الرئيسية > السؤال
السؤال
الموضوع عن عيد الام او عيد الكرامة
بدي اكتب تعبير عن عيد الام او الكرامة مين بقدر يساعدني
الام 3 21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
طيب بدك موضوعين منفصلين ولا الفكرتين بنفس الموضوع وضحي
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة سنفوره1.
2 من 2
عيد الام



كل عام وانتى بخير يامى ياست الحبايب  ياحلوة ياجمل غنوة eo-6022_200x225 واهديكى باقة من الورد البلدى الاحمر الذى تحبينه.  ان الام هى المربية الاولى للبشربة لذا اوصى الله فى الدين البهائى بتعليم البنت وتفضيلها عن الولد اذا كان رب الاسرة لا يستطيع ان يعلم غير طفل واحد. وعن الاحتفال بهذا العيد اليكم نبذة عنه:

من ضمن الاحتفالات التى يوجه إليها العالم اهتمامآ خاصآ “يوم الأم أو عيد الأم” وعلى الرغم من اختلاف هذا اليوم في تاريخه وعاداته من بلد لأخرى علي مستوى العالم إلا أنه هناك اتفاق عالمى علي الاحتفال به. و يحتفل  به فى مصر يوم 21 مارس حيث بداية الربيع ويتوافق مع احتفال البهائيين بعيد النيروز وبداية السنة البهائية الجديدة وايضا عيد الارض , وكان الكاتب الصحفى الراحل على امين هو الرائد فى وضع عيد الام عيدا سنويا كل عام واختار له هذا اليوم حيث تتفتح الزهور عرفانا بان الام هى التى تساعد على تفتح عقوق ابنائها بالتربية السليمة والمحبة ودفء المشاعر مثل حلول الربيع على الارض . وللمزيد عن هذا اليوم زوروا هذا الموقع :

موقع فيدو:

http://www.feedo.net/LifeStyle/Occasions/MothersDay.htm

وسنبدأ في رواية قصة أو أسطورة هذا العيد. بدأت عادة تكريم الأمهات فيما مضى منذ آلاف السنين، مع بداية نسج الأساطير بأن هناك إله وإلهة قاما بتحريك قرص الشمس في السماء، وجعلا النجوم تتلألأ ليلآ … وأضيفت أقاويل لهذه الأسطورة سنة بعد سنة.
- وكان من أول الأساطير المعروف حكايتها والتى تم تناقلها بخصوص هذا اليوم، تلك الأسطروة التى قصها شعب (فريجيا Phrygia) بآسيا الصغرى. حيث كانوا يعتقدون أن أهم إلهة لهم هى (سيبيل Cybele) ابنة السماء والأرض .. وكانت أم لكل الآلهة الأخرى، وفى كل عام يقوم شعب فريجيا بتكريمها وهذا يعد أول احتفال حقيقى من نوعه لتكريم الأم.
- ثم جاء اليونانيون القدامى ليكون ضمن احتفالات الربيع، وفازت الإلهة (رهيا Rhea) بلقب الإلهة الأم لأنها كانت أقواهم علي الإطلاق وكانوا يحتفلون بها ويقدسونها.

- وبالمثـل أيضآ الرومانيون، كان لهم أم لكل الآلهة تسمى باسم (ماجنا ماتر Magna Mater) أو الأم العظيمـة كما كانوا يطلقون عليها. وتم بناء معبد خاص تل بالاتين (Palatine Hill)، وكان الاحتفال بها يوم 15 مارس من كل عام وتستمر هذه الاحتفالية لمدة ثلاثة أيام. وكان يطلق عليه “مهرجان هيلاريا Festival Of Hilaria” وتجلب الهدايا وتوضع في المعبد حتى تبعث السرور علي نفس أمهم المقدسة.

- وبمجيئ المسيحية أصبح الاحتفال يقام علي شرف “الكنيسة الأم Mother Church ” في الأحد الرابع من الصوم الكبير عند الأقباط (Fourth Sunday In Lent) ويتم شراء الهدايا كل لكنيسته التى تم تعميده فيها.



- وبدأ في العصور الوسطى شكلآ آخر من الاحتفالات. ارتبط هذا الشكل الجديد عند غياب العديد من الأطفال عن أسرهم للعمل وكسب قوت يومهم وكان من غير المسموح لهم بأخذ إجازات إلا مرة واحدة في العام وهو الأحد الرابع من الصوم الكبير، يعود فيه الأبناء إلي منازلهم لرؤية أمهاتهم وكان يطلق عليه أحد الأمهات ” Mothering Sunday”. وعندما غزا المستعمرون أمريكا لم يكن هناك وقت للاحتفال بالعديد من المناسبات لذلك تم التوقف عن الاحتفال “بأحد الأمهات” في عام 1872.

- وكانت العودة للاحتفالات مرة أخرى علي يد الكاتبة المشهورة “جوليا وارد هاوى” وهو الاحتفال الخاص بعيد الأم، وعلي الرغم منه لم يأخذ اقتراحها هذا بشئ من الجدية إلا أنه كانت هناك محاولات عدة من أشخاص آخرين تدعم وتنادى بفكره هذا الاحتفال ومنهم المعلمة “مارى تاويلز ساسين” باقتراحها أن يقوم الطلاب بإعداد برنامج موسيقى لأمهاتهم من كل عام للاحتفال بهن.
لكن المؤسسة الفعلية لهذا اليوم في أمريكا هى إمرأة تسمى “آنا جارفيس”. ولدت في عام 1864 وعاشت في “جرافتون Graftin“ غربى ولاية فيرجينيا خلال فترة شبابها. وكانت تبلغ من العمر عامآ واحدآ عند انتهاء الحرب الأهلية إلا أنه كان يوجد كره كبير بين العائلات وبعضها في غربى فيرجينيا. وكانت تسمع دائمآ أمها تردد العبارة التالية: “في وقت ما، وفي مكان ما، سينادى شخص ما بفكرة الاحتفال بعيد الأم” وتترجم رغبتها هذه في أنه إذا قامت كل أسرة من هذه الأسر المتحاربة مع بعضها بتكريم الأم والاحتفال بها سينتهى النزاع والكره الذي يملأ القلوب، وعندما توفيت والدة “آنا” أقسمت لنفسها أنها ستكون ذلك الشخص الذي سيحقق رغبة أمها ويجعلها حقيقة. وبناء علي طلبها قام المسئول عن ولاية فيرجينيا بإصدار أوامره بإقامة احتفال لعيد الأم يوم 12 مايو عام 1907، وهذا هو أول احتفال لعيد الأم في الولايات المتحدة الأمريكية.
واستمرت في كتابة الخطابات التى تنادى فيها بأن يصبح هذا العيد عيدآ قوميآ بكل ولايات أمريكا ويكون في الأحد الثانى من مايو. وبحلول عام 1909، أصبحت كل ولاية تقريبآ تحتفل بهذه المناسبة إلي أن جاء الرئيس ويلسون في 9 مايو عام 1914 بتوقيع إعلان للاحتفال “بعيد الأم” في الأحد الثانى من مايو في جميع الولايات. ولم تكتف “آنا” بذلك بل استمرت في كتابة الخطابات، وإلقاء الكلمات التى تنادى فيها بأن يكون هذا العيد عيدآ عالميآ تحتفل به كل شعوب العالم وليس أمريكا فقط، وقبل وفاتها في عام 1948 تحقق حلمها الذي كان يراودها وانتشرت الفكرة في جميع أنحاء العالم حيث أخذت تحتفل به أكثر من 40 دولة علي مستوى العالم الغربى والعربى.

- وهناك قصة أخرى عن بداية هذا الاحتفال فى ألمانيا، حيث روجت الشائعات أن “هتلر Hitler” الزعيم النازى هو أول من نادى بالاحتفال بعيد الأم ليكون هو نفس اليوم الذي يحتفل فيه بعيد ميلاد والدته، وقد تم استغلال هذه المناسبة بعد ذلك لتشجيع السيدات الصغار علي إنجاب أطفالآ كثيرة من أجل الاحتفال بهذه المناسبة!!!
22‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
ما هي اجمل كلمة تقدمها في عيد الام ...........................!!
هل عيد الأم للمسيحيين فقط
حسنا .... لكن
ما هو عيد الشكر و لما يحتفل به في امريكا فقط
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة