفانيذ يسكن الرياح والخشونه والصدر والرئه والسعال ويجلو الكلى والمثانه وينقى البياض الذي في العين والخزاني يلين الصدر والفانيذ يلين الطبيعه وينفع من السعال البلغمي ويسخن نواحي الكلى وينفع من علل الصدر وسكر العشر جيد للمعده والكبد وينفع الكلى والمثانه وينفع من البياض العارض في العين اذا اكتحل به فهو يحد البصر ولا يعطش كا انواع السكر وتناوله يعطي الجسم ما يلزمه من طاقه ولكن الاكثار منه يظر الامعاء ويلهب المعده وهو يقوي الكبد والعظام ويدر البول ويلين المعده ويسمن النحفاء وعصير القصب شراب مفيد مغذي .
156- القطن :- حار رطب اللباس وهو جيد الاسخان ناعم مادام فيه طراوه لانه يتلبد ودهن حبه نافع للكلف والنمش والخرجات الحاره الحادثه في الوجه واذا احرق القطن البالي وحشي بحراقته الجراح قطع دمها وحيا سريعا واذا الصق على الدمامل قطع ما فيها ونقاها واذا شم دخانه المزكوم نفعه وثياب القطن ادفى من الكتان تربي اللحم حاره لينه معتدله في الحراره والين ويعمل منه شراب منعش مزيل للخفقان والوسواس ومبادئ الجنون وحب القطن يهيج القوى الجنسيه وكانت جذورها تستمعل لقطع نزيف الرحم والخلاصه الجافه المسحوقه من جذورها والمذابه بالماء او الحليب تستعمل لزياده ادرار حليب الرضاعه ويستخرج من بذور القطن زيت يستعمل للاكل وهو سهل الهضم ولكن دخوله في عمليات كميائيه كالهدرجه يجعله تافه المذاق شديد الحموضه عسر الهضم وستفاد من القطن المعقم في الطب والجراحه كما يستفاد من اليافه في صناعات كثيره مثل الصابون ومساحيق الغسيل .
157- القلقاس :- وهو يسمن الأجسام ويغذيهها غذاء جيد ويصلح الصدر من الخشونه والسعال ويهيج القوه الجنسيه واذا دق ووضع على الأورام انضجها وان احرق وذير على القرح ادملها وهو يشد الشعر ويصلح القروح بتغذيته ويمنع هزال الكلى ولكنه ينضج ويولد ريحا غليضا وسدادا ويصلحه العسل او السكلجين وينفع بذره وعصاره ورقه لحصاه الكلى والمثانه والأسهال وضهر من تحليل القلقاس انه يحتوى على نسبه ضئيله من البروتين ونسبه عاليه من المواد السكريه والغرويه والأملاح المعدنيه كالفسفور والكالسيوم .
158- القمح :- وهواجود الحديث المتوسط في الصلابه العضيم السليم والأملس وهو يزيد في قوه البدن والحسى المتخذ من دقيقه ماء الكشك المعملين مننه ينفعان من السعال والممضوغ من القمح ينضج الأورام الصلبه ودقيق القمح والنشاء وخاصه بالزعفران ودواء لكلف الوجه وانه يتركب من عده املاح معدنيه وعناصر حيويه منها الكالسيوم والمنغنزيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلور والكبريت والحديد النحاس والنشاء والسكر واليود والزنك وشرب مغلى النخاله يسكن السعال والزكام الخفيف ومغليه ملعقه من النخاله في كاس ماء مع قليل من العسل وهويفيد ضد الأمساك ويهدى الأم تقرحات المعده وبدون عسل يفيد في الزحار ( الأسهال) المزمن وفرك الوجه بمغلى النخاله يجمد جلده الوجه وينقيها من الكلف ووضع كمادات من النخاله مع الخل يكافح الوجه من الألتهابات الناجمه عن التواءات مفصليه ان من السهل الحصول على الفائده المنشوده من نخاله القمح الثمينه وهذه الكميه البسيطه تعطى نتائج مفيده جدا في حالآت عسر الهضم والمغص ويمكن تناولها للكبار والصغار على السواء وهى في الوقت نفسه تعطى الطعام نكهه طيبه وتقوم مقام تابل من التوابل الممتازه الى جانب مافيها من الفوائد الغذائيه والعلاجيه وهو يقوى الأعصاب والدماغ واجهزه التناسل والدم والعضام والأسنان والشعر ويعدل وضيفه الغده الدرقيه وينشط االعصارات الهاضمه ويحفظ الجسم من عده امراض ويعطى الحيويه والنشاط .
159- القنبيط :- وهو يقتل الدود ويفجر الأورام ويلحم الجروح ورماده ويذهب القلاع والحفر وهو بالعسل يزيل البحه وسائر الاثار ويسهل للزوجات شربا ومائه يعيد الصوت بعد انقطاعه وكذا ان عقد بالسكر واستعمل وهو يمنع الصداع والبخار وينقى الكلى والمثانه واوجاع الصدر كالسعال ويحلل الأستسقاء والنساوالنقرس وما في المفاصل من الضماد بدقيق الشعير ويدر الطمث ورماده يمنع القرع والحزاز وانتثار الشعر لطوخا وهو يولد الرياح والقراقر والوسواس ويصلحه بشرب مائه وتناول حلو والأدهان وهو مقوى للبنيه وفيه عناصر فيتامينيه ومعادن ثمينه وفيره من الكالسيوم والبوتاسيوم والكبريت واليود وتجعله مفيد للشعر والأظافر وكذا ينصح بتناوله لكل الأشخاص معدا ذوى المعده الضعيفه وعسر الهضم والغازات والأطفال الصغار وهويفيد ( القنبيط ) في معالجه الأستسقاء وتشمع الكبد وفي مكافحه السمنه .
160- الكاكاوو ( لوز الهند ) :- وهو تاثير اقل من الكافئين وهو يسرع ضربات القلب ويزيد الدم المندفع من القلب بفعل انقباض عضلاته ويزيد في نشاط الخلايا الكلويه وفرى افراغ الملح في الحالات المرضيه والكاكاو هى الماده الاساسي كما تستعمل في العطور ومستحضرات التجميل وتوضع الكاكاو المسحوقه فى الماء المغلى مع الحليب وتشرب وتكون غذاء مقوى ومنشطا وبما ان الكاكاو غنى بالمواد الدسمه فالأكثار منه يتعب اجهزه الهضم وكذالك الأملاح الوفيره فيه تجعله غير موافق للمصابين والتهاب المفاصل وضعف المسالك البوليه .
161- الكراث :- وهويفسد الثه والأسنان ويضر بالبصر والنبطى منه ينفع البواسير مسلوقا واكلا وضمادا ويحرك الباءه ويوضع على الجراحات الداميه ويقطع دمهها واصحاب اللحان يستعمل لتصفيه اصواتهم وهو منشط ومرمم حيوى ويفيد المصابين بالربو والسعال والأمساك والتخمرات والتحجرات المعويه وهو يرطب الألتهابات البدنيه ويلين الشرايين المتتصلبه ويقوى الأعصاب وداء الصرع والتهابات المفاصل وعلل المسالك البوليه والحصى والرمال ويدر البول ويخفف البدانه ويصلح خلل الكليه ويوصف خارجيا لعلل : الخراجات الدمامل والتهاب المثانه وحصر البول والبواسير واثفان الأرجل والأيدي وعقص الحشرات والجروح ويستعمل للعنايه بجلده الوجه ويوخذ من الداخل ماكول ومغلى ومنقوعا وجذوره تقشر وتهر س وتوخد مع الحليب لمكافحه الدود ويستعمل من الخارج عصيره مع حليب غسول للوجه لأزاله البقع الحمر والطفح الجلدى وعصيره مع لب القمح والسكر يستعمل لبخات على الخالرجات والدمامل لأنضاجها وفتحهها وتوضع كماده حاره من كراث مسلوق مهروس ومغطا بزيت الزيتون في اسفل البطن لمكافحه حصر البول والتهاب المثانه وهو مفيد جدا للصحه بسبب غنها بفتاميين ( ج) وهو يفيد الذين يسيرون على انظمه غذائيه ضد السمنه والتهاب المفاصل والبول والأمعاءوتناول الكراث المطبوخ مع البطاطا يفيد طالبى النحافه والأطفا ل ذوى المعد الضعيفه .
162- الكرز :- وهو مرطب ومهدى ومنضم لأفراز العصارات ومدر للبول ومسهل ومجدد للنسجه ومقاوم لدعم المفاصل والرثيه ي( الروماتيزما ) وهو يصلح لمكافحه الأمراض والعلل : لزياده الدم وتصلب الشرايين والبدانه وبطى النمو والصرع والتهاب المفاصل وحصى المراره والمثانه وتخمرات الأمعاء والأمساك وعوارض الشيخوخه ويعطى الكرز نيئا للمصابين بالسكرى والبدينين والمكرودين مقدار قليل رغم السكر الموجود فيه ويعطى مطبوخا لأصحاب المعد الضعيفه وللشيوخ والأطفال .
163- الكرفس :- وهو مقوى عام ومرمم لخلياالجسم ومرطب ومدر للبول ومنحف وضد داء الحفر والروماتيزما ومطهر لمجارى الدم ومضاد للتعفن وعسر الهضم والوهن والحمى المتقطعه والصرع وامراض الصدر والسمنه وزياده الدم والعقد الخازيريه والأرق والنقهه ويستعل الكرفس خارجيا ضد الجروح والخراجات والسراطانات والخناق والتهاب المفاصل والتشقق من البرد وهو مشهى جيد وينشط سيلأن اللعاب الهاضمه وعصيره غنى بالفيتامينات وبخاصه فيتامين (أ) وفيتامين (ج) وهما فيتامينا نمو والحفظ من الأمراض ويصلح الكرفس لكل الأشخاص ذوى الصحه الجيده ويوكل نيئا مفروما ناعما او يعلك بالأسنان ويمنع عن ذوى الأمعاء الضعيفه والمصابين بعسر الهضم وينصح بتاوله للمصابين بالسمنه والسكرى والتهاب المفاصل والروماتيزما والتهاب الكلى .
164- الكركديه :- وهومرطب ومنشط ومشه وهاضم ومنضف ومسهل وضد الحفر ومفيد لعلل الصدر والربو وضعف المعده والتهاب المفاصل والنقرس والروماتيزما والمغص الكلوى والحصى والأشربه القلويه وهو يوكل نيى مع السلطه .
165- الكركم :- وصف في الطب بانه منبه خفيف وهاضم ومدر للبول وضد داء الحفر والرشح والألأم العضميه واضطرابات المراره وتستخدم صبغته لصنع الورق الذى يستعمل لكشف حمض البوريك وييضاف مسحوقه الى علف البقر والخيل كمنعش ومقوى وانواعه االنباتيه تستعمل لتحسين رائحه بعض الأدويه .
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
7 من 10
- الكرم :- يوصف ماء الكرم ( دمعه الكرم ) الذى يقطر في الربيع ضد الرمال البوليه وحصوات المراره والمثانه بان يشرب منه ملء ملعقه صغيره في صباح كل يوم ويفيد هذا الماء ايضا بوضع كمادات منه على الجروح فتقطر منه قطارات في العين ضد الرمد .
167- الكرنب :- وهو منضج وملين وله خاصيه تسكين الأوجاع وعصارته تنقى الراس ( ومشوقا ) وتنقع من العلل والخوانق ( شربا ) مع الخل واكله يصفى الصوت وهو ردى للمعده ومضلم للبصر ومجفف للسان وبه فيتامين (ب1) و( ج) والكالسيوم والأملاح المعدنيه القلويه وبخاصه الكبريت وهو يفيد في تخفيف حموضه الجسم ويصلح للمصابين بامراض الجلديه ولألأم الروماتيزما ويطر دود الأمعاء واوراقه تطهر وتعقم الجروح المتعفنه وتنضج الخراجات وتفتحها اذا وضع مغليها كمادات على هذه الأفات ومن مزايا الكرنب انه خضار مستساغ وقليل النشاء وهو ملآئم لمرض السكر وللباحثات عن النحافه من النساء .
168- الكرويا :- وهى تطرد الرياح وتدر البول وتسخن المعده وتهضم الطعام وتنفع من ضيق التنفس منفعه عظيمه اذا امسكت في الفم حتى تلين ومضغت وبلعت كما انها تنفع من اوجاع المعده ونفخها وهى انفع من المعده من الكمون وقريبه الشبه بفعل الأنيسون وانها مغذيه ومدره للعاب ولأفراز العصائر وطاره لرياح وهى مدره للبول ولحليب المرضعات ومغذيه يوخذ من مغلى بذورها ( 5 ــ10) غ فنجال او من مسحوقها ( 5 ، 0 ــ1 ) غ عده مرات في اليوم اما من عطرها المستحصل من تقطير البذور المغروسه فيوخذ من 2ــ6 قطرات توضع على قطعت السكر وتمص تدريجيا وتضاف الكراويا الى الأدويه لمنع المغص الناجم عن هذه الأدويه وبخاصه الأدويه الهاضمه ويفيد عطرها في النزلآت الصدريه الخفيفه وتستعمل الكرويا في الطب وفي العطور وفي بعض المشروبات وبقايا الكرويا بعد استخراج عطرها تعطى للمواشى الحلوبه .
169- الكزبره :- وهى تزيل روائح البصل والثوم اذا مضغت رطبه ويابسه وهى تفيد العين وتمنع الخفقان عن الحراره وتمنع من الجشاء وهى تضر بالقلب وتضر بالمعده وتورث النسيان والغثى وتجلب النوم وتنفع من الأسهال وتمنع الهيب العطش والحكه والجرب ومائها بالسكر يشهى ويمنع التخم والكزبره اليابسه تقوى القلب وتمنع الخفقان وتحبس البخار عن الراس خصوصا مع الزعتر والسكر وشرابها يمنع الهذيان والخلط من السكر وهى تقلل الحيض والأكثار منها يسكر ويقتل وهى تعتبر هاضمه عطريه مقويه طارده للرياح مضاده لتشنج والصداع وتنفع من ضغط الدم وتصلب الشرايين لأنها تحتوى على اليود وتجعل امتصاص الكحول في الجسم بطيا .
170- الكستنه :- وهى تقطع القى والقثيان وتنفع الأمعاء وتقوى المعده وتدر البول والأكثار منها يخرج الدود وحب القرع وهى تولد الرياح والنفخ وتصدع الراس ويدفى ضررها بنقعها في الماء قبل اكلها وخصائصها انها كثيره الغذاء ومنشطه ومرممه ومقويه للأعضلات والأعصاب والشرايين ضد فاقه الدم وهى مطهره مقويه للمعده وهى فاكهه شتويه عظيمه وتوصف لمنهوكين القوى الجسميه والعقليه ولنحفاء وللأطفال والشيوخ وللمصابين بفقر الدم والقروح والبواسير وهى إذا مفيد جدا لعمال والرياضيين والمسلوق والمهروس منه يفيد ضعفاء الهضم من الشيوخ والنقهاء كما يمكن اعطائها لمرضى السكر ويجب ان يمتنع عن تناول الكستنه المصابون بأمراض عسر الهضم والمغص وعلل الكبد والسكرى والسمنه .
171- الكشمش :- وهو حلو شديد الحلاوه وهو شبيه الزبيب الأانه الين واقل قبضا واسهل خروجا وماؤه ينفع السعال والصدر وهو الطف من لحم الزبيب الحلو ومنافعه تقارب منافع الزبيب .
172- الكمأه :- وهى رديئه للمعده وبطيه الهضم اذا ادمنت او رثت القولنج والسكته والفالج ووجع المعده وعسر البول والرطبه اقل ضرر من اليابسه ومن اكلها فليدفنها في الطين الرطب ويسلقها بالماء والملح والزعتر وياكلها بالزيت والتوابل الحاره لأن جوهرها اراضى غليظه وغذائها ردئ لكن فيها جوهر مائى لطيف يدل على خفتها والأكتحال بها نافع من ضلمه البصر والرمد الحار وماؤها اصلح الأدويه للعين اذا ربي به الإثمد واكتحل به فانه يقوى اجفان العين ويزيد في الروح الباصره وفيه قوه واحده ويدفع عنها نزول الماء وفيها من المعادن الفسفور والصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم وهى غنيه بفيتامين ب1 وتفوق في تنشيط القوى الجنسيه وتحتوى الكمأه على كميه من النيتروجين بجانب الكربون والأوكسجين والهيدروجين وهذا ما يجعل تركيبها شبيه بتركيب الحم والكمأه وهى عسيره الهضم واذا طبخت جيدا تصبح سهلت الهضم تمنع الكمأه عن المصابين بامراض التحسس الكشرى والحكه وبعض العلل الجلديه وعن المصابين بعسر الهضم وافات المعده وألأمعاء.
173- الكمثري :- تعطى الكمثرى لكل الأشخاص بما فيهم الأطفال بشرط ان تكون ناضجه وخصائصها انها مدره للبول وصفراء وملينه ومسهله ومرممه للخلايا ومغذيه ومفيده للمعده ومهدئه ومرطبه وتوصف لعلل الروماتيزما والصرع والتهاب المفاصل والوهن الجسمى والعقلى وفاقه الدم والسل والاسهالات والسكرى .
174- الكمون :- وهى مفيده لأادرار البول وطرد الريح واذهاب النفخ ونيقطع سيلان الرطوبات المزمنه من الرحم ويقطع الرعاف ( النزيف) اذا قرب من الأنف وهو مسحوق وقد خلط بالخل وهو صالح للكبد واذا شرب بالخل سكن الفواق وهو يقتل الدود وان غسل الوجه بمائه صفاه والأكثارمنه يصفر اللون ويفيد من تقطير البول وعسره وطبخه مع الزعتر يسكم وجع الأسنان والنزلات وعصاره مع الملح تجلو البصر وهو يثير الشبه ويكافح التشنج ويدر الحليب ويهضم وفيه اكثر مزايا الأنيسون ولكنه يهيج الأغشيه المخاطيه ومسحوقه ينفع في بعض حالات الصمم ذرورافي الاذن وتفيد ضمادات منه في احتقان الثدى والخصيه ويستخرج منه زيت لتعطير الحلويات كما يستعمل في صنع العطورات وفي صنع الخبز والكعك والعطورات .
175- الكوسى :- انه غذاء بارد مولد للبلغم وهو من طعام المحرورين ينفع من الحميات ويسكن الهيب وانحداره الى المعده وهو ملين ومدر للبول وسهل الهضم ومضاد لتسمم وفيه خاصيه التطهير والتليين وهو غنى بفتامينات (أ) و(ج) وفيه من المعادن الفسفور والبوتاس والحديد والكالس والمغنيس والكبريت ويوصى تناوله لمرضى الوهن العقلى والنفسى والتهابات المجارى البوليه ونقص البول والبواسير وعسر الهضم والتهابات الامعاء والزنتاريه والامساك والأرق والسكرى والآفات القديمه ومن خصائصها انها تطرد الديدان من الجسم وهو غير سام ولا مهيج للمعده والأمعاء.
176- اللفت :- وهى غنيه بالكالسيوم والفسفور والبوتاس والمغنيز والكبريت واليود وخاصه في اوراقه الحديد والنحاس اما خصائصها فهى مجدد لنشاط الجسم مطهر ومدر للبول ومرطب ونافع للصدر وملين ومفتت للحصى ومهدئ لسعال ونافع للصرع وملين ومزيل لتعب والوهن النفسى والعقلى والنزلات الصدريه والاكزيما وحب الشباب وضد السمنه ويستعمل خارجيا ضد الخناق والمعالجه تشقق الايدى والارجل وينصح بتناوله الاشخاص البدنيون والاشخاص المعرضون للأمراض الجلديه بسبب غناه بالكبريت ويمنع عن مرضى السكر لكثره المواد السكريه فيه وعنه ضعاف الكبد والمعده والأمعاء .
177- اللوبياء :- وصفت في الطب بانها تخصب البدن وتدر الحيض والبول وتلين الطبع وتنفع من اوجاع الضهر والكلى وتهيج الرغبه الجنسيه ( خصوصا مع الزنجبيل ) وتفيد في اوجاع الصدر والرئه وهى تولد نفخا ورياحا وبلغم ويدفع ضررها باكلها مع الكمون والزعتر والفلفل والعسل والزيت والخردل والقرفه .
178- اللوز :- اللوز الحلو : ينقي الصدر ويفتح السدد وينقي الرئة وع مثله من السكر ونصفه من الزبيب اليابس يقطع السعال المزمن وملازمه اكله تسمن وتحفظ القوى وتصلح الكلى وتزيل حرقه البول وتقوي الاعضاء وتحفظ جوهر الدماغ .
واللوز المقشور اسهل هضما والمربى اعظم في التغذية والتسمين واصلاح الكلى ودهنة الطف من ذلك كلة ولأخضر يشد اللثه ويقوي المعدة واذا اكل ا للوز بقشرة قبل ان يصلب ويشتد سكن ما في الفم واللثه من الحرارة واللوز الفطري يصلح بله المعدة وان قلي يابسا لين الحلق لكنه ثقيل على النعدة وإن اكل بالسكر زاد في الني وسهل انهضامه
اما اللوز المر فلا شئ يعادله في ازاله الأخلاط الغليظه والربو والسعال واورام الصدر والرئه وامراض الطحال والكبد واليرقان والسدد بالعسل والقولنج والمغص بماء العسل اكلا وهو يجلو النمش والكلف اذا طبخ اصل شجرة ووضع على الوجه وهو ينفع من وجع الاذن اذا قطر زيته فيها وغسل الراس يمنع الجزاز وهو يقوي البصر وينفع من الحكه ويفتح سدد الكبد ويعين على نفث الاخلاط الغليظه من الصدر والرئه . اما خصائصه فهو غذاء متوازن ومغذا جدا ومنشط وبخاصه الأعصاب واليابس منه ينوب مناب الحم لدى بعض الأشخاص وهو مرمم للجسم ومطهر للأمعاء ويهضم جيدا اذا حمص جيدا ويستعمل اللوز داخليا :
• للحاملات والمرضعات وللرياضيين ولمرضى الأعصاب والمصابين بالوهن الجثمانى والعقلى والألتهابات وتشنجات الحلقوم وطرق التنفس ولمرضى الجهاز البولى والمعده والامعاء والحصى والسل والناقهين والمعرضين للأمراض وللمصابين بالأمساك والتعفن الأمعائى ومرضى السكر.
• ويفيد اللوز في تقويه الدماغ والنخاع الشوكى والجهاز العصبى والنظر ويفتح مجارى اللبول ويكافح الأرق
• وحليب اللوز يعطى المصابين بالتشنج والتهاب المعده والامعاء ومسالك اللبول وخفقان القلب ونوبات السعال
• وزيت اللوز يعطىضد الخناق الصدرى والسعال المتاوب ويعطى ثلاث ملاعق كبيره منه بين وجبات الطعام لأنزال الرمال البوليه ولمعالجه الأكزيما والحروب وامراض الجلد تدهن بزيت اللوز ولألا م الأذن تنقط قطرات من الدهن اللوز في الأذن ولمعالجه التهاب عضله الشرج وتخفيف الأم البواسير تدهن بمزيج من زيت اللوز بالبيض ويستعمل اللوز المرفي الطب بشكل كمادات توضع على مكان الألام الصداع والمغص المعدى ومغص الكلى ومغص الكبد والروماتيزما ومعجون اللوز المر يستعاض به عن الصابون لغسل الأكزيما ولازاله النمش الجلدى ورائحه الرجلين والأبط .
179- الليمون :- وهومقوى للمعده ومنبه لشهوه الغذا معينه على جوده الاستمراء مطيبه للنكهه محركه لطبيعه مطيبه لجشاء مقويه للقلب مصلح لكيفيه الأخلاط الرديئه وفيه مع ذلك انه يقاوم مضاز السموم المشروبه والمصبوبه ويخلص منها وغذا هو عسر الهضم بطئ الأنحدار قليل الغذا ء والمعتصر لقشره شد يد الجلاء قوى التقطيع للأخلاط الغليضه اللزجه ملطفا لها يبرد التهاب المعده واللوزتين والخوانيق وينفع من الحميات والبثور والأورام في الحلق والهاه واللوزتين والخوانق والغرغره وينفع من حده المره الصفراء والكرب والغثئ والفم ويسكن الصداع والدوار والسدد ويفتح شهوه االطعام ويزيل وخامه الأطعمه الكثيره الدهن ويغسلها من الفضلات ويقاوم السموم القاتله اما زهر الليمون تقاوم السموم والمملوح منه يطيب النكهه والجشاء ويقوى المعده ويعينها على هضم ألاغذيه الغليضه ويقوى القلب والكبد ويفتح سدد الكبد ويدر البول وينفع من الكثيرمن العلل البارده كالفالج والأسترخاءوينفع من العطش ومن الحميات الصفراويه والعطش والبلغم ويروق الدم ويردع السوداء وحراقه قشره الطلاء جيده لبرص وقشره يطيب النكهه امساك في الفم وورقه هاضم للطعام مسخنه للمعده وموسع للنفس اذا ضاق من البلغم وتحبه يحلل الاورام التى في المعده ويسهل البطن ومنها انه يستعل من الداخل لعلاج التسمم واباده الجراثيم ولتنشيط الكرايات البييض والتى تدافع عن الجسم ويستعمل مرطب للأعصاب وتقويتها والقلب وضد الحصى والأسهال والروماتيزما والتهاب المفاصل والصرع وتعفن الأمعاءوالرجفان وحسر البول واضطرابات النبض والتهاب الموثه تجمع الغازات في المعده يقضى عليها بشرب كوب ماء ساخن بلا سكر عصر فيه نصف ليمونه في صباح كل يوم وضد نوبات سوء الهضم والتشنج وداء الحفر ولتقويه اوعيه الدم ولحفض ضغط الدم ومنضف وملين وضد فقر الدم ولزياده عصارات المعده والكبد ولقطع النزيف وضد الدود ولطرد الرياح من الامعاء ومن الحكه الشديده .
ويستعمل الليمون من الخارج :في الرشح والزكام والنزيف الأنفى والسلاق( التهاب حافه الجفن ) والصداع والقروح والجروح المتقيحه والخصر ( التشقق من البرد) والتهاب الأذن والثآليل وتكسر الأظافر والوجه المدهن والبقع التى في الوجه والتجعدات الوجه وخشونه اليدين وصفره الأسنان وحساسيه الأرجل .
180- الماش :- وهو يكسر سوره الدم والحمى والهيب و يعدل الكلى ويقوى العصب اكلأ ويحل الأوراق ويجلو الكلف وتغير الألوان ويقطع العرق والأعيا والأسترخاء وهو بطى الهضم يقطع القوه الجنسيه ويضر الأسنان ويصلحه دهن كما يفيد في السعال والنزلات الصدريه .
181- المته :- وهى هاضمه ومنشطه ومغذيه ومفرحه وملينه ويفضل ان تشرب بعد الطعام بوقت طويل لتسهل هضمه واذا شربت قبل الطعام يشعر شاربها بالشبع واذا شربت على الريق تلين الأمعاء والمعده والاكثارمن شربها لايحدث امساك ولا يضر بالقلب والأعصاب كالقهوه بل هى تبعث النشاط في الأعصاب والعضلات وتزيل الألأم الرأس والصداع وعسر التنفس وتفيد اليذين يرهقون ادمغتهم وعضلاتهم وتساعد العمال والرياضيين على تحمل التعب والمشى والأرهاق ويجب الأ يضاف الى المته في شربها شى آخر مثل الحليب او الكحول او عصير فاكهه ما .
182- المردقوش :- وهو مقوى للمعده طارد للرياح وينفع من الصداع وشقيقه والزكام والرطوبه والرياح الغليظه نشوقا وقطورا وطبيخه يحل اوجاع الصدر والربو وضيق التنفس ويفتت الحصى ويدر البول وشربا بالعسل او السكر ويفتح الأورام طلاء ويزيل الكلف ورائحه العرق ودهنه يفتح الصمم ويذهب الرعشه والفالج ودخانه يصلح هواء الوباء ويطرد الهواء ويفتح سدد الدماغ ووجع الاذن وهو يضر الكلى ويصلحه الهند باء وهو مقوى ومهداء ومعطر ومعطس ومرطب وهو مكافح لتشنجات ويستعمل خارجيا في معالجه الزكام وهو يفيد شربها في يضعف المعده ويسهل الهضم وتجفف اجزائه وتدق ناعما وتستعمل تابلا طيبا في الاطعمه .
183- المشمش :- وهو مغذى ومنشط وملين وسريع الهضم عند الاصحا ء اما المصابون فيتعبهم وهو ضد فاقه الدم ويقوى الاعصاب والخلايا ويفتح الشهيه ويزيد في القوه الدافعيه في الجسم ويرطب وينضف ويكافح الأسهال ويفيد المصابين بانحطاط قواهم الجسميه والفكريه ويهدى الاعصاب ويزيل الأرق وينشط نمو الاطفال ويحارب الامساك ويفيد المسنين والشباب ويوكل المشمش ناضجا ويشرب عصيره ويصنع منه مربيات ويستطيع الاشخاص الذين يتمتعون بصحه جيده ان يوكلو من المشمش الناضج بشرط ان لا يكثروا منه لكى لايتعرضوا لعسر الهضم وارهاق الامعاء ويستفادمن المشمش المصابون بفقر الدم والرياضيون واصحاب الأعمال المرهقه والناقهون والنساء الحاملات .
184- المصطكي :- وهى توضع لعلاج الصداع والنزلات وقطع النزف وسوء الهضم وضعف الكبد والطحال وان طبخت في الزيت وقطرت في الأذن فتحت السدد وازالت الصمم وهى تقوى الاسنان واللثه وتضر المثانه ويصلحها الورد وهو قابض ومحلل ودهن شجرته ينفع من الجرب ويصب طبيخ ورقه وعصاره على القروح فتنبت اللحم وعلى العضام المكسوره فتجبرها ومضغه يحلب البلغم من الراس وينقيه وكذالك المضمضه به وشد اللثه وهو يقوى المعده والكبد ويفتق الشهوه ويطيب المعده ويحرك الجشاء ويذيب البلغم وينفع من اورام المعده والكبد في الوقت ويقوى الكبد والأمعاء وينفع من اورامها وطبيخ اصله وقشره وورقه ينفع من الزنتاريه وانجراد سطح الامعاء ومن نزف الرحم ويدر وكذالك دهن شجرته وانه يستعمل قابضا في اسهال الاطفال حين التسنين وتفيد في سلس البول ومضغها يقوى الاسنان المزعزه .
185- المقدونس ( السرفيل ) :- ويستعمل من الداخل مهدائا ومنضم للدم ومدر ومشه وهاضم ومسهل ومضاد للسموم ومفيد للتنفس كما يستعمل من الخارج ضد الرمد وضد امراض الرضاعه ويوخذ لمكافحه الأمساك الشديد وقله البول كما ينفع في حالات الحميات المنطلقه على الماء ولتسكين العطش كما يستعمل من الداخل ضد الحفر والصرع والرثيه والرمال البوليه والحصى ولتنشيط افرازات الصفراء وضد اليرقان واحتقان الغدد والرشوحات وعلل الصدر المزمنه والربو والتهابات الحنجره ويستعمل من الخارج عصيره ضد الرمد ومغليه قبضه منه في لتر من الماء يوضع كمادات على العيون والوجوه لأئزاله الألأم والتجعدات والخشونه كما تجرى غرغره بمغليه لعلاج قروح الحلقوم وتوضع كمادات على البواسير والجروح والأثداء لاارار الحليب ويفرك بورقه محل عقص الحشرات وتقرحات والجروح المتعفنه ولأئجل مكافحه النمل توضع عروق منه في اماكن وجودها فتهرب.
186- الملفوف :- • اما الأمراض والعلل التى تعالج الملفوف وطرق المعالجه فهى :
• الاذن ( الصمم) وضعف السمع يفيد مزج مقدار من عصير الملفوف بمثيله من عصير الليمون الحامض ويقطر في الأذن
• الأرق توضع كمادات من ورق الملفوف على خلف الراس وعلى الساقين ثلاث او اربع
• الاستسقاء وهو يكثر من اكل الملفوف نيئا او مكمورا او يشرب عصيره ولعلاج الوذمه ( الأستسقاء الموضعى يشرب كل يوم قدح او قدحان من عصير الليمون وتكمله للعلاج توضع اوراق الملفوف على مكان الألم وتجدد من حين الى حين
• الأسهال توضع اوراق من الملفوف على كل البدن بما في ذالك منطقه الكبد وذالك في النهار مره او مرتين ويضطجع على السريرلئلا تعرقل الحركه مفعولها وتكرر العمليه ثلاث او اربع مرات ويحتفض باوراق الاخيره على الجسم ليلا ويسلق الملفوف طويلا ويشرب ماء السلق فقط
• الاعصاب توترها يفييد تناول قدحين يوميا من عصير الملفوف
• الأعصاب الامها العصب عرق النساء الروماتيزما الوجه الورك الأكزيما يبداء باستعمال الكمادات من الملفوف لمده قصيره ثم يداوم عليها اذا كانت تتحمل ويجب ان تدهن الاوراق بزيت الزيتون مع العلم ان جميع انواع الأكزيما لاتستفيدمن ورق الملفوف ويوخذ من داخل الملفوف النئ او عصيره
• الامساك يوخذ من ماء سلق الملفوف 2ــ4 اكواب في كل يوم
• الامعاء 1ـ التهاب المعى يعالج بعصير الملفوف كما يعالج الاسهال والمغص 2ــ الألأم الامعائيه او المعديه وتعالج ايضا بطريقه معالجه الاسهال 3ــ تعفن الامعاء تعالج بعصير الملفوف الني وبمخلل الملفوف ( توخذ ملعقتين صباح )
• انحطاط القوى
• الآورده التهابها تعالج كما تعالج امراض الساق
• الاوعيه اللموفاويه تعالج بكمادت من اوراق الملفوف
• البحه تستعم لغرغره وشراب من عصير الملفوف والعسل
• البرد يعلج بكمادات باوراق الملفوف توضع على موضع التشقق
• البرستات : توضع كماداتان من ورق الملفوف نهارا ومثلهما ليلا على اسفل البطن وعلى العجان ( بين الشرج وعضو التناسل )
• البلعوم وضع كمادات واوراق الملفوف على الحنجره يخفف الألأم ويساعد على طرح المواد السامه ويفيد في حاله التهاب الحنجره والتهابات المختلفه ويجب تبديل الآوراق في حاله الشعوربحراره موضعيه
• البواسير توضع عليها كمادات من الملفوف
• تسمم كحولى : يفيد في شرب عصير الملفوف النئ او المكمور
• تشنج دماغى : وضربه الشمس : يوضع ورق الملفوف كمادات على الراس والرقبه من الخلف مده اربع ساعات وتكررالعمليه ثلاث اواربع مرات يفصل بينها بساعتين او ثلاث ساعات ( وهذا تدبير وقائئ ريثما يحضر الطبيب )
• تضخم البروستات تعب عام يوخذ من عصير الملفوف قدح اوقدحان يوميا
• تعفن الأمعاء
• توتر الاعصاب : يشرب قدحان من عصير الملفوف يوميا
• الجروح العاديه المتعفنه تفييدكمادات من ورق الملفوف توضع على الجروح لمده ساعتين
• جفن العين التهاب حافه الجفن
• الجلد خصف خراج قوباء
• الجمال ان اوراق الملفوف تجدد حيويه النسج وتمتص الفضلات ولذاتوضع كمادات منهاعلى الجلد طوال الليل وفي النهار مده نصف ساعه لتنشيط الدروه الدمويه وامتصاص اكداس الدهن من النسج ويشارك الملفوف فيهذا كل من الخيار والفريز والدراقن
• الجمره
• الجنب
• الجيوب : توضع كمادات من ورق الملفوف على جيوب الانف وتترك عده ساعات او طول الليل وتصب صباحا ومساء قطرات من عصير الملفوف الطازج في كل منخر من الانف ويشم مزيجه من الخلاصات الزعتر اللاونده والاوكالبتوس
• حب الشباب يغسل بعصير الملفوف الطازج ويمكن وضع اوراق الملفوف كمادات على الموضع المصاب ويشرب العصير اويوكل الملفوف نفسه
• الحروق : تهرس الاوراق الطازجه وتوضع كمادات منها على موضع الحروق
• الحصى
• الحصف : مرض جلدي معدي بغسل بعصير الملفوف
• الحفر : يشرب قدح او قدحان يوميا من عصير الملفوف ويؤكل نيئا في السلطه
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
8 من 10
• الحويصله الصافراويه : توضع كمادتان من الملفوف على الا لم في النهار واربع في الليل وتجدد كمادتا النهار كل اربع ساعات ويمكن ان تستعمل اوراق الحرشف او البولد اذا كان الملفوف مفقودا
• الحيض : توضع كمادات من ورق الملفوف على اسفل المعده لمده ثلاث ساعات او اكثر
• الدم ( الضغط الدموي ، فاقه الدم )
• الدمامل ، الخراج ، الاورام ، الجمرة ، الداحس : تستعمل كمادات من اوراق الملفوف الني ثلاث مرات في اليوم وتغسل في الليل بماء المفلوف المسلوق وتبدل الكمادات اذا شعر المريض بحراره لا تحتمل
• الدوالي
• الدود : يؤخذ نصف قدح او قدح من عصير الملفوف في صباح ثلاثه ايام متواليه ويستمر العلاج اذا لم تحصل نتيجه مع وضع كمادات من اوراق الملفوف على اسفل البطن خلال الليل ويمكن اعادة العلاج في كل شهر ويمكن تناول منقوع بزور الملفوف وبزور القرع والثوم لطرد الدود
• ذات الجنب توضع ثلاث او اربع كمادات من اوراق الملفوف حول المنطقه المصابة وحين تنتهي الفتره الصعبه يستمر وضع الكمادات في الليل حتى تنتهي الازمه تماما وعواقبها المرضيه زيؤخذ ايضا قدح او قدحان من عصير الملفوف في كل يوم
• الربو : توضع ثلاث او اربع كمادات من ورق الملفوف على الصدر والحلقوم وعلى راس الرئتين او على عظام الكتف بحسب موضع الالم والضيق وتترك على الاقل اربع ساعات ويفضل ان يتم ذلك ليلا ويغلى (60) غ من الملفوف في 200 غ من الماء لمده ساعه ويضاف اليها 70 غ من العسل ويشرب من المزيج عده مرات او شرب عصير الملفوف قدح او قدحان يوميا وهذا يفيد ايضا في النزله الصدريه المزمنه
• الرجل ( تشققها بفعل البرد ) توضع كمادات من ورق الملفوف على موضع التشقق
• الرحم : توضع كماداتمن اوراق الملفوف على اسفل البطن
• الرضه ( الكدمه ) : توضع اوراق الملفوف على مواضع الالم
• الروماتيزما : توضع كمادات من اوراق الملفوف على موضع الالم ثلاث مرات او اربع مرات وتغطى بقماش صوفي وتجدد الكمادات ثلاث مرات في اليوم
• الزكام
• الزونا: داء المنطقه كرض جلدي يسبب بثورا في الجسم على شكل منطقه توضع كمادات من ورق الملفوف لتخيف الالم وتجدد ثلاث او اربع مرات في اليوم في كل اربع وعشريين ساعه زهذه المعالجه لا تحقق الا معالجه مساعده للشفاء من هذا المرض ولا بد من معالجه مساعده لشفاء من هذا المرض ولا بد له من معالجه داخليه ترتكز على مزيج من عناعر عطريه طبيعيه اسمه \" تيغاروم\" يؤثر في حويصلات هذا المرض وقد حقق الشفاء من الزونا الظاهره خلال الاسابيع الثلاثه من استعماله وشفي المريض تماما بعد ايام بهذه الطريقه البسيطه الساق اهم امراضها الدوالي التهاب الشرايين التهاب الاورده قرحه الساق تستفيد هذه الامراض لازاله احتقاناتها من اوراق الملفوف بوضع كمادتين او ثلاث منه على موضع الالم طوال الليل ويجب ان تستمر هذه المعالجه بانتظام بالنسبه لالتهاب الشرايين والتهاب الاورده والقرحه اما بمسبه لدوالي فان من المهم جدا ان تخضع لمعالجه جراحيه ايضا
• السعال يعالج بعلاج الربو
• السعال الديكي : تتبع معه طريقه معالجه الربو
• السكر : يعالج بمغلي الملفوف او حساء البصل او مغلي الكراث
• السكري يعالج بقدح او قدحين من عصير الملفوف يوميا وعصير البصل
• السيلان الزهمي : ( زياده افراز الغدد الدهنيه ) يشرب عصير الملفوف وتسعمل الاوراق كمادات على الجلد
• الشرايين توضع كمادات من ورق الملفوف على الساق الموجعه طول الليل فتهدا الالام وتسهل دوران الدم وتعطي نتائج غير متوقعه من هذه المعالجه البسيطه
• الشرث ( تشقق الايدي من البرد ) توضع على موضع التشقق ورق الملفوف ويمكن دهن الاوراق بزيت الزيتون
• الشيخوخه ( الهرم ) يؤخذ عصير الملفوف ويؤكل الملفوف الني او المكور الى جانب غيره من الاغذيه المقويه
• الصداع توضع كمادتان او ثلاث من ورق الملفوف على منطقه الالم وكماده على موضع الكبد او اسفل البطن
• الصمم : ( الاذن )
• ضربه الشمس ( تشنج دماغي )
• ضغط دموي : توضع كمادات من ورق الملفوف على مكان الالم او على الصلب واسفل الراس من الخلف ( النقره ) لتخفيف الالام ويبدل الورق في كل ساعتين او ثلاث ساعات
• عرق النساء ( العصب )
• عسر الهضم : تؤخذ مقادير من مخلل الملفوف مره او مرتين في اليوم
• العصب : الالام الاعصاب توضع كمادات من ورق الملفوف على رؤوس الاعصاب المتالمه فتسكن الامها ويجب الا تسخن الاورق وتترك في مكانها ليلا ونهارا بل تبدل بغيرها كل اربع ساعات ولا بد من انتظار مده للحصول على النتيجه الكامله لشفاء
• العصيات المعويه
• العضلات الامها الروماتيزما ، النقرس : توضع كمادات من ورق الملفوف على موضع الالم وتغطى بقماش من الصوف وتجدد ثلاث مرات في اليوم
• عضه ، لدغه : توضع عليها كمادات من ورق الملفوف
• العيون للعيون الملتهبه والمتهيجه والمحمره والدامعه تقطر فيها عده نقاط من عصير الملفوف الطازج مساء قبل النوم فهو علاج سهل وفعال كما ينصح بستعمال غسول من ماء مغلب الكمون او الورد او ما ء مملح (لا ملعقه صغيره من الملح البحري في 500غ من الماء ) او نقطه من عصير الليمون في كل عين مرتين او ثلاث مرات في الاسبوع
• الغده توضع كمادات ورق الملفوف ويشرب العصير
• الغنغرينه
• القرحه ( قرحه المعده ) يؤخذ قدحان او ثلاثه من عصير الملفوف يوميا بين الوجبات كما يمكن تناول عصير البطاطا ومنقوع عرق السوس
• القطن توضع على موضع الالم ثلاث او اربع كمادات من ورق الملفوف وتترك من اربع الى خمس ساعات او طول الليل ويمتد العمل حتى يهدى الالم تماما
• القلب : توضع محليا ثلاث كمادات من اوراق الملفوف المهروسه لتزيل الاحتقان وتسهل جريان الدم وتبقى بضع ساعات
• القوى
• القوباء ( داء يتقشر منه الجلد حزازه ) توضع كمادات من ورق الملفوف طول الليل وتغسل صباحا بعصير الملفوف ( من الضروري استشاره الطبيب )
• القولون : تستعمل من الخارج ثلاث او اربع كمادات من ورق الملفوف توضع كل مساء على البطن وتغطى بقماش صوفي وتبقى طول الليل يوخذ داخليا قدح او اثنين او ثلاثه اقداح من عصير القوق كل يوم بين وجبات الطعام والافضل ان يعصر الملفوف بمقدار استعماله كل وقت واذا طالت مده العلاج اكثر من شهر فا يجب التوقف بضعه ايام عن تناول الملفوف في كل شهر ويستحسن ان يجري تناوب بينه وبين الجزر
• الكبد ان اوراق الملفوف فيها خاصيه تحويل الدم من جزء الى جزء اخر في الجسم وخاصيه ازاله الاحتقان وهذا يساعد في تسكين الالم ولذا يستفاد منه في حالات المغص الكبدي واحتقان الكبد وعلل حويصلات الصفراء والقصور الكبدي تستعمل كمادتان من ورق الملفوف او ثلاث في اليوم وثلاث او اربع في الليل توضع على مكان الالم وتجدد كل اربع ساعات في النهار وتبقى طول الليل
• فاقه الدم يعالج بشؤب قدح او قدحين يوميا من عصير الملفوف
• الكحول
• الكدمه
• الكساح ( تعقد الامفاصل ) يعالج بعصير الملفوف من قدح الى اثنين في اليوم
• الكلى امراضها المغص الكلوي وحصر البول والرمل والاتهابات المختلفه تستفيد من كما دات ورق الملفوف تبقى على مكان الالم اربع ساعات في النهار وطول الليل
• لسعه الحشرات تفرك بسرعه بورق الملفوف وتدهن يالعصير وتوضع كماده على مكان الالم
• المثانه : توضع ثلاث كمادات من ورق الملفوف على اسفل البطن ليلا وعند الحاجه ( في حاله حصر لبول والتشنجات ) توضع نهارا
• المعده
• المغص ( الامعاء الكبد الكلى المعده )
• المفاصل : يعالج بتناول قدحين يوميا بعصير الملفوف
• الملتحمه
• النخر ( موت النسيج الحي ) يعالج باواق الملفوف كمادات على موضع الالم
• نزله زكام شديده
• نزله وافده : يشرب يوميا قدح او قدحين من عصير الملفوف
• النقرس
• هرم الشيخوخه
• الورك ( العصب )
• الورم : تستعمل اوراق الملفوف كمادات ويشرب كل يوم من قدح الى قدحين من العصير
• الوهن النفسي ( تعب عام )
• اليد ( تشقق ، الشرث )
187- الملوخيه :- تلين البطن وتنفع من السعال ترطب الصدر وتنفع الاتهاب اذا ضمد بها الصدر والمعده ومن سيلان الطمث واختلاف الدم والصداع واوجاع العين اذا ضمد بها مع دقيق الشعير وتفتح سدد الكبد والمراره اذا شرب من مائها وهي تكافح الامساك وهي سهله الهضم وتحفظ الاغشيه المعويه من التهاب.
188- المن :- يسهل ويخرج الصفراء واسعمله الإيطاليون غذاء واجود المن الطري الابيض وهو ملين صالح للجلاء وينفع من السعال ويلين الصدر ويسكن العطش ويسهل الصفراء برفق ، واسهاله بخاصية فيه والشربة عشرة مثاقيل إلى عشرين مثقالا ، والمن حار جلاء غسال إلى ان قوته تزيد وتنقص على قدر الشجر الذي يقع عليه . جيد للصدر والرئة ،والواقع منه على شجر الطرفاء جيد للسعال والخشونة التي في الصدر . والمن يقع على نبات الخطمي مثل العسل ، ما تخلص منه كان ابيض . وما لم يتخلص وجمع بالورق كان اخضر .
قال الطبيب ( ابن جزلة ) : المن طل يقع على حجر او شجر ، فيحلو وينعقد عسلاً .
وهو ينفع من السعال الرطب ، وهو جيد للصدر والرئة ويجلو رطوبتهما ، ويلين خشونتهما ، والذي يقع على الدفلى وما قاربه من الشجر رديء ، فينبغي ان يجتنب .
وقال النباتي ( التفليسي ) المن هو : طل يقع على جحر او شجر او نبات . وهو ينفع من السعال ، ويلين الصدر ، ويسهل المرة الصفراء ، والشربة منه اوقية .
وانواع المن كلها مسهلة ، والمن العام ملين ، ملطف والدسم اكثر تليينا .
يفيد المن في الحميات ، ولادرار البول ، ولالتهابات البطنية والمعوية ، والنزلات ، والجدري ، والآلام العصبية ، والسعال التشنجي ، والزحار .
189- المنقا :- تجفف بذورها في الشمس وتسحق ، وتؤخذ للمكافحة الاسهال والزنتارية ولاسقاط الديدان المعويه .
كان يعالج بعض امراض الصدر والحلق بأوراق المنقا بشرب مغليها او استنشاق دخانها .
190- الموز :- ينفع من حرقة الصدر والرئة والسعال ، وقروح الكليتين والمثانة ، و يدر البول . ويزيد في المني ويحرك شهوة الجماع ، ويلين البطن ، ويسمن كثيرا ، ويؤكل قبل الطعام ، واجوده النضيج الحلو، الكبير ، والاكثار منه يضر المعده ويثقل ، ويزيد في الصفراء والبلغم ودفع ضرره يكون بالسكر او العسل او الزنجبيل ، واذا طبخ في السيرج او دهن اللوز أصلح الصدر سريعا واذا مزج بالخل او عصير الليمون وطلي به الراس الأقرع او الحكة يفيد كثيرا ، وطبخه مع بذر البطيخ ودهن الوجه به يجلو الكلف ، وينعم البشرة ويحسن اللون وإن وضع ورقه على الاورام حللها ، وهو مقوي والنشا الوافر فيه يتحول الى سكر منشط وبفضل قيمته الغذائية العالية أصبح طعاما اساسيا لشعوب كثيرة ، والفلور الذي فيه يحمي الاسنان من التسوس ، وغنى الموز بفيتامين ( ج ) يجعله مقوي للعضلات وحاميا من الحفر والتعفنات ، وفيتامينات ( ب )تحمي الاعصاب وتكافح فقر الدم وتحفظ التوازن العام للصحة ، وفيتامين ( أ ) يساعد على النمو ويحمي البصر ، وفيتامين (هـ) يغذي الإخصاب والانتاج ، كمات يفيد الموز في امراض الروماتيزم وبعض حالات التشنج .
يمنع الموز عن المصابين بمرض السكر بسبب غنائه بالسكاكر ، وعن بعض المصابين بامراض الكبد لصعوبة هضمه وعن البدينين لارتفاع الحروريات فيه ، وينصح باعطائه للاطفال ، يهرس ويقدم لهم مع الحليب والمربى او العسل وللناقهين و المصابين بفقر الدم والوهن العام والحاملات والمرضعات وذوي الاعمال المرهقة والاعمال العقلية ، والاولاد والشيوخ وهو مفيد للجهاز الهضمي والمفاصل وللاعصاب وللضعف الجسمي والعقلي ، ويمكن تناوله يوميا مهروسا مع العسل .
وبما ان الموز غني بيهدرات الكربون فإنه لا يصلح للمصابين بمرض السكر ، وبما انه صعب الهضب فيجب ان لا يؤكل الا ناضجاً جداً ، وان لا يكون انضاجه بالوسائل الاصطناعية .
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
9 من 10
- النارنج :- قشرة النانرج اذا جففت وسحقت وشربت بماء حار حللت مغص الامعاء واذا ادمن شربها مع الزيت اخرجت الدود الطويل ، واكل لب النارنج ينفع من التهاب المعدة ويقلع الآثار السود في الثياب البيض ، والعروق الدقاق اذا جففت وسحقت وشربت كانت من انفع الأدوية من السموم القاتلة ، وحمض النارنج يقوي المعدة ويسكن الصفراء ويقطع البلغم ولكن الاكثار منه يرخي الاعصاب ، وأكله على الريق يضعف الكبد وهو مقوي للاعصاب ، ومنعش وهاضم ، ومضاد للتشنج وطارد للريح ، ومفيد للمعدة ، وتستعمل أوراق النارنج لهذه الاغراض ايضاً منقوعا بنسبة جزء من الأوراق وجزئين من الماء ، وهناك ملاحظة يجب الإهتمام بها هي : أن العمال الذين يعالجون قشور النارنج بأيديهم ـ ان كان بالتقشير أو البشر او العصر ـ تتأثر أيديهم بزيت القشر الذي يسبب حكة شديدة وتسلخاً للجلد الخارجي ، كما يسبب لهم أحيانا آلاما في الرأس ودوخة وتحسس في الاعصاب وتشنجات ، ولذا يجي استعمال قفازات لاجتناب هذه الآفات .
192- النعنع :- يعالج به امراض المعدة والأمعاء والصداع ، اذا شربت عصارته بالخل قطعت سيلان الدم من البطن ، ويفيد ضمادا مع دقيق الشعير للصداع ، وللاورام الكبيرة ، وورم الثدي وتدلك به خشونة اللسان فتزول ، ويقوي اكله المعدة ، ويسكن الفواط ويهضم ، ويمنع القئ البلغمي والدموي ، وينفع من اليرقان ويعين على البائة ، وتقتيل الديدان .
مضغ النعنع ينفع من وجع الأسنان والضماد بورقه انجح دواء للبواسير ، واذا استنشق صاحب الخنازير الظاهرة في العمق عصارة النعنع ودهنها به انتفع بذلك نفعا بليغاً ، وهو من الأدوية المقوية للقلب . وبالجملة : هو دواء موافق للمعدة مأكولاً وضماداً ، كما يمنع الغثيان وأوجاع المعدة والفواق ويخدر ويدر ويطرد الديدان بالعسلب والخل ، واكله ، ينمع التخمة وفساد الطعام في المعدة ، وينبغي ان يجفف في الظل لتبقى قوته وعطريته ، وهو مسكن ومهدئ وهاذم ومقوي ومانع للقئ ومزيل للتشنجات ومرطب ومنعش ، وأزهاره تؤخذ من الداخل لتهدئة الجهاز العصبي ، ومكافحة آفات المعدة والجهاز الهضمي ، والتسممات كلها وعاهات الكبد والمرارة والامعاء ، وضد الخفقان والدوخة والوهن ، وطفيليات الامعاء والمغص . ويؤخذ خارجياً ضد الربو والتهاب القصبات والتهاب الجيويب والحساسية الجرب . بغلي النعنع جاف ( 15-18غ ) في لتر ماء مدة خمس دقائق ، ويستنشق البخار من الفم والأنف ويشرب المغلي اربعة كؤوس في اليوم مع السكر أو العسل ، والزيت الطيار الذي يستخرج من النعنع ويسمى المنتول يستعمل أيضاً خارجياً في فرك أمكنة الآلام الروماتيزيمية به ، ويجب ان نذكر انه لا ينبغي الإفراط في تناول أكثر من (25) قطرة من المنتول في اليوم لئلا تحدث اضرار يمكن تجنبها بالتقيد في تناول المقادير المحددة في الوصفات .
193- الهليون :- ان اكل مسلوقه ملين للمعده ومدرللبول نافع للشيخوخه زائد في المني صالح في الصدر والرئه وفى وجع الظهر والورك والفالج والنقرس وهو مفتح للسدد الكلى والكبد وهو نافع من اليرقان ومسحوق اصله يشفى وجع الأسنان اذا وضع عليها وكذالك شرب الماء الذى تسلق به اصوله يفيد في عسر البول وعرق النساء ووجع المعى واذا اكل بعدالطعام غذى الكثر من قبل الطعام وهو لطيف الهضم وماؤه وبذره يفتت الحصى الكلى والمثانه وهو يحد البصرويقوى مجارى البول ونفع من عسره وعسر الحبل وان الحديد والفسفور والمنغنيز وخصائصه : مرطب ، مدر للبول ومدرلأفرازات الكبديه الصفراويه وهونافع للصدر وللجلد ومرمم للجسم ومسهل ومميع للدم ومهدئ لتهيج القلب ومخفف لسكر وينصح بتناو له بالضعف الجسمى واللناقهيين وفقراء الدم ونقص الأفرازات الصفراويه والبوليه والروماتيزماوالصرع والتهاب المفاصل والحصى والرمال والنزلات الصدريه الزمنه والامراض الجلديه والسكرى والخفقان وتخثر الدم كما يوصى به لتنضيم حركه القلب ومقاومه التعب ويشترط ان يحسن انتقائه وينصح للمصابين بالزلال والبروستات والتهاب المثانه وضعف مجارى البول ويجب ان يقتصدو في تناوله لوجود العناصر الكيميائيه قد تسبب لهم بعض الأزعاجات ويمكن ان تحدث تهيج في المثانه.
194- الهندبا :- كانت منذ القديم تستعم لعلاج ناجحا لعلل الكبد كما انه يفتح سدد الآحشاء والعروق وفيه قبض حالح وليس بشديد وينفع من الرمد الحار وحليب الهندبا البرى يجلو بياض العين ويضمد به مع دقيق الشعير للخفقان ويقوى القلب واذا حل خيار شنبر في مائه وتغرغر به نفع من اورام الحلق وهو يسكن الغثي ويقوى المعده وهو خير الأدويه لمعده بها مزاج حار واذا اكل مع الخل عقد البطن وهو نافع لحمى الربع والحميات الباردته وتنفع في ضعف المعده والقلب والضماد بها ينفع الخفقان واورام العين الحاره وهى صالحه للمعده والكبد الملتهبتين وتسكين الغثيان وهيجان الصفراء وتقوى المعده وهى تذهب الحميات والعطش والخفقان واليرقان والشلل وضعف الكبد والكلى شربا مع الخل والعسل ومع الافا ناخ تحل كل ورم طلاء وصعب دقها وعصرها واصلح اكلها غير مغسوله وخصائص هذه النبته انها مقويه مر ومرمم ضد فاقه الدم ومشه معدوى مطهر مدر مسهل خفيف مفرغ لصفراء دافئ للحمى طارد للديدان ولذات يوصف فى حالات فاقه الدم ولافات الكبد واجهزه الهضم ومسالك البول والامساك والنقرس والتهاب المفاصل والرمال والحصى وفقد شهيه الطعام والوهن النفسى والامراض الجلديه والاستسقاء والبرداء اما طريقه الأستعمال فهيا :
1ـ تنفع للأتزهار الطريه ( 30 غ في لتر من الماء ) ويشرب منها كاس قبل كل وجبه اوكاسان في الصباح ( لمكافحه الامساك )
2ـتنقع الجذور (15 ـ 30 غ في لتر من الماء ) مده خمس دقائق ثم تغلى مده 15 دقيقه ويشرب منه كاس قبل كل وجبه
3ـ يشرب من عصير الهندبا 50 ـ 250 غ في اليوم
4ـ تؤخذ من حبه الى خمس حبات كل يوم من خلاصه الهندبا
5ـ الجذور المجففه تحمص وتستعمل كالقهوه لآنها تقوى الأمعاء وتلين وتفتح القابليه ويوصف هذا لمرض الكبد( كاس صباحا ومثله مساء من نقيع 50 غ من الهندبا في لتر من الماء ) ويصنع شراب يفيد الاطفال مسهلا ( كاس عصير من الهندبا ومثله من السكر )
7ـ يصنع شراب الهندباء ويشرب من مائها ملعقه صغيره مرتين او ثلاث في اليوم
8ـ تغلى اربع غراسات من الهندباء في لترمن الماء لمده عشردقائق يشرب اربعه كووس منها يوميا خلال الطعام لتخلص من الأمساك
وهى علاج ناجعا من الامساك لاسيما اذا اخذت نيه في السلطه وتوصف الهندبا غذاء للمصابين في الكبد لتنشيط افرازات وافرازات الصفراء واذا اضيف الثوم الى الهندباء تصلح للمصابين بعسر الهضم وجعلها مشروبا مقوى للآمعاء اما الهندبا البريه اكثر تغذيه وفائده من الهندبا المزروعه لوجود الماده المره فيها.
195- الهيل :- وهو يعين على الهضم ويمنع من غثيان المعده والقى وينفع في حصى الكليتين اذا خلط ببذر القثاء والخيار وماء الرمان ومن الصرع والاغماء اذا نفخ في الأنف حتى يعطس وفي الصداع واوجاع الكبد وينشف الرطوبه من الصدر والحلق والمعده وهو يجلب النوم وينضج الأورام ويقوى المعده وفي الطب يدخل في المركبات المقويه والمسهله والمسكنات من المغص المعوى وتنشيط الهضم لتنبيه القلب وهو ضد التشنج والتخمه وانحباس الطمث والضعف الجنسى .
196- اليخضور ( الكلورو فيل ) :- استعمل في علاج فقرالدم ومحلول اليخضور يبدو قادرعلى تقويه خلايا الجدران في جسم الحيوان وهولا يقتل الجراثيم وهو يصلح في الأستعمال ضد التقيح كما برئت فيها الدوالى المتقيحه والتهاب نخاع العظام وقروح المخ وانواع اخرى من القروح المتقيحه مثل التهاب كهوف العظام والتهاب الغشا ءالمخاطى في الأنف والزكام وهو يقوى الخلايا ويمنع تكاثر البكتريا فيتيج للجسم فرصه للدفاع والمكافحه .
197- اليقطين :- وهو يغذى البدن إذا جيد ويوافق ضعاف المعده ويلائم المحرورين وما ؤه يقطع العطش وهو يذهب الصداع اذا شرب او غسل به الراس وهو ملين للبطن واذا عصر وخلط العصير بماء الورد وقطر منه في الأذن اوالعين نفع من الأورام الحاره واكله بلخل او التمر الهندى يقمع الحراره وشرب مائه يلين الطبع ويدر البول ولبه يزيل حرقه البول وقروح المثانه ويسكن الامها ومن خواصه انه غير مهيج وهو هاضم ومسكن ومرطب وملين ومدر للبول ومطهر للصدر وملطف وهو يفيد وامراض وعلل والتهابات مجارى البول وحصر البول والبواسير والامساك والزحار والوهن وعسر الهضم والتهاب الامعاء وعلل القلب والارق ومرض السكر يستعمل داخليا مسهلا بشرب قدح من عصيره على الريق في كل صباح ويستعمل خارجيا ضد الحروق والالتهابات والخارجات وذالك بوضع كمادات عليها من بذور القرع وبذور القرع يستفاد منها في الوصفات التاليه :
1ــ لطرد الدوده الوحيده
2ــ لمعالجه العجز الجنسى
3ــ لمعالجه الارق والتهابات مجارى البول
اليوسفى :
قيل عن خواصه في الطب الحديث والغذاء انه مماثل لخواص البرتقال والكنه اقل منه في المعادن وهو مهدى للجهاز الهضمى لوجودمعدن البروم فيه .

* التداوي با لقرآن الكريم :-
للقرآن بركة عظيمة في علاج شتى الأمراض وفق ماجاء في الشريعة الإسلامية ، لذلك لا يمكن تصنيفه ضمن الطب البديل و انما يعتبر طباً مكملاً لما نعرفه من وسائل العلاج الأخرى.
يقــول رب الــعزة جــل وعــلا : ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ولايزيد الظالمين إلا خســارا )  
إشترط الله سبحانه وتعالى لحصول الشفاء الإيمان ، وقد أكد الله سبحانه وتعالى على أن الشفاء في هذا القرآن ، والقصد بالشفاء ، الشفاء العام حيث قال تعالى ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌَ ) فالشفاء عام لجميع الاسقـــام.
:وقد سؤل الشيخ بن باز رحمة الله: هل التداوي والعلاج بالقرآن يشفي من الأمراض العضوية كالسرطان كما هو يشفي من الأمراض الروحية كالعين والمس وغيرهما؟ وهل لذلك دليل؟ جزاكم الله خيرا .
فأجاب رحمة الله : القرآن والدعاء فيهما شفاء من كل سوء بإذن الله ، والأدلة على ذلك كثيرة ، منها قوله تعالى
( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ )
وقوله سبحانه:( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى شيئا قرأ في كفيه عند النوم سورة ( قُلْ هُوَ اللّه أحد أَحَدٌ) , و ( المعوذتين ) ( ثلاث مرات ) ، ثم يمسح في كل مرة على ما استطاع من جسده فيبدأ برأسه ووجهه وصدره في كل مرة عند النوم ، كما صح الحديث بذلك عن عائشة رضي الله عنها.
وكثير من الناس لا تنفع الأسباب ولا الرقية بالقرآن ولا غيره؛ لعدم توافر الشروط ، وعدم انتفاء الموانع ، ولو كان كل مريض يشفى بالرقية أو الدواء لم يمت أحد ، ولكن الله سبحانه هو الذي بيده الشفاء ، فإذا أراد ذلك يسر أسبابه ، وإذا لم يشأ ذلك لم تنفعه الأسباب.
وذُكرفي الصحيحين أن ركباً من الصحابة رضي الله عنهم مروا على قوم من العرب وقد لدغ سيدهم ، فسعوا له بكل شيء لا ينفعه ، فسألوا الركب المذكور هل فيكم راق؟ فقالوا : نعم ، وشرطوا لهم جعلا على ذلك ، فرقاه بعضهم بفاتحة الكتاب فشفاه الله في الحال ، وقام كأنما نشط من عقال ، فقال الذي رقى لأصحابه : لا نفعل شيئا في الجعل حتى نسأل النبي صلى الله عليه وسلم - وكان أصحاب اللديغ لم يضيفوهم فلهذا شرطوا عليهم الجعل- فلما قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه بما فعلوا ، فقال : " قد أصبتم واضربوا لي معكم بسهم ففي هذا الحديث الرقية بالقرآن ، وقد شفى الله المريض في الحال ، وصوبهم النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك ، وهذا من الاستشفاء بالقرآن من مرض الأبدان .
وفد أخبر الله سبحانه في آية أخرى في سورة يونس أن الوحي شفاء لما في الصدور ، وهي قوله سبحانه :
( يَا أَيُّهَا النَّاس قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَـاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِين َ)
وكون القرآن شفــاء لما في الصدور لا يمنع كونه شفاء لمرض الأبدان ، ولكن شفاءه لما في الصدور أعظم الشفائين وأهمهمــا ، ومع ذلك فأكثر الناس لم يشف صدره القرآن ولم يوفق للعمل به ، كما قال سبحانه في سورة الإسراء :
( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا )
وذلك بسبب إعراضهم عنه وعدم قبول الدعوة إليه .
وقد أقام النبي صلى الله عليه وسلم في مكة ثلاث عشرة سنة يعالج المجتمع بالقرآن ويتلوه عليهم ويدعوهم إلى العمل به فلم يقبل ذلك إلا القليل ، كما قال الله سبحانه :
( وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلا فَرِيقًا  مِنَ الْمُؤْمِنِينَ )
( وقال سبحانه : ( وَمَا أَكْثَرُ النّاس وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ
قال الله تعالى : ( ونُنَّزل من القرآن ما هو شفاء ورحمةٌ للمؤمنين)  . قال الشيخ رحمه الله : والصحيح أنَّ مِنْ هاهنا لبيان الجنس لا للتبعيض ، وقال تعالى : ( يا أيها النـاس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاءٌ لما في الصدور ) . قال : فالقرآن هو الشفاء التامُّ من جميع الأدواء القلبية والبدنية وأدواءِ الدنيا والآخرة وإذا أحسن العليل التداوي به ووضعه على دائه بصدقٍ وإيمان وقبول تام واعتقادٍ جازم واستيفاء شروط لم يقاومه الداء أبداً . وقد اختلف الناس في قوله تعالى : ( يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ) . هل الضمير في ( فيه ) راجع إلى الشراب أو راجع إلى القرآن ؟ على قولين : الصحيح رجوعه إلى الشراب وهو قول ابن مسعودٍ وابن عباسٍ والحسن والأكثرين رحمهم الله تعالى .
6- وقد أخرج ابن ماجه والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وصحح البهيقي وقفه عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه : ( عليكم بالشفاءين العسل والقرآن ) .
7- وروى ابن ماجه من حديث علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير الدواء القرآن ) .
ورأى جماعة من السلف أن تكتب الآيات القرآنية ويشربها المريض ، قال مجاهد رحمه الله : لا بأس أن يكتب القرآن ويغسله ويسقيه المريض ، ومثله عن أبي قلابة ، ويذكر عن ابن عباسٍ أنه أمر أن يكتب لمرأة تعسر عليها ولادها أثر من القرآن ثم يغسل وتسقى ، وقال أيوب : رأيت أبا قِلابة كتب كتاباً من القرآن ثم غسله بماءٍ وسقاه رجلا كان به وجع . اهـ - الطب النبوي ص 170
• العلاج  بالإبر الصينيه :-
النظريه :-
بر الوخز بالإبرالصينيه أحد مكونات نظام الرعايه الصحيه المسمى (الطب التقليدي) وتعتمد فكره العلاج بالوخز بالإبر على استثاره قوى الجسم الدفاعيه لكي يستخدمها الجسم في علاج نفسه بنفسه
أي يعتمد على التوازن والتناسق الداخلي لتيار الطاقه الحيوي في الجسم
حيث يعتقد الصينيون أن هناك تيار للطاقه الحيوي يسري خلال الجسم من خلال قنوات معينه ويعتمد العلاج في هذه الحاله على استعاده توازن الطاقه بالجسم من خلال استخدام وخز الإبر في نقاط صغيره على سطح الجسم.
الحالات التي تعالج بالإبر الصينية :-
- الصداع والصداع النصفي ، آلام قبل الطمث ، التهاب المفاصل ، الأزمه الصدريه ، التهاب الجيوب الأنفيه ، أمراض البرد ، و غيرها  إلتهاب الأذن ، إلتهاب الأعصاب ، فقرالدم ، الأرق والقلق ، التعب المزمن ، إرتفاع ضغط الدم ، إختلال جهاز المناعه .

* ماذا عن الألم المصاحب للوخز ؟
لا يؤدي الوخز بالإبر الى الشعور بالألم نظرا لأن الإبر المستعمله رفيعه السمك , وخاصه الأنواع الصينيه التي يقل سمكها عن سمك شعره الرأس لذلك لا يشعر المريض بأي ألم .
* موقف الدراسات العلمية :-
أجريت العديد من التجارب العلمية حول تأثير الوخز بالإبر الصينية العلاجي واتضح وجود تأثيرات إيجابيه في بعض الحالات مثل التهاب عظام المفاصل والغثيان الناتج عن العلاج الكيميائي و الأزمة الصدرية والآم الظهر والآم الدوره الشهرية والصداع النصفي.

إعداد : عزام عبدالعزيز السنان التميمي " المرقب "
5‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمه.
10 من 10
اكليل الجبل

و الزبيب بعسل النحل

ان شاء الله مفيد
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة tota5.
قد يهمك أيضًا
هل يوجد علاج للنسيان ؟؟
هل يوجد علاج للنسيان او لتقوية الذاكرة ؟
في رأيك .. ما هي أسرع الوسائل للنسيان ؟
هل للنسيان علاج طبيعي مثل الأعشاب
السؤال للجميع (( اسرع طريقه للنسيان )) ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة