الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير أية (وما ربك بظلام للعبيد)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما تفسير تلك الايه
هل هى ان الله سبحانه وتعالى ليس بكثير الظلم لانها جائت فى صيغة مبالغة أى ان الله سبحانه وتعالى ممكن ان يظلم .
إنى أسأل عن تفسير تلك الأية و أقول ذلك الكلام لما رأيت فيديو يصور العذاب الذى صبه رب العزة على إندونيسيا
فما ذنب الأطفال التى أحرقت وأغرقت بالمياه اللتى أختلطت بلهيب أعماق الأرض حتى صارتهم فحما
الذنب هما ذنب الفساق الفجار , ما ذنب الأطفال التى لا تستطيع عمل اى شئ
وأنه ليس من العدل أن تعذب الأطفال بذنب الكبار
ممكن يكون ذلك دليل على تفسير تلك الأية والله أعلم
أفتونى فى ذلك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القرآن الكريم 31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
أعوذ بالله من غضب الله
ما لكم لا ترجون لله وقارا
أتقرأ الآية وتجادل ربك؟
اللهم لا تؤاخذنا بذنوبنا ولا بما فعل السفهاء منا
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بنت طيبة.
2 من 5
قوله تعالى: (وما ربك بظلام للعبيد) [فصلت: 46] أي لا يظلم أحداً من خلقه بل هو الحكم العدل الذي لا يجور تبارك وتعالى وتقدس وتنزه الغني الحميد ولهذا جاء في الحديث عن مسلم رحمه الله من رواية أبى ذر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى يقول: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا). وقد يكون مرد هذا الفهم الخاطئ للآية هو أن نفي (ظلام) المشعر للكثرة يفيد ثبوت أصل الظلم، وأجيب عن ذلك بأن وعده بأن يفعله بهم لو كان ظلماً لكان في معنى الكثير لعظمه، فنفاه على حد عظمه لو كان ثابتاً. وإذا حدا بالإنسان تفكيره إلى ما يوجب النقص في الله سبحانه وتعالى فعليه أن ينته عن ذلك ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ولا بأس أن يطلب من العلماء ما يزيل هذا الفهم الخاطئ لديه. والله تعالى أعلم.
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rayan 4 ever.
3 من 5
أعتذر إن كان في كلامي ما يؤذيك ولكن أحب ربك وثق به فهو الحكيم العليم الذي يعلم خفايا الأمور وسرائر العباد
وربما هو خير للأخيار منهم أن يقبض الله أرواحهم
وخير للصغار أن لا يتعرضوا للفتن
وأما الاعتراض على الله تعالى فيما يقدر فهذا ليس من كمال الإيمان به
ألم يخلق لك العقل والتفكير؟
ألا تؤمن وتصدق بالقرآن؟
قال الله لك: (ولا يظلم ربك أحدا)
فآمن به كما تؤمن بأنك ستموت وتبعث وتحاسب فكلها أخبار من عند الله الواحد القهار

آمنت بالله وعليه توكلت وبه اعتصمت
وأستغفر الله لي ولك
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بنت طيبة.
4 من 5
رقـم الفتوى : 2306
عنوان الفتوى : معنى قوله تعالى (وما ربك بظلام للعبيد)
تاريخ الفتوى : الأربعاء 21 رمضان 1420 / 29-12-1999
السؤال
السلام عليكم و رحمة اللة و بركاته..
كنت أتناقش مع صديق لي في بعض الأمور الدينية ثم سألني عن تفسير كلمة (ظلام) بمعنى كثير الظلم (و ما ربك بظلام للعبيد) فالمعنى الخاطئ الذي تركز في مخيلته هو أن الآية تنفي كثرة الظلم أو الإكثار من الظلم ولكن لا تنفي الظلم كله فما المعنى الصحيح للكلمة في هذه الآية وهل يجب التكفير عن التفكير بهذا الشكل في الذات الإلهية؟
وشكراً.

http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Option=FatwaId&Id=2306

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فقوله تعالى: (وما ربك بظلام للعبيد) [فصلت: 46] أي لا يظلم أحداً من خلقه بل هو الحكم العدل الذي لا يجور تبارك وتعالى وتقدس وتنزه الغني الحميد ولهذا جاء في الحديث عن مسلم رحمه الله من رواية أبى ذر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى يقول: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا). وقد يكون مرد هذا الفهم الخاطئ للآية هو أن نفي (ظلام) المشعر للكثرة يفيد ثبوت أصل الظلم، وأجيب عن ذلك بأن وعده بأن يفعله بهم لو كان ظلماً لكان في معنى الكثير لعظمه، فنفاه على حد عظمه لو كان ثابتاً. وإذا حدا بالإنسان تفكيره إلى ما يوجب النقص في الله سبحانه وتعالى فعليه أن ينته عن ذلك ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ولا بأس أن يطلب من العلماء ما يزيل هذا الفهم الخاطئ لديه. والله تعالى أعلم.
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الضميرالحي.
5 من 5
المختصر المفيد     إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا
31‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة tiger58.
قد يهمك أيضًا
يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب / ما تفسير هذه الآية باختصار ؟؟؟
ما تفسير - ما معنى - ما تأويل - الاية او الايات (79) من سورة البقرة - تفسير القران ؟
ما تفسير قوله تعالى : { .... } ؟
اذكر مثالين من واقع حياتك اليوميه على كميات فيزيائيه عدديه ومثالين كميات متجهه مع تفسير
ماهو تفسير قوله تعالى ( ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين)؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة