الرئيسية > السؤال
السؤال
ما التفسير العلمي للاحلام
الاحلام 31‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة انا داهيا (بكرا بيخلص هالكابوس وبدل الشمس بتضوي شموس).
الإجابات
1 من 6
الأحلام صمام أمان الصحة النفسية حقيقة علمية يؤكدها الأطباء النفسيون والعصبيون فالأحلام صمامات الأمان للصحة النفسية والذهنية يفرغ عبرها العقل الباطن رغباتنا المكبوتة فلا نختنق بها.. وقد جذبت ظاهرة الأحلام اهتمام العلماء والمفسرين على حد سواء عبر عصور التاريخ، وعلى الرغم من تباين الآراء حول تفاسير هذه الظاهرة، إلا أنها ظلت ظاهرة معقدة على الفهم والتأويل، فلم يستطع العلم الحديث الوصول إلى جوهرها ولا الإجابة على الكثير فيما يتعلق بتكوين الأحلام ومعانيهافكانت بعض قبائل الإسكيمو تعتقد أن الروح تترك الجسم أثناء النوم وتعيش في عالم آخر خاص بها وأن إيقاظ الحالم من نومه يسبب خطراً كبيراً يهدد بضياع روحه وعدم قدرتها على العودة إلى جسده مرة أخرى، حتى وصل الأمر أن بعض القبائل الهندية القديمة التي لديها نفس الاعتقاد كانت تعاقب بشدة كل من يوقظ نائماوكان المصريون القدماء هم أول من أعتقد بأن الأحلام إيحاء مقدس وكانوا يسمونها الرسل الغامضة إلى النائم للإنذار بالعقاب أو المواساة والتعزية والتبصير، وقد وجدت بعض البرديات منها بردية شستر بيتي - نسبة إلى مكتشفها - من عهد الأسرة الثانية عشرة قبل الميلاد وبها تفسيرات للأحلام ومعناها، وتعد تلك أول محاولة من نوعها في التاريخويذكر هيرودوت أن اليونان وبلاد الإغريق كانت تحتوي في وقت من الأوقات على حوالي 600 معبد مخصص للأحلام وتلمس الشفاء عن طريقها.

ثم انتقلت الأحلام من معابد الإغريق إلى اهتمام علماء النفس والأطباء والفلاسفة، مما أدى إلى ظهور وجهات نظر في تفسير الأحلام اختلفت باختلاف زاوية نظر كل فريق وطبيعة كل باحث*******كيف نحلم؟

تم إخضاع الأحلام إلى دراسات علمية ومعملية لكشف الغموض الذي يحيط بكيفية وأسباب حدوثها أثناء النوم، وفي بعض هذه التجارب تم متابعة أشخاص من المرضى والأصحاء أثناء النوم مع توصيل أقطاب ترصد نشاط العقل والجهاز العصبي خلال مراحل النوم المختلفة على مدى ليلة كاملة أو أكثر، وقد تبين أن الأحلام تحدث خلال مرحلة حركة العين السريعة Rapid eye movement ويميز هذه المرحلة زيادة ضربات القلب، وارتعاش الأصابع والأنامل وزيادة سرعة تنفس النائم ونشاط دماغه.وفي خلال هذه المرحلة تجول العين تحت الجفن وخلال هذه المرحلة يحدث ما يسمى ارتخاء العضلاتوتشير عدة دراسات أجريت بجامعة شيكاغو إلى أن الأحلام تختلف في الطول وقد تبقى لمدة ساعة، بعكس الآراء القديمة لبعض علماء النفس التي كانت ترى أن الأحلام دائماً قصيرة، والأحلام تتأثر بالبيئة المحيطة وما نشاهده أثناء اليقظة. يقول إريك شيفيتزجبل أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا أن مسحاً أجرى في الخمسينيات، وهي العصر الذهبي لأفلام الأبيض والأسود أثبت أن غالبية الذين عاشوا في تلك الفترة كانوا يشاهدون أحلاما خالية من الألوان.
غير أنه بعد تلك الفترة، وبظهور الأفلام الملونة قال آخرون في استطلاعات الرأي أنهم يشاهدون أحلاما ملونةوتختلف الأحلام باختلاف العمر والجنس وطبيعة الحياة التي يعيشها الإنسان. فعادة يحلم الطالب بتأخيره عن موعد الامتحان, أو أنه يجلس في قاعة الامتحان ولايجد قلما أو مكانا له. وقد يرى الفرد أحلاما لها علاقة بالمثيرات الخارجية كطرق الباب أو صوت جرس الهاتف أو بكاء طفل إلا أنه يراها بشكل محرف بعض الشيء، فعلى سبيل المثال رش الماء على وجه النائم يجعله يحلم بأنه واقف تحت خرطوم الماء أو تحت الشلال

*******شلل النوم.. تجربة مرعبة كما ذكرنا سابقا فإن مرحلة الأحلام أو كما يسمونها مرحلة حركة العين السريعة يحدث خلالها ارتخاء للعضلات، لهذا يجدر الإشارة إلى ظاهرة قد يكون مر بها الكثيرون وهي شلل النوم، ومن حدثت له يعرف بالتأكيد أنها تجربة مرعبة. حيث يفيق البعض ليشعر باقتراب الموت وخروج روحه من جسده، والبعض الآخر يعتقد أن جنّياً يضغط على صدره. ويفسر الأطباء ذلك بأن آلية ارتخاء العضلات تضمن لك بقاءك في سريرك أثناء مرحلة الحلم وتنتهي هذه الآلية بمجرد انتقالك إلى مرحلة أخرى من مراحل النوم وفي بعض الأحيان يستيقظ الإنسان خلال مرحلة حركة العين السريعة، في حين أن هذه الآلية.. ارتخاء العضلات.. لم تكن قد توقفت بعد؛ وينتج عن ذلك أن يكون الإنسان في كامل وعيه ويعي ما حوله، ولكنه لا يستطيع الحركة بتاتاً. وبما أن الدماغ كان في طور الحلم فإن ذلك قد يؤدي إلى هلوسات مرعبة وشعور المريض باقتراب الموت أو ما شابه ذلك

*******الأحلام.. أنواع ويمكن تصنيف الأحلام إلي ثلاثة أنواع: منها ما يتعلق بالجسد ومنها ما له علاقة بالنفس ومنها ما يتصل بالروح. فما يراه الإنسان في منامه لاضطراب في جسده من عسر هضم أو ارتفاع بالحرارة هو ما سماه القرآن أضغاث أحلام، ومثلها ليس له أي مدلول ويصعب تفسيرهأما الأحلام النفسية فهي ما اهتم به علماء النفس مثل فرويد وأمثاله وهي انعكاسات أماني الشخص ومخاوفه في العقل الباطن، حيث تكون مستقرة ما دام متيقظا وعقله الواعي يراقبها فإذا نام وغفل العقل الواعي تنبه العقل الباطن فعبر عن هذه الرغبات وهذه المخاوف بطريقته إما صراحة أو عن طريق الرمز والإشارةوعن النوع الثالث وهو المتصل بالروح أو ما نطلق عليه الرؤيا فتأتي الإنسان من خارج نفسه، وقد تكون صحيحة وتعبر تعبيرا يدل على ما قد يحدث مستقبلا، ولم يجد العلماء تفسيراً لحدوث الرؤيا إنما اعتبروها فطرة أو هبة لبعض الأشخاص

*******الحلم ملهم العلماء لم تقتصر وظيفة الأحلام على إخـبار أو تحذير الحالم أو عتابه أو غير ذلك من الرسائل ولكنها نبهت العلماء إلى أفكار عديدة ساعدت في اكتشافات أو أوحت باختراعات. فمثلاً إلياس هاو مخترع ماكينة الخياطة في القرن الثامن عشر، يقول: انه حلم ذات ليلة بأشخاص يرمون رماحا ولكل رمح فتحة في أعـلاه على هيئة شكل العين.. وقد أوحى له ذلك بالمكان المناسب لوجود الفتحة في إبرة الخياطة أثناء تصميمه لماكينة الخياطة.. أما جيمس وات مكتشف ما يسمى: محمل الكريات.. وهو إطار يستخدم في الميكانيكا يحمل داخله كريات من الرصاص. وقد جاءته فكرة هذا الاكتشاف بعد أن رأى في المنام أنه يسير تحت أمطار ثقيلة من كريات الرصاص، فعندما بحث هذا الأمر بالتجربة وجد أن الرصاص المنصهر إذا سقط من ارتفاع كبير يمكن أن يتحول بالفعل إلى أجسام صلبة دائرية أو كرات صغيرةويرى الدكتور أحمد عكاشة رئيس الجمعية المصرية للأطباء النفسانيين أن الأحلام تمحو أسباب التوتر التي عايشناها طوال اليوم وتقترح لنا حلولا بديلة لمشاكلنا وإحباطاتنا وأحيانا يبدو الحلم وكأنه مجرد تعويض عن إحباط معين مما يخلق نوعا من التوازن لدى الإنسان نفسيا وذهنيا. فهي ظاهرة صحية تفيد في الاحتفاظ بالتوازن العقلي والصحة النفسية، وعلينا ألا نجتهد في البحث عن تفسير لأحلامنا الغامضة المزعجة.. مع أطيب التمنيات بنوم هادئ وأحلام سعيدة
31‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه.
2 من 6
أرسلت نهى عبد الفتاح تقول: أريد أن أعرف التفسير العلمى للأحلام وما يراه الإنسان أثناء نومه؟ يجيب الدكتور محمد المهدى أستاذ الطب النفسى بكلية الطب بجامعة الأزهر قائلا: حاول "فرويد" اكتشاف مفتاح خاص يفسر به الأحلام فى إطار إمكانية تعميق فهم الإنسان من خلال رموزه ومحتويات لا وعيه.

ويذكر الدكتور يحيى الرخاوى أستاذ الطب النفسى فى كتابه "دراسة فى علم السيكوباثولوجى" أن النوم ليس حالة من عدم النشاط أو البلادة أو الكسل، وبصورة عامة فإن الأحلام والنوم عامة ليست حالة أدنى من حالة اليقظة ولا هى أعلى بداهة ولكنها حالات متبادلة لكل منها وظيفتها لا أكثر ولا أقل.

ويقول إن المعروف أن النوم يعتبر البناء التحتى للتركيب المخى ويمكن أن تقسم دراسة الحلم إلى دراسة الظاهرة نفسها، وهذا هو المهم من وجهة نظر بيولوجية تكاملية ثم دراسة "رواية" الحلم، وهذا مهم وإن كان لا يعتمد عليه إلا من وجهة نظر تفسيرية اجتهادية، حتى ليقال إن ظاهرة الأحلام نفسها تنتمى إلى البناء التحتى فى حين أن الحلم المحكى أو المروى فينتمى إلى البناء الفوقى.

ويضيف أن الحرمان من النوم (ومن الأحلام كظاهرة ووظيفة) ما هو إلا بتر لنصف الدورة المخية اللازمة لاستمرار توازن المخ وسريان مجرى السلوك والإنتاج، ومن ثم تظهر المضاعفات المعروفة من هلاوس وخداع حسى ثم احتمال تفسخ مؤقت أو دائم.

ويؤكد أن النوم والأحلام هما صمام الأمن الطبيعى ولابد من العناية بالسماح لهما أن يقوما بوظيفتهما الطبيعية دون استغراق انحرافى فى الاهتمام بالمحتوى المروى بقدر الاهتمام بالوظيفة ذاتها.. والنظر فى عائدها بما تحدث من تنفيث كصمام أمن .
31‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة selma16 (almeS Ramise).
3 من 6
بسم الله الرحمن الرحيم
رغم أن سؤالك عن التفسير العلمي و أرى أن العضوين المحترمين selma16 -نضال وجيه قد أجابا بنوع من التفصيل  على سؤالك ، إلا أنني رأيت أن أوضح شيئا هام جدا من خلال سؤالك هذا ....
مهما كان التفسير العلمي للأحلام فإنه يظل بعيدا عن الحكمة العظيمة التي جعلها الله تعالى في الاحلام ، فالأحلام تعتبر خير دليل على وجود عالم البعث والمعاد و كأنها نافذة للإطلاع ولو تقريبيا على العالم الآخر ، فالنوم يشابه الى حد بعيد الموت ولذلك يسمى الموت الأصغر ، وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقول إذا صحونا من نومنا * الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور * فماذا يحدث معنا في الموت الأصغر نعيش لحظات عجيبة غريبة في عالم آخر بأبعاد اخرى وطريقة اخرى ونرى أمورا تحصل أمامنا يستحيل حصولها في عالم الحياة ذو الأبعاد المعروفة ...وهذا يعطي الانسان يقينا تاما أن الحياة الآخرة حق و أنها مختلفة الأبعاد عن الحياة الدنيا ، وأن الله الذي وهبنا الاطلالة من خلال الرؤى والأحلام على حياة اخرى تناسب تلك المرحلة /في الحلم/ قادر على أن يبعثنا بعد الموت في حياة أخرى ذات ابعاد مختلفة بأجسام وقوانين تتناسب مع تلك المرحلة الجديدة التي وعدنا بها في كتابه العزيز ....فعالم الأحلام هو مثال حي لعالم الميعاد الذي أخبرنا به الله تعالى في كتابه العزيز ...
والسلام عليكم
1‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
4 من 6
رمضان كريم دودا
1‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة وردية اللون. (loulou anime girl).
5 من 6
السلام عليكم

صح فطورك حنونة واش راكي ؟
3‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة فلة الجزائرية.
6 من 6
فى الواقع يجتهد البعض كيفما شاوا ولكن الحقيقة كما اخبر الرسول الكريم واذا اخبر الرسول عن شى فهل هنك من يجتهد قال صلى الله علية وسلم الرؤيا من الله
وقول يعقوب يا نبى لا تفصص رؤياك على اخواتك فالرؤيا من الله يلقى بيها فى القلب العبد المؤمن تباين له فهى جزء من 45 جزء من النبوة والرؤيا تكون بالقلب ومحلها القلب هذا هو التفسير السنى القائم علىكتاب الله تعالى وهناك ايضا الحلم وهو موضوع اخر والسلام عليكم  

                                   مفسر الاحلام قلب الاسد
9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة فلب الاسد.
قد يهمك أيضًا
ما هو الإعجاز العلمي في كلمة ( اشتعل ) من الأية...؟؟؟
طفل تظهر كلمة الله وجُمل من القرآن على أطراف جسده، مالتفسير العلمي لهذه الظاهرة الغريبة؟
ماهو الإسم العلمي
مالاعجاز العلمي في قوله تعالى(...حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً ..)
حلمت انو معي الجالكسي س3 شو التفسير عفكره انا رح جيبو بعد شهر
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة