الرئيسية > السؤال
السؤال
أريد أن أعرف ما غاية الله من خلق البشر
اذا لم يكن لديكم أجابة حقيقية فلا تردو لي بجواب تافه مأخوذ من عقل مغلق بقفل ديني
حوار الأديان 29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة DarkAssyria.
الإجابات
1 من 8
قال الله تعالى: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ  )

وهي أيضا خلافة الله في الأرض
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة لا للمراءاه.
2 من 8
ليستخلفهم فى الأرض ولعبادته
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة eris.
3 من 8
لعبادته قال الله تعالى: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ  ).
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة البرق الامع.
4 من 8
h
hhhhhhhhhh
وهل يوجد اله خلق الناس ؟
أن كان نعم فأسئلة لم خلقك وان لم يكن فلم تسأل ؟
h
جوابى مش حيعجبك  "جواب تافه مأخوذ من عقل مغلق بقفل ديني "
الأجابة الحقيقية أن تنتظر ألى ان تموت وتنظر ستبعث أم لا فان بعثت فأسئل
لا أخفيك سراً h بتاعتك دى زهدتنى ان أرد عليك
30‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة sotile.
5 من 8
h
h
h
h


من لا يريد اجابات تافهه يجب ان لا يطرح اسئله تافهه

صوره من دون تحيه لأمثالك...
31‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Cap10z.
6 من 8
سؤال صعب، إلا إذا ذكر من خلق السبب، في الكتاب المقدس الأصحاحات الاولى من سفر التكوين نجد الله يخلق ويستمتع بخلقه، لقد كان ينظر الى نتاج عمله فيجد أنه عمل حسن، حتى انتهت الخليقة كلها فكان العمل حسن جداً
ربما لا اجد سبب واضح وصريح في الكتاب المقدس لأنه خلقني
ولكني اشكره لأنه خلقني، فأنا المستفيد الأساسي لوجودي
وأثق أن الله مثلما خلقني جهز لي خطة رائعة لحياتي ، حتى أستمتع بها
وأنا أحاول ان اكتشف هذه الخطة الرائعة، أصلي دائما لله، وأستمتع بعبادته، وبوجوده في حياتي ليعطيها بعدا ومعنى رائع
الحقيقة أنا مستمتع جدا بحياتي، بحلوها ومرها، لذلك أنا أشكر الله كثيرا لأنه خلقني
أخبرني انت، هل تستمتع بحياتك، وهل تجد لها معنى؟
31‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة emad hanna (emad hanna).
7 من 8
الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وآله، أما بعد:

فقبل الجواب على سؤالك، أفهم منك أنك تعترف بأن هناك خالق وصانع وهو الله سبحانه وتعالى، وهذا سوف يقرب لنا الكثير مما سأوضحه في الجواب إن شاء الله تعالى.

وجواباً على سؤالك:

الغاية من خلق الله البشر هي:

1. لبيان قوته وعظمته سبحانه وتعالى. وليعلم البشر أن الله قادر على كل شيء، وانه خالق كل شيء.
2. كذلك ليأمرهم بعبادته، وطاعته، ويبتليهم. فمن أطاعه سعد وفاز. ومن تولى خاب وخسر.

توضيح:
البشر نوع من أنواع المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى بعدما كان معدوم، وهذا برهان على عجز هذا البشري، حيث أنه كان معدماً ثم وُجِدَ وهذا نقص فيه فهو لا يصل لدرجة الكامل الخالق سبحانه وتعالى عن النقائص،
ثم أن الخالق " الصانع " سبحانه وتعالى، أكرم هذا البشري بصفات منها:
1. جعل له حياة بحيث يفترق عن الجمادات.
2. جعل له ناطقاً بحيث يفترق عن الحيوان غير الناطق.
3. جعل له آله يدرك بها الأشياء " العقل " بحيث يفترق عن البهائم وما شابهها.

فالبشري، هي حيوان ناطق ذو عقل يدرك به الأشياء والحقائق ويبحث عنها، فلما ينظر في السموات والأرض وغيرها من المخلوقات يدرك أن لهذه المخلوقات خالق " صانع " وهو الله سبحانه وتعالى، وذلك بآلة الإدراك وهي " العقل ".

قال الله تعالى في سورة آل عمران : إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ (190)
أي: أن الله خلق السموات والأرض وأن الله جعل اختلاف الليل والنهار علامات لأصحاب العقول لكي يعرفوا بأن لهذه المخلوقات خالق.

انظر كذلك إلى قوله سبحانه وتعالى في سورة البقرة: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)

ولكن هذا العقل الذي تميز به البشري عن غيره، أراد الله سبحانه وتعالى أن يكون له مقدار وثمن، وهو التفريق بين الحق والباطل وبين الطريق الصحيح المستقيم والطريق المعوج.

فأمر الله سبحانه وتعالى الخلق ومنهم هذا البشري بعبادته، وطاعته، واجتناب ما نهاه الله عنه. فإن استجاب هذا البشري لأمر الله فاز في الدنيا والآخرة، وان عصى خسر الدنيا والآخرة.

قال الله تعالى في سورة الذاريات: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)

والسؤال هنا: كيف يعبد هذا البشري الله ويطيعه ويجتنب ما نهاه الله عنه؟
والجواب: إن الله تفضل على بعض البشر وجعلهم رسل ليرشدوا الناس إلى الصراط المستقيم وإلى الحق، وأنت يا أيها البشري لابد أن تفرق بين الرسول وبين غيره من البشر، وأيد الله سبحانه وتعالى هؤلاء الرسل بمعجزات بحيث يعرف هذا البشري " بعقله " أن هؤلاء رسل من الله. فعليك يا أيها البشري أن تتبع هؤلاء الرسل لكي تصل إلى الله سبحانه وتعالى.

انظر قول الله سبحانه وتعالى في سورة ابراهيم: أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللّهُ جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّواْ أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُواْ إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (9) قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَـمًّى قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَآؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (10) قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِن نَّحْنُ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَمُنُّ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَن نَّأْتِيَكُم بِسُلْطَانٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَعلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (11)

معاني الكلمات: نبأ=خبر ، البينات=المعجزات ، فاطر=خالق ، يمن=يتفضل

وفي الختام أسأل الله أن أكون قد أوصلت المعلومة لك بكل وضوح، في سؤال عن غاية الله من خلق البشر.
وللمعلومية فأنت سألت فقط عن الغاية من خلق البشر، ولم تسأل عن الغاية من خلق البهائم ولا خلق الطير ولا خلق الجبال ولا خلق الأنهار ولا خلق الكواكب والنجوم ولا خلق الحشرات ولا خلق التراب ولا خلق الماء ولا خلق السماء ولا خلق الزازل ولا خلق الهواء ولا خلق الملائكة ولا خلق الجن ولا خلق المعادن ولا خلق الضوء ولا خلق الشجر.

ولتعلم أن الله لم يخلق شيئاً عبثاً، وإنما خلق كل شيء لحكمة، سواءً علمتها أم جهلتها. والله الهادي إلى سواء السبيل.
8‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مكعبات.
8 من 8
ليعبدوا
4‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة xbox (Nasser Al-Hashmi).
قد يهمك أيضًا
لماذا يا أخى ألغيت متابعتك أكثر من مرة لى أريد أن أعرف قبل أن أتابعك
كيف أعرف أنني أهبل إنسان في العالم؟
أريد المساعدة منكم يا أصدقائي الأعزاء
أعرف أنني أخطأت لكنه قدري .. هل أستمر أم أتوقف؟
أريد أن أعرف ما حكم زواج الرجل السـني من المرأة العلوية .. ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة