الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو التصنيف العلمي للذرة
الأردن | الأنفلونزا 8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
قام كل من ديموقراطس وليسيوبوس، " فلاسفة إغريق من القرن الخامس قبل الميلاد" بتقديم أول الإفتراضات بخصوص الذرة. فقد إفترضا أن لكل ذرة شكل محدد مثل الحصوات الصغيرة، وهذا الشكل هو ما يحكم خواص تلك الذرة. وقام دالتون في القرن 19 بإثبات أن المادة تتكون من ذرات ولكنه لم يعرف شيئا عن تركيبها. وقد كان هذا الفرض مضاد لنظرية الانقسام اللانهائي، التي كانت تنص على أن المادة يمكن أن تنقسم دائما إلى أجزاء أصغر.

وخلال هذا الوقت، كانت الذرة تعتبر أنها أصغر جزء في المادة، وقد تغير هذا الفرض لاحقا إلى أن الذرة نفسها تتكون من جسيمات تحت الذرية وتم اكتشاف الإلكترون عن طريق تجربة طومسونوكانت عن أول الجسيمات التي يتم اكتشافها. وقد أدى ذلك لإثبات أن الذرة يمكن أن تنقسم. كما ساهمت اكتشافات راذرفورد في إثبات وجود النواة وأنها تحمل شحنة موجبة. وكل الدراسات الحديثة للذرة تأخذ في الاعتبار أن الذرة تتكون من جسيمات تحت ذرية.


سيفيدكم هذا : http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D8%B1%D8%A9#.D8.A7.D9.84.D8.B0.D8.B1.D8.A9_.D8.AA.D8.A7.D8.B1.D9.8A.D8.AE.D9.8A.D8.A7‏
8‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة جوهرة القصر (Jewel jo).
2 من 2
‏التصنيف العلمي للذرة الرفيعة:
المملكة :النباتات
النطاق: حقيقيات النوى
الشعبة: شبه مستورات البذور
الطائفة: أحاديات الفلقة
الرتبة: قبئيات
الفصيلة: النجيلية
الجنس: سورغم Sorghum
الاسم الانجليزي: Sorghum
الاسم العلمي: Sorghum bicolor
الذرة الرفيعة: هي إحدى محاصيل الحبوب الهامة التابعة للعائلة النجيلية Poaceae ويصنف محصول الذرة الرفيعة في الرتبة الخامسة بعد القمح والارز والذرة الشامية والشعير من حيث الإنتاج العالمي.
وتعود أهميتها إلى استعمالاتها المتعددة. فالذرة الرفيعة محصول غذائي وعلفي وصناعي في آن واحد , فالحبوب تعد غذاء رئيسياً لسكان عدد من المناطق في آسيا والهند وباكستان والصين والسودان والصومال ، ويمكن تقديمها كاملة أو مجروشة كعلف مركز لتغذية الحيوانات والدواجن , ويستخدم القصب(السوق والمجموع الخضري) كأعلاف خضراء للحيوانات . كما تستعمل كمواد أولية في صناعة استخلاص النشاء والسليلوز والسكر والزيت والبروتين والشموع
والذرة الرفيعة من محاصيل المناطق الاستوائية وشبة الاستوائية الجافة , ويلائمها الجو الحار القليل الرطوبة , الا ان زراعتها تنتشر ايضا بيئات مختلفة ، حيث تمتد من خط الاستواء على الغابات حيث المساحات الهامشية ذات الأمطار الوفيرة إلى المناطق المدارية والجافة ، ومن المناطق الساحلية الحارة والجافة إلى المناطق المرتفعة والباردة والتي يزيد ارتفاعهاعن 2000 قدم فوق سطح البحر.لهذا فهي تجود في الأقاليم الحارة الشديدة الجفاف حيث ينبت البذر بدءاً من 12د/ م وكلما ارتفعت الحرارة كانت سرعة الإنبات كبيرة. كما أنها تتحمل البرد ولكنها لاتتحمل الصقيــع .و درجة الحرارة المثلى لمناسبة لنمو الذرة الرفيعة تتراوح بين 21- 27د. م .
وتعد إفريقيا اكبر القارات إنتاجا للذرة الرفيعة والتي تنتج نحو 35.9 % من الإنتاج العالمي ، بينما تأتي الولايات المتحدة في مقدمة الدول المنتجة لها بنسبة 19.9 % , يليها الهند ثم نيجيريا . وتحتل السودان المرتبة السادسة في الإنتاج العالمي بنسبة 6.8 % .
ووفي الوطن العربي تحتل السودان المرتبة الأولى في زراعة الذرة الرفيعة. تليها مصر العربية بنسبة 1.4% . ثم اليمن بنسبة 0.57 % .
أهمية الذرة الرفيعة:
1- الأهمية الأولى للذرة الرفيعة:للذرة الرفيعة أهمية عظيمة وفوائد جمة في الزمن الماضي والحاضر أيضا حيث تستهلك حبوب الذرة الرفيعة أساساً كغذاء للإنسان وأغصان (القصب) نبات الذرة علف للحيوانات.وكانت حبوب الذرة الرفيعة بأنواعها البيضاء والشهلى والحمراء والمكرورة هي الغذاء الرئيسي لسكان منطقة جازان وغيرهم من سكان بعض المناطق في شتى أنحاء العالم حيث تطحن هذه الحبوب وتخبز بطرق مختلفة ففي منطق جازان يحضر الغذاء من الذرة الرفيعة بأنواعها على شكل أقراص حالي وحامض ولحوح ومفتوت مرزوم ومرشوش ومفحس 0000الخ00
كما تستعمل حبوب الذرة الحمراء في صناعة حلوى المشبك المعروفة بمنطقة جازان. كما تعد من الذرة مادة أولية لاستخراج النشا بالإضافة إلى أن بعض أنواع الذرة بها نسبة عالية من السكر .
كما اهتمت بعض البلدان بزراعة الذرة وتصنيعها كمعجنات ويحضر من لب قصب الذرة الرفيعة شراب لذيذ:و كنا في الماضي نحصل على شراب قصب الذرة بطريقة نطلق عليها اسم(المضار)حيث كنا نزيل القشرة الخارجية لقصب الذرة الخضراء والشميخة ونمضغ لب القصبة حيث نحصل على سائل حلو ولذيذ وخصوصا إذا كان بعد النصيد بيوم أو يومين حيث يصبح خامرا لذيذ المذاق.
صورة مزرعة نموذجية حديثة للذرة الرفيعة.


صورة قصب الذرة محضر للعصر لإنتاج شراب الذرة.


وهنا نورد بعض مراحل حصاد الذرة الرفيعة:
صورة الذرة الرفيعة البيضاء عند حتامها(استوائها)للحصاد.

[center]صورة الذرة الرفيعة الحمراء عند حتامها(استوائها)للحصاد.


1-عند حتام(استواء)المحصول للحصاد ينصد(يحش نبات الذرة الرفيعة من أعلى الجذر بين10إلى20سم ثم يسطر(ينشر)المحصول على الأرض ليجف لمدة تتراوح بين3-7أيام حسب حالة الجو مشمس أو غائم والرطوبة.
صورة تبين عملية نصيد(حش)الذرة الرفيعة أثناء الحصاد.



صورة الذرة الرفيعة مسطرة على الأرض لتجف.


2- بعدما يجف المحصول يُصْرَب(تقص وتفصل العذقة(سنابل الحبوب)عن القصب(النبات)
صورة لعملية الصريب(فصل السنابل عن النبات)


[center][size=21]وتجمع العذقة(السنابل)في الماضي بمكان يسمى المجران أول الجرين ويفرش أسفل العذقة (السنابل) قصب الذرة لفصلها عن التربة وحمايتها من رطوبة الأرض وتكوم العذقة على بعضها ويطلق على كوم العذقة اسم (داسة) وتترك العذقة لفتر لتجف تماما.
صورة داسة عذوق(سنابل) الذرة في المجران.


3-بعد أن تجف العذقة تماما يحين وقت خبيطها وفصل الحب من السنابل والجوش الذي عادة يغطي نصف حبة الذرة.
4-يساوي الخباط أوالخباطة(الرجل أو الرجال)الذين يخبطون بترش أرض المجران(الجرين)بقليل من الماء وتترك أرض المجران لتجف قليلا ثم تفرش العذقة(السنابل) على أرض المجران وتترك قليلا في الشمس لتجف السنابل أكثر.
4-يقوم الخباط أو الخباطة(جمع خباط) بضرب العذوق بالحنية(أداة غليظة مأخوذة من جذع شجرة منحنية بزاوية تقدر بـ45درجة تقريبا ومقدمها أغلظ كثيرا من مؤخرتها)وتضرب العذوق بالحنية حتى ينفصل الحب عن السنابل وتعزل العزمة(السنابل الفارغة من الحب)عن الحب ويجمع الحب ويكوم ويذرى في الهواء لفصل ما تبقى به من جوش(غلاف الحب) أو أتربة وشوائب أخرى.
5-يجمع الحب المصفي ويمور ليكون شكل مخروطي رائع المنظر ثم يكال ويوضع في العجار(وعاء مصنوع من الطصفي(من جذوع النخيل)أو يوضع الحب في أكياس من الكتان وحسب الإمكانيات ثم ينقل المحصول بواسطة الجمال في السابق وهذه الأيام ينقل المحصول بواسطة السيارات أو الحراثات إلى المكان المعد لحفظ الغلة(المحصول)
صورة المجران تظهر به داسة العذقة ومور حب الذرة وأدات الخباطة الحنية وزمبيل الذرا والمكنسة.


وفي الوقت الحاضر أحيانا تفصل حبوب الذرة الرفيعة عن السنابل آليا نظرا لتوفر الآليات الحديثة.
6-أما القصب فيحزم(يربط) حزم مناسبة وكل ربطة تسمى(محزم)ويزوم في البلاد مؤقتا والمزوام المؤقت يتكون بين50إلى100محزم(ربطة.
صورة مزاويم القصب المؤقتة في البلاد.


ثم ينقل القصب لمكان مناسب مرتفع عن مجاري السيول وبعيد عن الحيوانات يسمى(المحطة) ويزوم(يكوم) بشكل مخروطي بطريقة معروفة لدى مزارعي المنطقة وهذه الطريقة تحمي القصب من مياه الأمطار والرطوبة ليبقى صالحا كعلف للحيوانات وكل كوم يسمى (مزوام)ويتكون المزوام الواحد عادة من100إلى500محزم(حزمة)ويستخدم القصب(نبات الذرة)علف للحوانات(الإبل والبقر والحمير والغنم) .
صورة مزراويم القصب في المحطة(مكان حفظ القصب الدائم)


الأمراض والحشرات والآفات والطيور التي تضر كثيرا بمحصول الذرة الرفيعة:
أ-يتعرض محصول الذرة الرفيعة للإصابة ببعض اأمراض مثل:

1-التفحم الحبى :وهو ما يطلق عليه بمنطقتنا اسم(المسح)
2-عفن الجذر والساق: وهو ما يطلق عليه بمنطقتنا اسم(القارضة أو القاصة)
3تبقعات الأوراق: وهوما يطلق عليه بمنطقتنا اسم(العسال)
4-البياض الزغبى: وهو ما نطلق عليه اسم(الصهاف)
5-الجفاف الجائر وانعدام الرطوبة من تربة الحقل

ب- يتضرر محصول الذرة الرفيعة بالعديد من الحشرات والطيور مثل:

1-الجراد.والدبا(حوريات الجراد) .





2-الطيور آكلة الحبوب مثل:السامل والقلقل والراجف والهجف(الحمام البري) ....الخ..
3دودة القصب التي تنخر الجذر والساق.
4-النباتات والحشائش التي تشارك الذرة بالغذاء

ج-الآفات التي تتلف حبوب الذرة الرفيعة المخزنة:
1-سوسة الحبوب : Gram weevil: تعتبر سوسة حبوب المخزن Sitophilus granam وسوسة الأرز sitophilus oryzae أهم آفتين للحبوب المخزونة في العالم لأنهما تحدثان أضراراً للحبوب في المخازن والمراكب والصوامع ويوجد داخل الحبة المصابة يرقات عديمة الأرجل.
صورة سوسة المخزن.


2-ثاقبة الحبوب الصغرى The lesxey Gram Borer والتي نطق عليها اسم(القعيب)
وهي حشرة Rhyzopertha dommica من أهم الحشرات الضارة بالحبوب وتوجد بكثرة في المخازن وتتميز عن باقي حشرات الحبوب بشكلها الأسطواني وصغر حجمها إذ يبلغ طولها 3 مم ولونها إما بني غامق أو أسود والرأس منحنية إلى أسف ومجهزة بفكوك قوية تمكنها بهذه الفكوك ثقب الخشب والحبوب.
صورة ثاقبة الحبوب الصغرى.


3-فراشة الحبوب The gram moth
حشرة: Sitoyoga ceyealella : سميت باسم فراشة الانجوموا أول أثر لضرر الحشرة ظهر في مقاطعة أنجوموا بفرنسا عام 1736 ثم انتشرت الحشرة بعد ذلك وعرفت في بقاع كثيرة في العالم.
تعتبر هذه الحشرة من حيث الضرر على الحبوب بعد السوس وهي تصيب القمح والشعير والذرة والأرز.
الحشرة الكاملة :
فراشة صغيرة رقيقة الجسم طولها 6 مم ولون الجسم والأجنحة الأمامية بني مصفر والأجنحة الخلفية رمادية تمتد طرفها الخارجي على شكل سبابة الإصبع وعلى طرف الأجنحة الخلفية شعورطويلة والمسافة بين طرف الأجنحة 15 مم.
صورة فراشة الحبوب The gram moth


4-فراشة دقيق البحر الأبيض المتوسط Ephestia Kuehniella
تتغذى يرقات الحشرة على الدقيق ومنتجاته والفواكه المجففة والمسكرة والحبوب المجروشة وتنسج خلالها أنفاقاً متماسكة الأجزاء وتكثر هذه الكتل في المطاحن وبسبب تماسك الأنابيب وتعطلها عن العمل ونقل ضررها إلى المطاحن التي تعقم سنوياً والحشرة عبارة عن فراشة شهباء اللون يبلغ طول أجنحتها الأمامية 21 مم ولونها رمادي باهت على خطوط عرضية متعرجة وأجنحتها الخلفية بيضاء مسمرة عليها أهداب كثيفة على حافتيها.
صورة فراشة دقيق البحر الأبيض المتوسط Ephestia Kuehniella


5- خنافس الحبوب والدقيق Tenebroides mauritanicus :
حشرة تعتبر أحياناً أخطر حشرات الحبوب المخزونة فإذا كثر وجودها صار ضررها شديداً وخصوصاً في المطاحن. وهي حشرة مفلطحة الجسم سوداء اللون طولها 8 مم لها فكوك قوية ورأسها مع صدرها متصلان بالبطن بحلقة صغيرة.
صورة خنافس الحبوب والدقيق Tenebroides mauritanicus‏
18‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من اول من اكتشف تركيب الذرة
ما هي الصعوبات التي واجهت نموذج رذرفورد للذرة ؟!!
من ماذا يتكون الإلكترون ؟؟؟
في ماذا يعرف عدد الروابط التي يمكن للذرة الواحدة أن تكونها مع الذرات الأخرى ؟
لماذا لا يحدث اي تأثير للذرة عند خروج جاما منها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة