الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو تفسير هذه الايه الكريمه
قال تعالي : ( ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ) صدق الله العظيم
العالم العربي | القرأن الكريم | الإسلام | مصر 30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مصري اصيل.
الإجابات
1 من 5
سبحان الله
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة samirbg (samir bg).
2 من 5
من أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار) أي بمال كثير (يؤده إليك) لأمانته كعبد الله بن سلام أودعه رجل ألفا ومائتي أوقية ذهباً فأداها إليه (ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك) لخيانته (إلا ما دمت عليه قائما) لا تفارقه فمتى فارقته أنكره ككعب بن الأشرف استودعه قرشي ديناراً فجحده (ذلك) أي ترك الأداء (بأنهم قالوا) بسبب قولهم (ليس علينا في الأميين) أي العرب (سبيل) أي إثم لاستحلالهم ظلم من خالف دينهم ونسبوه إليه تعالى ، قال تعالى (ويقولون على الله الكذب) في نسبة ذلك إليه (وهم يعلمون)
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نورهان هانم.
3 من 5
* لا تحكم على الانسان من خلال دينيه *
* دافع على حقك *
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة أوال.
4 من 5
"ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يرده إليك إلا ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم قالوا ليس علينا فى الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون"يفسر الجزء الأخير قوله تعالى بسورة المائدة "ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب"يقولون تعنى يفترون والمعنى ومن أصحاب الوحى السابق من إن تعطه قنطار أمانة يرده لك عند طلبه ومنهم من إن تعطه دينار أمانة لا يرده لك عند طلبه إلا ما ظللت له مطالبا ذلك بأنهم قالوا ليس علينا فى أذى الأخرين عقاب ويفترون على الله الباطل وهم يعرفون عقاب ذلك ،يبين الله لرسوله (ص)أن من أهل الكتاب وهم أصحاب الوحى السابق فريق منهم من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك والمراد من إن تعطه مالا كثيرا أمانة يردها لك عند طلبها ومنهم من إن تأمنه بدينار أى من تعطه مالا قليلا أمانة لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما والمراد لا يرد الأمانة لك إلا إذا ظللت له مطالبا برد الأمانة أى مكررا الطلب كثيرا حتى يتعب هو من طلبك لها فيعطيها لك والسبب فى فعلهم هذا هو قولهم :ليس علينا فى الأميين سبيل والمراد ليس علينا فى إيذاء الأمم الأخرى عقاب وهذا يعنى أنهم يطبقون ما زعموا أن الله أنزله عليهم وهو أن لا عقاب عليهم فى أذى الأخرين وهم بهذا يقولون على الله الكذب والمراد ينسبون إلى الله الباطل الذى لم ينزله عليهم وهم يعلمون أى يعرفون عقوبة من ينسب الباطل لله
2‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة رضا البطاوى (رضا البطاوى).
5 من 5
نزلت هذه الآية بشأن يهوديّين أحدهما أمين وصادق، والآخر خائن منحط.
الأوّل هو "عبدالله بن سلام" الذي أودع عنده رجل 1200 أوقية(1) من الذهب أمانة.
ثمّ عندما استعادها ردّها إليه.
والله يثني عليه في هذه الآية لأمانته.
واليهوديّ الثاني هو "فنحاص بن عازورا" ائتمنه رجل من قريش بدينار، فخانه فيه
والله يذمّه في هذه الآية لخيانته الأمانة.
وقيل إنّ القسم الأوّل من الآية يقصد جمعاً من النصارى، وأمّا الذين خانوا الأمانة فهم جمع من اليهود.
وقد تشير الآية إلى الحالتين، إذ أنّنا نعلم أنّ الآيات ـوإن كان لبعضها سبب نزول خاص- لها طابع عامّ وسبب النزول لا يخصّصها.
والتفسير:
كان جمع من اليهود يعتقدون أنّهم لا يكونون مسؤولين عن حفظ أمانات الناس، بل لهم الحقّ في تملّك أماناتهم! كانوا يقولون: إنّنا أهل الكتاب، وأن النبيّ والكتاب السماوي نزلا بين ظهرانينا، لذلك فأموال الآخرين غير محترمة عندنا.
لقد تغلغلت فيهم هذه الفكرة بحيث غدت عقيدة دينية راسخة.
وهذا ما يعبّر عنه القرآن بقوله (يقولون على الله الكذب) قال اليهود: إنّ لنا حقّ التصرّف بأموال العرب واغتصابها لأنّهم مشركون ولا يتّبعون دين موسى.
وقيل أيضاً إن اليهود كانت لهم مع العرب إتفاقات إقتصادية وتجارية وعندما أسلم العرب، إمتنع اليهود عن ردّ حقوقهم، قائلين: إنكم عند عقد الإتفاق لم تكونوا من مخالفينا.
أما وقد أتخذتم ديناً جديداً فقد سقط حقّكم.
من الجدير بالذكر أنّ هذه الآية تعلن أنّ أهل الكتاب لم يكونوا جميعاً ينهجون هذا الطراز من التفكير غير الإنساني، بل كان فيهم جماعة ترى أنّ من واجبها أن تؤدّي حقّ الآخرين.
ولذلك فإنّ القرآن لم يدنهم جميعاً ولم يلق تبعة أخطاء بعضهم على الجميع، ولذلك يقول (ومن أهل الكتاب مَن إن تأمنه بقنطار(2) يؤدّه إليك ومنهم مَن إن تأمنه بدينار لا يؤدّه إليك إلاَّ ما دمت عليه قائماً).
إنّ تعبير (إلاَّ ما دمت عليه قائماً) أي واقفاً ومسيطراً، يشير إلى مبدأ أصيل في نفسيّة اليهود، فكثير منهم لا يجدون أنفسهم ملزمين بردّ حقّ إلاَّ بالقوّة.
المرجع: http://www.hodaalquran.com/rbook.php?id=5569&mn=1‏
3‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما الايه الكريمه التي ينتصف عندها القرأن الكريم؟
في اي سوره وردت الايه الكريمه ؟
من النبــي المقصود في الايه - مع ذكر تفسير الايه؟
ما تفسير هذه الايه ولكم خالص الشكر ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة