الرئيسية > السؤال
السؤال
تفسير آية(ان اكرمكم عند الله اتقاكم)
قال الناس ان الله ذو علم باتقاكم واكرمكم عنده
الاسلام 8‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة a.o.k.
الإجابات
1 من 4
اي ان كرامة العبد عند الله بتقواة
والتقوى هي اطاعة الامر واجتناب النهي والوقوف عند الحد
اي ان الله يكرم عبادة الاتقياء
8‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة al joker 200 (السيف البتآر).
2 من 4
قوله: ( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ) أي: إنما تتفاضلون عند الله بالتقوى لا بالأحساب. وقد وردت الأحاديث بذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
قال  البخاري رحمه الله: حدثنا محمد بن سلام، حدثنا عبدة، عن عبيد الله، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبي هريرة قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أكرم؟ قال: "أكرمهم عند الله أتقاهم" قالوا: ليس عن هذا نسألك. قال: "فأكرم الناس يوسف نبي الله، ابن نبي الله، ابن خليل الله". قالوا: ليس عن هذا نسألك. قال: "فعن معادن العرب تسألوني؟" قالوا: نعم. قال: "فخياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فَقِهُوا"  .
وقد رواه البخاري في غير موضع من طرق عن عبدة بن سليمان  . ورواه النسائي في التفسير من حديث عبيد الله -وهو ابن عمر العمري-به  .
حديث آخر: قال مسلم  ، رحمه الله: حدثنا عمرو الناقد، حدثنا كَثِير بن هشام، حدثنا جعفر بن برقان، عن يزيد بن الأصم، عن أبي هريرة  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم".
ورواه ابن ماجه عن أحمد بن سنان، عن كَثِير بن هشام، به  .
حديث آخر: وقال  الإمام أحمد: حدثنا وكيع، عن أبي هلال، عن بكر، عن أبي ذر قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "انظر، فإنك لست بخير من أحمر ولا أسود إلا أن تفضله بتقوى  . تفرد به أحمد  .
حديث آخر: وقال  الحافظ أبو القاسم الطبراني: حدثنا أبو عبيدة عبد الوارث بن إبراهيم العسكري، حدثنا عبد الرحمن بن عمرو بن جَبَلة، حدثنا عبيد بن حنين الطائي، سمعت محمد بن حبيب بن خِرَاش العَصَرِيّ، يحدث عن أبيه: أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول  : المسلمون إخوة، لا  < 7-387  >  فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى"
حديث آخر: قال  أبو بكر البزار في مسنده: حدثنا أحمد بن يحيى الكوفي، حدثنا الحسن بن الحسين، حدثنا قيس -يعني ابن الربيع-عن شبيب بن غَرْقَدَة  ، عن المستظل بن حصين، عن حذيفة  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلكم بنو آدم. وآدم خلق من تراب، ولينتهين قوم يفخرون بآبائهم، أو ليكونن أهون على الله من الجِعْلان".
ثم قال: لا نعرفه عن حذيفة إلا من هذا الوجه  .
حديث آخر: قال  ابن أبي حاتم: حدثنا الربيع بن سليمان، حدثنا أسد بن موسى، حدثنا يحيى بن زكريا القطان، حدثنا موسى بن عبيدة، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر قال: طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة على ناقته القَصْواء يستلم الأركان  بمحجن في يده، فما وجد لها مناخًا في المسجد حتى نـزل صلى الله عليه وسلم على أيدي الرجال، فخرج بها إلى بطن المسيل فأنيخت. ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبهم على راحلته، فحمد الله وأثنى عليه بما هو له أهل  ثم قال: "يا أيها الناس، إن الله قد أذهب عنكم عُبِّية الجاهلية وتعظمها بآبائها، فالناس رجلان: رجل بر تقي كريم على الله، وفاجر شقي هين على الله. إن الله يقول: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )"
المصدر
تفسير بن كثير
9‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
3 من 4
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اولا اما في ما يخص هده الاية الكريمة من كتاب ربنا العزيز العلي هي ان المسلم لا يحاسب على اساس لون او حسب او نسب او مال او جاه بل يحاسب بقدر ما اعطى للله بل لايحاسب بقدر ما كان مخلصا له مؤمنا به واعيا بهديه متخدا رسوله حبيبا فهو العبد عليه التيان بما امر ربه و الابتعاد عن ما نهى و بدلك تكون التقوى و قد اتى عن عمر رضي الله عنه  عمر بن الخطاب رضي الله عنه تقياً ورعاً، لا يخشى في الله لومة لائم، يعرف أن المسلمين سواسية لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى. ولا ينفع الإنسانَ عند الله حَسَبُه أو نَسَبُه إذا لم يرعَ حقوق الله وحقوق الناس، ولذا فقد كان رحمه الله لا يولي أمراً من أمور المسلمين إلا من يتوسم فيه القدرة عليه، والكفاية وحسن الولاية ، وكان يخلص النصح لمن اختاره لذلك. لا يداجي غنياً أو شَريفا ولا يستهين بفقير أو وضيع.

و اخيرا جزاك الله خيرا على هدا السؤال
13‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة سامي هنا (مسلم تونسي).
4 من 4
السلام عليكم
10‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من هم المجرمون عند الله ؟؟؟؟؟
ماهو تفسير الاية ان اللة لايظلم احدا فتيلة
ما هو الاسم العلمي لل"حزقة" اكرمكم الله
ما الحكمة من امتلاك الحيوانات لذيول ؟ (اكرمكم الله)
هل توافق على فكرة تكامل الحضارات ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة