الرئيسية > السؤال
السؤال
اطلب بحثا عن طبيعة عمل عمال المناجم وكيف يقضون يومهم واحتياطات السلامه التي يطبقونها
العلوم 21‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 18
انت اكيد 3 متوسط وتبغى مشروع للعلوم صصصصح

انا كمان ادور
24‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة joode ⊙﹏⊙.
2 من 18
وانا كمان زيكم
12‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة flower 1997.
3 من 18
طيب ما تدونى البحث نحنا زيكم
12‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 18
وانا معاكم
18‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 18
حتى انتم :d
هههه بدور واجيبه لكم
18‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة الزهراني ام.
6 من 18
بليييز جيبو
19‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 18
خخخ حتى انآ بس آشوآ رقعنآ لأنفسنا
شوفي اكتبي عن حادثة تشيلي بتلقينها ابحثي بقوقل بعدين سويها على طريقه عرض بوربوينت
أصرف شئ واذا يعني تبون زياده اكتبي عن المخاطر اللي تحصلهم وحطي علاجها يعني ملابس
للحمايه وتسذآ وسووهآ على شكل ملزمه وبسسْ ض1
إي وأتمنى إني سآعدتسسْ يَ أخيّه ^_^
1‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ُنُونيتاآ.
8 من 18
وانا معاااااااكم ابله العلوم بلشتنا خخخخخخ
12‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة Looly 911.
9 من 18
المناجم


المناجم نعمة وهبة من رب العالمين مليئة بالكثير من الكنوز والثروات التي تنعش الاقتصاد وتعم بالخير الوفير على كثير من البلدان، لكن ليس هذا هو الوجه الوحيد للمناجم بل إنها كما تمثل نعمة فقد تكون نقمة في أحيان أخرى.



فكما رأينا خلال الفترة الماضية تتابعت الحوادث داخل المناجم والتي يذهب ضحاياها العشرات بل المئات من العمال، ففي حادثة تشيلي الشهيرة تم إنقاذ 33 عاملا احتجزوا تحت الأرض لمدة 67 يوما إثر انهيار سطح المنجم عليهم، وفي وسط الصين حدث انفجار داخل منجم أسفر عن موت أكثر من ثلاثين عاملا، وفي نفس اليوم احتجز أربعة من العمال داخل منجم ذهب بالإكوادور، ثم تم العثور على جثتين لعاملين منهم كانوا عالقين داخل المنجم. كما قتل 25 من عمال المناجم الأمريكيين بسبب انفجار في منجم بولاية فرجينيا شرقي الولايات المتحدة.




نعمة ونقمة




وحتى نتمكن من معرفة كيف تصبح المناجم نعمة ونقمة في الوقت ذاته فلابد من إلقاء الضوء على عملية التنقيب التي تحدث داخل المناجم وما هي المخاطر التي يواجهها عمال المناجم.



فالمقصود بعملية التنقيب هو الكشف عن المواد الخام تحت الأرض وتحديد مكانها ونوعها وقيمتها وحجمها، بعد ذلك يتم استخراج هذه المواد عن طريق إنشاء وبناء المفاعلات والمعدات اللازمة لعمليات الحفر والتنقيب. وتتطلب عملية التنقيب آليات ضخمة ومتفجرات من أجل نقل الموارد المدفونة، وتحطيم الصخور وإزالتها.



وطبيعة هذا العمل له أضرار بيئية تشمل التآكل والتصحر وتشكيل المجاري وخسارة التنوع البيولوجي وتلوث التربة، وتلويث المياه السطحية والباطنية بمواد كيمائية؛ إذ إن مطاحن المعادن النفيسة تنتج كميات ضخمة من النفايات السامة والكيميائية، لذلك يفترض أن تكون شركات التنقيب الأكثر حرصا على مراعاة المعايير البيئية، والالتزام بمدونات السلوك.




مغامرة تحت الأرض




وحتى يتمكن العمال من القيام بهذا العمل فعليهم أن يقوموا بمغامرة أو مخاطرة إن جاز التعبير تحت الأرض حيث يقومون بالحفر لأعماق بعيدة قد تصل إلى 1000متر أو تزيد، والمشكلة في ازدياد عمق المنجم تكمن في الحرارة والضغط، إذ تضغط طبقات الصخور العليا على مكان الحفر وقد يسبب ذلك انفجارا صخريا وهذا سبب رئيسي من أسباب الحوادث والوفيات، وهو كذلك تحد تقني فلابد من ابتكار أدوات ووسائل جديدة يمكنها العمل في هذا العمق وتحت هذا الضغط الذي ينتج عنه ارتفاع حاد في درجات الحرارة.




إضافة إلى أن الرطوبة والحرارة المرتفعة يمكن أن تسبب صدمة حرارية قد تكون قاتلة، والغبار بدوره يسبب مشاكل رئوية، كالسحار الرملي والتليف والتغبر الرئوي.




وكما تشير منظمة إدارة صحة وسلامة التعدينMSHA (Mine Safety And Health Administration) فأكثر الحوادث شيوعا بين عمال المناجم هي سقوط العمال من مسافات عالية وحدوث الحرائق والانفجارات المفاجئة والحوادث الكهربائية، ورضوخ الأرض أي انهيار جزء من الأرض (السقف أو الظهر) على عمال المناجم، وهذه الحوادث تسمى مخاطر على المدى القصير أي أنها تؤدي إلى الوفاة في الحال أو إصابة حادة (إعاقة).




وهناك مخاطر على المدى البعيد وهي الناتجة عن الغبار السام الذي يستنشقه العمال ويؤدي إلى أمراض الجهاز التنفسي الخطيرة مثل تغبر الرئة أو أمراض الرئة السوداء، أيضا استخدام بطاريات في باطن الأرض المعتم يؤدي إلى فقدان البصر أو ضعفه، والإصابة بالانزلاق الغضروفي نتيجة للانحناء الدائم أثناء العمل.




إجراءات أمنية




التهوية الضعيفة داخل المناجم يمكن أن تسبب انفجار الغازات وارتفاع الحرارة وانتشار الغبار الذي يسبب مشاكل رئوية، لذا تعتبر تهوية المناجم (العزل والصرف) ضرورة أساسية لأمان العمال، ومن المفترض أن يحصل العمال على معدات للكشف عن غاز (أول أكسيد الكربون والأكسجين والهيدروجين سالفايد)، إضافة إلى أن الرطوبة والحرارة المرتفعة يمكن أن تسبب صدمة حرارية قد تكون قاتلة.



كما أقرت منظمة إدارة صحة وسلامة التعدين MSHA و(المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية) NIOSH أنه يجب أن يتم الكشف بشكل دوري على أماكن العمل والتأكد من عدم وجود أي مخاطر يمكن أن تؤذي العاملين، كما أنه يتوجب على عامل المنجم إذا لم يجد العوامل الصحية وتوافر كافة شروط السلامة اللازمة للعمل أن يسحب نفسه فورا من مكان العمل وأن يرفض العمل في ظروف غير آمنة أو غير صحية وأن يبلغ المشغل بالحالة حتى يقوموا بمعالجة الوضع.



كذلك لابد من إجراء البحوث الطبية على العاملين قبل البدء بالعمل لمعرفة إذا ما كان هناك مرض أو مانع صحي لدى هذا العامل من العمل تحت الظروف القاسية بطبيعتها داخل المنجم.



وفي مقابل هذا فإنه يجب على عمال المناجم تجنب التدخين أثناء عملهم حتى لا يتسبب في وقوع انفجار داخل المنجم، والتأكد من صلاحية وجودة الآلات التي يستخدمونها، وعليهم إبلاغ المسئولين والممثل لهم فور شعورهم بأي تغير في باطن الأرض أو حدوث أي اهتزازات حتى ولو كانت بسيطة أو ارتفاع درجات الحرارة داخل باطن الأرض.




توصيات دولية




وفي إطار اهتمام المنظمات الدولية بصحة العاملين وسلامتهم، ولتحقيق أهداف الصحة والسلامة المهنية فقد أصدرت منظمة العمل الدولية التوصية رقم 112 لسنة 1959، والتي تهدف ليس فقط إلى وقاية العاملين من مخاطر المهنة ولكن للارتقاء بالمستوى الصحي لهم، وبمقتضى هذه التوصية يتم إجراء مسح وتقييم لبيئة العمل للتعرف على المخاطر الموجودة أو المحتمل وجودها، وهذه المسئولية تقع على عاتق طبيب الصحة المهنية وأخصائي صحة بيئة العمل Industrial hygiene specialist وأخصائي السلامة المهنية، والذين يقدمون التوصيات بشأن الحاجة إلى وسائل هندسية أو غير ذلك للتحكم في المخاطر ووقاية العاملين، وكذلك وضع برنامج للسلامة والصحة المهنية والأمن الصناعي.




بالإضافة إلى معدات الإسعافات الأولية التقليدية، والتي يجب أن تتوفر في كل مواقع العمل، مع تدريب المسئولين والعمال على إجراء الإسعافات الأولية، والتأكد من صلاحية المعدات والأدوية المطلوبة.




بركان الحوادث




وتعتبر إفريقيا والصين من أكثر المناطق تعرضا لحوادث المناجم، ففي جنوب إفريقيا يوجد العديد من مناجم الذهب والألماس، وهي من أعمق المناجم في العالم، فمنجم توتونا مثلا يصل عمقه إلى 3.6 كيلومترات وقد يصل في المستقبل إلى 5 كيلومترات، وبدأ العمل في المنجم سنة 1962 واستمر إلى يومنا هذا بدون انقطاع حتى في الفترات التي انخفض فيها سعر الذهب.



يتكون المنجم اليوم من 800 كيلومتر من الأنفاق ويعمل فيه 5600 عامل وهو مكان يحظى بخطورة عاليه للعمل فيه إذ يلقى خمسة عمال مصرعهم على الأقل سنويا، وتعد مناجم الفحم في الصين من أخطر الأماكن التي قد يعمل بها إنسان على وجه الأرض حيث يدفع أربعة عمال أرواحهم مقابل كل مليون طن من الفحم.



ويوجد في الصين حاليا 600 منجم رئيسي تديرها الدولة، و2600 منجم تديرها المقاطعات و22 ألف منجم تديرها المدن الصغيرة والأفراد، وبحسب دراسة ميدانية قامت بها مصلحة الدولة لسلامة العمل ووزارة المالية ولجنة التنمية والإصلاح بمجلس الدولة، وشملت مناجم فحم في ثلاث عشرة مقاطعة، فإن المناجم الرئيسية التي تديرها الدولة تحتاج إلى ما يعادل ستة مليارات دولار أمريكي لتحسين إجراءات السلامة فيها خلال السنوات القادمة.



وفي عام 2005 ذكرت إدارة الدولة العامة لسلامة العمل أن 6027 شخصا لقوا مصرعهم في حوادث بمناجم الفحم، وفي الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2006 سجلت الصين 3413 حادثا في مناجم الفحم، كما أن حوادث المناجم الصينية قتلت خلال2009 حوالي2631 شخصا بحسب الأرقام الرسمية، حيث تعاني الصين من أعلى نسبة حوادث داخل المناجم مما يشير إلى نقص في إجراءات الأمن داخل المناجم.
27‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة انت اول همومي.
10 من 18
وانا بببعععد > <"" اممم مافي أقصصر من كذآآآ
6‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 18
ههع فلله طلع في من يعاني مثلي

بالتوفييق للجميع

ويسلمووو الله يعطيكم العافيه
14‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 18
وانا معاكم
23‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 18
وربي تاري الناس كلها تبي دا البحث ههههه
2‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة ملكه بأحساسي.
14 من 18
مدري
10‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 18
وانا كمان عايزة اللي يعرف يديني
4‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 18
الحمدلله اخخيررا لققيته طفشت وانا ادوره ^.^
بس فين طبيعه عمل عمال المنااجم !!!!!!!
22‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 18
ااااخخيرا لقيته طلعت روحي وانا ادوره

شششششششششكككككككككررررراااااا ^.^
22‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 18
السلام عليكم انا نفسكم عندي البحث وحاولت اختصر شوي من الموضوع الطوييييل اللي مكتوب


المناجم نعمة وهبة من رب العالمين مليئة بالكثير من الكنوز والثروات التي تنعش الاقتصاد وتعم بالخير الوفير وحتى نتمكن من معرفة كيف تصبح المناجم نعمة ونقمة في الوقت ذاته فلابد من إلقاء الضوء على عملية التنقيب التي تحدث داخل المناجم وما هي المخاطر التي يواجها عمال المناجم.
فالمقصود بعملية التنقيب هو الكشف عن المواد الخام تحت الأرض وتحديد مكانها ونوعها وقيمتها وحجمها، بعد ذلك يتم استخراج هذه المواد عن طريق إنشاء وبناء المفاعلات والمعدات اللازمة لعمليات الحفر والتنقيب. وتتطلب عملية التنقيب آليات ضخمة ومتفجرات من أجل نقل الموارد المدفونة، وتحطيم الصخور وإزالتها.
وطبيعة هذا العمل له أضرار بيئية تشمل التآكل والتصحر وتشكيل المجاري وخسارة التنوع البيولوجي وتلوث التربة، وتلويث المياه السطحية والباطنية بمواد كيمائية؛ إذ إن مطاحن المعادن النفيسة تنتج كميات ضخمة من النفايات السامة والكيميائية، لذلك يفترض أن تكون شركات التنقيب الأكثر حرصا على مراعاة المعايير البيئية، والالتزام بمدونات السلوك.
وكما تشير منظمة إدارة صحة وسلامة  فأكثر الحوادث شيوعا بين عمال المناجم هي سقوط العمال من مسافات عالية وحدوث الحرائق والانفجارات المفاجئة والحوادث الكهربائية، ورضوخ الأرض أي انهيار جزء من الأرض (السقف أو الظهر) على عمال المناجم، وهذه الحوادث تسمى مخاطر على المدى القصير أي أنها تؤدي إلى الوفاة في الحال أو إصابة حادة إعاقة
إجراءات أمنية :-
التهوية الضعيفة داخل المناجم يمكن أن تسبب انفجار الغازات وارتفاع الحرارة وانتشار الغبار الذي يسبب مشاكل رئوية، لذا تعتبر تهوية المناجم (العزل والصرف) ضرورة أساسية لأمان العمال,ومن المفترض أن يحصل العمال على معدات للكشف عن غاز (أول أكسيد الكربون والأكسجين والهيدروجين سالفايد)، إضافة إلى أن الرطوبة والحرارة المرتفعة يمكن أن تسبب صدمة حرارية قد تكون قاتلة كذلك لابد من إجراء البحوث الطبية على العاملين قبل البدء بالعمل لمعرفة إذا ما كان هناك مرض أو مانع صحي لدى هذا العامل من العمل تحت الظروف القاسية بطبيعتها داخل المنجم. واتمنى اني اكون افدتكم ا
29‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف يقضون عمال المناجم يومهم
كيفية عمل مصباح الأمان المستخدمة في المناجم
خااااااااص لك ؟
كيف كانت تنقب المناجم قديما قبل الأدوات؟
ما هو رايكم في تفاعل الرئيس الشيلي في أزمة عمال المناجم؟ هل تتوقع ان يعمل رؤسائنا نفس العمل؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة