الرئيسية > السؤال
السؤال
بين الحب والجنس ؟؟!! حتى اعتى الرجال فجورا !! لا يساوم على العفة !!؟؟ اليس كذلك ؟؟
ابنتي فتاة الحياة الكبيرة
يا أغلى من عمرنا كله
(طبعا اتوجه لكل فتاة على مشارف مشاعر الحب )
اليكي هذا المثل والنصيحة =
لم يمضي على علاقته بها  إلا اشهر معدودة تعرف اليها عبر وسيلة او اخرى - أوحى اليها او صرح لها بأنها زوجة المستقبل التي طالما حلم بلقائها ,
اندفعت إليه بكل مشاعرها الصادقة و غايتها العظمى هي الحفاظ وتنمية رابطة الحب الوليدة , ويغشاها احساس بالفزع كلما تكدر خاطره
وتسبح في بحور من اوهام أنتظار قدومه لخطبتها !!
ولكن هو ينظر إليها برؤيته الخاصة
مستحيل ان يقبل الأرتباط بمن تبادله المشاعر والكلام العذب والآهات وما اكثر من ذلك ,
قبل ان يربطهما ذلك الرباط المقدس !!!
يتعذر بأنها ليست جديرة بثقته !!!!!!!!!!؟
يريد فتاة لم يسبق لها الحديث مع غريب!!
هو معذور -- فقصص اقرانه ومغامراتهم الجنسية - ولو كاذبين - تجعله يجزم بأن من تخطو برجلها في ساحة الذئاب فقلما تنجو منهم ,
لأنها سيأتون عليها بكل الوان الترغيب او الأبتزاز تعجز طبيعتها الرقيقة عن تحمله , ومن اشد تك الأسايب هو التهديد بقطع العلاقة ان لم تستجب وتسلمه نفسها !! واعتبار رفضها طلبه المصيري دليلا واضحا على عدم محبتها له وعدم ثقتها به !!
تقسم له تبكي تنهار ان لا احد في حياته غيره , يعلم هنا نقطة ضعفها
انها متعلقة به
يلعب بمشاعرها على نار هادئة , يقاطعها لفترة ثم يعود معاتبا وهو يعلم رغبتها الجامحة على التمسك به التي تزداد يوما بعد يوما يؤججها الفراق المزعوم ,,,,,تقاوم وتقام  ولكنها قلما تصمد أمام خبير بالتلاعب بقلوب العذراى
فأذا فعلت وتجاوبت لما اراد؟؟!!
نفاها من قلبه كما تلقى القمامة وتركها تجتر احزانها على ما مضى وخوفها من ما هو آت
للأسف تتكرر هذه القصص كثيرا
لأن المرأة تقدم الجنس لمحراب الحب الصادق منها فقط
بينما الرجل قد يدعي الحب للحصول على الجنس
ولا اعتقد ان هناك امرأة شرقية نجحت في  الحفاظ عى الحب بهذه الطريقة
لأن حتى اكثر الرجال فجورا ؟!! لايقبل ولا يرضى ابدا بالمساومة على العفة
بناتي  أيتها الفتيات
الحب جميل جدا ولكنه لايقبل تضحيات العفة!!!
فيصبح حبا مجرما
الا ينبغي ان ننتبه ؟؟
الجماع | الحب | الخطوبة | الزواج 11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة alsharqalu (اسد الشرق).
الإجابات
1 من 17
جزاك الله كل خير ... جعل الله دعوتك في ميزان حسناتك يا سيدي الفاضل
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة 3ashiq bashiq (العاشق الباشق).
2 من 17
خير الكلام ما قل ودل

يا ريت المختصر المفيد حتى نستطيع الاجابه
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة asmaa_2010.
3 من 17
خير الكلام ما قل ودل

يا ريت المختصر المفيد حتى نستطيع الاجابه
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة asmaa_2010.
4 من 17
كلمات معبرة والله جعلك الله من رفقاء نبيه يوم القيامة في الجنة قولي امين _محبتك في الله واختك فيه (جزائرية ولافخر)
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة جزائرية ولافخر.
5 من 17
طبعا طبعا كلام جميل وكلام معقول
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة يالذيذ ورايق.
6 من 17
جزاك الله كل خير
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة dooma.
7 من 17
الي يحب حب حقيقي ... ويكلم حبيبته ويمشي معها (قبل ما تحل له) فهذا تصرف جاهل متخلف ...
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة UNKNOWN-1980.
8 من 17
كلام جميل بصراحه هي
الموضه هالأيام
وكلهون راكضين ورا
الجنس
شو ما كانت الطرق

الله يرحمنا
الحمدلله انا مو من هالشباب

على فكرة
مو بس الشباب
انا بعرف بنات بيطلع معهون اكتر من الشباب
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة روح الله.
9 من 17
||||||||||||||||الحب جميل جدا ولكنه لايقبل تضحيات العفة!!!\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

سيدي العزيز
انت تطالب الفتيات الرقيقات الجميلات بان يحيين الحب لانه جميل جدا
حميل جدا
جميل جميل جدا
ولكنك وضعت شرطا \\بعدم التضحيه بالعفة
هل لي بتعريف عن ((العفة))
هل هو قصدك غشاء البكاره
ام الجسد مع او بدون غشاء البكاره
كيف يحببن الحب \\بالرموت كنترول اي عن بعد
انت بقصتك هذه لم تضع الحلول بل وضعت الحطب في النار واشعلتها اكثر
كيف يستطيع المتحابان ان يطفئوا نار حبهما
المشكله كبيره جدا وعلينا ان نضع حلول علميه وعمليه وليست حلول قهريه مستحيله
علينا ان نوعي الشباب بان هذا ((الوهم)) الذي يسمونه الحب ماهو الا رغبات جنسيه نتيجه لهرمونات ذكريه وانثويه
وان الحب الحقيقي هو المشاركه بالسعاده وليس بالجنس والجسد
وان لاوجود لمفرده حب الا ويجب ان ترتبط بكلمه اخرى
اذا تم توعية الشباب على ان الحب يجب ان يقترن بكلمه اخرى فهم بذلك سيستطيعون ان يأخذوا قرارهم نتيجه لعلمهم بالشئ وليس بايهامهم بذلك الشئ وهنا يكمن الفرق في ماتفعل وانت على علم وان تفعل وانت على وهم
بالتوفيق
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة nori kamala.
10 من 17
سيدي الفاضل ...
ألقيت الضوء على نقطة هامه ألا وهي أن الحب جميل ولكن لايساوم على عفة صاحبه
وأنا اتفق معك تماماً في كل ما طرحته فالعفة هي تضاهي كأس الماء الذي لايقدر بثمن
لسبب بسيط أنها خارجة عن نطاق خانة الأرقام التي نعرفها ...
ولكن لي مداخلة بسيطه لماذا نضع الفتاة دائماً في شباك الصياد ولماذا نقيم عهر الفتاة
بذلك الغشاء البسيط وأين هي عفة الشباب أين تكمن !!!! ؟ وهل العفة كلها انصبت في بكارة
الفتاة ؟ سؤال يطرح نفسه ولاأجد الإجابه عليه وللأسف لأن موضوع العفه بشكل عام أكبر من
هذا بكثير....
ونحن دوماً نحصرها بالمرأة سواء أكانت / أماً / أم زوجة/ أم أختاً / أم بنتاً واللواتي نعرف مفهوم العفه
من خلالهم ونسلط هراوة المجتمع القاسيه فوق رؤوسهم
أو لربما أن القائد في مجتمعنا العربي هو الرجل لانه صاحب القوه العضليه ويملك أصوات الجماهير
فتراه يفتك ويدين ويقيم ويصدر الأحكام والكل مبتسماً ........مصفقاً له

العفة ياسيدي لها مفهوم آخر تماماً
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة lya.
11 من 17
كفانا حمقا .. نحن معشر الرجال
كيف لنا بامراة بلا ماض؟
ونحن طرقنا باب الف امراة
وصاحبنا الف واحدة
وحكينا كذبا
ونافقنا ابشع احتيال
وتوسلنا وتقربنا بالهدايا
وحسن النوايا
وكنا مصباح علا ءالدين
لكل ما بعقلة من جمال

امراة بلا ماض
وهم .. حلم .. ضرب من الخيال
نريد يد امراة عذراء
لم تمسسها يد رجل من قبل
وهذا محال

امراةلم تحلم برجل من الرجال
لم تسكنة قلبها ليلة من الليال
وهذا محال
دعونا نحلم فامراة بلا ماض
امراة اسطورية بكل الاحوال
نعيب امراة بلا ماضى ..
او نحن بلا ماض؟؟

ام نريد ان نحصد الشرف بان نكون  
اول من فعل كذا وكذا وكذا
واول من فعل وفعل وقال !
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة sam.
12 من 17
كل شيء في الدنيا له ضوابط
فلماذا دوماً نتصور الحب على أنه عارٍ عن الضوابط التي لا يقيدها إلا تربية الشخص ومبادءه.
الحب هو الجنس والجنس هو الحب، لكن الفتاة تراه من جانب الحب، بينما يراه الشاب من جانب الجنس.. حتى يكتمل نضجهما
فيكونان متساويان في المعنى تماماً في منتصف العمر.
إذا، وهو الفصل الضوابط والأخلاقيات التي تحدد سلوك الفرد.
فلا داعي من تحجير الأمور، ولا داعي من تضيق ما هو واسع.
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة Zizo0.
13 من 17
((لأن المرأة تقدم الجنس لمحراب الحب الصادق منها فقط
بينما الرجل قد يدعي الحب للحصول على الجنس ))

 خلاصه الكلام الرائع   شكرا لمك ايها العضو المحترم
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 17
كلام جميل جدا استاذنا
لكن الشاب الذي يخدع الفتاة باسم الحب ثم يتركها لانها صدقته لا يستحق ان يكون رجلا و اؤكد للفتاة التي وقعت ضحيته انها فعلا لا تستحقه الايام تمر و بالتاكيد سيتعرف على اخرى مرت بنفس التجربة و تعلمت ان تمثل دور الشريفة باتقان تام وسيظن انه الانسان الوحيد في حياتها
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
15 من 17
كلام جميل جدا استاذنا
لكن الشاب الذي يخدع الفتاة باسم الحب ثم يتركها لانها صدقته لا يستحق ان يكون رجلا و اؤكد للفتاة التي وقعت ضحيته انها فعلا لا تستحقه الايام تمر و بالتاكيد سيتعرف على اخرى مرت بنفس التجربة و تعلمت ان تمثل دور الشريفة باتقان تام وسيظن انه الانسان الوحيد في حياتها
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
16 من 17
نعم وصدقاً تحدثت ...العفه ≠ غشاء بكاره
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة الزبرتي8010601 (محمد صلاح).
17 من 17
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وبعد
اول شئ جزاك الله خيرا على كلامك الذي ينم عن ادراك للواقع الذي نعيشه وافظل شئ للمعالج ان تحدث بواقعيه لابمثاليه تجعله كالابله الذي يظن انه الوحيد الذي يعرف وهو لايعرف
العفه كلمه ويالها من كلمه فهي الامل والالم وهل للمرأة غيرها فبقدر عفتها تقدر المرأة ولكن هناك ارتباط بينها وبين الغيرة فكل يفسر العفة على قدر غيرتة
اخوتي واخواتي كلنا يعرف ان العفة هي ليست غشاء البكارة وحسب هي احساس داخلي يفخر به الرجل قبل المرأه فالانسان الذي حافظ على نفسه وعلى شرف غيره يشعر بالسعادة اينما حل وارتحل نعم احبتي العفة هي عفة القلب عن ما حرم الله مهما قلنا وفعلنا فلن نطمس الحقيقه وهي اننا نخطئ ولكن ليس لحد اننا نسلم اعز مالدينا لاطفاء شهوة دقائق
والله اعلم
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
الحب بين اثنين مختلفين الجنسيه ممكن يستمر؟
كيف تنجدب المرأة للرجل وتحبه -----وكيف يكون العكس-------وكيف نعرف الحب الحقيقي من الوهمي والوقتي
الحب اخلاق قبل ان يكون مشاعر !!
ما رأيك في المقوله التي تقول.....؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة