الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يتم ختان الاناث رغم ان العضو المقصود(البظر) يوجد تحت الجلد ؟
وماالمقصود بقوله (ص) ((اذا التقي الختانان .....الخ)) كيف يلتقي عضو الرجل بالبظر؟؟؟ وهل يجب الغسل عند الجماع بدون انزال ؟ اعرف انه يوجب الغسل ولكن هناك علماء لم يوجبوا ذلك ولديهم ادلة هل يمكنكم تاكيد ذلك ؟ ولاحياء في الدين
الاسلام - الختان | العبادات 24‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
لا حياء ( مع ) الدين

والدين حياء المسلم
24‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة NILE ..MMMM.
2 من 4
الاسم العلمي لما يطلق عليه ختان الاناث ( أو طهور البنات ) هو female genital mutilation ويعني بتر الأجزاء الجنسية للأنثى  كلياً أو جزئياً  ويرمز له أختصاراً FGM
ختان الاناث هو عادة بدأت في مصر أو أثيوبيا وتمارس فيهما الى الآن بالاضافة الى عدد محدود من الدول الافريقية وينتشر أكثر في الدول الافريقية الأكثر فقراً أو التي ترتفع بها معدلات الأمية .
الدول الثلاث الأعلى في ختان الاناث هي الصومال 96% - جيبوتي 94% - مصر 93%
ويؤدي ختان الاناث للعديد من المشاكل الصحية سواء العضوية أو النفسية الى جانب العديد من المشاكل الاجتماعية
ماهو ختان الاناث
بتر الأجزاء الجنسية للفتاة أو ما يعرف بختان الاناث هو ممارسة تتم في بعض الدول الأفريقية من منطلق بعض المعتقدات الثقافية الخاطئة تقول بأن الأجزاء الجنسية للأنثى هي أجزاء شريرة يجب بترها .
وطبقاً لتقرير لمنظمة الصحة العالمية حول ختان الاناث فهناك أربعة طرق يتم بها ختان الاناث هي:
1- ازالة غلفة البظر prepuce مع ازالة جزء أو كل البظر clitoris
2- ازالة البظر مع الازالة الجزئية أو الكلية للشفرين الصغيرين labia minora
3- ازالة جميع الاجزاء الجنسية (وتشمل جميع الاجزاء السابق ذكرها بالاضافة للشفرين الكبيرين labia majora ) مع تضييق فتحة المهبل vaginal opening عن طريق الخياطة
4- تدمير وتسوية البظر و الشفرين الصغيرين عن طريق كي هذه الاجزاء أو حرقها مع الأجزاء المحيطة بها
ويتم ختان الاناث اما بدون تخدير وغالباً بأستخدام أدوات بدائية كالموس أو مجرد سكين عادي ! وفي بعض الحالات باستخدام مخدر ، ويتسبب ذلك في حالة هائلة من الألم للفتاة أثناء وبعد العملية في حالة اجرائها بدون مخدر أو بعد زوال تأثير المخدر في حالة اجرائها باستخدام مخدر حتى أن عدد كبير من الفتيات يصبن بحالة من الصدمة التي تؤدي للأغماء خلال هذه العملية بل أن بعض الفتيات يمتن خلالها أو حتى بعد اجرائها من الصدمة كما أوضحنا أو لحدوث نزيف
وتحتوي جميع هذه الأجزاء التي يتم ازالتها أثناء ختان الاناث على مجموعة كبيرة من الأعصاب التي تجعل المرأة تستشعر الجنس وتثار جنسياً وتتجاوب مع شريكها عند الجماع.
ويؤدي ختان الاناث بأي طريقة يتم بها الى أصابة الفتاة بالعجز الجنسي
والى جانب ذلك تحتوي هذه الأجزاء أيضاً على مجموعة من الغدد التي تفرز بعض المواد التي تسهل من ايلاج العضو الذكري داخل المهبل وبقطع هذه الأجزاء يتم أيضاً ايقاف عمل هذه الغدد ( وذلك يفسر صعوبة الجماع مع امرأة تم ختانها )
ويؤدي تضييق فتحة المهبل الى مزيد من الصعوبة عند الجماع الى جانب الكثير من المشاكل عند الولادة فبالنسبة للمرأة المختونة تزيد احتمالات وفاة المولود بل وأيضاً احتمالات وفاة المرأة ذاتها عند الولادة عن المرأة الغير مختونة
وأذا حاولنا تمثيل ختان الاناث بالنسبة للذكور فأن ختان الاناث يساوي في أبسط طرقه وهي الطريقة الأولى قطع رأس القضيب بالكامل ،أما باقي الطرق فتساوي بالنسبة للرجل قطع القضيب بالكامل مع ازالة الخصيتين وكيس الصفن حتى الجذور ( الا أنه في حالة الرجل فطبعاً اذا تم ازالة هذه الأجزاء فسيصبح مصاباً بالعجز الانجابي بالاضافة للعجز الجنسي )
أضرار ختان الاناث
يؤدي ختان الاناث لمجموعة كبيرة من الأضرار العضوية والنفسية للمرأة المختونة مما ينعكس على المحيطين بها وأولهم الزوج والأولاد ( ان وجدوا ) ، وتشمل أضرار ختان الاناث العضوية على الأنثى مايلي:
1- العجز الجنسي وهو بإختصار عدم قدرة المرأة على التواصل وتحقيق الاشباع الجنسي لزوجها
2- نقص الخصوبة والذي قد يصل أحياناً للعقم
3- الألم الشديد عند الجماع
4- تضاعف احتمال وفاة الأم عند الولادة وزيادة احتمال وفاة المولود أثناء الولادة
5- الألم الشديد المصاحب للعادة الشهرية
6- الالتهابات المتكررة لمجرى البول وتسرب البول
7- التكيسات الجلدية والصديد والندبات بالجلد
8- زيادة احتمال الاصابة بالناسور
9- آلام أسفل الظهر
10- في بعض الحالات تظهر أمراض نفس جسدية وهي الأمراض التي تظهر أعراض مرضية جسدية نتيجة لإختلال وظائف المخ
11- لوحظ إصابة حوالي 4% من المختونات بحالة هياج جنسي مزمن تزيد فيها الرغبة الجنسية بصورة غير طبيعية
الى جانب ذلك يعرض ختان الاناث المرأة لمجموعة من المشاكل النفسية هي:
1- الاكتئاب والقلق
2- حدة الطبع وسرعة الغضب
3- تؤدي حالة الألم الهائلة التي تتعرض لها الفتاة عند الختان في حالة اجراء الختان بدون تخدير أو بعد زوال تأثير التخدير في الحالات التي يتم فيها استخدام التخدير الى وجود حالة من الحساسية الشديدة ناحية أي أقتراب من أعضائها الجنسية عند الجماع وتصل هذه الحالة في بعض الأحيان الى نوع من الهستريا
وفي الرجال يؤدي عدم تحقيق الاشباع الجنسي الى واحدة أو أكثر مما يلي:
1- زيادة معدل الوفيات
2- ضعف حاسة الشم : حيث أن افراز هرمون البرولاكتين عند حدوث الاشباع الجنسي يؤدي الى المحافظة على بل وتقوية حاسة الشم
3- زيادة معدلات الاصابة بأمراض القلب وزيادة احتمال الاصابة بالازمات القلبية
4- ضعف مستوى اللياقة البدنية
5- زيادة معدلات الاكتئاب والقلق
6- زيادة الاحساس بالآلام عموماً كآلام الصداع والتهاب المفاصل
7- زيادة احتمال ضعف وظيفة المثانة
8- ضعف وظيفة البروستاتا وزيادة احتمال الاصابة بسرطان البروستاتا
9- ضعف التركيز والآداء العقلي
10- زيادة احتمال الضعف الجنسي
11- ضعف الجهاز المناعي
اذا كنت من دولة يتم فيها ختان الاناث فستجد أن هناك تأثير واضح لختان الاناث ومايسببه من احباط جنسي على معظم الرجال في دولتك وستجد أن هذا التأثير أوضح ما يكون في المجال الرياضي على وجه الخصوص فستجد أن هناك حالة من الفشل الرياضي وستجد أن الانتصارات اذا وجدت تأتي في أغلبيتها في حالات نادرة كضعف المنافس ، واذا لاحظت تصريحات من يحققون انجازات حقيقية فغالباً ستجدهم يجمعون على أنهم يقضون أوقات طويلة بعيداً عن مجتمع ختان الاناث
ستشعر أيضاً بأثر عدم الاشباع الجنسي بمجرد نزولك الى الشارع فستجد حالة غريبة من التوتر والعنف تسود تعاملات غالبية الناس وتلك من أوضح علامات الاحباط الجنسي
تجربة من مصر (رسالة لاحدى جمعيات مناهضة ختان الاناث)
أنا حنان من مصر عندي 25 سنة وعايزة أقول حكايتي مع ختان الإناث لأني عمري ما هانسى اليوم الأسود اللي فضلوا يقطعوا في جسمي بمنتهى الوحشية وأنا بصرخ من شدة الألم  لحد ما صوتي راح وتقريباً جاللي إنهيار عصبي ولكن إستمروا في التقطيع والخياطة بدون رحمة أو شفقة وبعد الختان فضلت  لمدة إسبوعين في ألم شديد وصعوبة شديدة في التبول وساعات يحصل نزيف وبعد فترة من الختان حسيت إني بقيت إنسانة ناقصة ومش زي قبل الختان إحساس مهما أوصفة مش هقدر أعبر عنة ولسة مستمر معايا لحد دلوقت وبقيت أنفعل بشدة لأتفة الأسباب وبالمناسبة أنا متزوجة وفعلا ختان الإناث بيأثر تأثير سلبي على العلاقة الزوجية رغم إني بحاول أن أجعل زوجي لايشعر بعقدتي لكن فعلا بفكر بعد كل مرة في الإنفصال عن زوجي وترك العذاب.
14‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسن مرتضى.
3 من 4
ختان الرجل من الاسرائيليات وبالمناسبة لايوجد عند اليهود ختان اناث اصلا  بل اخذ اليهود هذه العادات من الفراعنة ثم نفثوها مع الاسرائيليات في الاسلام وكلاهما من أسوء العادات التي تدخل في تغيير خلقة الله والتي وعد الشيطان بها والقرأن حرم بتك اذن البعير فكيف يحلل شيوخ الضلالة بتر غلفة القضيب او بظر الفرج !!!!؟

قال تعالى (إن يدعون من دونه إلا إناثاً وإن يدعون إلا شيطاناً مريداً . لعنه الله وقال لأتخذنّ من عبادك نصيباً مفروضاً ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان ولياً من دون الله فقد خسر خسرانأً مبيناً )

والسبب وراء انقياد الرجل العربي وراء شهوته هو الختان ببساطة - فالرجل الطبيعي (غير المختون) يمتلك غلفة تحمي الحشفة الحساسة من الاحتكاك والتهيج غير الضروري فلايفكر بقضيبه والجنس الا حين يأوي الى فراش زوجته - اما العربي واليهودي فهما مخلوق مشوه الخلقة فقد تلك الحماية ويبعث الى دماغه في كل حركة اشارات تهيج جنسي لان حشفته مكشوفة ليلا نهارا ومثل القضيب المختون مثل العين التي تم بتر جفونها فهي لاتنام ابدا
اضافة الى الهوس الجنسي فللختان اعراض اخرى تتمثل بالميل المفرط الى العنف نتيجة استقرار صدمة الم عنيفة في اللاوعي عند الطفل من جرح عضو يفترض ان يكون مصدر اللذة القصوى في الحياة  وواضح ان معظم حروب العالم الكبرى كان ورائها يهود او عرب مختونون -( الاوربيون يبدؤون طفولتهم بالحنان والالحان ونحن نبتدأها بالحرمان والختان !؟)
ولم يذكر الختان مطلقا في القرأن ولم تذكر قصة ختان ابراهيم التي روجها اليهود والتي تمثله برجل بتر جزء من قضيبه وهو في عمر الثمانيين وتلك القصة ابتدعوها لاعطاء انفسهم حقا خياليا في فلسطين وما انزل الله بها من سلطان ونراهم اليوم يتبرعون بملايين الدولارات لشن حملات ختان في امريكا وافريقيا على غير اليهود لانهم يحسون بالنقص ويودون لو يكون جميع البشر مثلهم ناقصين
وتسرب الختان الى الاسلام عن طريق الاسرائيليات التي وجدت مكان خصبا لها في الاحاديث الموضوعة الكثيرة ولايزال اليهود ينشرون تقارير "طبية" مختلقة عن فوائد مزعومة للختان كما اختلق اجدادهم احاديث موضوعة لترويج بضاعتهم الفاسدة تلك وقد بدء الختان يتراجع في امريكا بعد انكشاف زور تلك التقارير "الطبية" المزعومة والتي روج لها اليهود سابقا ولايزالون.
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
الرد على آخر مداخلة الى  صاحب الغلفة  (((   بدون اسم   03/07/2011 02:33:41 ص  ))))                            
مفكرة الاسلام: تأكيداً للعديد من الدراسات التي نشرت من قبل وأكدت على أهمية ختان الذكور في الوقاية من أمراض الجهاز التناسلي, أفادت دراسة علمية جديدة أن ختان الذكور الراشدين قد خفض معدلات العدوى باثنين من أكثر الأمراض المنتقلة جنسياً شيوعا.
ويتعلق الأمر أساسا بمرضي هربس (عقبول) الأعضاء التناسلية المعزز لمخاطر العدوى بفيروس نقص المناعة، والورم الحليمي البشري (HPV)، ويسبب الفيروس الأخير سرطان عنق الرحم والثآليل.
وكانت أبحاث سابقة قد وجدت أن الختان يمكن أن يقي أيضا من عدوى فيروس (HIV)، المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
وتناولت الدراسة الجديدة التي أجراها علماء في أوغندا وباحثون في جامعة جونز هوبكنز الأميركية ونشرت نتائجها بدورية "نيو إنغلند جورنال أوف مديسن" في أوغندا 3393 مشاركا من الذكور غير المثليين، تتراوح أعمارهم بين 15 و49 عاما، ليس بينهم مرضى بالهربس التناسلي، وجميعهم يرغبون بالختان.
وتم اختيار نصفهم عشوائيا لإجراء الختان في بداية الدراسة، بينما تأجل ختان الآخرين عامين.
وخلصت الدراسة إلى أنه بعد عامين، كان الذكور الذين تم ختانهم أقل عرضة لعدوى فيروس الهربس التناسلي بالربع، وفيروس الورم الحليمي البشري بالثلث، مقارنة بغير المختونين.
خط الوقاية
ولاحظ الباحثون أن الختان يوفر وقاية جزئية فقط من مخاطر عدوى الأمراض الجنسية، لكنه لا يعتبر درعاً كامل الوقاية من العدوى الناجمة عن السلوك الجنسي الفوضوي.
وفي تعليق مرافق للدراسة، بعنوان "منع عدوى الأمراض المنتقلة جنسيا–القلفة بالخط الأمامي" كتب ماثيو غولدن وجودث وسّرهَيْت، الباحثان بجامعة واشنطن، أن النتائج الجديدة توفر أدلة جديدة دامغة على أثر الختان في خفض عدوى الأمراض الفيروسية التناسلية المستعصية.
وأضاف الباحثان أن معطيات الدراسات تحتم تقييماً رئيسياً جديداً لدور ختان الذكور ليس فقط بالوقاية من عدوى فيروس نقص المناعة، بل أيضاً في منع الأمراض الأخرى المنتقلة جنسياً.
ودعت الدراسة لتغيير كبير بكيفية تقديم خبراء الصحة مشورتهم للمرضى والأهالي حول الختان، خاصة الأسر التي تتوقع مولوداً ذكرا، بحيث يعي الآباء والأمهات فوائده في وقاية أولادهم من أخطر وأكثر ثلاثة أمراض جنسية فيروسية مستعصية شيوعا.
انتشار واسع
ويشار إلى أن معدلات الختان تسجل تراجعا في الولايات المتحدة، فتصل أدنى مستوياتها بين المرضى الأميركيين من أصول أفريقية ولاتينية، وهي الجماعات الأعلى إصابة بعدوى فيروسات الإيدز والهربس التناسلي وسرطان عنق الرحم.
والحقيقة أن الهربس والورم الحليمي البشري منتشران بشكل واسع النطاق. ففي الولايات المتحدة وحدها، هناك واحد بين كل خمسة أميركيين مصاب بعدوى النوع الثاني من فيروس الهربس (HSV-2).
ويصاب ثلاثة أرباع الأميركيين النشطين جنسيا بعدوى الورم الحليمي البشري لمرة واحدة على الأقل و4500 امرأة أميركية تموت سنويا بسبب سرطان عنق الرحم.
بيد أنه في كثير من البلاد منخفضة أو متوسطة الدخل، تكون هذه العدوى أكثر شيوعا وخطورة. فسرطان عنق الرحم هو ثاني الأسباب الأكثر شيوعا لوفيات السرطان بين النساء بجميع أنحاء العالم.
ارجوا انك استفدة !!
21‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ختان المرأة
ختان الاناث
هل تؤيد ام تعارض ختان الاناث ؟
هل ختان الاناث حلال ام حرام ؟
مارأيك بالختان؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة