الرئيسية > السؤال
السؤال
ماحكم من ترك الصلاة ؟ عامدا متعمدا ؟
الفتاوى | الفقه | الصلاة | الإسلام 16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 9
هنا تجد الجواب من الشيخ بن عثيمين ,, رحمه الله تعالي ,,

http://www.al-eman.com/islamlib/viewchp.asp?BID=291&CID=1‏
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة madrid_ramos.
2 من 9
الفرق بين المسلم و الكافر ترك الصلاة.
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Nouri.
3 من 9
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــافـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
تارك الصلاة إن كان منكرا لوجوبها فهو كافر بإجماع المسلمين خارج من ملة الإِسلام إلا أن يكون قريب عهد بالإسلام ولم يخالط المسلمين مدة يبلغه فيها وجوب الصلاة عليه . وإن كان تركه تكاسلا مع اعتقاده وجوبها كما هو حال كثير من الناس فقد اختلف العلماء فيه ، فذهب مالك والشافعى وجماهير السلف والخلف إلى أنه لا يكفر بل يفسق ويستتاب ، فإن تاب وإلا قتلناه حدا كالزانى المحصن ، ولكنه يقتل بالسيف ، وذهب جماعة من السلف إلى أنه يكفر، وهو مروى عن على وإحدى الروايتين عن أحمد بن حنبل وهو وجه لبعض أصحاب الشافعى ، وذهب أبو حنيفة وجماعة من أهل الكوفة والمزنى صاحب الشافعى إلى أنه لا يكفر-ولا يقتل بل يعزر ويحبس حتى يصلى .
ثم ذكر حجة القائلين بكفره وهى ظاهر الحديث والقياس على - كلمة التوحيد، وحجة القائلين بعدم قتله وهى حديث " لا يحل دم امرىء إلا بأحد ثلاث " وليس فيه ترك الصلاة، ومن قال لا يكفر احتج بقوله تعالى { إن اللَّه لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} .
وبحديث " من قال لا إله إلا اللَّه دخل الجنة " وحديث " حرم على النار من قال لا إله إلا اللّه " وغيرها من الأعمال كالصلاة ونحوها .
ومع قولهم بعدم كفره قالوا بقتله حدا إن لم يتب محتجين بقوله تعالى " فإن تابوا وأقاموا الصلاة واَتوا الزكاة فخلوا سبيلهم " أى لا تقتلوهم إن فعلوا ذلك ، ومفهومه يقتلون إن لم يفعلوا . وبحديث "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا اللّه ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا عصموا منى دماءهم وأموالهم " .
وأجاب هؤلاء الذين لا يكفرون تارك الصلاة عن الحديث " بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة " بأن المعنى أنه يستحق عقوبة الكفر وهى القتل ، أو أنه محمول على المستحل ، أو على أنه قد يؤول به إلى الكفر أو أن فعله فعل الكفار انتهى .
ذكر السبكى فى طبقات الشافعية أن الشافعى وأحمد تناظرا فى تارك الصلاة فقال الشافعى : أحمد أتقول أنه يكفر؟ قال نعم ، قال إذا كان كافرا فبم يسلم ؟ قال : يقول لا إله إلا اللَّه محمد رسول اللَّه ، قال الشافعى : فالرجل مستديم لهذا القول لم يتركه ، قال : يسلم بأن يصلى قال : صلاة الكافر لا تصح ، ولا يحكم له بالإِسلام بها، فسكت أحمد .
ومن ترك الصلاة كسلا مع الإِيمان بوجوبها عليه يجب نصحه بالحكمة والموعظة الحسنة، فإن لم يتب وجبت مقاطعته وكراهيته وحَرُمَ حبه ومودته .


المصدر : موقع وزارة الأوقاف المصرية
http://www.islamic-council.com

فتاوى الأزهر
16‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة mostafa.ajami (Mostafa Ajami).
5 من 9
من ترك الصلاة عمدا فقد كفر
العهد الذي بينناوبينهم الصلاة فمن تركها كفر
17‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كاوي الجن.
6 من 9
كاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااافر ..))
25‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ņàďó ŚęMθ.
7 من 9
في الحديث الشريف يقول ان العهد ما بيننا و بينكم الصلاة فامن تركها فقد  كفر
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة .kkkkk.
8 من 9
كافر اخي
14‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة محترم4444444.
9 من 9
الكفر بالصلاة يعني الجخود بها وانكارها أي الكفر والعياذ بالله .. الا اذا عاد الى ربه وتاب واناب ..  وقضى ما عليه
18‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة tikasida.
قد يهمك أيضًا
هل صلة الرحم على من نصب علي عامدا متعمدا فرض
ماحكم ترك الصلاة؟
ماحكم من ترك نية اللإحرام؟
ماحكم تأخير الصلاة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة