الرئيسية > السؤال
السؤال
يقول الله تعالى : { لكل أجل كتاب } . فهل يقصد بالأجل نهايته أم بدايته أم كلاهما
الفتاوى | الفقه | الحديث الشريف | التوحيد | الإسلام 3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة egyptiongolden.
الإجابات
1 من 2
الاجل دائما هو النهاية
والله من وراء القصد
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة 121121121.
2 من 2
الأيه الكريمة
(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآَيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ)
فالكتاب  هنا تعنى ميقات والأجل المقدور
فلكل ما قدر ميعاد
والله اعلى وأعلم
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة widow maker.
قد يهمك أيضًا
من القائل : ( من كانت بدايته محرقة ,,, فإن نهايته مشرقة )
لماذا الحب نهايته الخذاع
ما الصواب : {نِعمَ المرأة...} أم {نعمت المرأة...} ؟
لو اصبت بمرض نهايته الموت فهل ستخبر اهلك ومن حولك بذلك ؟
هل تقبل النصيحة في شئ أم تحب اختبار الشئ بنفسك؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة