الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هى فتنة المحيا والممات التى نستعيذ بالله منها فى التشهد الاخير فى الصلاة ؟
الصوم | الإسلام 14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة shosho.
الإجابات
1 من 7
ليس على هذا القول دليل من الكتاب والسنة ، بل هو من أقوال بعض أهل العلم ، وليس هو في القبر ، بل عند الاحتضار قبل قبض الروح ، وقد ذكر بعض أهل العلم أن هذا داخل في "فتنة المحيا" .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

" وعرض الأديان على العبد عند الموت ليس عاما لكل أحد , ولا هو أيضاً منفي عن كل أحد ، بل من الناس من لا تعرض عليه الأديان , ومنهم من تعرض عليه ، وذلك كله من فتنة المحيا التي أمرنا الرسول أن نستعيذ في صلاتنا منها ، ووقت الموت يكون الشيطان أحرص ما يكون على إغواء بني آدم " انتهى من "الاختيارات" (ص 85) .

ولا يزال الشيطان حريصاً على إغواء الإنسان ما دامت روحه في جسده ، فيأتيه ويوسوس له ويزين له الباطل .

فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال إبليس : وعزتك لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم ، فقال : وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني .

رواه أحمد ( 10974 ) ، وحسَّنه الألباني في "صحيح الترغيب " ( 1617 ) .

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله تعالى من " فتنة المحيا والممات " ، وندب المصلين إلى الاستعاذة منها قبل السلام من الصلاة .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا فرغ أحدكم من التشهد الآخر فليتعوذ بالله من أربع : من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن شر المسيح الدجال ) رواه البخاري ( 1311 ) ومسلم ( 588 ) .

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

" قوله : " ومن فتنة المحيا والممات " معطوفة على " من عذاب جهنم " ، والمراد بالفتنة : اختبار المرء في دينه ؛ في حياته وبعد مماته ، وفتنة الحياة عظيمة وشديدة ، وقلَّ من يتخلَّص منها إلا مَنْ شاء الله ، وهي تدور على شيئين :

1 – شُبُهات .

2 – شهوات .

أما الشُّبُهات : فتعرض للإنسان في عِلْمِه ِ، فيلتبس عليه الحقُّ بالباطل ، فيرى الباطل حقًّا ، والحقَّ باطلاً ، وإذا رأى الحقَّ باطلاً تجنَّبه ، وإذا رأى الباطلَ حقّاً فَعَلَهُ .

وأمَّا الشَّهوات فتعرض للإنسان في إرادته ، فيريد بشهواته ما كان محرَّماً عليه ، وهذه فتنة عظيمة ، فما أكثر الذين يرون الرِّبا غنيمة فينتهكونه ! وما أكثر الذين يرون غِشَّ النَّاسِ شطارةً وجَودةً في البيع والشِّراء فيغشُّون ! وما أكثر الذين يرون النَّظَرَ إلى النساء تلذُّذاً وتمتُّعاً وحرية ، فيطلق لنفسه النظر للنساء ! بل ما أكثر الذين يشربون الخمر ويرونه لذَّة وطرباً ! وما أكثر الذين يرون آلاتِ اللهو والمعازف فنًّا يُدرَّسُ ويُعطى عليه شهادات ومراتب !

وأما فتنة الممات : فاختلف فيها العلماءُ على قولين :

القول الأول : إن " فتنة الممات " : سؤال الملَكَين للميِّت في قَبْرِه عن ربِّه ، ودينه ونبيِّه ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنه أُوحِيَ إليَّ أنكم تُفتنون في قبوركم مثل أو قريباً من فتنة المسيح الدَّجَّال ) ، فأمَّا مَنْ كان إيمانُه خالصاً فهذا يسهل عليه الجواب .

فإذا سُئل : مَنْ ربُّك ؟ قال : ربِّي الله .

مَنْ نبيُّك ؟ قال : نبيِّي محمَّد .

ما دينك ؟ قال : ديني الإسلام ، بكلِّ سُهولة .

وأما غيره - والعياذ بالله - فإذا سُئل قال : هاه ... هاه ... لا أدري ؛ سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته .

وتأمل قوله : " هاه ... هاه ... " كأنه كان يعلم شيئاً فنسيه ، وما أشدَّ الحسرة في شيء علمتَه ثم نسيتَه ؛ لأن الجاهل لم يكسب شيئاً ، لكن النَّاسي كسب الشيء فخسره ، والنتيجة يقول : لا أدري مَنْ ربِّي ، ما ديني ، مَنْ نبيي ، فهذه فتنة عظيمة ؛ أسألُ الله أن ينجِّيني وإيَّاكم منها ، وهي في الحقيقة تدور على ما في القلب ، فإذا كان القلب مؤمناً حقيقة : يرى أمور الغيب كرأي العين ، فهذا يجيب بكلِّ سُهولة ، وإن كان الأمر بالعكس : فالأمر بالعكس .

القول الثاني : المراد بـ " فتنة الممات " : ما يكون عند الموت في آخر الحياة ، ونصَّ عليها - وإنْ كانت مِن فتنة الحياة - لعظمها وأهميتها ، كما نصَّ على فِتنة الدَّجَّال مع أنها مِن فتنة المحيا ، فهي فِتنة ممات ؛ لأنها قُرب الممات ، وخصَّها بالذِّكر لأنها أشدُّ ما يكون ؛ وذلك لأن الإنسان عند موته ووداع العمل صائر إما إلى سعادة ، وإما إلى شقاوة ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إن أحدَكُم ليعملُ بعملِ أهلِ الجنَّة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتابُ ؛ فيعملُ بعملِ أهل النَّارِ ) فالفتنة عظيمة .

وأشدُّ ما يكون الشيطانُ حرصاً على إغواء بني آدم في تلك اللحظة ، والمعصومُ مَنْ عَصَمَه الله ، يأتي إليه في هذه الحال الحرجةِ التي لا يتصوَّرها إلا من وقع فيها ، قال تعالى : ( كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ . وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ . وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ . وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ . إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ) القيامة/26– 30 ، حال حرجة عظيمة ، الإنسانُ فيها ضعيفُ النَّفْسِ ، ضعيفُ الإِرادة ، ضعيفُ القوَّة ، ضيقُ الصَّدر ، فيأتيه الشيطانُ ليغويه ؛ لأن هذا وقت المغنم للشيطان ، حتى إنه كما قال أهل العلم : قد يعرضُ للإِنسان الأديان اليهودية ، والنصرانية ، والإسلامية بصورة أبويه ، فيعرضان عليه اليهودية والنصرانية والإسلامية ، ويُشيران عليه باليهودية أو بالنصرانية ، والشيطان يتمثَّلُ كُلَّ واحد إلا النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذه أعظم الفِتَن ِ.

ولكن هذا - والحمد لله - لا يكون لكلِّ أحدٍ ، كما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، وحتى لو كان الإنسان لا يتمكَّن الشيطان من أن يَصِلَ إلى هذه الدرجة معه ، لكن مع ذلك يُخشى عليه منه .

يقال : إنَّ الإمام أحمد وهو في سكرات الموت كان يُسمَعُ وهو يقول : بعدُ ، بعدُ ، فلما أفاق قيل له في ذلك ؟ قال : إنَّ الشيطان كان يعضُّ أنامله يقول : فُتَّني يا أحمد ، يعضُّ أنامله ندماً وحسرة كيف لم يُغوِ الإمام أحمد ! فيقول له أحمد : بعدُ ، بعدُ ، أي : إلى الآن ما خرجت الرُّوح ، فما دامت الرُّوح في البدن فكلُّ شيء وارد ومحتمل ، ( رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا ) آل عمران/8 ، في هذه الحال فتنة عظيمة جدّاً ، ولهذا نصَّ النبي صلى الله عليه وسلم عليها قال : " مِن فِتنة المحيا والممات " .

فالحاصل : أنَّ فتنة الممات فيها تفسيران :

التفسير الأول : الفتنة التي تكون عند الموت .

والثاني : التي تكون بعد الموت ، وهي سؤال الملكين الإنسان عن رَبِّه ودينه ونبيِّه .

ولا مانع بأن نقول : إنَّها تشمَلُ الأمرين جميعاً ، ويكون قد نصَّ على الفتنة التي قبل الموت وعند الموت ؛ لأنَّها أعظم فتنة تَرِدُ على الإنسان ، وذكر ما يُخشى منها من سوء الخاتمة إذا لم يُجِرِ اللَّهُ العبد من هذه الفتنة .

وعلى هذا ينبغي للمتعوِّذ مِن فِتنة الممات أن يستحضر كلتا الحالتين .

" الشرح الممتع " ( 3 / 185 – 188 ) .
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
2 من 7
السلام عليكم .فتنة المحيا هي : فتنة الاعور الدجال ( المسيح الدجال ) ويقال له المسيح لأن أحد عينيه ممسوحة (أي عوراء ) . وهذه اللفظة تختلف في المعنى عن إسم سيدنا عيسى المسيح بن مريم عليه وعلى نبينا محمد وآله السلام . ويفترض تعرفين فتنة الاعور الدجال . وفتنة الممات (سكرات الموت )هي فتنة غواية الشيطان اللعين الغوي الرجيم . أعاذنا الله وإياكم وكل المؤمنين من فتنة المحيا والممات .      مع التحيــــــــــــــــــــــــــــة
26‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة رغبة المعرفه.
3 من 7
فتنة المحيا هي كل الفتن التي تظهر للإنسان في حياته
فتنة الممات هي عند خروج الروح بظهور الشيطان حتى يضيعه عن قول الشهادتين
والله ورسوله أعلم
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ألخيال.
4 من 7
ــــــ
بسم الله الرحم الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و آله و صحبه و من اتبع هداه، أما بعد:
قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتاوى نور على الدرب (الشريط رقم 305)
سائلة تقول في هذا السؤال: يدعو الإنسان في صلاته (اللهم إني أعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات) ما المقصود بفتنة الممات جزاكم الله خيراً؟


فأجاب رحمه الله تعالى: فتنة المحيا هي أن يفتتن الإنسان بالدنيا وينغمس فيها وينسى الآخرة وهذا ما أنكره الله تعالى على العباد بقوله (بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى) ومن فتن الدنيا الشبهات، أن يقع في قلب الإنسان شك وجهل فيما أنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم ؛أما فتنة الممات فتشمل شيئين:
الأول ما يحدث عند الموت ،
والثاني ما يحدث في القبر
فأما الأول: وهو الذي يحدث عند الموت فإن الشيطان أعاذنا اللهو من استمع منه أحرص ما يكون على إغواء بني آدم عند موته، لأنها هي الساعة الحاسمة فيحول بين المرء وقلبه -بمعنى- أنه يوقع الإنسان في تلك اللحظة فيما يخرجه عن دين الإسلام وليست هذه الحيلولة كحيلولة الله عز وجل التي ذكرها الله تعالى في قوله (وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ) لكنه أي الشيطان يحرص حرصاً كاملاً على إغواء بني آدم في تلك اللحظة .وقد ذكروا عن الإمام أحمد رحمه الله أنه كان حين احتضاره يغمى عليه فيسمعونه يقول: بعد ، بعد فلما أفاق ، قيل له: يا أبا عبد الله ما قولك بعد بعد؟ قال: إن الشيطان يتمثل أمامي يقول: فُتّني يا أحمد فُتّني يا أحمد ، فأقول له: بعد ، بعد-يعني- لم أفتك لأن الإنسان لا ينجو من الشيطان إلا إذا مات، إذا مات انقطع عمله ولا رجاء للشيطان فيه إن كان مؤمناً ، فيقول (الإمام أحمد): إني أقول بعد بعد أي لم أفتك لجواز أن يحصل من الشيطان فتنة عند موت الإنسان .
ولكنني أبشر إخواني الذين آمنوا بالله حقاً واتبعوا رسوله صدقاً واستقاموا على شريعة الله، أبشرهم أن الله بفضله وكرمه لن يخذلهم لن يختم لهم بسوء الخاتمة لأن الله تعالى أكرم من عبده جل وعلا فمن صدق مع الله فليبشر بالخير لكن يكون سوء الخاتمة فيما إذا كان القلب منطوياً على سريرة خبيثة فإنه قد يعمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار نعوذ بالله من ذلك فهذه من فتنة الموت وإنما سميت فتنة الموت لقربها منه.

أما الثاني مما تتناوله فتنة الموت: فهو فتنة الإنسان في قبره فإن الإنسان إذا مات ودفن وتولى عنه أصحابه أتاه ملكان يسألانه عن ربه ودينه ونبيه فأما المؤمن -أسأل الله أن يجعلني ومن استمع منهم - فيقول: ربي الله وديني الإسلام ونبيي محمد فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فافرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له باباً إلى الجنة ويوسع له في قبره ، وأما الكافر والعياذ بالله أو المرتاب فيقول ها ها لا أدري يطمس عليه حتى وإن كان في الدنيا يعرف ذلك يقول سمعت الناس يقولون شيئا فقلته وقلبه والعياذ بالله لم يدخله الإيمان فينادي منادٍ من السماء أن كذب عبدي فأفرشوه من النار وألبسوه من النار وافتحوا له باباً إلى النار ويضيق عليه قبره حتى تختلف أضلاعه ووالله إنها لفتنة عظيمة نسأل الله أن يقينا وإخواننا المسلمين إياها فهذا معنى قول الداعي (أعوذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال) فهذه فتنة الممات المذكورة في هذا الحديث تشتمل على هذين الشيئين.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
5 من 7
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
صلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق و الخاتم لما سبق و الناصر الحق بالحق و الهادي إلى صراطك المستقيم و الماحي لجيّشات الأباطيل صلى الله عليه وسلم .
}وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفاً{ }الإسراء:104{ . تشير هذه الآية الكريمة أعلاه و التي خوطِبَ بها بني إسرائيل إلى بدء ( وعد الأخرة ) الذي هو بداية فتح و ظهور علامات قيام الساعة . حيث كانت هذه المرحلة من تاريخ توطين اليهود و إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين وذلك في عام 1948. وكان جمع اليهود من الدول المختلفة بالتعاون مع الحكام العرب وحكام الدول الغربية وكالات التهجير اليهودية فكان الحكام العرب الخونة يرغمون اليهود على ترك أوطانهم قسراً و الذهاب إلى فلسطين وكان تأسيس دولة إسرائيل على يد الدجال الأعور عفلق بالتعاون مع رؤساء الدول العربية و الغربية كما أشرنا و تجدر الإشارة هنا إلى وثيقة (وعد بلفور) وهو دبلوماسي بريطاني والتي وعد بها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .
لقد وضَّحَ لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صفات الدجال الأعور في أحاديثه الشريفة و أشار فيها إشارات }إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ{ }ق:37{ ومن هذه الإشارات قوله صلى الله عليه وسلم }يأتي الدجال بفتنة خفية ثم يخرج ولا يعرفه أحد إلا مؤمن ومن علاماته لا يذكر أسمه على منبر{ صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يذكر أسم الدجال عفلق على منبر }لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الأمة ذكره على المنابر {ومن المعلوم أنه لا يذم على المنابر لخوف الناس من ظلمه ولا يمدح لكون أسمهُ من أقبح الأسماء عند العرب وهو عفلق الملعون الذي أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى مدة مكوثه في الحديث الشريف بقوله} يمكث الدجال في الأرض أربعين سنة{ فقد جاء في سنة 1947 قبل إنشاء دولة إسرائيل بسنة واحدة وهلك في سنة 1987}فيكون مجموع السنين هنا 40 سنة وهي مدة مكوثه {.وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم} يخرج من خلة بين العراق و الشام { وقال صلى الله عليه وسلم} يمكث الدجال في العراق { وقال أيضاً}يخرج الدجال من العراق {. وأما أسمه فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف }أسمه من أقبح الأسماء عند العرب{و معنى أسم عفلق في اللغة العربية}الفرج الكبير المترهل{ }و يشيرمؤلف قاموس لسان العرب عن معنى الكلمة أنه العَفَلَّقُ الفرج الواسع الرخو { و هو مؤسس حزب البعث العربي الأشتراكي في العراق و بلاد الشام }سوريا{ و أول فتنة جاء بها أسم الحزب وهو }البعث{ أراد بها أن يضاهي بعثة النبي صلى الله عليه وسلم و برسالة تضاهي رسالة النبي صلى الله عليه وسلم }أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة{ و قال عنه صلى الله عليه وسلم }ينادي بثلاث كلمات أو يصيح ثلاث صيحات أو كما قال صلى الله عليه وسلم { و كان الدجال ينادي بثلاث كلمات (وحدة حرية اشتراكية ).قام الدجال بمضاهاة رسالة النبي صلى الله عليه وسلم عن طريق ترك الاحتكام للقرآن والاحتكام بقانون وضعي من وضع البشر} وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ{ }المائدة:44{ و أقام مقرات للحزب بدلاً عن أماكن الذكر و أبدل شهادة لا إله إلا الله محمد رسول الله بأمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة وأراد أبدال دين الله بدين من وضع البشر. كما قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم }يأتي على دابة قدم في المشرق و قدم في المغرب{ و قال صلى الله عليه وسلم }يأتي الدجال على بساط يسابق الريح{ و لتوضيح الحديثين السابقين نقول ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم }أمرت أن أكلم الناس على قدر عقولهم{ ولا يمكن أن يورد أحاديثه صلى الله عليه وسلم ذِكر الطائرة أو السيارة أو غيرها من المخترعات الحديثة لعدم وجودها في زمن توجيه الخطاب المحمدي إلى الناس و لو بين لهم صلى الله عليه وسلم أنه يركب كتلة من حديد يحلق بها في السماء لما صدَّقَ كثير من ذوي الأيمان الضعيف و المؤلفة قلوبهم . ومن المعلوم أن الدابة هي كل ما دَبَّ على الأرض من حيوان أو سيارة أو طائرة}وَخَلَقْنَا لَهُم مِّن مِّثْلِهِ مَا يَرْكَبُونَ{ }يس: 42 {و الدابة المقصوده في الحديث الشريف المذكور أعلاه هي الطائرة وهي}البساط الذي يسابق الريح{ .
قال صلى الله عليه وسلم }أعور العين و ربكم ليس بأعور{ و من المعلوم أن كل إنسان له منظارين منظار حق و منظار باطل و عفلق لم ينظر بمنظار الحق و لذلك سُميَّ }بأعور و ربكم ليس بأعور {. و قال صلى الله عليه وسلم }أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية{ أي طافية عن الحق حيث لا يرى سوى باطل . و معنى }عينه اليمنى {أي بصيرته}عين قلبه { طافية لا ترى الحق و هنا الإشارة ليست للعين الظاهرية لأن الله }لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ{ }الشورى:11 {فليس من المعقول تشبيه الخلق بالخالق لأنه لو ظهر الدجال على الوصف الجسماني الظاهري المذكور لعرفه الناس كافة حتى الصبيان فلن يكون شأنه فتنة وفي ذلك قال حذيفة بن أُسيد حينما أخبره أحدهم أن الدجال ظهر بالكوفة فقال}لو خرج الدجال اليوم إلا ودفنه الصبيان بالخذف{أي لدفنه الصبيان من كثرة رميهم أياه .وكذلك شبهه صلى الله عليه وسلم من ناحية الصورة الخارجية بالخلق الطبيعي بقوله}ورأيت الدجال قالوا من يشبهه قال عبد العزى بن قطن المصطلقي {وفي حديث أخر قال صلى الله عليه وسلم } دحية الكلبى يشبه جبريل وعروة بن مسعود الثقفى يشبه عيسى ابن مريم وعبد العزى يشبه الدجال{.و أسم}المسيخ { للتفريق بينه و بين سيدنا المسيح عليه السلام و لا يجوز مطلقاً القول}المسيح الدجال{ لأن الله تبارك و تعالى قال } إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ{ }النساء:171{وسبب تسميه الدجال بالمسيخ لأنه ممسوخ و كان يمسخ تابعيه فمسخهم الله على مكانتهم }وَلَوْ نَشَاء لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيّاً وَلَا يَرْجِعُونَ { }يس:67{ .و هنالك أشارة أخرى لمن يقول أن أسمه}المسيح الدجال {وهي أن تنقيط الحروف لم يكن موجوداً في زمن تدوين الأحاديث}فكانت هذه الكلمة تدون المسيح و المقصود بها المسيخ {و لم يُعرَف التنقيط إلى زمن الدولة العباسية و اللفظ الصحيح هو المسيخ الدجال طبعاً. و أشارَ صلى الله عليه وسلم في حديث أخر عنه عن ضرورة التحقق منه بالعلم }تعلَّموا أنَّه أعورُ وإنَّ الله تبارك وتعالى ليس بأعور{. وذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه}من أم يهودية الأصل وأب نصراني {أي مسيحي وذكر أيضاً بأنه}يأتي عن عقم ثلاثون عاماً {أو كما قال صلى الله عليه وسلم .
و قال صلى الله عليه وسلم }يأتي الدجال أول ما يدَّعي الإلوهية و بعد ذلك النبوة{ وهذا واضح و الدليل ما نشرته }جريدة الأشتراكي {حيث كان العفالقة البعثية يدعوهُ }بالآله العائد عندما كان يسافر و يعود {وبعد ذلك قولته الشنيعة التي قال فيها }كان محمد كل العرب.....تكملة {. وهذا لا يصح أبداً لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رسول رب العالمين إلى الناس كافة و ليسَ للناس أن يصلوا إلى ذرة من أوصافه صلى الله عليه وسلم . و قال صلى الله عليه وسلم}مكتوب على جبينه كافر يقرأه كل مؤمن و مؤمنة {ولكن لا يعرفونَ بأنه الدجال و قال صلى الله عليه وسلم عن هذه الحالة }ليصحبن الدجال أقوام يقولون إنا لنصحبه وإنا لنعلم أنه الكافر ولكن نصحبه نأكل من طعامه ونرعى من الشجر فإذا نزل غضب الله نزل عليهم كلهم { و روي في حديث أخر}لا يقرأه إلا مؤمن { و هنا إشارة من النبي صلى الله عليه وسلم بأن لا يعرفه إلا مؤمن واحد . و ذكر النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال أنه }أفحج القدمين { }وفي قاموس لسان العرب الأَفْحَجُ الذي في رِجْليه اعْوِجاجٌ {و من علامات الدجال أيضاً قوله صلى الله عليه وسلم }يحمل راية الله أكبر { لكي يخدع الناس و يلبس عليهم الحق بالباطل . و قال صلى الله عليه وسلم }من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه فيحسب أنه مؤمن فما يزال يتبعه مما يرى من الشبهات{ و قال صلى الله عليه وسلم }إني أخاف عليكم من الدجال و إني لأخوف عليكم من بعد الدجال من الأئمة الضالين المضلين {وقال صلى الله عليه وسلم}ترى مساجدهم عامرة بالبنيان و مكتظة بالناس وهيهات قلب مؤمن {وقال صلى الله عليه وسلم}يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ولا يبقى من القرآن إلا رسمه مساجدهم عامرة وهى خراب من الهدى علماؤهم شر من تحت أديم السماء من عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود {و قال صلى الله عليه وسلم }يحمل عرش الدجال أثنين من العرب {وقال صلى الله عليه وسلم أيضاً }يأتون بفتن أشر من فتن المسيخ الدجال { وهم}السفياني{ صدام الذي حكم العراق}صاحب اليد اليمنى المخرومة {و}المعتوه{ في بلاد الشام و هو حافظ أسد لعنهم الله . و هما حملة عرش الدجال }حكمهُ{ فالأيمن هو حزب البعث في العراق برئاسة صدام يمين عفلق الملعون . و الأيسر هو حزب البعث في سوريا برئاسة حافظ أسد لعنه الله. وأشار صلى الله عليه وسلم عن صدام أن }يده اليمنى مخرومة {لأنه مصاب بيده اليمنى بأطلاقة نارية و قد أصيب عند محاولته مع الغريري اغتيال عبد الكريم قاسم . و قال عنه صلى الله عليه وسلم أنه}يشتهر بسفك الدماء و بناء القصور و يعتمر القبعة الأفرنجية { وهو طبعاً كما قال صلى الله عليه وسلم و هو معروف للناس جميعاً . وقال صلى الله عليه وسلم عن الدجال}ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار {و من المعروف لدى الناس أن الدجال كان ينفق الأموال بكثرة} وهي إشارة لليد المخرومة {وغيرها لتابعيه فهذه هي جنته و هي نار و العكس صحيح وقال صلى الله عليه وسلم}يأتي على الناس زمان يتمنون فيه الدجال لما يلقون فى الدنيا من الزلازل والفتن والبلايا { فمن الناس من يتمنون رجوعه إليهم و قال صلى الله عليه وسلم}يأتي الدجال المدينة فيجد الملائكة يحرسونها فلا يدخلها الدجال ولا الطاعون إن شاء الله {فلم يستطع الدجال و لا رُكناه أن يدخلا المدينة المنورة و الذي زارَ مكة و المدينة هو أحد أشباه صدام الملعون.وعن توالي خروج الآيات قال صلى الله عليه وسلم}الآيات خرزات منظومات في سلك فيتبع بعضها بعضًا {. و قال صلى الله عليه وسلم}إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه وإن يخرج بعدي فالله خليفتي على كل مسلم {.و قال صلى الله عليه وسلم}إِني حدَّثْتُكُم عن الدجال حتى خشيتُ أن لا تعقلوا إِن المسيخ الدجالَ قصير أَفْحَجُ جَعْد أَعْوَرُ مطموسُ العين ليست بناتِئة ولا جَحْراءَ فإِن التبِسَ عليكم فاعلموا أَنَّ رَّبكم ليس بأعورَ {. و في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم أنه (من يتبلغ عن الدجال فيجب عليه الأيمان و التصديق) أو كما قال صلى الله عليه وسلم .و في حديث أخر للنبي صلى الله عليه وسلم أشار فيه إلى خروج أتباع المذهب الوهابي مع الدجال}أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بمال فقسمه فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ولم يعط من وراءه شيئا فقام رجل من ورائه فقال: يا محمد ما عدلت في القسمة . رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان فغضب رسول الله صلى الله عليه و سلم غضباً شديداً وقال}والله لا تجدون بعدي رجلا هو أعدل مني{ ثم قال}يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيخ الدجال فإذا لقيتموهم فاقتلوهم هم أشر الخلق والخليقة { أثبت العلماء القريبون لنشأة الوهابية كمفتي الشافعية بمكة المكرمة الشيخ أحمد زيني دحلان أن محمد ابن عبد الوهاب كان يأمر من يدخل في طاعته بحلق شعره لينشأ بشعر جديد لم يشرك فيه وقال وكان مفتي زبيد السيد عبد الرحمن الأهدل يقول: }لا حاجة إلى التأليف في الرد على الوهابية بل يكفي في الرد عليهم قوله (سيماهم التحليق) فإنه لم يفعله أحد من المبتدعة غيرهم{ .
قال سبحانه و تعالى}وَمَن كَانَ فِي هَـذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً { }الإسراء:72{ }لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ { }الأنفال:42{ وصلى الله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
شـرح بعض النقاط الواردة في الموضوع السابق
(ما من نبي إلا وقد أنذر قومه الدجال وإني أحذركم أمر الدجال إنه أعور وإن ربى ليس بأعور بين عينيه مكتوب كافر يقرؤه الكاتب وغير الكاتب معه جنة ونار فناره جنة وجنته نار) و هنا الإشارة دقيقة جداً و معنى كلمة (يقرؤه) أي يعرف كونه كافر و لكن المؤمن هنا لا يعرف بأنه الدجال الأعور نفسه فعلى سبيل المثال عندما تلتقي بشخص لأول مرة ربما تقول : لا أرتاح لهذا الشخص (فهنا أنت قرأته و عرفت كونه غير صالح أو كافر ) و لكنك لا تعرف حقيقة أمره . فبعض الناس كانوا يقولون (نعلم أنه الكافر) و لكنهم لا يعرفون حقيقة أمره أو ماهيته .
20‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 7
اتوقع ان فتنة المحيا هي.ان يأتيك الشيطان على هيئة مكتوب عليه احب الناس اليه. في سكرات الموت فيقولو له انا لقد رأيت من يسلم وهو في النار . فلعياذ بالله. من اجل ان يخرجك من الاسلام ومن اجل الا تقول لا اله الا الله.فيا اخواني المسلمين دائما احرصو على عبادة ربكم وهو الله عزو جل جلاله العظيم.
29‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة الله الملك (اسامة صالح).
7 من 7
اتوقع ان فتنة المحيا هي.ان يأتيك الشيطان على هيئة مكتوب عليه احب الناس اليه. في سكرات الموت فيقولو له انا لقد رأيت من يسلم وهو في النار . فلعياذ بالله. من اجل ان يخرجك من الاسلام ومن اجل الا تقول لا اله الا الله.فيا اخواني المسلمين دائما احرصو على عبادة ربكم وهو الله عزو جل جلاله العظيم.
فتنة الممات هي.ماني متاكد بس متوقع انه عندما يسئلك الملائكة عن الاسئلة الثلاثة وهي.من ربك         مادينك                                                       من نبيك
29‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة الله الملك (اسامة صالح).
قد يهمك أيضًا
عند التشهد الاخير نقول الهم اني اعوذ بك من (جنهم-والدجال-وفتنة القبر- وفتنة المحيا والممات)
شى تقوله بعد التشهد الاخير راح يكفيك شر الدجال وعذاب القبر وجهنم وفتنه المحيى والممات باذن الله
ماذا نقول عند الانتهاء من التشهد الاخير
ما هم ؟
ما المقصود بافتنة المحيا والممات
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة