الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا تكررت قصة سيدنا موسى عليه السلام في القرآن كثيراً؟ وما الهدف من ذلك؟؟
الإسلام 22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة tashtoosh (شمس البدر).
الإجابات
1 من 15
تكرار القصص فى القرءان الكريم للاتعاظ ولاخذ العبرة من قصص الاولين وللثبات على الحق واليقين بالله
وتكرار قصة نبى الله موسى عليه السلام تحديدا لانها متعلقة ببنى اسرائيل وما كانوا عليه معظمهم من الخداع ونقص الايمان ولان الله سبحانه وتعالى اعلم بما سيكونون عليه وما سيكون الامر بينهم وبين المسلمين فهذه رسائل من الله للمسلمين لكى يتعظوا وياخذوا حذرهم من هؤلاء القوم وليوقنوا أن النصر قريب ولكن اذا تمسكنا باسباب النصر
واللع تعالى اعلى واعلم
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة TheSteel.
2 من 15
كثر ذكر قصة موسى عليه السلام مع خصمه فرعون لأنهما  طرفا نقيض في الحق والباطل، فإن  

فرعون في غاية الكفر والباطل حيث كفر بالربوبية وبالرسالة، وموسى عليه السلام في غاية الحق

والإيمان من جهة أن الله كلمه تكليماً لم يجعل الله بينه وبينه واسطة من خلقه، فهو مثبت لكمال

الرسالة وكمال التكلم، ومثبت لرب العالمين بما استحقه من النعوت.

وهذا بخلاف أكثر الأنبياء مع الكفار، فإن الكفار أكثرهم لا يجحدون وجود الله، ولم يكن أيضاً للرسل

من التكليم ما لموسى.

فصارت قصة موسى عليه السلام وفرعون أعظم القصص وأعظمها اعتباراً لأهل الإيمان ولأهل

الكفر.

وهذا كلام ابن تيمية رحمه الله تعالى

والله أعلم
23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة إيماني عزتي.
3 من 15
سبب ذكر قصة سيدنا موسى عليه السلام بهذه الكثافة اللافتة ان سيدنا موسى عليه السلام جمع بين نمطين من الاصلاح الاصلاح العقائدي و اصلاح السياسي بما يعنيه من مغالبة الفرعون و دولته .
اضافة الى ان قصة موسى مع بني اسرائيل هي اقرب الى حركة تحرر و بالرجوع الى مقالات الفرعون و مطالب سيدنا موسى من ارسال بني اسرائيل و تحريرهم من هيمنة فرعون تعد محاولات سيدنا يوسف عليه السلام و عمله العظيم الذي مهد لسيدنا موسى و للطائفة التي امنت بي رضي الله عنهم و تقبلهم في الصالحين
و من ذلك نلاحظ لفظ الخوف الذي يتواتر ذكره في قصة موسى اكثر من اي قصة اخرى و غير ذلك من المعاني و الخصائص

تكرار القصة في كتاب الله تعالى لأهداف ثلاثة:

1- زيادة العبرة والموعظة ولتذكير المؤمن دائماً بعاقبة المكذبين من الأمم السابقة، ليبقى في حالة يقظة وخشية مستمرة وخوف من عذاب الله تعالى.ومن جهة ثانية ليبقى في حالة سرور وتفاؤل برحمة الله ووعده وأنه ينجي عباده المؤمنين.

2-استكمال جوانب القصة، فتُذكر القصة مختصرة جداً أحياناً وأحياناً مطوَّلة، وأحياناً تُذكر أحداث جديدة في كل مرة. إذن هنا القصة لا تتكرر إنما تتكامل.

3- إن تكرار القصة في مواضع محددة من آيات القرآن يضفي على أسلوب القرآن جمالية وروعة وبياناً لا يمكن للبشر أن يأتوا بمثله.
23‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة كنزززى (كنزززى *********).
4 من 15
"ان فى ذلك لعبرة"
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة eh.ao.
5 من 15
هل يوجد كاتب قصص يستطيع ان يكتب قصة بأساليب بلاغة مختلفة .. بالتأكيد مستحيل

الله سبحانه وتعالى فعل ذالك في قصة موسى فكان يتبارى في البلاغة في تكرار القصص على اساليب بلاغة مختلفة وهذا شىء يستحيل ان يفعله بشر
27‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة خادم القران.
6 من 15
للموعظة وأخذ العبرة
28‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة حبيب قلب.
7 من 15
الى خادم القران الله جل وعلا لا يتبارى مع احد لانه قاهر فوق عباده
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة MOhaMMadKO.
8 من 15
لا تكرار فى القرآن الكريم
جاء ذكر سيدنا موسى فى مواقع متعدده فى القرآن الكريم وكل مرة بإضافة جديدة لم تأتى من قبل

وذلك للأهمية وليجعل من يقرأ القرآن يفكر ويجمع المعلومات مع بعضها لتكتمل الصورة كاملة

سبحان الله بحمده
سبحان الله العظيم
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة محرم خليفه (Moharram Khalifa).
9 من 15
قال الرسول صلى الله عليه وآله (لا احفظ النص): لتتبعون خطى بني اسرائيل حذو النعل النعل والقذة بالقذة ، حتى لو انهم لو دخلوا حجر ضباً لدخلتموه .

لعل هذا هو السبب في تكرار قصة النبي موسى وبني اسرائيل ..
ولعل الناس في ذلك الوقت لم يفقهوا او يعوا هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وآله ..
ولكن نحن الآن نبصر بشكل جلي ، مصداقية هذا الحديث على ارض الواقع ..

أما فراعنة امة محمد صلى الله عليه وآله فتمثلت في حكام الجور من بني امية وبني العباس حتى حكامنا في هذا الوقت .. الذين يسومون الناس اشد العذاب ، فتلك سيرة صدام وقصصة القتل والإرهاب بحق المسلمين الشيعة مما لو سمعتها لشاب شعر رأسك من التنكيل والعذاب ، يذبح ابناءهم ويهتك اعراض نساءهم .. وهؤلاء حكام العرب وتسلطهم ، كما لو كانوا آلهة وليس هذه بمبالغة إقرأ ان شأت في دستور البحرين الذي ينص على ان "الملك هو ذات لا تمس " لا يحق لك ان تنتقد او تبدي برأي خلاف رأيه او تطالب بحقوقك وإلا سجنت وعذبت وهجرت من بلادك ..
هل يختلف هذا .. عن عمل وقول فرعون : أنا ربكم الأعلى !!!

وصورة مشابهة لقصة بنو اسرائيل ، هي قصة نبي الله هارون والسامري والعجل .. في غياب نبي الله موسى اخرج السامري للناس عجلاً جسداً له خوار ، فقال هذا إلهكم وإله موسى ! فما إستطاع نبي الله هارون خليفة موسى في قومه ، ان يردهم عن ضلالهم بل استصغروه وما وقبلوا ولايته عليهم ، بل عبدوا العجل واتبعوا السامري ..
وهؤلاء قومك فعلوا فعلة بني اسرائيل .. إستصغروا وصي رسول الله صلى الله عليه وآله وهو الإمام علي عليه السلام ، وما قبلوا ولايته عليهم ، وكان العجل هو ابوبكر الصديق الذي شربتم محبته ، حتى أصبح عندكم ذات لا تمس .. فحقرتم الشيعة وكفرتموهم لأنهم رفضوا خلافته واستنكروا افعاله وافعال من يدعون انهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله ..
وأزيدك من الشعر بيت .. قال إمامنا جعفر الصادق عليه السلام لشيعته بما معناه : لا تتضايقوا من تسميتكم روافض ، إنما هو إسم إدخره لكم الله تعالى ، إذ ان اول من اطلق عليهم هذا الاسم هم نبي الله هارون والقلة القليلة من بني اسرائيل الذين رفضوا عبادة العجل واطاعة السامري .. فنحن الروافض ولنا الفخر ، وسنرفض للآن عبادة عجلكم وإطاعة سامريكم عمر ابن الخطاب المدبر والمخطط للإنقلاب على رسول الله ..

أما غيبة موسى عن قومه وهي الاربعين ليلة .. فهي بمثابة غيبة إمامنا المهدي الذين سيملئ الارض عدلا بعدما ملئت جورا ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله ..

هذا ما يحضرني .. إن شأت ففكر وتدبر ، وإن شأت فنم نومة الغافلين

والسلام على من اتبع الهدى
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة فجر المهدي.
10 من 15
أكثر الأنبياء ذكر باسمه في القرآن هو موسى عليه وعلى جميع الأنبياء ‏الصلاة والسلام، وقد تكرر اسمه في القرآن ستا وثلاثين ومائة مرة، كما ‏قال محمد فؤاد عبد الباقي في المعجم المفهرس لألفاظ القرآن، ولعل من ‏حكم تكرار اسمه في القرآن أن الله تعالى فصل في حياة موسى ما لم يفصل ‏في حياة الأنبياء الآخرين، فقد ذكر مراحل حياته من الطفولة، وما تعرض ‏له من الفتون، وأمر أمه برضاعه ووضعه في التابوت وإلقائه في البحر، ثم ‏ذكر رضاعها له بعد الوصول لبيت فرعون، ثم ذكر مراحل من شبابه ‏ومنها: قصته مع الرجلين وذهابه لمدين ومكثه فيها وبعثته بعد ذلك، ‏وفصل في دعوته للكفار كفراً مطبقاً وهم الأقباط ودعوته للمتدينين ‏المنحرفين وهم بنو إسرائيل، وذكر هلاك فرعون وقومه وقصته مع ‏السحرة ثم معاناته مع قومه بعد عبورهم البحر وبعد عبادتهم العجل وبعد ‏تحريضهم على الذهاب للأرض المقدسة إلى غير ذلك،
وفي فتاوى الشبكة الإسلامية معدلة - (ج 6 / ص 1309)‏
ولعل أيضاً من أسباب تكرار قصة موسى مع فرعون أكثر من غيرها، ‏وجود التناسب الكبير بين شريعة موسى وشريعة نبينا محمد صلى الله عليه ‏وسلم، وبين كتابيهما ولهذا يكثر في القرآن ذكر موسى وكتابه وبعده ‏ذكر القرآن العظيم.‏
كما قال الله تعالى: وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْراً ‏لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ* وَهَذَا ‏ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ [الأنبياء:48-49-50].‏
وكما في آية الإسراء.‏
قال ابن القيم رحمه الله تعالى، في كتابه جلاء الأفهام 1/152: ولهذا ‏يذكر الله سبحانه وتعالى قصة موسى عليه السلام ويعيدها ويبديها ويسلي ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏عندما يناله من أذى الناس: لقد أوذي موسى بأكثر من هذا فصبر. فتأمل ‏هذا التناسب بين الرسولين والكتابين "الشريفين". انتهى مختصراً.‏
والله أعلم.‏
http://www.noor-alyaqeen.com/vb/101791-post1.html
____________________________________________________________________________

ورد في سورة الاعراف لوحدها ذكر نبي الله موسى عليه السلام (21) مرة .
http://mm7m.com/vb/showthread.php?t=31830

___________________________________________________________________________

http://ramadan.islamweb.net/ramadan/index.php?page=ShowFatwa&lang=A&Id=64907&Option=FatwaId

___________________________________________________________________________‏
14‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الحلم الوردي.
11 من 15
اولا سيدنا موسى نبى تشريعى
ولم يتعهد الله بحفظ التوراه
جميع كتب التاريخ لم تزكر سيدنا موسى
فرعون موسى تعهد الله بنجاه جسده وقد تحقق
عوضا من كتب التاريخ كثف الله من ذكر سيدنا موسى حتى يتسنى للناس التعرف عليه بعد ان حرفت التوراه فكان واجب الا يهمل مثل هذا النبى فجائت قصته بكثافه في الكتاب المحفوظ القرءان الكريم فهو من اغير الانبياء على الله
11‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 15
تكلررت قصة سيدنا موسى عليه السلام لان فرعون كان طاغية ذ لك الز مان واراد الله ان يد حظه بسيدنا موسى وحججه وقوة بيانه  وعلمه الذى جعل من  فرعون ان يخر   له
29‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بالبيد (ahmad mohmad).
13 من 15
لما حصل فيها من الامور والعبر الكثييييرة والتي يحذر الاسلام منها

مثل الظلم والقتل والشرك و ...

راجع برنامج عمرو خالد
6‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة كاريبي.
14 من 15
بسم الله الرحمن الرحيم
مع إحترامى لكل الأجوبة إلا أن مفيش فيها إجابة مقنعة
بس الجواب السليم اللى أنا مقتنع بيه
لأن فرعون إدعى الألوهية وطغى فى الأرض بغير الحق "قال أنا ربكم الأعلى "
"يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيرى" فمن إدعى أنه إله بدون الله لابد أن يذيقه الله العذاب الأليم
وتمت كلمة ربك الحسنى على بنى إسرائيل بما صبروا
" ونمن على الذين إستضعفوا ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين "
31‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة rabye3 moussa (ربيع موسي).
15 من 15
فلعل السبب في ذلك ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، في مجموع الفتاوى 12/9، قال: وثنى قصة موسى عليه السلام مع فرعون لأنهما في طرفي نقيض في الحق والباطل، فإن فرعون في غاية الكفر والباطل حيث كفر بالربوبية وبالرسالة، وموسى عليه السلام في غاية الحق والإيمان من جهة أن الله كلمه تكليماً لم يجعل الله بينه وبينه واسطة من خلقه، فهو مثبت لكمال الرسالة وكمال التكلم، ومثبت لرب العالمين بما استحقه من النعوت.
وهذا بخلاف أكثر الأنبياء مع الكفار، فإن الكفار أكثرهم لا يجحدون وجود الله، ولم يكن أيضاً للرسل من التكليم ما لموسى.
فصارت قصة موسى عليه السلام وفرعون أعظم القصص وأعظمها اعتباراً لأهل الإيمان ولأهل الكفر. انتهى.
ولعل أيضاً من أسباب تكرار قصة موسى مع فرعون أكثر من غيرها، وجود التناسب الكبير بين شريعة موسى وشريعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وبين كتابيهما ولهذا يكثر في القرآن ذكر موسى وكتابه وبعده ذكر القرآن العظيم.
كما قال الله تعالى: وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ* وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ [الأنبياء:48-49-50].
وكما في آية الإسراء.
قال ابن القيم رحمه الله تعالى، في كتابه جلاء الأفهام 1/152: ولهذا يذكر الله سبحانه وتعالى قصة موسى عليه السلام ويعيدها ويبديها ويسلي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما يناله من أذى الناس: لقد أوذي موسى بأكثر من هذا فصبر. فتأمل هذا التناسب بين الرسولين والكتابين "الشريفين". انتهى مختصراً.
والله أعلم.
8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة أحمد نورالدين.
قد يهمك أيضًا
كم مرة ذكرت كلمة....الله......في القرأن؟؟؟
ظواهر رقمية تتجلى في القرآن
اقرا يامسيحي ..هل يستطيع احد ان ياتي بهذا من تلقاء نفسه
فبأى آلاء ربكما تكذبان
ما هى الايه التى تكررت 10مرات فى الجزء 29مع ذكر اسم السورة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة