الرئيسية > السؤال
السؤال
حديث نهى فيه الرسول عن الإسراف في الماء
الإسلام 30‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
(لا تسرف ولو كنت على نهر جار)
30‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة عمر البصري (عــراق عــمــر).
2 من 3
نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الإسراف في استعمال الماء حتى ولو كان من أجل الوضوء، فقد روي عن عبد الله بن عمر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر بسعد بن أبي وقاص وهو يتوضأ فقال (ما هذا الإسراف؟)، فقال: أفي الوضوء إسراف؟، قال (نعم وان كنت على نهر جار) أخرجه بن ماجه في سننه.





لا شك بأن الكثير سمِع كلمة إسراف دون فهم معناها ..

فالإسراف لغةً : تجاوز الحد فى كل فعل يفعله الإنسان

و الإسراف إصطِلاحاً : هو صرف المال فيما يستقبحه العقلاء او فيما لا ينبغي

أشكال الإسراف :

1)الإسراف في الماء :


- فالماء أساس كل حي، قال تعالى: { وجعلنا من الماء كل شيء حي} [الأنبياء: 30]

- نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الإسراف في استعمال الماء حتى ولو كان من أجل الوضوء، فقد روي عن عبد الله بن عمر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر بسعد بن أبي وقاص وهو يتوضأ فقال (ما هذا الإسراف؟)، فقال: أفي الوضوء إسراف؟، قال (نعم وان كنت على نهر جار) أخرجه بن ماجه في سننه.


2)الإسراف في المأكل و المشرب :


- وقد نهى القرآن الكريم عن الإسراف فيه ، فقال تعالى: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين}[الأعراف: 31]،
- وقال تعالى: {كلوا من ثمرة إذا أثمر، وآتوا حقه يوم حصاده، ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين} [الأنعام: 141]

2) الإسراف في الإنفاق :


- وقال تعالى: {والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما} [الفرقان: 67].
نهى الله تعالى ورسوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن إضاعة المال ،
روى البخاري (5975) ومسلم (593) عن الْمُغِيرَة بن شعبة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ نَهَى عَنْ ثَلاثٍ : قِيلَ وَقَالَ ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ ، وَإِضَاعَةِ الْمَالِ .
وسوف يُسأل كل إنسان يوم القيامة عن ماله : من أين اكتسبه ، وفيم أنفقه ؟ رواه الترمذي (2417) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

- و المال : قوام الحياة , سبب في تلبية حاجات الإنسان و توفير حياة كريمة , و إعتبره الإسلام من الضرورات الخمس .

- وفي جامع معمر :عن علي ، قال : « ما أنفقت على نفسك ، أو على أهل بيتك في غير سرف ، ولا تبذير فلك ، وما تصدقت رياءً وسمعةً ، فذلك حظ الشيطان »
هذا والله تعالى أعلى وأعلم بالصواب والحق .

4) الإسراف في اللباس :


- وقال الإمام أحمد: حدثنا بهز، حدثنا همام عن قتادة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «كلوا واشربوا والبسوا وتصدقوا من غير مخيلة ولا سرف، فإن الله يحب أن يرى نعمته على عبده» ورواه النسائي وابن ماجه من حديث قتادة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال «كلوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ولا مخيلة»

- وقول ابن عباس رضي الله عنهما : « كل ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك خصلتان سرف أو مخيلة »
رواهما البخاريُّ تعليقًا ووصلهما ابن حجر .

مخاطر الإسراف :

- وتوعد القرآن المسرفين بالهلاك فقال تعالى: {ثم صدقناهم الوعد فأنجيناهم ومن نشاء وأهلكنا المسرفين} [الأنبياء: 9].

- وعاقبة المسرف في الدنيا الحسرة والندامة (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوماً محسوراً) وفي الآخرة العقاب الأليم والعذاب الشديد (وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال في سموم وحميم وظل من يحموم لا بارد ولا كريم إنهم كانوا قبل ذلك مترفين)..

- ومن نتيجة جهل المسرف بتعاليم الدين مجاوزة الحد في تناول المباحات، فإن هذا من شأنه أن يؤدي إلى السمنة وضخامة البدن وعدم السيطرة على الشهوات، وبالتالي الكسل والتراخي، مما يؤدي به إلى الإسراف.

- جاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله: "إياكم والبطنة في الطعام والشراب، فإنها مفسدة للجسد، مورثة للسقم، مكسلة عن الصلاة، وعليكم بالقصد فيهما، فإنه أصلح للجسد، وأبعد من السرف..".



أسباب الإسراف :

1) جهل المسرف بتعاليم الدين الذي ينهى عن الإسراف بشتى صوره، فلو كان المسرف مطلعاً على القرآن الكريم والسنة النبوية لما اتصف بالإسراف الذي نُهى عنه.

2) قد ينشأ في أسرة حالها الإسراف والبذخ، فما يكون منه سوى الاقتداء والتأسي.

3)الغفلة عن طبيعة الحياة الدنيا وما ينبغي أن تكون، ذلك أن طبيعة الحياة الدنيا أنها لا تثبت ولا تستقر على حال واحدة.

4) صحبة المسرفين ,ذلك أن الإنسان غالباً ما يتخلق بأخلاق صاحبه وخليله، إذ أن المرء كما قال صلى الله عليه وسلم: "على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل".

5) السعة بعد الضيق: وقد يكون الإسراف سببه السعة بعد الضيق، أو اليسر بعد العسر

6) المحاكاة والتقليد: وقد يكون سبب الإسراف محاكاة الغير وتقليدهم حتى لا يوصف بالبخل

7) حب الظهور والتباهي , أمام الناس رياء وسمعة والتعالي عليهم.

8) الغفلة عن الآثار المترتبة على الإسراف والتبذير.

الإعتدال :

- أمرنا الله تعالى بالاعتدال في النفقة فقال سبحانه " وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ "
وروى عبدُ بنُ حُمَيد في تفسيره عن الحسن: { وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ } قال: ذلك ألا تجهد مالك ثم تقعد تسأل الناس.

- و لا ننسى بأنه يجب علينا الإعتدال في كل شيء و لا نقتصر فقط على النفقة
يقول شيخ الإسلام بن تيمية رحمة الله عليه ( دين الله وسط بين الغالي فيه والجافي عنه)
كما قال تعالى (( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا))

..............................

تبين من خلال دراسة ميدانية عن المشكلات الاقتصادية التي تواجه الشباب أن معظم التعبيرات الحرة من أفراد عينة البحث كانت تعبر عن التبذير والإسراف في غير مكانه بنسبة 8،3% ومن نماذج تعبيراتهم الحرة: "عدم التوازن في النفقات وعدم تنظيم الصرف"، "عدم قدرتي على حفظ نفسي من صرف المال"، هذه التعبيرات تبرز حاجة الشباب خاصة إلى المنهج الإسلامي في معالجة ظاهرة الإسراف

و أخيرا أنتهي بقول الرحمن لا إله إلا هو سبحانه

قال اللهُ تعالى :" وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " (سورة الأنعام 141- سورة الأعراف 31)
31‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
3 من 3
لا تسرف ولو كنت على نهر ماء جار
3‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة رنّوشة (Louisa Shaikh).
قد يهمك أيضًا
ما حكم الإسراف في الأطعمة ؟
ما معنى الإسرااف ؟؟
هو تفريق المال على وجه الإسراف ماذا يسمى؟
الاسراف واثره على اقتصاد المجتمع ؟
نهى صلى الله عليه وسلم عن سوء الخلق
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة