الرئيسية > السؤال
السؤال
حديث الرسول عليه الصلأة والسلأم عن عائشه رضي الله عنها في استشهاد الأمام الحسين عليه السلأم ؟؟؟
عن عائشه ام المؤمنين رضي الله عنها ..قالت ..

..(( دخل الحسين ابن علي على رسول الله .وهو يُوحى اليه .فنزا رسول الله .وهو منكب..  فلعب على ظهره

... فقال جبرائيل لرسول الله عليه الصلأة والسلأم ... اتحبهُ يامحمد ؟؟؟

... فقال الرسول عليه الصلأة والسلأم .. ياجبرائيل ... ومالي لأاحب ابني ؟؟؟

... فقال جبرائيل ... فان امتك ستقتله من بعدك ... فمد جبرائيل عليه السلأم يدهُ فاتاه بتربة بيضاء ..فقال .

... في هذه الأرض يُقتل ابنك يامحمد ... واسمها الطف ...

... فلما ذهب جبرائيل من عند الرسول عليه الصلأة والسلأم ...

... خرج الرسول عليه الصلأة والسلأم ..والتربه في يده وهو يبكي فقال ...

... ياعائشه ان جبرائيل اخبرني ان الحسين ابني مقتول في ارض الطف وان امتي ستفتن من بعدي ...

... ثم خرج الى اصحابه ............


... السلأم على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله واصحابه عليهم السلأم اجمعين ...

... السلأم على شهيد كربلأء الأمام الحسين واخيه العباس واهلهم واصحابهم وكل من كان معهم في ارض كربلأء ...
السيرة النبوية | Google إجابات | الحديث الشريف | العالم العربي | الإسلام 21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
230 - ورواه أيضا ابن عديم بسنده عن ابن سعد في الحديث : " 145 " من مقتل الامام الحسين في بغية الطلب 78 / أ قال : وفي ط 1 ، ص 92 أخبرنا أبو اليمان زيد بن الحسن ، عن أبي بكر محمد بن عبد الباقي قال : أخبرنا الحسين بن علي قال : أخبرنا محمد بن العباس

قال : أخبرنا أحمد بن معروف قال : حدثنا الحسين بن الفهم قال : حدثنا محمد بن سعد قال : حدثنا علي بن محمد . . ويأتي أيضا في أثناء الحديث : " 256 " أن عمرة بنت عبد الرحمان كتبت إلى الامام عليه السلام - لما عزم على الذهاب إلى الكوفة - تخبره أنه إنما يساق إلى مصرعه وتقول في كتابها إليه : " أشهد لحدثتني عائشة أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يقتل حسين بأرض بابل " .


ورواه أيضا الطبراني في الحديث : " 48 من ترجمة الامام الحسين من المعجم الكبير : ج 1 / الورق 144 / قال : حدثنا أحمد بن رشدين المصري ، حدثنا عمرو بن خالد الحراني ، أنبأنا ابن لهيعة عن أبي الاسود : عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت : دخل الحسين بن

علي رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوحى إليه فنزا رسول الله صلى الله عليه وسلم - وهو منكب - ولعب على ظهره ، فقال جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أتحبه يا محمد ؟ قال : يا جبرئيل ومالي لا أحب ابني ؟ قال : فإن أمتك ستقتله من

بعدك . فمد جبرئيل عليه السلام يده فأتاه بتربة بيضاء فقال في هذه الارض يقتل ابنك هذا يا محمد ، واسمها الطف . فلما ذهب جبرئيل عليه السلام من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، خرج رسول الله صلى الله عليه والتربة في يده يبكي فقال : يا عائشة إن جبرئيل عليه السلام أخبرني أن الحسين ابني مقتول في أرض الطف وأن أمتي ستفتن بعدي . ثم خرج إلى أصحابه فيهم
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة الشقيان.
2 من 5
علي وأبو بكر وعمر وحذيفة وعمار وأبو ذر رضي الله عنهم وهو يبكي قالوا : ما يبكيك يا رسول الله ؟ فقال : أخبرني جبرئيل أن ابني الحسين يقتل بعدي بأرض الطف وجاءني بهذه التربة وأخبرني أن فيها مضجعه .

ورواه عنه في مجمع الزوائد ج 9 ص 187 ، ثم قال : و [ رواه أيضا ] في الاوسط باختصار كثير وأوله : إن رسول الله أجلس حسينا على فخذه فجاءه جبرئيل . .

( 1 ) رواه ابن سعد - مع الحديث التالي - تحت الرقم : " 78 " وتاليه من ترجمة الامام الحسين من الطبقات الكبرى ج 8 .

ورواه البيهقي في كتاب دلائل النبوة ج 6 ص 469 قال : وأنبأني أبو عبد الله الحافظ إجازة أن أبا الحسين أحمد بن عثمان بن يحيى أخبره ، حدثنا أبو اسماعيل محمد بن اسماعيل السلمي ، حدثنا سعيد بن أبي مريم . وأنبأني أبو عبد الرحمان السملي أن أبا محمد بن زياد السمذي

أخبرهم : حدثنا محمد بن اسحاق بن خزيمة ، حدثنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي ، حدثنا سعيد - هو ابن الحكم بن أبي مريم قال : حدثني يحيى بن أيوب قال : حدثني ابن غزية - وهو عمارة - عن محمد بن ابراهيم ، عن أبي سلمة . .

ثم قال : هكذا رواه يحيى بن أيوب ، عن عمارة مرسلا ورواه ابراهيم بن أبي يحيى عن عمارة موصولا فقال : عن محمد بن ابراهيم عن أبي سلمة عن عائشة .


ورواه أيضا السيوطي في الخصائص : ج 2 ص 125 ، نقلا عن البيهقي ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمان . . كما في إحقاق الحق : ج 11 ، ص 344 .

وهذا رواه أيضا الخوارزمي في الفصل : " 8 " من مقتل الحسين : ج 1 ، ص 159 ، قال : أخبرنا علي بن أحمد العاصمي ، أخبرنا اسماعيل بن أحمد البيهقي ، أخبرنا والدي أحمد بن الحسين ، حدثنا أبو عبد الله الحافظ ، أخبرنا أحمد بن علي المقرئ ، حدثنا محمد بن عبد الوهاب ، حدثني أبي عبد الوهاب بن حبيب ، حدثني ابراهيم بن أبي يحيى المدني عن عمارة بن يزيد ، عن محمد بن ابراهيم التيمي ، عن أبي سلمة ، عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وآله أجلس حسينا على فخذه فجاء جبرئيل إليه فقال : هذا ابنك ؟ قال : نعم . قال : أما إن أمتك ستقتله بعدك ! ! ! فدمعت عينا رسول الله فقال جبرئيل : إن شئت أريتك الارض التي يقتل فيها ؟ قال : نعم . فأراه جبرئيل ترابا من تراب الطف .

( 2 ) كذا في أصلي كليهما ومثله في الصواعق المحرقة ص 191 . وفي الطبقات الكبرى : " كانت لنا مشربة "
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة الشقيان.
3 من 5
استغفر الله العظيم. حسب تفكيري وتأكدت  الآن  أن التشيع اخترع لغايه في نفس يعقوب
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 5
نحن أولى من الفرس من علي  وآل البيت
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
كل معتقدات الشيعة  الغاز وأساطير يجب أن تحذف ليعودو إلى دين الله ،الواحد ناقصو هبل
13‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
سؤال محيرني واتمنا اخواننا الشيعه يجاوبوني
متى تبدأ اولمبيات عاشوراءعند الشيعه؟
عظم الله لكم الاجر فى ذكرى استشهاد سيدى ومولاى الامام الحسين ابن على عليهما السلام
هل تصدق كذبة قتل الأمام يزيد بن معاويه للأمام الحسين عليهم السلام جميعاً ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة