الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين ماء زمزم و الماء العادي؟
العلوم | العالم العربي | الإسلام | الثقافة والأدب 25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة himo egypt.
الإجابات
1 من 10
هو افضل ماء موجود بالارض
تم تحليله  ووجد ان ماء زمزم  ممزوج للماء الموجود بالارض
=================================
حسب ما اعرف

قال رسوال صلى الله عليه وسلم: ((ماء زمزم لما شرب له)).


وعــن رسول الله صلى الله عليه وسلم انـه قال:

((ماء زمزم شفاء من كل داء وسقم,
وامان من كل خوف وحزن)).


<> التحاليل الكيميائية لماء زمزم:


اجــري خلال العقدين الماضيين عدد من التحاليل الكيميائية لمعرفة
تركيب ماء زمزم, ففي عام 1973 م قامت شركة واطسون باجراء تحليل
لمياه ابار زمزم والدوادية وعين زبيدة.




وفي عام 1392هــ كلفت وزارة الحج والاوقاف وفي المملكة العربية
السعودية الشركة الاستشارية باجراء دراسة لتعقيم مياه زمزم وتعبئتها
في زجاجات معقمة, وقد قامت الشركة بتحليل مياه زمزم بكتريولوجيا
وكيميائيا.





وفي شتاء عام 1400هـــ اخذت عينات من المصادر الرئيسية لمياه
زمزم باشراف المهندس يحيى حمزة كوشك وتم تحليلها في مختبر مصلحة
المياه في المنطقة الغربية.




ويقول الاستاذ كوشك في كتابه ((ماء زمزم)): تتميز مياه زمزم بصفة
عامة باحتوائها على تركيزات عالية من الكالسيوم والماغتسيوم والمعادن
الاخرى ((اي انها مياه غنيه بالمعادن)).




التحليل الكيميائي لماء زمزم ( مركز ابحاث الحج بجامعة الملك عبدالعزيز).





1- الاس الهيدروجيني 7.8 .
2- القلوب الكلية 300 .
3- العسر الكلي 680 .
4- عسر الكالسيوم 470 .
5- عسر الماغنسيوم 210.
6- الكالسيوم 188 .
7- الماغنسيوم 51 .
8- الصوديوم 253 .
9- البوتاسيوم 121 .
10- النشادر 6 .
11- النتريت 0.01 .
12- النترات 173 .
13- الكلور 340 .
14- الكيريتات 372 .
15- الفوسفات 0.25 .
16- البيكربونات 366 .



هذه النتائج مقدرة بـــــ (ملغ / ليتر) فيما عدا الاس الهيدروجيني
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله العظيم (رُوْح الرُوحْ).
2 من 10
ماء زمزم ماء مبروك والماء العادي عادي
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة jojo مصر.
3 من 10
اقرا هذا وان شاء الله هتستفيد

قال أحد الأطباء في عام 1971م إن ماء زمزم غير صالح للشرب ، استناداً إلى أن


موقع الكعبة المشرفة منخفض عن سطح البحر ويوجد في منتصف مكة ، فلا بد أن مياه


الصرف الصحي تتجمع في بئر زمزم !!


ما أن وصل ذلك إلى علم الملك فيصل رحمه الله حتى أصدر أوامره بالتحقيق في هذا


الموضوع ، وتقرر إرسال عينات من ماء زمزم إلى معامل أوروبية لإثبات مدى صلاحيته للشرب ..


ويقول المهندس الكيميائي معين الدين أحمد، الذي كان يعمل لدى وزارة الزراعة


والموارد المائية السعودية في ذلك الحين ، أنه تم اختياره لجمع تلك العينات ..


وكانت تلك أول مر تقع فيها عيناه على البئر التي تنبع منها تلك المياه وعندما


رآها لم يكن من السهل عليه أي يصدق أن بركة مياه صغيرة لا يتجاوز طولها 18 قدما


وعرضها 14 قدماً ، توفر ملايين الجالونات من المياه كل سنة للحجاج منذ حفرت من


عهد إبراهيم عليه السلام ..


وبدأ معين الدين عمله بقياس أبعاد البئر، ثم طلب من أن يريه عمق المياه، فبادر


الرجل بالاغتسال، ثم نزل إلى البركة، ليصل ارتفاع المياه إلى كتفيه، وأخذ يتنقل


من ناحية لأخرى في البركة، بحثاً عن أي مدخل تأتي منه المياه إلى البركة، غير


أنه لم يجد شيئاً .. وهنا خطرت لمعين الدين فكرة يمكن أن تساعد في معرفة مصدر


المياه ، وهي شفط المياه بسرعة باستخدام مضخة ضخمة كانت موجودة في الموقع لنقل


مياه زمزم إلى الخزانات ، بحيث ينخفض مستوى المياه بما يتيح له رؤية مصدرها غير


أنه لم يتمكن من ملاحظة شيء خلال فترة الشفط، فطلب من مساعده أن ينزل إلى الماء


مرة أخرى .. وهنا شعر الرجل بالرمال تتحرك تحت قدميه في جميع أنحاء البئر أثناء


شفط المياه ، فيما تنبع منها مياه جديدة لتحلها ، وكانت تلك المياه تنبع بنفس


معدل سحب المياه الذي تسحبه المضخة ، بحيث أن مستوى الماء في البئر لم يتأثر


إطلاقاً بالمضخة ..


وهنا قام معين الدين بأخذ العينات التي سيتم إرسالها إلى المعامل الأوروبية ،


وقبل مغادرته مكة استفسر من السلطات عن الآبار الأخرى المحيطة بالمدينة ،


فأخبروه بأن معظمها جافة ..


وجاءت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية ومعامل وزارة الزراعة


والموارد المائية السعودية متطابقة، فالفارق بين مياه زمزم وغيرها من مياه


مدينة مكة كان في نسبة أملاح الكالسيوم والمغنسيوم، ولعل هذا هو السبب في أن


مياه زمزم تنعش الحجاج المنهكين .. ولكن الأهم من ذلك هو أن مياه زمزم تحتوي


على مركبات الفلور التي تعمل على إبادة الجراثيم !!


وأفادت نتائج التحاليل التي أجريت في المعامل الأوروبية أن المياه صالحة للشرب


ويجدر بنا أن نشير أيضاً إلى أن بئر زمزم لم تجف أبداً من آلاف السنين، وأنها


دائما ما كانت توفي بالكميات المطلوبة من المياه للحجاج ، وأن صلاحيته للشرب


تعتبر أمراً معترفاً به على مستوى العالم نظراً لقيام الحجاج من مختلف أنحاء


العالم على مدى مئات السنين بشرب تلك المياه المنعشة والاستمتاع بها .. وهذه


المياه طبيعية تماماً ولا يتم معالجتها أو إضافة الكلور إليها .. كما أنه عادة


ما تنمو الفطريات والنباتات في الآبار، مما يسبب اختلاف طعم المياه ورائحتها


أما بئر زمزم فلا تنمو فيها أية فطريات أو نباتات .
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الاء محمد محمد.
4 من 10
أرى بأن له طعماً مميزاً يختلف عن الماء العادي ,
و يروي العطش أكثر من الماء العادي ,
حتى تجد فيه الكثير من الفوائد للجسم و معالجة العديد من الأمراض , فسبحان الله
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 10
لا فرق في التركيب انما  هو ماء مبارك باذن الله
_______
تحياتي لك  و لاسئلتك الرائعة
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 10
كالفرق بين نور الشمس و نور المصباح
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة selma algeria.
7 من 10
الفرق بين ماء زمزم والماء العادى :
1- الماء العادي لما تشرب منه ما تقدر تشربه الا على ثلاث او اثنين ...اما الزمزم
سبحان الله لو تشرب كاسه مره وحده ما تحس فيها
2-  ماء زمزم لو شربته بعد الاكل تحس بخفه في البطن يعنى سبحان الله مو زي الماء العااادي على
طول يجيب الثقل والنوم
3- سبحان الله لو تشرب ماء زمزم وانت تعبان تحس براحه مو زي الماء العادي
يعنى لو جيت يوم وانت عطشان مرررره وشربت ماء عادي وكثرت منه تحس بالم في بطنك اما زمزم سبحان الله لو تشرب منه كاسه وحده يصير زي مشروب الطاقه
يحسس الانسان بالرحه فسبحان الله واكبر
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة roofa74.
8 من 10
الفرق بين ماء زمزم و الماء العادي :
===================
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- : (خير ماء على وجــه الأرض ماء زمزم، فيه طعام من الطعم، وشفاءمن السقم، وشر ماء على وجه الأرض مــاء بوادي برهـوت، بقية حضرموت كرجل الجراد من الهوام تصبح تتدفق، وتمسي لا بلال لها) [صحيح الجامع 3322].

وقد أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على ماء بئر زمزم أنه ماء متميز في صفاته الطبيعية والكيميائية، فهي ماء غازي عسر، غني بالعناصر والمركبات الكيميائية النافعة التي تقدر بحوالي (2000) ملليجرام بكل لتر، بينما لا تزيد نسبة الأملاح في مياه آبار مكة وآبار الأودية المجاورة عن 260ملليجرام بكل لتر، مما يوحي ببعد مصادرها عن المصادر المائية حول مكة المكرمة، وبتميزها عنها في محتواها الكيميائية وصفاتها الطبيعة.

والعناصر الكيميائية في ماء زمزم يمكن تقسيمها إلى أيونات موجبة وهي بحسب وفرتها تشمل : أيونات كل من الصوديوم (حوالي 250ملليجرام /لتر)، والكالسيوم (حوالي 200ملليجرام /لتر ) والبوتاسيوم(حوالي 120 ملليجرام /ليتر) والمغنسيوم (حوالي 50ملليجرام /ليتر)، وأيونات سالبة وتشمل أيونات كل من الكبريتات (حوالي 372 ملليجرام /ليتر) والبيكربونات (حوالي 366ملليجرام /ليتر).

والنترات (حوالي 273/لتر)، والفوسفات (حوالي 0.25ملليجرام /ليتر)، والنشادر (حوالي 6ملليجرام/لتر) .

وكل مركب من هذه المركبات الكيميائية له دوره المهم في النشاط الحيوي لخلايا جسم الإنسان، وفي تعويض الناقص منها في داخل تلك الخلايا، ومن الثابت أن هناك علاقة وطيدة بين اختلال التركيب الكيميائي. لجسم الإنسان والعديد من الأمراض. ومن المعروف أن المياه المعدنية الصالحة وغير الصالحة للشرب قد استعملت منذ قرون عديدة في الاستشفاء من عدد من الأمراض من مثل أمراض الروماتيزم، ودورها في ذلك هو في الغالب دور تنشيطي للدورة الدموية، أو دور تعويضي لنقص بعض العناصر في جسم المريض.

والمياه المعدنية الصالحة للشرب ثبت دورها في علاج أعداد غير قليلة من الأمراض من مثل حموضة المعدة، عسر الهضم، أمراض شرايين القلب التاجية(الذبحة الصدرية أو جلطة الشريان التاجي)،وغيرها، أما المياه المعدنية غير الصالحة للشرب فتفيد في علاج العديد من الأمراض الجلدية، والروماتيزمية، والتهاب العضلات والمفاصل وغيرها.

وقد ثبت بالتحاليل العديدة أن كلا من ماء زمزم، والصخور والتربة المحيطة بها، خالية تماماً من أية ميكروبات حتى من تلك التي توجد عادة في كل تربة .

فسبحان الذي أمر جبريل (عليه السلام ) بشق بئر زمزم فكانت هذه البئر المباركة، وسبحان الذي أمر الماء بالتدفق إليها عبر شقوق شعرية دقيقة،تتحرك إلى البئر من مسافات طويلة، وسبحان الذي علم خاتم أنبيائه ورسله بحقيقة ذلك كله، فصاغه في عدد من أحاديثه الشريفة التي بقيت شاهدة له صلى الله عليه وسلم بالنبوة وبالرسالة .

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين  .
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة المحلاوى.
9 من 10
ما تقدم من الخوة بارك الله بهم  جميعا غنى عن اجابتي ..
ولكن سؤالك يثير في اعماقي شجون ..
فان من يهب الحياة  ليس كمن ينتزعها غاصبا ..
وهذا عبد المطلب هو الذي حفر زمزم بعد ان طمرها السيل وعفي اثرها
ويجعلها  شرعا مباحا لكل حاج ومعتمر و حاضر وابن سبيل ..
ثم ياتي الظالمين  ليمنعوا ولده لذة الماء ويقتلوه عطشانا
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ابواحمدالعمري (طه حسين الناصري).
10 من 10
كليهما يكونهما الماء
ولكن أحدهما كثرت حوله الأساطير....
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما تاريخ ( ماء زمزم ) وقصتها ؟
ماهي تركيبة ماء زمزم ؟!
ماء زمزم هل يرقى؟
من أول من شرب من ماء زمزم ؟
هل ماء زمزم ينضب(يخلص)؟؟ وهل يكفي لسقاية كل الناس بالارض؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة