الرئيسية > السؤال
السؤال
( احدى الطرق الماسونية للسيطرة على العالم )
السيطرة على العقل هي احدى اهم الطرق لدى الماسونيين في السيطرة على جميع شعوب العالم والتحكم فيها وجعلها تتقبل الافكار الماسونية وتغوص فيها وتفعل امور مخالفة لثقافاتها ودياناتها وهي لا تشعر بذلك خاصة الذين لديهم ضعف في الايمان بدينهم او دين الاسلام الذي يختلف عن باقي الاديان لانه دين الحق لذلك نرى الكثير من غير المسلمين لديهم ضعف شديد في الايمان بأديانهم المختلفة وذلك لانها ليست اديان صحيحة وبالتالي يكونوا هؤلاء ضحية سهلة امام الخطط الماسونية في التحكم بعقولهم والتغلل فيها . الهدف من السيطرة على عقول الشعوب هو للتحكم فيها وجعلها تتقبل الفكر الماسوني وتأيد وتبتعد عن ما تعلمته في حياتها من عادات وتقاليد وثقافات مختلفة بعضها تختلف عن الثقافة الماسونية وكذلك لتحقيق ما يتمنونه الماسونيين وما يحلمون به من سيطرة على العالم في كافة المجالات من ضمنها السياسة تحت اشعرة الحرية وحقوق الانسان والدينية حتى تصبح جميع الشعوب والدول في جميع انحاء العالم تحت قدم و رئاسة اسرائيل التى يستمر بنائها الى الان ولن يتوقف حتى تصبح الدولة العظمى والاقوى في العالم كما يتمنون .

ندخل الان الى الطرق والمسببات في فقدان السيطرة على النفس والعقل . هناك عدة طرق وخطط لكيفية السيطرة على عقول البشر من ضمنهم الذين يفقدون سيطرتهم وتحكمهم في انفسهم بشكل سريع وسهل و تعتبر خطيرة عليهم وهذه الخطط والطرق متركزة على المسلمين اكثر من غيرهم وذلك لان افكار غير المسلمين قريبة من افكار الماسونيين الخبيثة بعكس افكار المسلمين . وفقدان الانسان لسيطرته على نفسه امام تلك امام تلك الاسلحة يؤدي الى تغير في نمط حياته وشخصيته وفي الابتعاد عن دينه وثقافته وعادات وتقاليد اجداده التى تعلمها وتربى عليها منذ صغره وغير ذلك من الامور التى تدمر حياته في النهاية وتوصله الى المكان الذي يريدونه الماسونيين ايصاله اليه . ومن احدى الطرق التى يطبقونها الماسونيين على المسلمين خاصةً للسيطرة على عقولهم حتى ينحرفون ويخالفون ما ينصه دينهم هي نشر الثقافات المخالفة للاسلام مثل الثقافات الغربية الحديثة الشبيهة بالثقافة الماسونية عن طريق الافلام السينمائية والمسلسلات والموسيقى والاعلام والاشعرة السياسية المزيفة مثل نشر السلام في العالم ومنظمات حقوق الانسان وايضاً اعلاناتهم الفاسدة التى تؤثر على فكر وعقول بعض الذين لاتوجد لديهم القدرة في الصد والسيطرة على انفسهم . وكذلك الرسوم المتحركة ذات الثقافات الغربية المخالفة للاسلام التى تعتبر خطيرة على الصغار حيث انها تؤدي بهم الى الضياع وتدمير الاخلاقيات والابتعاد عن ما ينصه عليه الاسلام بحيث يصلون الى مكان مظلم لا يستطيعون  من خلاله النظر في ما حولهم .

يوجد بعض من الناس او القليل منهم في زمننا هذا لا يفقدون السيطرة على عقولهم وانفسهم مهما كانت المغريات والمسببات في تغيير مسار حيات الانسان ودخوله  في المتاهات . وحقيقة هذه السيطرة القوية من قبل المسلمين الذين لايضيعون سيطرتهم على انفسهم بسهولة امام تلك العوائق الماسونية والتمسك بها وعدم الاكتراث للمسببات في فقدان السيطرة النابعة من الافكار الماسونية والثقافات الغربية الحديثة تكمن في قوة ايمانهم الذي يعتبر السلاح او الدرع القوي للتصدي لمثل تلك الامور والعوائق التى تعيق مسار حياتهم وكذلك في معرفتهم ودراستهم للافكار الماسونية والحذر منها ومن خططهم التى من خلالها يحاولون اصحابها جاهدين في تحقيق اهدافهم واحلامهم الشيطانيه . اذن من خلال هذه الطريقة التى ذكرتها في التعامل مع تلك المفسدات نستطيع من بأن نحافظ على سيطرتنا على انفسنا وعلى سلامتنا من تلك الشوائب الموجودة بكثرة في زمننا هذا خاصة بعد ظهور التكنلوجيا التى كان لها دور كبير في نشر ثقافتهم الفاسدة .

نحن الان في زمننا هذا البعض منا فقد درعه بالتأكيد وغاص في بحر من الافكار والثقافات الغربية الحديثة والبعض الاخر لم يفقده . واعتقد ان الطرق التى يطبقونها الماسونيين في تحقيق سيطرتهم على شعوب العالم كثيرة جدا والتى ذكرتها هنا بعضها فقط او القليل منها ولكنها اهمها .  
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | العالم العربي | الإسلام | الثقافة والأدب 10‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Darkman12311.
قد يهمك أيضًا
ما معنى الماسونيين ومن هم
ماذا تعرف عن الماسونيه
من هم الماسونيين؟
ما هي الماسونية؟ ما آثارها؟ وما علاقتها بالأديان وأندية الروتاري والليونز؟
من هم الماسونيين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة