الرئيسية > السؤال
السؤال
ما أسباب الم الاذن عند الأطفال ؟
الأسرة والطفل 14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عزة ماهر.
الإجابات
1 من 2
أسباب آلام الأذن عند الاطفال


لعل أهم ما يميز مشاكل الأطفال وآلامهم عن غيرهم هو عدم قدرتهم على التعبير عن مكان الألم خصوصا عندما يكون الألم في الأذن . .

وظائف الأذنِ

تشكلُ الأذن الخارجية والأذن الوسطى الأذن. تتكَوّن الأذن الخارجية من قناة الأذن التي تمر من خلالها الموجات الصوتية وتضرب طبلةَ الأذن التي تسبب الذبذبات. أما الفراغ خلف طبلةَ الأذن فيشكّل الأذن الوسطى الذي تتصل خلف الحنجرةِ عن طريق القناة السمعية. عندما تَتحرّك طبلة الأذن، تتحرك ثلاثة عظامِ صغيرة جداً (تعرف باسم السندان والرِكاب والمطرقةَ). وهذه الحركة هي التي ترسل الموجات الصوتية إلى الأذنِ الداخلية، التي تباعاً ترسل رسائل صوتية إلى الدماغ.


لماذا يعاني العديد من الأطفالِ من أوجاعِ الأذن؟

قد يكون سبب وجعِ الأذن عند الأطفالِ عدوى في الأذنِ تعرف باسم التهاب الأذن. وقد يحدث أيضاً لأن قنواتهم السمعيةَ أصغر وأقصر من أولئك في البالغين. هذا وقد كَشفت الدراسات بأنّ أكثر من ثلاثة أرباع من الأطفالِ يعانون من عدوى الأذنِ بعد ميلادهم الثالثِ وتقريباً نصف الأعدادِ المسجّلة كانوا مصابين بثلاثة إلى أربع إصابات قبل أن يتموا عمر ثلاثة سنوات.

ما هي أعراض وجعِ الأذن عند الأطفال؟

بعض من إشاراتِ وأعراضِ وجع الأذن عند الأطفالِ:

• الإمساك بالآذانِ
• الألم عندما محاولة لمس الآذانِ
• زيادة في ألمِ الأذنِ عند البلع، المضغ، ونفخ الأنف.
• رنين أو صوت دقّ في الآذانِ
• الكلام بحديث غير واضح
• إذا كان هناك ثقب في الأذن بسبب الضغط الأكثر من اللازمِ وراء الآذان فقد يكون هناك نَزيز للدمِّ والقيح خارج الأذنِ.

ما العوامل التي تَضع طفلك في خطر الإصابة بوجعِ الأذن؟
1. الرضاعة من القنينة.
2. التواجد في مكان به دخان سجائر، مثلا الأب أو الأم المدخنان.
3. إصابات الأذنِ السابقةِ، خصوصاً تلك قبل عيدِ ميلاد الطفل الأول
4. الأطفال المبكرين الولادة، أو ذوي الأوزان المنخفضة.
5. جنس الطفل (الأولاد معرضون أكثر للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى من البنات).
6. إدخال جسم غريب في الأذنِ

ماذا يجب أن تعملي عندما يَشتكي الطفل من الضيق؟ears
لتَخفيف الألمِ يمكن أن تضعي قنينةَ ماء دافئة أو كيس ثلجِ على الأذنِ.

متى يجب أن تستشيري الطبيب؟
من المستَحسن الاتصال بالطبيب عندما:
• يعاني طفلُكَ من درجة حرارة. مرتفعة.
• يستمر الطفل في البكاء، ويبتعد عن النشاط المعتاد.
• يظهر طفح جلدي على بشرة الطفل.
• يبدأ الطفل بالتَقَيّؤ أَو يصاب بالإسهال.

ما هو العلاج؟

المعالجة قد تَتضمّن:

• مسكّنات الآلام، التي ستساعد على تَخفيض الحمَّى وتجعل طفلك يشعر بالتحسن.
• قطرات الأذن.
• إذا كان ألمِ الأذن بسبب البكتيريا، قَد يصف الطبيب مضاد حيوي


منقووول ,,
17‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة THE BEST USER.
2 من 2
أي شخص معرض للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، ولكن الأطفال معرضون أكثر. فقبل بلوغ السنة الثالثة من العمر يصاب 85% من الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى. والسبب في ذلك أن قناة استاكيوس عند الأطفال تكون أقصر، أضيق وأكثر استقامة من تلك عند البالغين. وبالتالي تساهم في تراكم الإفرازات في منطقة الأذن الوسطى بسهولة.
لقراءة المزيد من المعلومات وطرق العلاج والوقاية منها
http://www.nahdicare.com/Pages/lastdetails/20‏
19‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة النهدى كير83 (miss egypt).
قد يهمك أيضًا
ما وظيفة الاذن الوسطى ؟
اعاني من انسداد الاذن اليمنى .. ما الحل ؟
ما هى سنة الاذن؟
ما فائدة شعر الاذن؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة