الرئيسية > السؤال
السؤال
هل وردت كلمات غير عربية بالقرآن الحكيم الكريم ؟
أذكرها ؟
وهل يوجد حكمة من ذكرها ؟
العبادات | بو حسين 1 | التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 8
الألفاظ الأعجمية في القرآن الكريم
أثيرت هذه القضية منذ القرن الأول الهجري ؛ وكان العلماء فيها بين مؤيد ومعارض ويمكن إجمال القضية كالتالي :
فريق المؤيدين : وعلى رأسهم عبد الله بن عباس وأبو موسى الأشعري رضي الله عنهما ؛ حيث وضعوا قوائم للألفاظ غير العربية ؛ وكانت حجتهم أن هذه الألفاظ موجودة بالفعل في اللغات الأخرى .
وفريق المعارضين : وعلى رأسهم الإمام الطبري ، والإمام الشافعي ، والإمام الأشعري أبو بكر الباقلاني ؛ حيث نفي هؤلاء وجود أي كلمة أعجمية في القرآن الكريم لقوله تعالى : إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ( يوسف :2)
وقوله تعالى : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمىً أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (فصلت : 44) .
كما أن العرب كان يمكن أن يحتجوا بكون القرآن فيه كلمات غير عربية لا يفهمونها ؛ فكيف يتحداهم بأن يأتوا بنصوص مشابهة به ؟
أما ما جاء من كلمات موجودة في القرآن وفي بعض اللغات فقد جاءت – كما يقول الإمام الطبري – من احتمال توافق اللغات .
ما نراه راجحا في هذه القضية
ولعل الرأي الراجح في هذه المسألة هو رأي ابن عطية الذي ذكره في مقدمة كتابه " حول تفسير القرآن " حيث قال : إن العرب والذين نزل القرآن الكريم بلغتهم كان لهم اختلاط باللغات الأخرى عن طريق التجارة والرحلتين السنويتين للقرشيين ، ورحلات الرحالين مثل رحلة أبي عمر إلى الشام ، ورحلة عمر بن الخطاب ، ورحلة عمرو بن العاص ، وعمير بن الوليد إلى الحبشة ، ورحلة الأعشى إلى حران واختلاطه بالمسيحيين هناك ، وبهذه الوسائل اقتبس العرب كلمات أعجمية ، وغير بعضها بحذف بعض الحروف منها ، وقد قاموا بتخفيف ثقل عجميتها ، واستعملوا هذه الكلمات في أشعارهم وأحاديثهم ، وانتهى الأمر بها أن أصبحت بها نفس السمت العربي الخالص ؛ فاستعملوها في خطبهم ، وبهذه الحالة استعملها القرآن .ا.هـ .
فالحقيقة أن هذه الكلمات ليست عربية في الأصل ، ولكن العرب عربوها واستخدموها قبل نزول القرآن الكريم ، فأصبحت عربية بهذا المعنى وبهذه الكيفية ، وبذلك يمكن الجمع بين الرأيين .
جمال الدين أحمد
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة meduo (لاتسألني من انا).
2 من 8
كثيرة جدا
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ساحر الوادى.
3 من 8
اللغه العربيه هى اصل اللغات
اذا كان القرءان استخدم بعض الالفاظ الفارسيه فهى فى الاصل عربيه
واستعادها القرءان او اعادها لمكانها الاصلى
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 8
القرآن لسان عربي غير أعجمي
ومن ينكر ذكر فقد كذب الله عز وجل

قول تعالى : { ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين } مبين واضح لكم

وقد أختلفوا فيه
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة هيام القمر.
5 من 8
كل ما ورد في القرآن الكريم لساناً عربيا مبياً.
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة 1حمد.
6 من 8
بل نزل بلسان عربي مبين ولو كان فيه بعض الاعجميه لاقيمت الحجه للذين يقولون انما علمه صهيب الانصاري
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة محب الزرقاوي (Saad Altmeme).
7 من 8
أن الأسماء لاتتغير مهما كانت اللغة
عندما يكون هناك شخصًا يدعى "سعيد" ... هل سيقبل هذا الشخص أن يناديه شخص أمريكي أو إنجليزي مثلًا بــ "Happy" ؟؟!!!

وعندما كذلك أقول بالعربية .."أمل قالت" ....هل عندما أترجمها للإنجليزية أترجمها : "Hope said" ؟؟!!!

بالطبع هذا ضرب من العبث ... فعندما أقول اسمه "سعيد" .... فهو إسمه "سعيد" في أي لغة ...

وعندما أقول اسمها "أمل" .... فهي اسمها "أمل" في أي لغة ....

وعندما أقول أن اسم المَلَك "اسرافيل" .... فهو اسمه "اسرافيل" في أي لغة ...

وقس على هذه القاعدة أي شئ ....
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة هيام القمر.
8 من 8
الأسماء غير الكلمات
8‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة هيام القمر.
قد يهمك أيضًا
ما هي السجيل؟ التي وردت في القرآن الكريم
هل كلمة ( فقط ) كلمة عربية قديمة ؟ ...
ما اكثر كلمة دكرت في القران؟
لماذا غالبية المتحاورين يقحمون ( الايات القرآنية ) في كل شيء ؟؟
ماذا تعلمت من سورة البقرة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة