الرئيسية > السؤال
السؤال
وماهي أحب الأسماء إلى نبي الله محمد (صلى الله عليه وسلم ) ؟؟؟؟!!!!!!
اسمي : همام ابن الحارث
الفقه | الإسلام 17‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 9
اعرف ان احب الاسماء لله تعالى....عبد الله وعبد الرحمن
وابغض الاسماء لله تعالى هي حرب ومرة
17‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عمرو دياب (يزن السوري).
2 من 9
الله أعلم
17‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة karimology.
3 من 9
▒░▒░ إبراهيم
18‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ابن العرب (عربي وأفتخر).
4 من 9
همام و الحارث
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
5 من 9
ماحمد وعبد
اي عبدالله واحمد وعبد الرحمن
19‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة دلعوة (خادمة القرآن).
6 من 9
عن ابن عمر- رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنَّ أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرحمن ) .rnوفي هذا دليل على أنَّ أفضل الأسماء إلى الله تعالى وتبارك هو هذين الاسمين rnوهما :rn1 - عبدالله ، 2 – عبدالرحمن . rnوقد يشمل هذا الفضل بقية الأسماء المعبدة إلى لفظ الجلالة ( كعبد الرحيم ، وعبد الرؤف ، وعبد الملك ) ... ونحو تلك الأسماء المعبدة للفظ الجلالة .rnوالسبب في حصول هذه الأسماء على هذا الفضل :rn1 – أنَّ لفظ الجلالة هو ( الله ) من أجمع الأسماء ، فيدخل غيره به .rn2 – أنَّ هذا الاسم يتضمن أعظم صفات الله تبارك وتعالى وهي إثبات الإلوهية وأنه سبحانه وتعالى هو المستحق للعبادة، ولا يستحقها أحدٌ سواه .rn3 – أنَّ فيها وصف العبد بأبلغ أوصافه، وهي صفة العبودية لربه جلَّ وعلا .rnrnوأما الحديث الذي يفيد أنَّ أفضل الأسماء ما عُبدَّ وحُمدَّ : فقد قال الألباني -رحمه الله- : " (أحب الأسماء إلى الله ما عبد وحمد ) : لا أصل له كما صرَّح به السيوطي وغيره " انتهى من "السلسلة الضعيفة" (1/595) رقم (411) .rnوأما تسمية " الهادي " فليسَ فيه تشبه بالرافضة؛ لأنه ليسَ خاصاً بهم، أما إذا غلبَ على هذه الفرقة وصارَ من شعارهم التسمي بهذا الاسم؛ فإنَّ الأولى في التسمية هو التسمي بأحب الأسماء إلى الرب جلَّ وعلا rnوفقني الله وإياكم وكافة المسلمين لنيل مرضاته ، والفوز بجانه .rnوصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
اخي  ان  الاجابه الصحيحه واحب  الاسماء  الي  رسول  الله  هو   -  احمد  --  وهو  اول  من   سمي  بهزا  الاسم ومن  الاسماء  المحببه  الي  الله  ورسوله  كما  ورد  في  الفتوي  المستنده  الي  السنه  النبويه  العطره لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم في معنى الحديث الذي ابتدأ به السائل سؤاله هو ما في صحيح مسلم ، وهو قوله صلى الله عليه وسلم: "أحب الأسماء إلى الله تعالى عبد الله ، وعبد الرحمن." وأما اللفظ الذي ذكر السائل فلا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وراجع الجواب رقم:
1206
وأما أحب أسماء الإناث إلى الله تعالى ورسوله ، فلا شك أن أسماء بناته صلى الله عليه وسلم فاطمة ، وزينب ، وأم كلثم ، ورقية ، من أفضلها ، وكذلك أسماء زوجاته ، ولا سيما زينب ، فقد اختار التسمية بها النبي صلى الله عليه وسلم ، وغيَّر إليها أسماء من تسمين بأسماء أخرى ، مثل: برَّة ، فعن زينب بنت أبي سلمة أنها سميت برة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تزكوا أنفسكم ، الله أعلم بأهل البر منكم" فقالوا: بم نسميها؟ قال: "سموها زينب" رواه مسلم.
وكانت زينب بنت جحش تسمى برة ، فسماها صلى الله عليه وسلم زينب ، كما أن جويرية بنت الحارث كانت أيضاً اسمها برة ، فغير الرسول صلى الله عليه وسلم اسمها إلى جويرية.
والله أعلم.  احب الأسماء الى الله

وابغض الأسماء الى الله


أمتاااز الأسلام عن غيرة بأن جعل لكل شيء ادابا وضوابط,

ولهذه الأمور فوائد يعرفها الأنسان وقد يجهلها,ولكن لكل شيء

مصلحة أثراً على الفاعل, حيث إن الله لايأمر عبثيا وهاوئيا والعياذ بالله

فهو الحكيم الذي لايصدر منه الا الحكمة والعالم الذي لايصدر منه الا العلم




التسمية

هي عبارة عن إطلاق لفظة خاصة لمعنى خاص يراد بة المسمى

وهي من الأمور الملازمة للإنسان في جميع العوالم

التي يذهب إليها من الدنيا إلى القيامة

والأسم يؤثر تكوينيا على المسمى وله دخل في حياتة من حيث السعادة والشقاء

فالأبراج من إحدى طرقها عبارة عن معرفة اسم الشخص

واسم امه وتجمع بطريقة خاصة

تحد بها كثير من التصرفات التي يريد أن يعملها

كل بهذة النقطة او العلامة التي يطلق عليها اسم الشخص

فإذاكانت لها هذة الأهمية يجب ان تلاححظ وحتراعي بهذحا المستوى

نعم قد تطور الزمان وتفتحت العقول إلى الأمور الجمالية

فنشدت للبحث عن اسماء جميلة لأبنائها وتشعر بسعادة في اثناء البحث

إلا انه وللأسف مازالت شريحة من الناس حتى على مشارف الظهور

القرن الواحد والعشرين تسمي ابناءها بأسماء قبيحة المعاني ؟؟؟؟


وقت التسمية



يوجد لوقت التسمية اتجاهان

الأتجاه الأول

يسمى الولد قبل ولادتة,, قال امير الؤمنين علية السلام

((سموا أولادكم قبل أن يولدوا فإن لم تدروا أذكر أم انثى سمومهم بالأسماء

التي تكون للذكر ولأنثى, فإن أسقاطكم إذا لقوكم في القيامة ولم تسموهم

يقول السقط لأبية: ألا سميتني وقد سمى رسول الله () محسناً قبل ان يولد))

الأتجاه الثاني

وتميل إلية كثير من الروايات: وهو ان يسمى الولد في اليوم السابع بعد الميلاد

عن عمار عن ابي عبدالله علية السلام قال

(( وسألته عن العقيقة عن المولود كيف هي ؟

قال إذا أتى للمولود سبعة ايام سمي بالأسم الذيسماه الله عزوجل به))

أما وجه الجمع بين الخبرين فإنه عند الولادة او قبل الولادة يسمى الولد بمحمد

والبنت بفاطمة سبعة اياام فإن شاء غيرها وإن شاء اثبتها أما العلة من التسمية

حتى يطرح الله فيه البركة ويتشرف بهذا الأسم المعظم او تتشرف

بهذا الاسم العظيم

عن ابي عبدالله علية السلام قال

( (لايولد لنا ولد إلا سمينا محمداً فإذا مضى سبعة ايام

فإن شئنا غيرنا وإلا تركنا))



أختيار أحسن الأسماء

يسعى كل انسان ان لايوصف وصف قبيح يدل على الأشمئزاز او النقضية لذا يطمح

إلى الكمال في كل ماينسب الى ذاتة

ومن الأمور التي تنسب ألى ذات الشخص

اسمة واسم أبنائة

فمن الضروري حينئذ أن تكون جميلة في غاية الجمال

لأنها تعطي صاحبها السعادة والأطمئنان

إن كانت تبعث إلى البهجة وتعطي الشؤم اذا كانت منفرة

فما أحسن أن يكون الشخص اسمة حسناً !

فيقول له الغير أحسن الله أيامك واخلاقك

وما اقبح ان يكون اسم الشخص كلبا واحمارا ويشتم بمجرد ذكر أسمة

عن ابي عبدالله علية السلام قال

((قال رسول الله () استحسنوا أسماءكم

فإنكم تدعون بها يوم القيامة يافلان بن فلان قم إلى نورك

وقم يافلان بن فلان فلا نور لك))

وفي حديث اخر يقول الرسول()

((حق الولد على الوالد ان يحسن اسمة وادبة))



تغيير الأسماء القبيحة:

قد يصاب الشخص بأب لم ينل الوعي الكافي , او الأدراك المطلوب فتنعكس

هذه الثقافة والوعي على حياته فيختار مالا يناسب, اولايحسن الأنتقاء

يجعل لابنه اسما غير لائق فهنا يلزم على الولد ان يغير اسمة الذي سماه اوبوه به

ويحسن هو الأختيار وليس علية حرج ولا ضرر بل حتى عائلته ان كان لقبها مقززاً

كما حال بعض العوائل..

بل كانت عادة الرسول واهل بيته صلوات الله عليهم

يغيرون الأسماء القبيحة بأخرى حسنة

جاء نصراني الى رسول الله () فقال رسول الله

(( ما اسمك؟ فقال اسمي عبد الشمس, فقال لة رسول الله ص بدل اسمك فإني

أسميك عبد الوهاب))

وفي قصة اخرى ((أن رجلا قال له رسول الله () ما اسمك ؟ قال :

حزن, قال له الرسول :بل سهل. اجاب ذلك الرجل بقولة : بل اسمي حزن

ولاحاجة لتغير اسمي.

فمازالت الحزون والشدائد في عقبة حتى لعنوه لأنه لم يسمع كلام الرسول () ))

وعندما ينهى الإسلام ان يسمي الإنسان نفسة باسم غير جيد ينهى ايضا

أن يطلق الإنسان على نفسة بعض المسميات المضحكة اوالجالبة للأستهزاء به

او الاستهتار من قبل الأخرين فإن الإسلام يحرم على الإنسان ان يجعل نفسة

سخرية للآخرين فهو اول مراتب الحقاره الذاتية التي تؤثر على نفس الشخص




أثر التسمية


قلنا سابقا ان التسمية الحسنة لها اثر إيجابي ؛ فهل يقتصر هذا الأثر

على عدم الأستهزاء او لاحترام فقط او هناك اثار اخرى ؟ لايمكن لأحد

ان يجيب على هذا السؤال وذلك لأن علمها مستفاد من علم الله والله العالم

بحقائق الأمور

عن ربعي بن عبدالله قال

(( قيل لأبي عبدالله علية السلام جعلت فداك

إنا نسمي بأسمائكم واسماء أبائكم فينفعنا ذلك فقال أي والله وهل

الدين إلا الحب! قال الله (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم)

وإن من اول اثار المنفعة ومعرفة الموالي من خلال أسمة؛ فإذا كان اسمة

علي بن حسين بن محمد بن مهدي فإن هذا اول الأستدلال على كون من

أهل الولاية فيسكن الفؤاد عند سماع هذا النسب المشمول بأسماء الأنوار

الإلهية كما سكن فؤاد القاسم ابن الكاظم علية السلام عندما سمع تلك الجارية

تثسم بحق صاحب بيعة الغدير على صاحبها الاف تحية والسلام

وأما مايسعى الية بعض الأباء من تسمية ابنائهم بأسماء اعداء أهل البيت

-ولـــــلأســــف- حتى لاتكون العين على ابنائهم وحتى ينالو الوظائف هنا او هناك

وغيرها فهذا من ضعف الإيمان وقلة البصيرة وتلبس الأمر عليهم

بالمتشابهات هداهم الله الى حقائق الأمور.




اثار بعض الأسماء...


محمد:

1_من المستحب الأكيد تسمية احد الأبناء بمحمد.قال الرسول ص

(( من ولد لة اربعة فلم يسم بعضهم بأسمي فقد جافاني ))

2_ يجلب الخير لأهلة ويقدس من قبل الملائكة.

عن النبي ص قال ((مامن مائدة وضعت فقعد عليها من اسمة محمد او احمد

إلا قدس ذلك المنزل في كل يوم مرتين))

3_يكون حاجبا عن النار موجبا لدخول الجنة

عن ابي جعفر بن محمد عن ابائه عن ابن العباس قال

(( إذا كان يوم القيامة نادى مناد: ألاليقم من اسمة محمد فليدخل الجنه ولكرامة سميّه محمد))

5_ اذا نذر ان يسمى الجنين الذي في بطن المرأه محمدا كان ذكرا

قال الرسول () (( من كان له حمل فنوي ان يسمية محمدا او عليا
ولد له غلام))


اما الأحكام التي يجب ان تراعى عندما يسمى الشخص ولده باسم

محمد

اوعندما يتعامل مع شخص اسمة

محمد

او

احمد

يجب ان يكرمة وبجميع انواع الإكرام ويحترمة ويوسع له في المجالس الى غير ذلك

عن النبي () قال (( إذا سميتم الولد محمد فأكرموه وأوسعوا له في المجالس

ولاتقبحو اله وجهاً ))

وفي رواية اخرى

(( ولاتضربوه ولا تسموا ابنائكم محمد ثم تلعنوهم))

أثر أسم علي على ا لشخص

1_ من الأثار التكوينية لأسم علي يطيل العمر لصاحبة

ففي حديث عنا الرضا علية السلام انه قال

(( سمه عليا فإنه اطول لعمرة))

2_ إذا نذر ان يسمي الجنين عليا يكون غلاما ولداّ.

أثار من تسمى بأسماء اهل البيت

1_ إذا وجد شخص في بيت بأسمائهم المطهرة ينتفي عن هذا البيت الفقر.

عن سليمان الجعفري قال(( سمعت ابا الحسن علية السلام يقول: لايدخل

الفقر بيتا فية اسم محمد او احمد اوعلي او الحسين او جعفر او طالب

او عبدالله او فاطمة من النساء))

أقول: والمراد منه الفقر الحقيقي لا الظاهري اذا الظاهري ربما قد يحصل

في بعض الأحيان وفي الروايات

(( ان الرجل مادام عنده ولاية اهل البيت وهومتمسك بها ليس بفقير ))

وإن كان ظاهرة الفقر المادي هذا والله العالم




وصلنا اخيراً للأسماء المنهية

الأسماء المنهية عنها

هناك بعض الأسماء التي نهى عنها النبي () عن التسمي او التكني بها

ونحن نوردها من غير سرد الروايات حتى لايطول المقام اذا اقتضت الحاجة

هي كالآتي

همام

حارث

مبارك

بشير

ميمون

هذول الأسماء منهي عنها

لئلا يقال: ثم مبارك ثم بشير ثم ميمون

وقال: لاتسمو شهابا فإن شهاب اسم من اسما النار

روايه ابغض الأسماء الى الله

حارث

مالك

خالد

الحكم

حكيم

وضرار ومرة وحرب وظالم

وفي الكنى قال النبي ص ولايكنية بعيسى (يعني ابو عيسى )

ولا بالحكم ولا بالحارث ولا بابي القاسم إذا كان الاسم محمداً

هذا كلة في الرجال اما النساء فلا يسمى بالحميراء
27‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
8 من 9
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم
27‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم
27‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما صحة حديث (أحب الأسماء الى الله ماعُبّد وما حُمّد)).؟
ماهي افضل الاسماء؟
في سورة البقرة قال الله سبحانه وتعالى : (وعلم أدم الأسماء كلها) ماذا يقصد (بالأسماء) ؟
لماذا توقف الانبياء عن الظهور ؟؟
حكم تعبيد الأسماء لغير الله
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة