الرئيسية > السؤال
السؤال
كيفية تكاثر الحيتان ؟
العلوم* | *الأحياء 26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Dragon1985.
الإجابات
1 من 5
تكاثر جنسى
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
2 من 5
اليك صفات بعض الحيتان

المواصفات : الحوت الأزرق هو أضخم الكئانات الحية، وحتى يمكننا تخيل حجمه فإن الحوت الذي يبلغ طوله 30متراً من الحوت الأزرق يزن 130 طناً أي ما يوازي وزن ثلاثين فيلاً أو 1600 رجل أو 200 بقرة تقريبًا الغذاء : الأسماك والحبار والعوالق
السلوك : تتنفس الحيتان من منخرتها الموجودة في أعلى الرأس، وتنغلق هذه المنخرة عندما يغوص الحوت . هناك رتبتان فرعيتان للحوت، فهناك الحيتان ذات الفك العظمي Mysticetae، وتحوي 12 نوع منها الحوت الأزرق والحوت الحقيقي، وهي حيتان ضخمة وبطيئة الحركة، وتتغذى على العوالق التي تصفيها من الماء باستخدام صفائح عظمية فكية مغربلة ولها منخرتين بدلاً من واحدة أما الحيتان ذات الأسنان Odontocetae فهي تحوي على ثمانين نوعاً منها الدلافين وحوت النارول و حوت العنبر وهي أصغر و أكثر رشاقة، وتتغذى على الأسماك والحبار، وغالباً ما تسبح في جماعات وتتفاهم فيما بينها بواسطة الصوت للحيتان سمع حاد جداً (لايفوقه إلا الخفاش) ويستخدم تقنية رجع الصدى للتعرف على مكان فرائسه، ولهذا فإن حبر الحبار لاينفعه إذا هاجمه أحد الحيتان لأنها لاتعتمد على الرؤية في الصيد بل على السمع
الموطن : في مختلف البحار والمحيطات

الحوت الأبيض

المواصفات : الجسم أبيض في الكبار ورمادي أزرق داكن في الصغار، هناك من 8-10 أسنان على كل جانب من كل فك، كل سن بقطر حوالي 2 سم، هناك حافة سفلى على الظهر لكن ليست هناك زعنفة ظهرية، والزعانف الجانبية مستديرة، الجمجمة منتظمة، وثقب النفخ موضوع إلى اليسار. الطول : قد يصل إلى 5.5 أمتار الوزن : 1575 كلغ تقريبًا الغذاء: يتغذى الحوت الأبيض على أسماك الأعماق والرخويات
الموطن : السواحل القطبية لأوروبا وآسيا و أمريكا الشمالية
السلوك : ينتقل هذا الحوت في قطعان تتألف من 20 - 200 حوتًا، إنه يسبح ببطء وقلما يكشف جسمه إلى الهواء عندما يصعد إلى السطح ليتنفس، تدوم فترة الحمل مدة سنة يولد بعدها الصغير في نيسان حزيران يهاجر الحوت الأبيض بانتظام من الشمال إلى الجنوب في الخريف ويعود في الربيع

الحوت القاتل

المواصفات : تتميز ألوان هذا الحيوان باللونين الأبيض والأسود، ومن السهل التعرف على هذا الحوت من الطول الكبير للزعنفة الظهرية، الذي قد يصل إلى 170 سم في الذكور البالغين، فقرات الرقبة الثلاث أو الأربعة الأولى منصهرة، هناك من 10-12 سنًا مخروطيًا على كل جانب من كل فك، كما أن الإناث أصغر من الذكور حجمًا نوعًا ما لطول : إلى 9 أمتار. الوزن : 8100 كلغ الغذاء : يتغذى الحوت القاتل على أي حيوان، كالبطريق وعجل البحر والأسماك والدلافين والحيتان أيضًا
السلوك: يعيش هذا الحوت في قطعان من 2-8 حيتان، وقد يرتفع العدد إلى مابين 30-40 حوتًا، الأفراد المنعزلة هم الذكور دائمًا لايمكن لأي حيوان أن يهدد الحوت القاتل، كما أنه لايخاف الاقتراب من السفن، وهو يستطيع السباحة بسرعة 35 ميلاً في الساعة ويقوم بقفزات ضخمة خارج الماء، وفي بعض الأحيان يبقى بلا حراك في الماء ورأسه فوق السطح ليرى ما يجري يولد الصغار بعد 16 شهرًا من الحمل على ما يعتقده الباحثون
الموطن : المياه الساحلية على الرف القاري، وأكثر ندرة في البحارالمكشوفة

الحوت الربان

المواصفات : لهذا الحوت رأس له جبهة في شكل البطيخة تشتمل على نظام الحوت السوناري(المائي) ويمكن ذلك الحوت من تحديد موقع الفريسة عن طريق الإشارات الصوتية التي يرسلها المنخرة : لحوت الربان منخرة واحدة يتنفس بها عندما يصعد إلى السطح بعد غطسة وتتكون الغمامة المزفورة بصورة رئيسية من بخار الماء إلى جانب قطيرات زيتية تصدر من الغدد التي تبطن القصبة الهوائية الطول : يبلغ طول الذكر ذو الزعنفة الطويلة ستة أمتار ويبلغ طول الأنثى خمسة أمتار ويبلغ طول الذكر قصير الزعنفة 5.5 أمتار ويبلغ طول النثى 4.25 متر الوزن : يبلغ وزن الذكر 2500إلى 3500كجم بينما الأنثى بين 1300-1800كجم. الغذاء : تتغذى على كثير من الرخويات وبعض الأسماك
السلوك : هي حيتان اجتماعية وتتراوح القطعان بين حوالي 40 إلى عدة مئات من الأفراد، ولايوجد لحوت الربان موسمًا معينًا للتكاثر فهو يعتبر السنة كلها موسمًا للتكاثر، وتستمر مدة حمل الأنثى مابين 15-16 شهرًا، لتنجب صغيرًا واحدًا، يبلغ الذكر مابين 11-12 سنة وتبلغ الأنثى في حوالي السادسة، وقد يصل العمر لهذا الحوت إلى 50 سنة. اسم الحوت الربان أتى من عادة الحوت بتعقب قائد السرب (الربان) يسير خلفه السرب ويسبح الحوت الربان ذو الزعنفة الطويلة بسرعة 4-6 كلم في الساعة ، بينما يسبح ذو الزعنفة القصيرة بسرعة 8كلم/الساعة. ومثله مثل الدولفين، يقوم حوت الربان باستطلاع الماء بالوقوف عرضياً في الماء أو يرمي نفسه على جانبه سابحاً على الجنب عندما يصل حب استطلاعه إلى قمته يستهلك الحوت البالغ طويل الزعنفه حوالي 35 كجم من الغذاء يومياً بينما يستهلك قصير الزعنفة حوالي 45 كجم في اليوم يسبح حوت الربان بالقرب من سطح الماء، إلا أنه يرتقي بانتظام للتنفس بواسطة المنخرة ، لكن عندما يكون في حالة صيد فرائسه فإنه قد يغطس بعمق 60 متراً ويبقى غاطساً لأكثر من 10دقائق
الموطن : يتواجد الحوت ذو الزعانف الطويلة الشمالي في المدى من كندا إلى اسكندنافيا والبحر الأبيض المتوسط وأما المجموعات الجنوبية فتستوطن المياه الباردة للمحيطات الجنوبية

الحوت الأحدب

المواصفات : يوجد في أعلى رأس الحوت الأحدب منخرة، ترى الرذاذ قد يرتفع حتى ثلاثة أمتار فوق السمكة كما أنه من السهل تمييز الحوت الأحدب بذيله العريض الطويل وزعانفه ذات الحواف البيضاء، وبثراته البارزة على خرطومه والزعانف الضيقة تساوي ثلث طول جسمه تقريباً الطول : مابين 13 - 14 متر ، وحتى 16متر الوزن : يصل إلى 65 طناً. الغذاء : تأكل الاسماك والرخويات
السلوك : هي أسماك اجتماعية، تهاجر من قارة أنتارتيكا الجنوبية إلى مناطق تزاوجها في خليج بنما ، ومعنى ذلك أنها تقطع حوالي 6500كلم شمالاً في رحلتها هذه يعتبر الشتاء موسمًا لتكاثرها وتتكاثر الإناث كل 2-3 سنوات، تمتد مدة الحمل ما بين 11 إلى 12 شهرًا، يرزق بعدها الحوت بصغير واحد ونادًا ما يزيد العدد إلى صغيرين، يفطم الصغير بعد سنة واحدة، ويعتبر بالغًا بعد 2 - 5 سنوات، وقد يمتد عمره إلى خمسين سنة تنادي هذه الحيتان بعضها البعض بنداء خاص وهو عبارة عن أغنيات مركبة تستمر مابين 6 إلى 35 دقيقة، وأصوات أخرى متقطعة وبتواتر من 40 إلى 5000 هيرتز الحوت الأحدب عادة ما يستطلع الماء برفع رأسه أفقياً أعلى من الأمواج مع ترقيد بطنه وسطحه الداخلي الجوفي إلى أعلى أو بواسطة زعانفه المرفوعة على سطح الماء أو بواسطة قفزه ووثبه خارج الماء ليعود مرة أخرى ليحدث تصادم مروع مع سطح الماء وعندما يكون الغذاء متوفراً بالقرب من السطح فإن الحوت الأحدب يظهر من الجانب أو من تحت ويندفع إلى أعلى فاتحاً فكيه ليبتلع قدر ما يملأه فمه من الفرائس، حيث تتمدد بعد ذلك سلسة من الشقوق الموجودة على منطقة البلعوم حتى يتمكن الحوت من زيادة حجم الفم وبعد ذلك يرشح الماء من خلال صفائح عظام الفك السفلي والتي هي عبارة طقم من الصفائح الشوكية المرشحة والتي تخرج الماء وتترك الفريسة داخل الفكين يبقى صغير الحوت الأحدب قريباً من أمه، ويكون طوله 4-5م عند الولادة ولمدة سنة حيث يرضع منها يومياً ما مقداره 40 لتر من الحليب في فترة الخمس أشهر الأولى وتكون الرابطة بين الأم وصغيرها قوية جداً حيث يعرف أن أنثى الحوت الأبيض تحاول حماية عجلها بشدة حتى وإن كانت مصابة بجرح خطير جداً
الموطن : تتردد أسماك الحوت الأحدب على البحار القطبية والباردة لأكثر السنة والبحار الاستوائية وشبه الاستوائية في الشتاء ولاتجد من هذه الأسماك في المناطق الاستوائية إلا القليل

حوت النار

المواصفات : ينمو لذكر حوت النار سنين بصورة أفقية -من الحنك العلوي- وتنمو السن حتى يصل طولها 2.7م ، وهي سن مميزة إلا أنه لايعرف الغرض منه ولكنه ربما يستخدم في تناول الطعام من قاع البحر. أما الأنثى فلها سنان فقط ولهذا فإن حوت النار لايستطيع أن يمضع وبدلا من ذلك نجده يضغط الطعام داخل حنكيه ويبتلعه عن آخره الطول : يبلغ طول الذكر خمسة أمتار وأما الأنثى فبين 4 - 4.5 متر طول الناب : 1.5 - 2.7 متر الوزن :: يبلغ وزن الذكر بين 800-1600 كجم الغذاء : الأسماك والقشريات والرخويات
السلوك : في الفترة من مارس إلى مايو تتم المعاشرة بين هذه الحيتان، مدة الحمل 15 شهرًا، وهي تنجب صغيرًا واحدًا، وتبلغ الذكور سن النضج بعد ثمان سنوات، والأناث بعد خمس سنوات، وقد يصل العمر لحوت النار إلى مابين 30-40 سنة يصنع حوت النار فتحات تنفس في الجليد العائم على سطح الماء وذلك عن طريق نقر الجليد برأسه الشبيه بالبطيخة ثم يقوم بحراسة تلك المنافذ وإبعاد الآخرين عنها، وهذا يمكنه من الوصول إلى السطح للتنفس حتى ولو أعاقه طوق جليدي عائم وواسع وقد تصل أعداد قطعان النار إلى 2000 حوت في القطيع الواحد، وعلى الرغم من ذلك نجد أنها تكون مجموعات منفصلة بحسب الجنس والعمر، فالذكور من الأعمار المتشابهة يسبحون معاً في مجموعات من ثمانية إلى عشرة حيتان. وبصفة عامة يمكن القول أن حوت النار هو مخلوق اجتماعي كثيراً ما وجد يتعايش سلمياً مع الحيتان البيضاء في نفس المنطقة صيفا ولحيتان النار قدرة كبيرة على السمع، ويستطيع تحديد موقع فريسته باستغلال موقع الصدى إذ يرسل بطريقة مشابهة لطريقة الخفاش ذبذبات صوتية لكي يتمكن من تحديد موقع المادة المحددة في الماء بقياس الوقت الذي يأخذ الارتداد إليه ولأجل البحث عن طعامه في قاع البحر قد يغطس حوت النار لمدة 15 دقيقة وبعمق 370 متراً
الموطن : تتواجد في المياه الشمالية المعتدلة والقطبية بين قطع الجليد بالقرب من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق الشمالية وجرين لاند

حوت العنبر

المواصفات : الرأس الضخم يشكل ثلث الجسم الفك السفلي ضيق وحاد، الرأس ممتلئ في القسم الأكبر بالاحتياطي من زيت العنبر، الزعنفة الظهرية هي أكبر بقليل من مجرد حدبة منحنية على الظهر، الفقرة الأولى للرقبة هي حرة، بينما الفقرات الأخرى منصهرة مع بعضها فقط الفك السفلي مجهز بالأسنان بمعدل من 20-30 على كل جانب، الطبقة الدهنية تصل كثافتها إلى 30 سم وتبلغ حوالي ثلث الوزن الإجمالي لهذا الحوت، أنثى حوت العنبر يصل طولها إلى 80% من طول الذكر، ووزنها بين 50-60% من وزنه الطول : 18 مترًا كحد أقصى الوزن : 3600 كلغ
الغذاء : يتغذى حوت العنبر على الرخويات وخصوصًا الأخطبوط والحبار، فكثيرًا ما تشاهد على رأسه آثار جروح حدثت أثناء المناوشات مع أحدهما
السلوك : ينتقل حوت العنبر في قطعان صغيرة تتألف من ذكر أو اثنين كبيرين وعدة إناث، الذكور تهاجر من المياه الدافئة إلى المياه الأبرد بحسب أوقات السنة، تحدث المعاشرة في حوالي شهر نيسان ويولد صغير واحد بعد فترة حمل من 16 شهرًا، تبلغ الأنثى مرحلة نضوجها الجنسي بعد حوالي تسع سنوات، والذكر بعد 25 سنة تقريبًا
الموطن : المحيطات عبر العالم بين خط العرض 70 شمالاً وجنوبًا، وهو يفضل المياه الساحلية العميقة، ونادرًا ما يتواجد أبعد من 300 ميلاً من الساحل





حوت الفين الزعنفة

المواصفات : حوت الفين حوت ذو عظام فكين و لا يملك أسنان حيث يستعوض بدلاً عنها بصفائح مغزلية داخل الفم تقوم بتصفية وترشيح الطعام الذي تتناوله و تقوم حيتان الفين بفتح فمها لتدع الماء والغذاء في الدخول حيث يمتد بعلومها المرن فيتبلع الغذاء إلى الداخل بينما يمر الماء إلى الخارج . الطول : يصل طول الأنثى إلى 26م ويصل طول الذكر إلى 25م الوزن : مابين 40 - 51 طن. الغذاء : الساردين والرخويات
السلوك : هي حيتان اجتماعية جدًا، يبلغ الذكر في هذا الحوت سن النضج بعد ست سنوات بينما تبلغ الأنثى بعد سبع سنوات، وفي الفترة من ديسمبر إلى يناير تتم المعاشرة بين هذه الحيتان ، وتتناسل الأنثى كل سنة أخرى، وتمتد مدة الحمل إلى 12 شهرًا، يخرج بعدها صغير واحد، قد يمتد عمره مابين 80-100 سنة وتنادي هذه الحيتان بعضها بأصوات فردية متموجة منخفضة إن حيتان الفين من أكثر حيتان الهركول اجتماعية ، ويمكن مشاهدتها في شكل قطعان تزيد عن 100 حوت. لكنها غالباً ما توجد كقطعان مكونة من 6-14 حوت يحتوي على زوج من الذكور الناضجة والإناث والصغار هناك رابطة عائلية قوية توحد الحيتان في كل قطيع كما أن لها لغة من أصوات متكررة عالية ومنخفضة لتساعدها في الاتصال ببعضها كل صوت يأخذ ثانية من الزمن، فتكون هناك عدة اصوات في الدقيقة والتي يعتقد أن لها مدلولات معينة ويلاحظ بأن هذه الأصوات تكون أكثر شيوعاً في أوقات الغذاء تضع الأنثى مولودها تحت الماء والذي يبلغ وزنه عند ولادته 3500كجم بطول 6.5م، ومثل بقية أنواع الحيتان فإن العجل يولد أولاً بواسطة ذيله ، وتكون هناك أنثى أخرى تساعد العجل المولود حديثاً للصعود للسطح حتى يأخذ تنفساً للمرة الأولى وخلال الستة أشهر الأولى فإن عجل الحوت يتغذى من أمه والتي يتكيف جسمها لضخ الحليب في فم عجلها في شكل آلية جيدة وسريعة، ويكون هذا الحليب غني جداً ومركز ويمكن العجل من النمو السريع بحيث يتضاعف حجمه مرتين بعد إتمام فترة الستة أشهر هذه.
الموطن : توجد حيتان الفين في كل محيطات العالم إلا أنها تتجنب المناطق الجليدية،على الرغم من تقلص أعدادها بسبب صيادي الحوت يتبع هذا الحيوان الثديي فصيلة الحوت التي تعرف بصورة جماعية باسم الهركول وتتميز هذه الأسماك بزعنفة صغيرة على الظهر وبأخاديد الحنجرة التي تتسع عند تناول الطعام

حوت المينك

المواصفات : لحوت المينك جسم صغير وقوي ، وهو أقوى من أسماك الهركول الأخرى ، ولها حنك طويل ومستدق الطول : يبلغ طول الذكر 8 أمتار ويصل طول األنثى حتى 10.7متر الوزن : يبلغ متوسط الوزن ثمانية أطنان الغذاء : تأكل بصورة رئيسية الكريلات والحيوانات البحرية المجهرية إلى جانب الأسماك الصغيرة
السلوك : تعيش في عزلة أو في مجموعات صغيرة إلا إنها تجتمع في أعداد كبيرة إلى جوار مصادر الغذاء الغنية، تمثل أواخر الشتاء موسمًا لتكاثر المينك، مدة الحمل لهذا الحوت عشرة أشهر، وتضع أنثاه صغيرًا واحدًا، فترة البلوغ كانت حتى الأربعينات حوالي 14 سنة والآن تبلغ سن النضج بين 5-7 سنوات، وقد يصل عمرها إلى 60 سنة يسمى صوتها بالقباع (صوت الخنزير) ووتستعمل بعض الصرخات بمدى 20-80 هيرتز. وتعتبر سمكة حوت المينك سمكة نشيطة وطفيلية وتعرف بعدة أسماء وهي أحد أفراد حيتان الهركول ، والهركول كلمة مشتقة من اللغة الاسكندنافية تشير إلى الأخاديد أو الثنيات التي تمتد من الذقن إلى البطن تعيش حيتان المينك إما على انفراد أو كل اثنين معاً أو في مجموعة صغيرة وأما التجمعات الكبيرة فتكون حيث يكون هناك مصدر كاف للطعام وعلى غير ماهو حال كثير من الحيتان نجد أن هذا الحوت لا يغطس في الأعماق بحثاً عن طعامه بل يبقى تحت الماء لدقائق قليلة في وقت واحد ومثله مثل كل حيتان الهركول يقوم حوت المينك بفتح فمه واسعاً لكي يبتلع كمية كبيرة من الماء تحتوي على العوالق مثل الرخويات الصغيرة العائمة إلى جانب قطعان الأسماك الصغيرة وعندما يقفل حوت المينك فمه يندفع الماء إلى خارج فمه من الجانب عن طريق الخياشيم ويكون الطعام قد وجد طريقه إلى المعدة وتتكون طبقات فم الحوت من مادة رقنية ذات هلبيات تمسك بالطعام عند اندفاع الماء إلى خارج فم الحوت ولحوت المينك مابين 230 إلى 360 شريحة عظمية يصل طول الواحدة منها إلى 30 سم توجد على جانبي الفك العلوي
الموطن : تتواجد في كل أنحاء العالم تقريباً بما في ذلك المناطق الاستوائية والقطبية
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alitom.
3 من 5
الولادة
26‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 5
الولادة
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
الولادة
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
يعد نمط تاثر الثديياتالكيسية أفضل من نمط تكاثر كل من الثدييات الأولية أو الزواحف أو البرمائيات،لماذا؟
ماهو أسرع حوت
أين يقع بحر الحيتان في مصر ...؟
تخيل لو ان للفيل جناحين!
هل تفضل اللحوم الحمراء أم البيضاء؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة